عريجي أطلق مقطورة التراث: في ظل الظللامية المتأججة حولنا سنظل نبحث عن. | اطلق وزير الثقافة ريمون عريجي "مقطورة التراث" من المتحف الوطني في بيروت، في حضور القائم باعمال بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان ماسيج جلوبوسكي، المدير العام للآثار سركيس خوري وعدد من الشخصيات الرسمية والإدارية والتربوية والجمعيات الأهلية. بداية، كلمة ترحيبية من قبل ممثل وزارة الثقافة في مشروع Archeomedsites اسعد سيف، ثم عرض من منسقة المشروع مايا حميدان حول أحدث الإنجازات والأنشطة التي نفذت في إطار مشروع Archeomedsites، وخصوصا "مقطورة التراث". عريجي وكانت كلمة لعريجي قال فيها: "نجتمع معا اليوم في هذا الصرح الثقافي المميز من أجل إطلاق "مقطورة التراث"، ضمن مشروع ARCHEOMEDSITES الممول من الاتحاد الأوروبي من خلال برنامج التعاون العابر للحدود ENPI CBC MED. هذا المشروع الذي يبرهن مرة أخرى ان الابداع الثقافي لا حدود له، في الزمان والمكان". واضاف: "لفتني ما ورد في جريدة الـ Orient Lejour نهار الاثنين في مقالة حول "مقطورة التراث" وفي التعريف يقول الكاتب: وعدناكم انه رغم الحالة السياسية المتأزمة والنفايات المتراكمة والكهرباء المقطوعة وكل المشاكل اليومية الأخرى، سوف نبحث لكم عن شيء إيجابي كل نهار اثنين لنكتب عنه... وكان إطلاق "مقطورة التراث" الموضوع الإيجابي ليوم الاثنين في 14/9/2015...واجتماعنا اليوم تأكيد على ما ورد في جريدة الـ Orient Lejour"، مشددا على ان "الثقافة المتجددة الخلاقة هي الوسيلة الوحيدة للتطلع الى مستقبل واعد لنا جميعا". واكد عريجي انه في "ظل الظلامية المتأججة من حولنا، وفي ظل المعضلات اليومية التي نتخبط فيها، لا يمكننا كوزارة ثقافة إلا ان ننظر الى المستقبل بتفاؤل، نحن نعمل للوصول الى هذا المستقبل الذي نطمح اليه، و"مقطورة التراث" التي نطلقها اليوم، نتاج فريق عمل يحلم بهذا المستقبل الواعد، هذا الفريق الذي عمل لأشهر لتحقيق تطلعاته الإيجابية من خلال تضافر جهود لا يسعنا إلا أن نشجعها ونشكرها". وقال: من لا ماض له، لا حاضر ولا مستقبل، فمن هذا المنطلق نرى ان مقطورة التراث هي رسالة وتذكير في آن معا: رسالة ثقافية تدعو اللبنانيين للتلاقي من خلال التعرف الى تراثهم وتاريخهم المشترك والمشاركة بنشاطات تثقيفية قل مثيلها في أيامنا هذه، وتذكير بأن إرادة التعاون الواعية إذا وجدت لدى القطاعات العامة والخاصة تنجز أمورا كثيرة نتطلع اليها لبلدنا على كافة المستويات". وتابع عريجي: "ان سر نجاح المجتمعات الراقية والمثقفة يكمن في الشراكة والمشاركة والتعاون بين كل أفراد تلك المجتمعات وجماعاتها وجمعياتها ومؤسساتها، الرسمية منها والخاصة. ومشروع "مقطورة التراث" الذي تم تطويره في لبنان هو نتيجة تعاون بين العاملين في وزارة الثقافة وفريق ARCHEOMEDSITES واختصاصيين اكاديميين من الجامعة اللبنانية مع آخرين في مجالات التصميم والابداع"، مشيرا الى انه "ليس المشروع الوحيد الذي تم إنجازه من خلال التعاون وتضافر الجهود المشتركة بين كل تلك القطاعات، فمجموعة قصص الأطفال التي تم تحضيرها هي نتاج رؤية مشتركة لأشخاص في القطاعين العام والخاص لإيصال الثقافة التراثية الى أكبر شريحة من الجيل الصاعد". وثمن "التعاون الإيجابي بين وزارة الثقافة ووزارة التربية من أجل إيصال تلك القصص الى طلاب المدارس الرسمية ولضمان استمرارية هذه المبادرة لتشمل أكبر عدد من مواقعنا الأثرية اللبنانية". وختم عريجي بالقول: "دعونا نكتشف تراثنا من خلال هذا المشروع الخلاق، وأن نمد جسور التعاون الثقافية بين بعضنا البعض لأن الثقافة تجمع ولا تفرق بحيث نلتقي حول أسس وطنية ثقافية مشتركة تدعم وحدتنا وبنيان مستقبل لبنان." ماسييج بدوره، اشار القائم باعمال بعثة الاتحاد الاوروبي في لبنان Maciej Golubiewski الى أن "الاتحاد يؤيد تأييدا تاما تطوير الفنون والحفاظ على الثقافة والتراث في لبنان وعبر العالم، وأن الحفاظ على التراث الثقافي وتقديره هو مفتاح التفاهم المتبادل، والحوار، وكذلك التنمية والسلام"، مشددا على "أهمية التعاون المتبادل والتفاعل بين الهيئات الدولية والوطنية، وبين السلطات المركزية والإدارات المحلية، والقطاعين العام والخاص من أجل تعزيز التراث الثقافي، وإطلاق دينامية ثقافية جديدة ومبتكرة لتلبية الاحتياجات ومواجهة التحديات المعاصرة". واضاف: "وقد تم تطوير مفهوم "مقطورة التراث" من قبل وزارة الثقافة في إطار مشروع Archeomedsites الممول من الاتحاد الأوروبي من أجل نشر الوعي حول التراث الثقافي اللبناني بشكل عام، وذلك المتعلق بمدينة صور بشكل خاص. كما وتهدف النشاطات المرافقة للمقطورة الى تشجيع المواطنين اللبنانيين لزيارة هذه المدينة التاريخية والتعرف على آثارها". وحسب بيان، فان "مقطورة التراث" ستجول على عدد من المناطق اللبنانية (محطة واحدة على الأقل في كل محافظة)، حاملة معها القيم الوطنية التراثية والأثرية والثقافية المتعلقة بمدينة صور الى اكبر عدد من اللبنانيين. ومن بين تلك المحطات: المتين، زحلة، زغرتا، بيروت، جزين، وصور. و في هذا الإطار ستكون المحطة الاولى لمقطورة التراث في محافظة جبل لبنان، ساحة المتين التاريخية في 19 ايلول 2015، من العاشرة صباحاً لغاية الخامسة بعد الظهر. يشار الى ان الحضور وفي نهاية الحفل حضروا معرض "مقطورة التراث" والاعمال الحرفية المرافقة، حيث عرض الحرفيون التقنيات القديمة لنفخ الزجاج وصنع الفسيفساء والفخار امام المدعوين، الذين استمتعوا بحصولهم على بعض المجسمات المنسوخة لقطع اثرية. وقد أعرب الجميع عن إعجابهم بالمشروع والمفهوم العام لتلك المبادرة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع