اخبار الصحف ليوم الاربعاء 18ايلول صحيفة ”. | الجمهورية:صيَغ مشاريع تشكيلات حكومية تُسابق سفر سليمان إلى نيويورك ا الجمهورية كتبت:إحتلّ تقرير المفتشين الدوليين الذي أثبت استخدام غاز السارين ضد المدنيين في بعض المناطق السورية الحيّز الأوسع من المواقف الدولية والحراك الديبلوماسي. وعلى وقع الدعوات إلى فرض عقوبات على النظام السوري، اجتمع الأعضاء الخمسة الدائمون في مجلس الأمن الدولي(الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين)، في نيويورك أمس للبحث في مسوّدة مشتركة أعدّتها واشنطن ولندن وباريس، لقرار يتّخذه المجلس في شأن الأسلحة الكيماوية السورية. وبالتوازي تتّجه الأنظار إلى اللقاء المرتقب نهاية الشهر بين الرئيس الأميركي باراك أوباما ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، في وقت أقرّت إيران بتبادل الرسائل مع الولايات المتحدة، ورئيسها الشيخ حسن روحاني الذي عبّر عن آرائه في «مواضيع مختلفة ردّاً على رسالة التهنئة التي تلقّاها من أوباما، لكنّها أوضحت أنّ برنامج لقاءاته في نيويورك، لا يتضمّن أيّ لقاء مع مسؤولين أميركيين بعد الخلاف الأميركي ـ الروسي على تفسير اتفاق التخلّص من الأسلحة الكيماوية السورية، حول إجازة استخدام القوّة إذا لم يلتزم نظام الرئيس بشّار الأسد تنفيذه، كرّرت موسكو أمس أنّ“قرار مجلس الأمن الذي يفترض ان يصادق على قرار منظمة حظر الاسلحة الكيماوية لن يكون تحت الفصل السابع”، وقال وزير خارجيتها سيرغي لافروف إنّ تقرير الأمم المتحدة لا يجيب على كلّ التساؤلات الروسية في شأن الهجوم الكيماوي في سوريا، ودعا إلى إرسال محقّقين دوليين لإجراء مزيد من التحقيقات في هذه القضية. وأكّد أنّ بلاده تصرّ على إجراء تحقيق موضوعي وغير منحاز في أحداث 21 آب في ريف دمشق، مضيفاً:“أنّ لموسكو أسُساً جدّية للاعتقاد بأنّ تلك الأحداث كانت استفزازا”. الموقف الأميركي وانتقدت الولايات المتحدة لافروف بشدّة إثر تأكيده مجدّدا أنّ الهجوم الكيماوي في الغوطة ليس من تنفيذ النظام السوري. وقالت المتحدثة باسم الخارجية الاميركية جنيفر بساكي:“لقد قرأنا بالطبع تعليقات الوزير لافروف. إنّه يسبح عكس تيار الرأي العام العالمي، والأهم من ذلك، عكس الوقائع”. خلاف روسي ـ فرنسي توازياً، برز إلى العلن أمس خلاف روسي ـ فرنسي في تقويمهما لتقرير المفتشين الدوليين وفي شأن سبل تحقيق إحلال السلام في سوريا، وأقرّ به لافروف ونظيره الفرنسي لوران فابيوس في مؤتمر صحافي مشترك في موسكو أمس. وقال لافروف:”ليس لدينا خلافات في شأن الأهداف النهائية، وهي وقف سفك الدماء وإحلال السلام في سوريا على أساس احترام السيادة ووحدة الأراضي والطابع العلماني للدولة واحترام حقوق جميع المجموعات الإثنية وحرّياتها، لكن هناك بعض الخلافات بشأن تحقيق هذه الأهداف”. وأقرّ لافروف بأنّ التقرير الذي قدّمه المفتشون الدوليون للأمين العام للأمم المتحدة غير كامل، ويجب على الخبراء أن يعودوا إلى سوريا مجدداً لمواصلة التحقيقات. فابيوس من جهته، أعلن فابيوس أنّ بلاده تفسّر تقرير المفتشين الدوليين بأنّه يؤكّد تورّط السلطات السورية في الهجوم، وأنّ الاستخبارات الفرنسية أيضاً تؤكّد هذا الاستنتاج. ورحّب بالإتفاق الروسي–الأميركي مشدّداً على ضرورة ترجمته الى خطوات عملية بسرعة. وقال:“نصرّ على ضرورة اتّخاذ خطوات سريعة من أجل الحيلولة دون انتشار الأسلحة الكيماوية في المنطقة”. إلى ذلك، أعلن الأمين العام للامم المتحدة بان كي مون أنّ“اسلحة كيماوية استُخدمت في الغوطة على نطاق واسع”، معلناً أنّ“بعثة التفتيش الدولية ستعود الى سوريا قريباً”. على خطّ آخر، وبينما تستمرّ المعارك على جبهات سوريَّة عدّة، انفجرت سيّارة مُفخَّخة أمس عندَ معبر حدودي سوري مع تركيا. وذكر“المرصد السوري لحقوق الإنسان”أنّ نحو 12 شخصاً أصيبوا بجروح نتيجة هذا الانفجار الذي وقع عند الباب الرئيس لمعبر“باب الهوى”الحدودي مع تركيا. ثلاث صيغ حكومية وعلى وقع الحراك الدولي في شأن سوريا يعيش لبنان سباقاً بين سفر رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان الى نيويورك وتأليف الحكومة العتيدة، فسفر الرئيس أكيد، لكن من غيرالمؤكد انّ الحكومة ستتألف قبل ذهابه. وعلمت“الجمهورية”انّ الساعات الأربع وعشرين الأخيرة شهدت اتصالات عدة تمحورت حول ثلاثة نماذج لتشكيلة وزارية:8+8+8 و 9+9+6 ، أو 8+8+8 ، على أن يسمّي فريق 8 و14 آذار بالتفاهم، أحد الوزراء الثمانية المحسوبين على سليمان والرئيس المكلف تمام سلام، أي يكون بمثابة“وزير ملك”للطرفين اللذين يمونان عليه.   لكن هذه المحاولات لا تزال تصطدم بجدار رفض سلام السير بهذه الصيغ، ليس لأنه يرفض هذه النماذج، بل لأن البيئة السياسية التي تحوط به لم تعط الضوء الأخضر وهو لا يريد في المقابل الدخول في نزاع مع بيئته على رغم استعداده الشخصي لتسهيل مهمة رئيس الجمهورية. وعلمت”الجمهورية”انّ سليمان تمكّن في الأيام الاخيرة من انتزاع موقف مؤيّد لـ”إعلان بعبدا”من غالبية الأطراف الرئيسيين، ما يعطي أملاً في أن يكون هذا الإعلان ركيزة عمل الحكومة الجديدة أو ركيزة مواقفه في الأمم المتحدة. وفي المعلومات ايضاً أن اجتماعات بعيدة من الأضواء تعقد في قصر بعبدا في فترات بعد الظهر والمساء لدفع مساعي تأليف الحكومة نحو نهاية سعيدة، غير أنّ التحفّظ الأساسي في حال تألّفت حكومة قبل سفر سليمان ـ وهو أمر مُستبعد ـ هو حصول انسحابات منها في حال لم يتفق عليها مُسبقاً. ولذلك ينصح بعض المعنيين بإستئخار التأليف الى ما بعد زيارة نيويورك. وتجدر الإشارة الى انّ سليمان سيسافر الأحد المقبل الى نيويورك على رأس وفد حيث سيلقي خطابين:الأول في الجمعية العمومية للأمم المتحدة، والثاني أمام مؤتمر دعم لبنان الذي سينعقد هناك. وأشارت مصادر مطلعة الى أن مساعي ترتيب لقاء بين أوباما وسليمان تتقدّم. ميقاتي ومؤتمر النازحين وعشية الإجتماع المقرر في بعبدا للوفد اللبناني المرافق الى مؤتمر نيويورك، بحث رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي مع المنسق الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في لبنان ديريك بلامبلي والمدير الإقليمي في البنك الدولي لمنطقة الشرق الأوسط فريد بلحاج في التحضيرات الجارية لهذا المؤتمر. كذلك عرض لهذا الملف مع السفير الفرنسي باتريس باولي. وقالت مصادر مطلعة لـ”الجمهورية”انّ فرنسا ماضية في الإستعداد للمؤتمر في أجواء ايجابية وتساهم من خلال علاقاتها الديبلوماسية عبر الإتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في توفير أفضل الظروف لإنجاحه، لأنه المؤتمر الأول منذ اندلاع الأزمة السورية الذي سيخصّص للبنان فقط من دون غيره من دول الجوار السوري ويستحق ان يشاركه العالم هذه المهمة الإنسانية الكبرى التي تعجز عنها اقتصادات دول كبرى، خصوصاً أن عدد النازحين فيه بات يبلغ ثلث عدد سكانه مع ما يترتب عليه من مخاطر أمنية وإقتصادية وإجتماعية وانسانية. اللجنة الثلاثية وينتظر ان تستكمل اللجنة الثلاثية التي شكّلها رئيس مجلس النواب نبيه برّي لشرح مبادرته الحوارية جولتها اليوم على الكتل النيابية والقوى السياسية المشاركة في طاولة الحوار الوطني بلقاءات مع نائب رئيس مجلس الوزراء السابق النائب ميشال المر ورئيس تيار“المردة”النائب سليمان فرنجية وحزب“الطاشناق”وكتلة الحزب السوري القومي الاجتماعي، لتعود الى الاجتماع به في لقاء تقويمي لحصيلة جولتها. وعلمت“الجمهورية”انّ برّي سيضع حصيلة ما توصلت اليه اللجنة في تصرف رئيس الجمهورية، ربما خلال لقاء سيعقد بينهما قبل سفر الأخير الى نيويورك، لكي يبني على الشيء مقتضاه. وقالت مصادر اطلعت على جولة اللجنة انّ التقويم الأولي لنتائج جولتها أظهرت انّ غالبية القوى السياسية تؤيّد العودة الى طاولة الحوار وفق مندرجات مبادرة برّي والتي يمكن تطويرها خلال الحوار، باستثناء فريق تيار“المستقبل”الذي رحّب بالحوار من حيث المبدأ، ولكنه انقسم الى رأيين:الاول مع الجلوس الى طاولة الحوار، والثاني طرح أفكاراً وشروطاً اشتُمّ منها انه ينتظر معطيات ما قبل ان يتخذ قراره النهائي، علماً انّ البعض اقترح استمرار التواصل بين برّي وتيار“المستقبل”سواء انعقد الحوار في هذه المرحلة أم لم ينعقد. وكذلك فإنّ جعجع أيّد الحوار مبدئياً، ولكنه شكك في نيّة حزب الله تسهيل الحلول للقضايا التي سيعالجها الحوار، لكنه لم يبلّغ اللجنة موقفاً نهائياً في انتظار عرض ما نقلته اليه على الهيئة التنفيذية في“القوات”. وتمنى ان يلعب برّي كعادته دوراً توفيقياً بين الافرقاء السياسيّين بما يؤدي الى تعجيل ولادة الحكومة. لكن برّي أكّد لـ”الجمهورية”تعليقاً على هذا الأمر أنه لا يمكن ان يحلّ مكان رئيس الجمهورية والرئيس المكلف تمام سلام في موضوع تأليف الحكومة. وأشار الى انّ جلوس الجميع على طاولة الحوار من شأنه أن يعالج كثيراً من القضايا الخلافية او العالقة. وأكّد انه سيضع حصيلة ما ستنقله اللجنة الثلاثية في تصرف رئيس الجمهورية تاركاً له حرية التصرف في ضوئها على صعيد الحوار. وقد تلقى برّي من اللجنة اصداء ايجابية عن نتائج لقاءاتها أمس التي شملت تباعاً رئيس“جبهة النضال الوطني”النائب وليد جنبلاط وكتلة“الوفاء للمقاومة”والرئيس امين الجميّل ورئيس حزب“القوات اللبنانية”الدكتور سمير جعجع. وقد وصف جنبلاط جوّ اللقاء مع اللجنة بـ“الإيجابي”، وقال:“نحن نتوافق مع رئيس مجلس النواب نبيه برّي على مبدأ الحوار ومصرّون على هذا الأمر، وأياً تكن الظروف فإنّ الحوار أفضل بكثير من المقاطعة”. وقالت مصادر متابعة لـ”الجمهورية”انه بغضّ النظر عن النتائج فإنّ مبادرة برّي فتحت باباً للتواصل يمكن ان يؤدي الى بداية الحديث بين القوى السياسية بعضها مع بعض بعد انقطاع طويل، ويمكن ان تضع اللبنة الأولى في مدماك عودة الحوار الذي من المؤكد انّ رئيس الجمهورية ينتظر إعادة تحريكه من موقعه في بعبدا بعد انتهاء عمل اللجنة الثلاثية. ورجّحت ان لا تتبلور اي نتيجة في شأن الحوار والحكومة قبل عودة سليمان من نيويورك. الوضع الأمني من جهة ثانية أطلّ الهاجس الأمني برأسه مجدداً مساء أمس من مخيّم عين الحلوة حيث دارت اشتباكات بين عناصر من أنصار“جند الشام”وحركة“فتح”إثر إطلاق بعض عناصر“جند الشام”النار على كاميرات مراقبة تابعة لـ”الأمن الوطني”داخل المخيّم ما تسبّب باشتباكات دامت نحو ساعة وسقط فيها جريحان من“جند الشام”وثالث من“فتح”. وقال قائد“كتائب شهداء الأقصى”اللواء منير المقدح لـ”الجمهورية”:“انّ ما قامت به فلول“جند الشام”هو على الأرجح ردّ مباشر على القوى الأمنية التي أُنشئت منذ يومين، إذ يبدو انّ هذه الخطوة لم تعجبها، وقد ضبط الوضع بعد القرار الذي اتخذته“فتح”بعدم اطلاق النار والإنجرار الى اشتباكات وتوتر أرادته المجموعة التي افتعلته”. وأضاف:“انّ مخيّم عين الحلوة الذي بات يحوي 110 الاف نسمة بينهم 30 الفاً من النازحين موجودون جميعهم على بقعة جغرافية لا تتعدى 30 كلم مربّعاً لا يتحمّل أي تدهور امني في هذا التوقيت”

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع