الحياة : لاريجاني في بيروت يلتقي الحلفاء الفلسطينيين واللبنانيين. | كتبت“الحياة”تقول:أكد البابا بنديكتوس السادس عشر لدى استقبال الرئيس اللبناني ميشال سليمان أمس في الفاتيكان، أهمية الحوار بين اللبنانيين سبيلاً لحل مشكلاتهم، فيما زار رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني بيروت التي وصل اليها عصراً، ساعات قليلة اجتمع خلالها مع رئيس المجلس النيابي نبيه بري والفصائل الفلسطينية وشخصيات ووزراء ونواب وأحزاب من «قوى 8 آذار“، في محطة ثانية من جولته التي بدأت في سورية، قبل أن ينتقل الى تركيا. وفيما يحضر الرئيس سليمان ووفود وزارية ونيابية وسياسية في الفاتيكان اليوم تسليم البطريرك الماروني بشارة الراعي شارات الكاردينالية، فإن لقاءات لاريجاني في بيروت خلال زيارته السريعة التي لم يعلن عنها مسبقاً، لم تشمل رئيس الحكومة نجيب ميقاتي الذي اعتذر عن عدم الاجتماع به لاضطراره للسفر الى دبي لحضور مناسبة عائلية. وحرص لاريجاني على التأكيد أن حرب غزة تطلّبت «التشاور مع الأصدقاء ، ولقاء الفرقاء الحلفاء لطهران في العاصمة اللبنانية، معتبراً أن «انتصار الشعب الفلسطيني الأعزل في غزة هو بمثابة تسونامي على الكيان الصهيوني وشدد لاريجاني على أن «المقاومة الفلسطينية واللبنانية قوية وصامدة حيال الخطوات الوحشية للاحتلال ونقل عن لاريجاني قوله أثناء لقائه وفد الفصائل الفلسطينية في أحد فنادق بيروت، ان «الثورة الإيرانية تضع في صلب سياستها احتضان الشعب الفلسطيني وقال عن دول المنطقة ودعمها للقضية الفلسطينية أنه «لا يمكن لهذه الدول أن تقول إنها قدمت الدعم للقضية الفلسطينية من خلال السمسرة، وعندما تقدمون المساعدات العسكرية عندها يمكن القول إنكم قدمتم الدعم وأشار الى ان «الشعب اللبناني كان رائداً في إيجاد روح المقاومة من خلال النصر الكبير الذي حققه في حرب تموز(يوليو)2006 وحضر عدد من الوزراء والنواب من قوى 8 آذار لقاء الى مائدة العشاء مع لاريجاني بينهم وزير الخارجية عدنان منصور. وقال لاريجاني في مؤتمر صحافي رداً على سؤال عن لقائه الرئيس الأسد:«تعرفون موقف إيران تجاه الأزمة السورية، نحن لطالمنا دعمنا إرساء الديموقراطية في المنطقة من خلال الثورات الشعبية التي جرت في هذه المنطقة. كما دعمنا في المرحلة الماضية ثورة الشعوب التونسية والمصرية والليبية واليمنية والبحرينية. وفي سورية ندعم الإصلاحات الديموقراطية، ووجه التباين بيننا وبين الآخرين في الأزمة السورية أنهم يريدون ان يفرضوا الديموقراطية فرضاً من خلال السلاح، أما نحن فلا يمكن ان نقبل أو ندعم مثل هذه الطريقة واستبعد أن يمكن للمرء أن يطبق الديموقراطية من خلال قذائف «آر بي جي وأثبتت التجربة العملية أن هذا النوع من المقاربة لا يؤدي إلا الى مزيد من الهلاك والدمار وإراقة الدماء. وفي المقابل نحن ندعم الحوار السياسي الذي يؤدي الى إحلال الديموقراطية في سورية، والآن هناك العديد من المفاوضات التي تجري بيننا وبين العديد من دول المنطقة لمقاربة الموضوع من هذه الناحية . وقال انه «تحدث مع الرئيس الأسد حول هذه القضية، ونحن نرفض في شكل قاطع أي نوع من أنواع التدخل العسكري في سورية، ونخطّئ ذلك، ونعتقد أنه من أسوأ أنواع الظلم في حق أبناء الشعب السوري ان يبادر المرء الى تسليح فئة من الناس وسوقهم للقتال في الداخل السوري ، وأضاف «ندعم المفاوضات والمحادثات السياسية والحوار السياسي ولفت لاريجاني «الى ان الأطراف التي ترسل السلاح من أجل الاقتتال في الداخل السوري تعمل على ضرب حركة المقاومة والممانعة ضد العدو الصهيوني وعما إذا بحث مع الرئيس بري الأزمة السياسية اللبنانية قال لاريجاني:موقفنا ثابت هو دعم الوحدة الوطنية بين أبناء الشعب اللبناني. وأعتقد ان القادة السياسيين في لبنان يتمتعون بالحنكة الكافية لحل هذه القضايا الداخلية. وربما هناك بعض الإرادات التي تريد أن تعمل على زعزعة الوضع السياسي في لبنان، لكن هذه الإرادات لحسن الحظ، لا تتمتع بالقدرة الكافية التي تؤهلها لتحقيق هذا المبتغى وعما إذا كان سيتناول في زيارته الى تركيا طلبها الأخير بنشر صواريخ «باتريوت على الحدود مع سورية، قال «ان هناك تبايناً بيننا وبين الأخوة الأصدقاء في تركيا حيال الأزمة السورية، حول الأساليب التي يجب أن تُعتمد وبطبيعة الحال نعمل من خلال اللقاءات والتحركات السياسية على أن نقرب المسافة السياسية في اللقاء. نسعى الى ان نخفف من وتيرة التباين وفي مقاربة الوضع السوري وأن نعمل سوياً للوصول الى تصور مشترك وعن تقويمه للتوصل الى اتفاق غزة، قال «ان إيران ستبقى مستمرة في الطريق الذي اختطته لنفسها في دعم مقاومة الشعب الفلسطيني البطل في غزة. وأعتقد من خلال التجربة في العقود الماضية أنه يثبت لدينا بما لا يرقى اليه الشك أنه لا يمكن تحقيق نتيجة ايجابية من خلال المساومة. وإذا كان الشعب اللبناني العزيز يرفع رأسه عالياً في هذه المرحلة فإنه ثمرة من ثمار المواجهة البطولية عام 2006. وحالة الفخر والاعتزاز لدى الشعب الفلسطيني البطل هي ثمرة الصمود والمقاومة إبان عدوان غزة 2008 والعدوان الآثم الأخير. ولذا ندعم مسيرة المقاومة من جهة أخرى، أوقفت مخابرات الجيش اللبناني مساء خمسة عمال سوريين في أحد أحياء مدينة النبطية الجنوبية، بحوزتهم عبوة ناسفة عليها كتابات عبرية، زنتها قدرت بكيلوغرام ونصف من المواد المتفجرة ومعها صاعق وسلك كهربائي و4 حشوات مدفعية. وبوشر التحقيق معهم لمعرفة مصدر العبوة والهدف من احتفاظهم بها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع