أخبار الصحف ليوم الاثنين في 16 ايلول صحيفة. | الجمهورية:“حزب الله”تبلَّغ من الدولة عجزها بحماية الضاحية و”14 آذار”طالبتها بتأكيد هذا الكلام أو نفيه كتبت“الجمهورية”تقول:إنشدّت الأنظار أمس إلى محاولة قراءة أبعاد الاتفاق الأميركي-الروسي حول الكيماوي السوري، وما إذا كان يحمل في طيّاته اتفاقاً مضمراً على استكمال البحث الدولي وصولاً إلى حلّ سياسي للأزمة السورية. وقد لفت كشف الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تبادل رسائل مع الرئيس الإيراني الجديد حسن روحاني حول الوضع في سوريا، هذا الكشف الذي أثار جملة من التساؤلات حول ما إذا كانت هذه الرسائل تدخل في سياق تسوية كبرى يتمّ الإعداد لها في المنطقة، إلّا أنّ أوباما، عاد وأكّد أنّ“على طهران أن تعلم بأنّ الموضوع النووي يزيد أهمّية عن موضوع الأسلحة الكيماوية السورية”. وأمّا محلياً فتصدّر“حزب الله”الواجهة إنْ بإعلانه نهاراً أنّه“تبلّغ من الدولة، بعد مراجعتها، عن عجزها في حماية الضاحية وبعض المناطق الأخرى”، أو باشتباكه ليلاً مع أهالي زحلة على أثر محاولته مدّ شبكة اتصالاته عبر المدينة الصناعية، حيث ساد التوتّر الشديد في المدينة مع اعتصام الأهالي والنوّاب استنكاراً، وإقفالهم المسلك الغربي لطريق المدينة الصناعية احتجاجاً على انتشار“الحزب”. صحيح أنّ اتفاق جنيف تمكّن من تنفيس أجواء الإحتقان السائد على الساحة الدولية والتخفيف من حدّة التشنّج القائم، على رغم تركه الباب مفتوحاً أمام اللجوء الى القوة العسكرية ضد النظام السوري إذا استخدم أسلحة كيماوية أو نقلها. لكنّ الجانب الأميركي حرص على التوضيح، ومن إسرائيل، أنّ ما جرى في جنيف هو إطار عمل وليس اتفاقية، والتأكيد أنّ الإتفاق قادر تماماً على تجريد سوريا من“الكيماوي”. إلّا أنّ اللافت هو أنّ واشنطن، وغداة توقيع الإتفاق الروسي ـ الأميركي، نبّهت طهران بأنّه يجب عليها“ألّا تستنتج من أحداث الأيام الأخيرة في الموضوع السوري بأنّها لن تكون عُرضة لضربة عسكرية”. ومع بدء العدّ العكسي لانتهاء مهلة الأسبوع التي منحها اتفاق جنيف لسوريا لإرسال لائحة كاملة بتفاصيل أسلحتها الكيماوية، بلغ منسوب الحراك الديبلوماسي ذروته، فحطّ وزير الخارجية الأميركي جون كيري في إسرائيل ليطلع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو على نص الإتفاق، مؤكّداً أنّ“التهديد بشنّ عمل عسكري أميركي في سوريا يبقى“فعليّاً”. وقال:“نحن لا نثرثر حين يتعلق الأمر بمشاكل دولية”، وكشف أنّ“روسيا وافقت على أنّ أيّ استخدام للكيماوي”سيُدرج تحت الفصل السابع”. وفي الصين، أجرى وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس مع نظيره الصيني وانغ يي محادثات حول الملف السوري، على ان يزور فابيوس موسكو غداً لبحث هذا الملف، الذي سيكون على طاولة”قصر الإليزيه”في اجتماع يعقد اليوم بين الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند وكيري ووزير الخارجية البريطاني وليام هيغ وفي حضور فابيوس. وفي حين يتسلّم مجلس الأمن الدولي اليوم تقرير المفتشين الدوليّين بشأن استخدام“الكيماوي”ضدّ المدنيين، حظيَ الإتفاق الروسي ـ الأميركي بترحيب أمميّ وأميركي وفرنسي وصيني وتركي وألماني وأوروبي وبريطاني وإيراني وإسرائيلي. وقال الرئيس الفرنسي إنّ الاتفاق يمثّل“مرحلة مهمّة، لكنّه ليس نقطة النهاية”، مشيراً إلى أنّه يتعيّن توقّع“إمكان فرض عقوبات”في حال عدم تطبيقه. وشدّدت إسرائيل على وجوب تجريد سوريا من جميع الأسلحة الكيماوية الموجودة بحوزتها، واعتبرت أنّها تواجه حتى اليوم عقابها بسبب رفضها الإنضمام الى السلام معها بعد حرب يوم الغفران، وأكّدت أنّ التفاهم الروسي ـ الأميركي سيُحكم عليه من خلال نتيجته، وإنّ التوصل إليه تحت تهديد العملية العسكرية يجب ان يُشكّل درساً لزعماء إيران أيضاً، في وقت طالبت إيران بأن تنضمّ إسرائيل إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيماوية. النظام والمعارضة وفيما اعتبرت سوريا اتفاق جنيف بأنّه انتصار لها تحقّق بفضل روسيا، مُعلنةً أنّها ستتعامل مع المبادرة الروسية“بكلّ صدق وشفافية”، طالب الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، المجتمع الدولي بتوسيع حظر استخدام ترسانة الأسلحة الكيماوية التابعة لنظام الأسد وإتلافها، ليشمل منع استخدام القوّة الجوّية للنظام وصواريخه البالستية. توصيات ضد“حزب الله” في هذا الوقت، وبعد الاجتماع الأوّل لوكلاء وزارات الداخلية في دول مجلس التعاون الذي عُقد في مطلع تمّوز الماضي وخُصّص لوضع“آلية ترصد التنقّلات والمعاملات المالية والتجارية لـ”حزب الله”، أقرّ الوكلاء في اجتماعهم في الرياض أمس، توصيات فريق مخصّص بمتابعة معاملات الحزب المالية والتجارية ومكافحة الإرهاب، على أن ترفع إلى وزراء الداخلية. وقال الأمين العام المساعد للشؤون الأمنية في مجلس التعاون العقيد هزاع مبارك الهاجري إنّ“فريق العمل الذي تمّ تكليفه في الاجتماع الأوّل توصّل الى عدد من التوصيات للتوجيه بشأنها، تمهيداً لرفع ما يتمّ التوصل إليه من نتائج الى الاجتماع المقبل لوزراء الداخلية في دول المجلس. من جهته، قال وكيل وزارة الداخلية في البحرين اللواء خالد العبسي:“نعقد اجتماعنا الثاني لاتّخاذ إجراءات ضد أيّ مصالح لـ”حزب الله”في دول مجلس التعاون، ونتدارس مقترحات وتوصيات فريق العمل من المختصين بالعمليات المالية ومكافحة الإرهاب وآليات تنفيذها”. الراعي والبابا داخليّاً، لم تلُح في الأفق بعد أيّ تباشير عن إمكان ولادة حكومة جديدة، واستعجل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي المسؤولين“تأليف حكومة جديدة جامعة وقادرة على مواجهة التحدّيات”، معتبراً أنّه“لا يحقّ لهم تعطيل دور لبنان في تعزيز قيم الحوار ونشر ثقافة الاعتدال ورفض كلّ أنواع التطرّف”. ويتوجّه الراعي إلى الفاتيكان غداً بعدما اختتم زيارته إلى رومانيا أمس وعاد الى لبنان. وأشارت مصادر فاتيكانية لـ”الجمهورية”إلى أنّ“البابا فرنسيس حدّد موعداً خاصّاً للقاء بطاركة الشرق الكاثوليك وليس فقط للبطريرك الراعي، من أجل التداول في أوضاع المنطقة والتطوّرات السوريّة ووضع المسيحيّين في الشرق مع اشتداد الأزمات، إضافة إلى شؤون كنسية متصلة بمتابعة الكنيسة للتطوّرات التي تجري”، لافتاً إلى أنّه“أوّل لقاء منذ انتخاب البابا مع بطاركة الشرق وبجدول أعمال محدّد وواضح”. مبادرة برّي وفي هذه الأجواء، ظلّ الإهتمام مُنصبّاً على مصير مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه برّي.وفي هذا السياق، يواصل الوفد الثلاثي النيابي الذي كلّفه برّي تسويق مبادرته الحوارية جولاته على القيادات السياسية والحزبية ورؤساء الكتل النيابية، فيزور اليوم رئيس كتلة“المستقبل”فؤاد السنيورة ثم رئيس“تكتّل الإصلاح والتغيير”النائب ميشال عون، على أن تشمل اللقاءات لاحقاً كلاً من رئيس حزب الكتائب أمين الجميّل ورئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع ورئيس تيار“المردة”النائب سليمان فرنجية. وقالت مصادر واسعة الإطلاع رافقت هذه الجولة الأولى لـ”الجمهورية”إنّ جزءاً من المبادرة والمتصل بتأليف الحكومة الجديدة لا يمكن أن يمرّ في بعض الأوساط النيابية ولا سيّما السنّية منها. ونقلت عن أوساط اللجنة أنّ العقدة الأساسية التي اصطدمت بها مهمتها في بداياتها تمثّلت بـ”البلوك السنّي”الحكومي الذي واجهته اللجنة اولاً في السراي الكبير مع رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي بشكل مموّه، مصحوباً بنصيحة عبّر فيها ميقاتي عن خشيته من أن تؤثر المبادرة في عملية تأليف الحكومة الجديدة، قبل أن يستمع الوفد في المصيطبة الى“مطالعة صامتة”عن الصلاحيات الدستورية في التأليف. مصادر برّي عاتبة ونُقل أمس عن مصادر قريبة من برّي عتبه الشديد على من يقدم تفسيراً“يعتقد انه دستوري”لأحد بنود مبادرته الحوارية عندما تناول آلية سياسية جديدة لتأليف الحكومة بعيداً عمّا ينص عليه الدستور ولا تشكّل أي مسّ به، لا بل على العكس–قالت المصادر–إنّ برّي قصد صادقاً تشكيل“كاسحة ألغام”امام الرئيس المكلف للوصول الى تأليف الحكومة في أفضل الظروف. واعتبرت المصادر انّ برّي كان جريئاً في مبادرته وذهب حيث لا يجرؤ الآخرون عندما تناول موضوع حصر السلاح غير الشرعي بما يتصل بالمقاومة فقط، ما يعني فتح باب الحوار عريضاً حول مصير السلاح في بيروت والمناطق، كما في سوريا ايضاً، وهو أمر كان يجب أن يلقى تجاوباً من مختلف الأطراف، ما يدعونا الى انتظار باقي المراحل المقرّرة من الجولة ليُبنى على الشيء مقتضاه. مصادر سلام لكنّ مصادر سلام نفت عبر“الجمهورية”علمها بوجود عتب عند برّي وقالت انّ الرئيس المكلف استمع بعناية الى تفسيرات قدّمها الوفد النيابي ورحّب بها من دون أن يعطي جواباً حولها باعتبار انّ الأمر ليس منوطاً به، فالصلاحيات الدستورية التي أناطت به تأليف الحكومة بالتعاون مع رئيس الجمهورية واضحة وصريحة ولا تقبل أي جدل ولا تحتاج الى أي تفسير، أمّا في مرحلة وضع البيان الوزاري فيمكن ان تتوسّع المشاورات ويشارك فيها الجميع من دون أي حواجز أو شروط مسبقة، فالنقاش سيكون مرغوباً فيه. ورفضت المصادر الدخول في تفاصيل إضافية، وقالت إنّ سلام يواصل اتصالاته بعيداً من الأضواء ولا يفكر في غير المخارج الدستورية التي تساعده على تأليف الحكومة الجديدة أياً تكن العراقيل التي تصادفه. …وميقاتي يحضّر لمبادرته إلى ذلك، تريّثت مصادر ميقاتي في تحديد موعد إطلاق مبادرته، مشيرة الى أنه يجري اتصالات واسعة بعيداً من الأضواء قبل ان يجدّد برّي طرحه لمبادرته واتخاذ القرار بتزخيمها، وسيستكملها في الأيام المقبلة لتحديد الوقت المناسب للإعلان عنها. ورفضت المصادر اي إشارة الى الربط بين هذه الخطوة ومبادرة برّي إلّا“في أذهان من يريدون الإساءة الى العلاقة بينهما”، ونفت نفيا قاطعاً ان يكون ميقاتي قد التزم بموعد إطلاق مبادرته هذا الأسبوع مؤكدة انّ هناك ظروفاً محدّدة تحكم هذه المهلة والوقت ليس مناسباً للكشف عنها الآن. شبكة إتصالات في زحلة في مجال آخر، عادت مسألة شبكة الاتصالات الخاصة بـ”حزب الله”الى الظهور مجدّداً في زحلة. حيث انتشرت عناصر مسلّحة من الحزب مساء أمس عند مدخل المدينة الصناعية وصولاً الى المنطقة الممتدة حتى كنيسة مار شربل وجامعة الروح القدس في محاولة لمدّ شبكة اتصالات سلكية خاصة بها. وبعد أن أقام الجيش اللبناني حواجز تفتيش في المدينة الصناعية وسيّرت قوى الأمن دوريات، انسحب عناصر“حزب الله”. ولكن بعد عودة عناصر من الحزب الى مكان قريب من الكنيسة حيث تمركز فان أبيض يحيطه نحو 15 مسلّحاً، نفّذ الأهالي اعتصاماً امام كنيسة مار شربل، حيث انضم إليهم رئيس كتلة“نواب زحلة”طوني بو خاطر والنائبان جوزف المعلوف وايلي ماروني، ومن ثم عمدوا إلى اقفال المسلك الغربي لطريق المدينة الصناعية احتجاجاً على انتشار“حزب الله”. ماروني وأكّد النائب ايلي ماروني لـ”الجمهورية”أنّ“الحزب حاول مدّ شبكة اتصالاته عبر المدينة الصناعية في زحلة، حيث تنبّه الأهالي لمجيء سيارات“من دون نُمر”وبدأوا عمليات الحفر ومدّ الكابلات، ولدى استفسار المواطنين عنهم تبيّن أنهم ينتمون الى الحزب، عندها اتصل الأهالي بمخابرات الجيش والقوى الأمنية ونزلوا الى الشارع مهدّدين بتطوّر الوضع نحو الأسوأ”، لافتاً الى انّ“المدينة كانت على وشك مواجهة كبيرة لولا تدخّل القوى الأمنية، حيث حضرت مخابرات الجيش والدرك وأوقفوا 6 أشخاص تابعين للحزب”. وقال ماروني:”لن نترك نحن والأهالي هذا الموضوع يمرّ مرور الكرام، فدويلة“حزب الله”لن تمرّ في زحلة، ولن يستطيع الحزب فرض أساليبه ومشاريع دويلته علينا، فبدءاً من الغد(اليوم)سنطوّر مواجهتنا لكل عمل مشبوه يقوم به الحزب في زحلة”، مؤكداً انّ“الأجهزة الأمنية كانت حاسمة في منع الحزب من استكمال مشروعه، والتنسيق والإتصال مع القوى الأمنية التي تتابع الموضوع بدّقة هو في ذروته”. وفي هذا السياق نفى مصدر أمني“إعتقال القوى الامنية لعناصر من“حزب الله”في زحلة”، مشيراً الى أنّ“الاشكال حصل بين القوى الامنية ومجموعة تابعة للحزب كانت تقوم بإصلاح عطل في شبكة الاتصالات التابعة للحزب”. أمن ذاتي وظلّ الأمن الذاتي الذي يمارسه“حزب الله”في الضاحية الجنوبية وبعض معاقله بعد تفجيري الرويس وبئر العبد عرضة لانتقادات من جانب قوى 14 آذار، خصوصاً بعد إعلان“حزب الله”أنه“تبلغ من الدولة، بعد مراجعتها، عن عجزها في حماية الضاحية وبعض المناطق الاخرى”، حيث قال نائب الأمين العام للحزب الشيخ نعيم قاسم:“طالبنا الأجهزة الأمنية اللبنانية بكل وضوح أن يقوموا بواجبهم وأن يأخذوا دورهم، فأعلنوا عجزهم وقالوا لا نستطيع أن نؤمّن العديد ولا أن نقوم بحماية الضاحية وبعض المناطق الأخرى”. لكنّ مصادر بارزة في قوى 14 آذار استغربت كلام قاسم، وطالبت المسؤولين في الدولة بتأكيده أو نفيه، لأنه لا يجوز السكوت أو التغاضي عن هذا الكلام وكأنه لم يكن. وقالت المصادر لـ”الجمهورية”:إما أنّ الحزب يحاول تغطية إجراءات الأمن الذاتي التي يتبعها عبر التذرّع بعجز الدولة التي أبلغته بأنها لا تستطيع توفير الحماية للضاحية وغيرها، أو أنّ الدولة تخلّت فعلاً عن تحمّل مسؤولياتها، ما يشجّع على توسّع ظاهرة الأمن الذاتي، واستطراداً انهيار ما تبقى من هيبتها ودورها. ورأت أنّ الأخطر والأسوأ من الأمن الذاتي لـ”حزب الله”هو إقرار الدولة بعجزها. استمرار التعزية بوالدة جنبلاط الى ذلك، غصّت دارة رئيس“جبهة النضال الوطني”النائب وليد جنبلاط في كليمنصو، في ختام تقبّل التعازي بوفاة والدته الراحلة مي ارسلان جنبلاط، بالشخصيات والحشود المعزية، ومن أبرز المعزين:الرئيس المكلف تمام سلام، نائب رئيس مجلس الوزراء السابق النائب ميشال المرّ، شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز نعيم حسن، وحشد من النواب والوزراء الحاليين والسابقين، وسفراء عرب وأجانب.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع