الأخبار : سليمان على خطى البطريرك…. انتخابياً | كتبت“الأخبار”تقول:بعد تقديم جلسة الحوار إلى العام المقبل، دعا رئيس الجمهورية إلى التحضير للانتخبات النيابية وفق قانون الستين، فيما أكد النائب ميشال عون رفضه لهذا التوجه وعدم السماح لأحد بدفع البطريرك بشارة الراعي إلى“المهوار” بعد موقف البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي الداعي إلى إجراء الانتخابات على أساس قانون الستين في حال تعذُّر إنجاز بديل منه، طالب رئيس الجمهورية ميشال سليمان“بتنفيذ الإجراءات الانتخابية وفق القانون الحالي إلى حين توصل المجلس النيابي إلى قانون عصري. وهذا التوجه رفضه بشدة رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون، مؤكداً أنه سيقف سداً منيعاً في وجهه. ووصف عون بعد اجتماع التكتل الأسبوعي، قانون الستين بأنه“أظلم قانون انتخاب عرفه التاريخ”، وحمّل المسيحيين الذين مع تيار المستقبل مسؤولية الظلم الذي يلحقه هذا القانون بالمسيحيين. اتهم عون حزبي الكتائب والقوات اللبنانية، بأنهم“يقبضون سعر ذلك، ولكي يأتي أذناب غيرهم”، مؤكداً:“إننا لن نسمح لأحد بدفع البطريرك إلى المهوار”. توضيح بكركي من جهتها، أوضحت مصادر بكركي لـ”الأخبار”أن الراعي لم يتراجع عن رفضه لقانون الستين، بل انطلق حديثه من مبدأ واضح:قانون الستين هو قانون مرفوض، لذلك دعت بكركي إلى تشكيل لجنة لدرس وتحضير قانون جديد يحقق التمثيل الصحيح. إلا أن تصريح الراعي جاء ليؤكد ضرورة التزام المواعيد الدستورية، ورداً على كل طرف سياسي سعى بشكل أو بآخر لعقد الاتفاق على قانون جديد،“ليأتي ويقول لاحقاً إنه بما أننا لم نتفق على قانون جديد، علينا أن نؤجل الانتخابات النيابية الى وقت لاحق”. وفي الإطار نفسه، استغرب رئيس المجلس النيابي نبيه بري، خلال لقاء الأربعاء النيابي،“كثرة الحديث عن التمديد لمجلس النواب”، داعياً إلى صبّ الجهود لإحياء اجتماعات وجلسات المجلس للقيام بمسؤولياته، بما في ذلك درس قانون جديد وإقراره. اجتماع تنسيقي لـ”14 آذار” من جهة أخرى، عقدت قوى 14 آذار اجتماعاً تنسيقياً في منزل الرئيس سعد الحريري في وسط بيروت أمس. وذكرت مصادر المجتمعين لـ”الأخبار”أن البحث تركز على تقويم المرحلة بعد اغتيال اللواء وسام الحسن وعملية الضغط التي تمارسها المعارضة لإسقاط الحكومة. وأكد المجتمعون التصميم على مواصلة التنسيق والعمل على إسقاط الحكومة وتشكيل حكومة جديدة، مع تأكيد ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها من دون الدخول في التفاصيل بشأن أي قانون انتخابي تريده المعارضة. ودرس المجتمعون تسريع وضع هيكلية جديدة لقوى 14 آذار والعمل على التوفيق بين المعارضة السلمية والنجاح في إسقاط الحكومة. ورغم مشاركة حزب الكتائب في هذا الاجتماع، ذكرت مصادر في فريق المعارضة لـ”الأخبار”أن التوتر عاد ليسود العلاقة بين الكتائب والأمانة العامة لقوى 14 آذار، على خلفية الزيارة التي قام بها وفد من المعارضة لقطاع غزة. وقالت المصادر إن هذا التوتر يهدد المفاوضات التي كانت تهدف إلى عودة الكتائب إلى المشاركة في الأمانة العامة. ووسط هذه الأجواء، أرجأ الرئيس جلسة الحوار التي كانت مقررة اليوم إلى إلى 7 كانون الثاني“لعل تطوراً سياسياً يؤدي إلى انعقادها”بحسب ما أبلغ مجلس الوزراء. على صعيد آخر، استأثر موضوعان بمناقشات مجلس والوزراء في قصر بعبدا أمس، بعد الكلام الاستهلالي السياسي الذي ناقش فيه الوزراء عدداً من الملفات السياسية. الموضوع الأول هو قضية النازحين السوريين. ودار نقاش طويل حول أوضاعهم والرغبة في تفادي إحصائهم وسط معلومات وزير الشؤون الاجتماعية وائل أبو فاعور عن أن عددهم قارب 200 ألف نازح. وانصبّت النقاشات على أمرين:أولاً، تسهيل المساعدات الإنسانية وتقديم الطبابة وقبول الهبات وتوزيعها. وثانياً، التشدد في رفض نصب الخيم للنازحين في أماكن توزعهم، ولا سيما شمالاً وبقاعاً وقبول الهبات التي تتضمن خيماً لنصبها؛ لأن كثيراً من المساعدات باتت تتضمن خيماً، منعاً لفرض أمر واقع جديد أو مجمعات؛ لأن لبنان ليس الأردن أو تركيا. وأكد مجلس الوزراء ضرورة تقديم المساعدات حيث يتوزع النازحون في المدارس أو غيرها من الأماكن التي باتوا يعيشون فيها. أما الموضوع الثاني، فهو سلسلة الرتب والرواتب، وقد شدد وزراء تكتل التغيير والإصلاح وأمل وحزب الله على ضرورة بتّ أمر السلسلة قبل الأعياد وتسريع إحالتها رغم اعتبار بعض الوزراء أن إحالة السلسلة لا تقدم ولا تؤخر في ضوء مقاطعة المعارضة لأعمال المجلس. لكن الوزراء سليم جريصاتي وعلي حسن خليل ومحمد فنيش أصروا على ضرورة الانتهاء من مناقشة السلسلة سريعاً. وبناءً عليه، حدد موعد العاشر من كانون الأول لجلسة خاصة للسلسلة. وذكرت مصادر وزارية لـ”الأخبار”أنه يمكن القول إن السلسلة خرجت فعلياً من البحث النظري وباتت على طريق الإحالة. وأشارت إلى أن البحث يتركز على أثر الكلفة والأثر الضريبي للسلسلة، ولا سيما أن رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ووزير الاقتصاد نقولا نحاس اللذين يتواصلان مع الهيئات الدولية طلبا مهلة لتقديم تصور لهذا الأثر. وكذلك فإن موضوع المتقاعدين لا يزال يأخذ حيزاً من البحث، مع إصرار الوزراء المعنيين على عدم استثنائهم. وكشفت المصادر أنه في موضوع تمويل السلسلة أعيد أحياء اقتراح ميقاتي الذي عرف بـ”طابق ميقاتي”وستجري مقاربته مجدداً والعمل على تحسينه، ولا سيما أن إيراداته جيدة ويطبق على العقارات الجديدة، لا على القائمة حالياً. ووافق المجلس على تعيين المهندسة سناء سيروان مديرة عامة رئيسة فرع الشؤون الفنية، وتعيين لحود لحود مديراً عاماً رئيس فرع المراسم لدى المديرية العامة لرئاسة الوزراء، وإعطاء سلفة لمكتب حماية أعضاء المحكمة الخاصة بلبنان، وإعطاء هيئة الإغاثة سلفة خزينة لتوفير مختلف الاحتياجات للمواطنين السوريين في لبنان. وفي إطار المشاورات التي يجريها الحزب التقدمي الاشتراكي حول مبادرة النائب وليد جنبلاط، التقى وفد من الحزب نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم. وشدد الوزير غازي العريضي بعد اللقاء على أن“هناك اتفاقاً قائماً على ضرورة الحوار من دون استثناء بين القوى السياسية والعمل الجدي للوصول إلى القواسم المشتركة”. بدوره، أكد الشيخ قاسم أن“حزب الله مع الحوار من دون قيد أو شرط”. على صعيد آخر، نقل موقع“النشرة”عن مصدر قضائي إطلاق سراح السوريين الخمسة الذين اعتقلوا في النبطية للاشتباه في أنهم كانوا يعدّون عبوة ناسفة قبل يوم من ذكرى عاشوراء.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع