الجمهورية : سليمان لحوار يبحث في تغيير الحكومة وبري لتفاهم بلا انتظار. | كتبت“الجمهورية”تقول:فيما مصير طاولة الحوار اللبناني المقرر انعقادها غدا يُبت في اتصالات ومشاورات تجرى اليوم ، فإن الاحتجاجات والاشتباكات تواصلت في محيط ميدان التحرير القاهري اعتراضا على قرارات الرئيس محمد مرسي، وكذلك تواصلت أعمال العنف في سوريا التي سُجِّل تطور نوعي فيها تمثل بإسقاط المعارضة مروحية عسكرية بصاروخ أرض ـ جو للمرة الأولى، وتبنّي لجنة في الجمعية العموميّة للأمم المتّحدة أمس، قراراً يُندّد بـ”الانتهاكات الخطيرة والمنهجية”لحقوق الانسان التي ترتكبها السلطات السورية. فيما يصل الموفد الأممي الاخضر الابراهيمي الى نيويورك مساء اليوم ليقدم إحاطة لمجلس الأمن قبل ظهر غد الخميس(العاشرة مساء بتوقيت بيروت)حول ما وصلت إليه مهمته في سوريا. في اجتماع مجلس الأمن الذي انعقد أمس للبحث في مستجدات الشرق الأوسط، تطرق منسق الأمم المتحدة لعملية السلام روبرت سيري خلال إحاطة حول الأزمة السورية، الى الوضع في لبنان بعد اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن ومطالبة المعارضة باستقالة الحكومة، فقال:“يواصل الرئيس ميشال سليمان إجراء مشاورات مع القادة السياسيين لإيجاد سبيل للتحرك قدما ويحظى بتأييد واسع، وأن جهوده تستحق دعما قويا. إن مبادئ إعلان بعبدا الصادر في حزيران، بما في ذلك سياسة التحييد، تظل العهد المتفق عليه بين جميع الأطراف السياسية اللبنانية من أجل أمن لبنان واستقراره. وفي الوقت نفسه، من الضروري أن تواصل مؤسسات الدولة دورها لضمان الأمن والاستقرار والعدل”. وأضاف:“إن ضمان استقرار لبنان يتطلب من جميع الأطراف مواصلة ممارسة ضبط النفس، وتجنب التحريض، والتعاون بعضها مع بعضها من أجل الاستعدادات لإجراء انتخابات نيابية العام المقبل”. الأزمة السياسية:مكانك راوح داخليا، تراوح الأزمة السياسية مكانها على رغم جهود رئيس الجمهورية في إحداث خرق في جدار الأزمة السميك، وسعيه الحثيث الى عقد طاولة الحوار في موعدها غدا الخميس في حين تتقدم فرضية تأجيله، في ضوء إصرار المعارضة على موقفها. وعلمت”الجمهورية”ان البعض إقترح ان يشارك رئيس حزب الكتائب الرئيس أمين الجميل ممثلا كل مكونات 14 آذار في طاولة الحوار غداً، لكن هذا الاقتراح لم يلق تجاوباً، إذ اصر المعنيون بالحوار على وجوب حضور جميع ممثلي 14 آذار. ومن المنتظر ان يبت بمصير إنعقاد الطاولة الحوارية اليوم تثبيتاً لموعدها او تأجيلاً. وقالت مصادر مطلعة لـ“الجمهورية”ان رئيس الجمهورية لن ينتظر الى الربع الساعة الأخيرة للبت بمصير طاولة الحوار المقررة في الحادية عشرة قبل ظهر غد الخميس. وإذ أعطى مهلة إضافية لحركة الإتصالات التي يشاركه فيها عدد من المستشارين والأقطاب علها تنفع في تغيير المواقف والتخفيف من تشنج بعض أقطاب 14 آذار، فإنه سيتسفيد من منبر مجلس الوزراء في جلسته العادية عصر اليوم ليرجىء طاولة الحوار الى موعد لاحق. وتوقعت المصادر ان يتلقى سليمان اليوم إتصالاً من رئيس كتلة نواب“المستقبل”فؤاد السنيورة الذي يفترض ان يبلغ اليه الرد على موضوع المشاركة في الحوار او عدمها، علما ان السنيورة كان قد انتقل عصر امس من دبي الى ابو ظبي على ان يعود الى بيروت فجر اليوم. وحتى ساعة متأخرة من ليل أمس كانت الإتصالات مستمرة لإستكشاف موقف اقطاب قوى 14 آذار من مشاركتهم في طاولة الحوار. وقالت مصادر تواكب حركة المشاورات لـ”الجمهورية”ان القطيعة ستكون عنوان مواقف أكثرية اقطاب طاولة الحوار. ولفت أحد المشاركين في الإتصالات الى“ان المقاطعة ليست في مواجهة رئيس الجمهورية إنما هي في جزء منها ضد السلاح وفي الأكبر منها ضد رئيس الحكومة نجيب ميقاتي”. ونقل عن أحد الأقطاب قوله“ان المشكلة الحقيقية هي في حكومة ميقاتي وليست في بقية مكونات الأكثرية الحالية المكونة من 8 آذار، وإن كان حملة السلاح في الدرجة الثانية من المشكلة التي قادت الى القطيعة الشاملة”. مواقف متميزة وقد تميز يوم امس بمواقف بارزة لكل من سليمان ورئيس مجلس النواب نبيه بري في مقاربتهما موضوع الحوار، ولاقاهما البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، الذي دعا المسؤولين إلى تلبية دعوة رئيس الجمهورية إلى الحوار وإسقاط كل الاعتبارات مشددا على ضرورة تغيير قانون الستين مفضلاً ان تبقى الاستحقاقات الدستورية في موعدها حتى لو لم يتم تعديل قانون الستين، رافضاً الذرائع التي يمكن أن تساق لتأجيلها. في حين شدد رئيس الجمهورية على”أن الانتخابات النيابية ستجري في موعدها أيا كانت الظروف، معلناً انه“لن يوقع أي قانون لتمديد عبثي لولاية مجلس النواب وسيستعمل صلاحياته الدستورية في هذا الصدد”. وعشية موعد التئام طاولة الحوار،لاحظ سليمان أن“لا نية كما يبدو لدى الأطراف المعنيين للمشاركة في الجلسة المقبلة للحوار”، لكنه أكد“أنهم سيأتون إلى الحوار إن لم يكن غدا فبعد غد”، وأسف لاعتماد المقاطعة للحوار. وقال”“إن ربط موضوع الحكومة بالحوار مسألة خاطئة، وان ما ينبغي طرحه على الطاولة هو مسألة تغيير الحكومة وليس البحث في شكلها وتركيبتها وتفاصيلها”. ومن جهته، أكد بري في كلمة له خلال مأدبة غداء أقامها على شرف الرئيس الأرميني سيرج سركيسيان، وشارك فيها نواب 14 آذار في حضور رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ورئيس“تكتل التغيير والإصلاح”النائب ميشال عون والسفير السوري علي عبد الكريم علي،“أن تجربة الحرب اللبنانية أثبتت أنه لا يمكن إقصاء أو تهميش أو شطب احد، وإن الحل هو الحوار”، ودعا الى“العودة الى اتفاق الطائف والى طاولة حوار والى صوغ تفاهم حول المواضيع المصدرة للخلافات ومن دون انتظار مصير سوريا”. 14 آذار في غزة وفي خطوة سياسية لافتة زار وفد نيابي من قوى 14 آذار غزة عن طريق مصر، وقد ضم النواب انطوان زهرا وجمال الجراح وأمين وهبي، وكانت له ثلاث محطات:محطة ميدانية تم خلالها الاطلاع على المواقع التي تعرضت للقصف، حيث شاهد الجميع بأم العين الدمار الشامل الذي لحق بأحياء سكينة بكاملها. والمحطة الثانية كانت في المجلس التشريعي، حيث عقد اجتماع مع النائب الأول لرئيس المجلس الدكتور أحمد بحر وعدد كبير من النواب استعرض خلالها الجانبان أوضاع غزة إبان الحرب وبعدها. ثم كانت المحطة الثالثة مع رئيس وزراء حكومة حماس اسماعيل هنية. وقال مصدر رافق الوفد النيابي اللبناني لـ”الجمهورية”إن الوفد ركز في لقاءاته الغزاوية على خمسة مواضيع أساسية: أولا، التضامن مع الشعب الفلسطيني ونضاله من أجل تحقيق أهدافه في قيام دولة فلسطينية مستقلة. ثانيا، دعوة الفلسطينيين إلى الوحدة، أي وحدة الصف والموقف، لأن الوحدة هي المعبر للخلاص الفلسطيني، حيث استشهد الوفد بوحدة اللبنانيين بعد استشهاد الرئيس رفيق الحريري والتي أدت إلى إخراج الجيس السوري من لبنان. ثالثا، إدانة المجازر البربرية التي ترتكبها إسرائيل في حق الشعب الفلسطيني، وكذلك إدانة المجازر التي يرتكبها النظام السوري في حق الشعب السوري. رابعا، تسليط الضوء على الواقع اللبناني، إن لجهة الاغتيالات المتواصلة التي تستهدف فريق 14 آذار، أو لناحية محاولات خطف القرار اللبناني، على غرار محاولات خطف القرارين الفلسطيني والسوري. خامسا، التركيز على طبيعة الوفد الزائر الذي يجسد الشراكة المسيحية–الإسلامية. هذا على مستوى الوفد اللبناني”. واضاف المصدر“أن الجانب الفلسطيني أكد في كل اللقاءات دعمه وحدة اللبنانيين وشجبه واستنكاره ممارسات النظام السوري، فضلاً عن تأكيد انفتاحه على تلقي المساعدات العسكرية والمالية من أي طرف يبدي استعداده لدعم المقاومة الفلسطينية، في إشارة إلى إيران، ولكن من دون أي شرط أو مقابل، وكشف أنه صارح المسؤولين الإيرانيين بأن مواصلة دعمهم للنظام السوري ستفقدهم كل أصدقائهم في العالم العربي، وان نقطة الخلاف مع إيران تتصل بالوضع السوري”. “الكتائب” وفي هذا السياق أكد نائب رئيس حزب الكتائب سجعان قزي ان الحزب لا يدخل في الصراع الفلسطيني ـ الفلسطيني انطلاقا من مبدأ الحياد الملتزم به. وقال:“يمكن التضامن مع غزة اينما كان، واذا اردنا الذهاب الى غزة لا بد من ان نذهب الى رام الله مكان الشرعية الفلسطينية، ونحن ككتائب لا يمكن ان نؤيد فريقا خارجاً عن السلطة الفلسطينية وهو حركة“حماس”. واضاف:“نحن كحزب كتائب ندخل الى فلسطين من بوابة القدس ولا نريد ان نذهب اليها عبر الاردن او مصر او سوريا وطريقنا الى القدس تمر بالبر ولا تمر بالجو والعلاقة بيننا وبين فلسطين هي علاقة وجدانية”. كونيللي في السراي في غضون ذلك، زارت السفيرة الأميركية في لبنان مورا كونيلي السراي الحكومي وبحثت مع رئيس الحكومة نجيب ميقاتي في التطورات السياسية،“بما في ذلك مقترحات عدد من القادة اللبنانيين أخيراً حول سبل المضي قدما بحكومة تعكس تطلعات الشعب اللبناني وتعزز الأمن الداخلي وسيادة لبنان واستقلاله، ورحبت بجهوده للمضي قدما في الحوار حول تشكيل الحكومة”، حسب بيان وزعته السفارة الأميركية بعد الزيارة، وأشارت فيه الى ان كونيللي“أثارت قلق بلادها حول الاحتياجات الإنسانية المتزايدة للنازحين السوريين الذين فروا إلى لبنان هربا من العنف المستمر في بلادهم. وعرضت لزيارة مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون اللاجئين والسكان والهجرة آن ريتشارد المرتقبة لبيروت هذا الأسبوع والتي ستبحث مع المسؤولين اللبنانيين“في مساعدات الولايات المتحدة والمجتمع الدولي للسوريين الفارين عبر الحدود الى لبنان”. ماذا تبلغ ميقاتي؟ وفي معلومات لـ”الجمهورية”ان ميقاتي تبلغ تكرارا قبل زيارته الباريسية وفي أثنائها وبعد عودته الى بيروت، من سفراء الدول الكبرى“تشديدهم على ضرورة وضع مشروع التغيير الحكومي على نار حامية، وان المعارضة السلمية والهادئة التي تخوضها قوى 14 آذار يجب ان لا تعطيه انطباعا بأن موضوع استقالة الحكومة بات وراءه”. واعتبر هؤلاء السفراء انه“بمقدار ما يحصل تسريع في عملية التغيير بمقدار ما تبقى تداعيات الأحداث محصورة ويبقى الوضع الأمني مضبوطاّ، ويصبح هناك إمكانية لوضع قانون انتخابي جديد وإجراء الانتخابات على أساسه”. وفي هذا السياق، ذكرت المعلومات ان بعض المراجع الدولية“لاحظت بطئا شديدا في تسريع عملية التغيير بعدما كان ميقاتي وعدها خلال الاجتماعات التي عقدت قبل سفره الى فرنسا بتسريع هذه العملية، وهي في انتظار أن ينفّذ وعوده”. ملف النازحين وفي اطار البحث في ملف اللاجئين السوريين يلتقي ميقاتي قبل ظهر اليوم مساعدة الأمين العام للأمم المتحدة فاليري آموس للبحث في ملف المساعدات المقررة لهؤلاء النازحين بعدما تدفق عدد كبير منهم في الأيام القليلة الماضية عبر نقطة الحدود في المصنع عقب المعارك العنيفة في دمشق وريفها، وكذلك عبر نقطة العريضة وعلى الحدود الشمالية المؤدية الى ريف اللاذقية بعدما توسعت رقعة الإشتباكات في تلك المناطق. وسيلتقي ميقاتي غداً الخميس مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لشؤون اللاجئين والسكان والهجرة آن ريتشارد التي ستصل الى بيروت اليوم، للبحث في البرنامج الجديد للمساعدات الأميركية وتلك التي يوفرها المجتمع الدولي للنازحين السوريين الى لبنان. وقالت مصادر وزارية ان هناك خلافا واسعا بين الجانبين اللبناني المعني بملف النازحين والجهات الدولية نشأ بسبب الأرقام الكبيرة لهؤلاء النازحين التي تتحدث عنها الأمم المتحدة لأنها أرقام غير مقنعة. وان الجانب اللبناني يتجه الى إعادة إحصاء هؤلاء النازحين وهناك استعدادات جدية للبدء بهذا الإحصاء خلال اسبوع. وكشفت هذه المصادر لـ”الجمهورية”ان ميقاتي طلب التحضير للقاء موسع بين المعنيين بملف النازحين من لبنان وممثلي الهيئآت والجمعيات الدولية التي تعنى بشؤون اللاجئين للبت بكثير من النقاط وتوضيح المواقف ووضع العالم امام مسؤولياته في هذا الصدد لأن لبنان تجاوز الخطوط الحمر في قدرته على تلبية حاجات هؤلاء النازحين على اكثر من مستوى. كباش نقابي ـ حكومي مستمر والى الأزمة السياسية، تشتد الأزمة المطلبية في ضوء تصميم هيئة التنسيق النقابية على المضي قدماً في خطواتها التصعيدية رفضا لسياسة الحكومة حيال سلسلة الرتب والرواتب، ملوحة بشل القطاع العام بعدما نفذت امس اعتصاما واسعا. ومن المنتظر أن يبحث مجلس الوزراء في هذه المطالب خلال جلسته عصر اليوم في بعبدا، ويحدد موقفه منها. نقابياً، نفذّت هيئة التنسيق النقابية أمس، اليوم الأول من الإضراب والتظاهر بنجاح. ومن المقرر ان تواصل اليوم الأربعاء الإضرابات والاعتصامات أمام المقرات الرسمية. أما على مستوى المدارس، فقد سُجل التزام نسبي، في حين أصرّ بعض المدارس على فتح أبوابه. وهدّدت هيئة التنسيق النقابية بمواصلة التصعيد من خلال إعلان الإضراب المفتوح. وأكد نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض“إن الحكومة أمام مأزق فعلي وعليها أن تتخذ القرار اليوم، إما بإحالة السلسلة، وإما أن تتخذ قرارا آخر وتتحمل مسؤوليته أمام الشعب اللبناني. ولن نرفع الاعتصام قبل ان يعطونا حقنا”. كذلك أكد رئيس هيئة التنسيق النقابية حنا غريب هذا الاتجاه التصعيدي، فقال:”نحن ذاهبون إلى التصعيد”. وترسّخ هذا التوجه لاحقا، في بيان هيئة التنسيق، التي كررت دعوتها الأساتذة والمعلمين والموظفين الى تنفيذ الإضراب والاعتصامات المشتركة اليوم في المراكز عينها، بالإضافة الى استكمال مناقشة الخطوات التصعيدية المقبلة بما فيها الإضراب العام الشامل والمفتوح وشل العمل في القطاع العام”. فضيحة جديدة في أروقة الاتصالات وفي الملفات الفضائحية، خصوصاً في وزارة الاتصالات، كشفت معلومات موثوقة لـ”الجمهورية”عن أنّ هذه الوزارة تعمّها ملفات الفساد أبرزها ملف قوننة الخطوط(vip)ذات الأرقام المميّزة، اذ يتولى كلّ من روبير العطيّة وكمال قبيسي بإشراف وزير الاتصالات نقولا الصحناوي عملّية بيع هذه الخطوط التي يجب أن تباع بعد سنة وبأسعار باهظة الثمن، وهي تباع لرأسماليي البلد الكبار ولرجال أعمال معروفين، إضافةً الى توزيع هذه الخطوط وفقاً لمبدأ المحسوبيات مع اقتراب موعد الانتخابات النيابيّة. اذ يعمد وزير الاتصالات على توزيع هذه النوعيّة من الخطوط على رجال أعمال كبار وعائلات مرموقة في منطقة الأشرفية. وأشارت المعلومات الى ان الأمر لا يقف عند هذا الحدّ، إذ ان هناك خطوطاً هاتفيّة قد وصلت الى المنطقة مجاناً لتركّب في منازل كانت قد انتخبت ضدّ لائحة رئيس“تكتل التغيير والإصلاح”النائب ميشال عون في الأشرفيّة، إضافة الى عمليّة التوظيف العشوائية التي يقوم بها الصحناوي في“إمارته”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع