الأخبار : مفاجأة المعارضة: الى لجنة قانون الانتخاب | كتبت“الأخبار”تقول:طغى موضوع الحكومة والانتخابات النيابية وقانونها على المواقف السياسية في نهاية الأسبوع، وكان أبرزها للبطريرك الماروني الذي دعا إلى التزامن بين وضع قانون جديد والتغيير، فيما قررت قوى 14 آذار على نحو مفاجئ المشاركة في اجتماعات اللجنة الفرعية لقانون الانتخاب بعد تجاذب طوال أشهر، وتعطيل المعارضة لأعمال اللجان النيابية، علمت“الأخبار”أن قوى“14 آذار”قررت المشاركة في اجتماعات اللجنة النيابية المصغرة المكلفة البحث في قانون الانتخاب. وأوضحت المصادر أن هذا القرار يأتي في إطار“حرص هذه القوى على دفع الأمور من أجل إنجاز قانون انتخابي جديد تتم على أساسه الانتخابات المقبلة وعدم تعطيل مسار الانتخابات”. وتحدثت المعلومات عن أن نائب رئيس المجلس النيابي فريد مكاري سيتصل برئيس المجلس نبيه بري لإبلاغه قرار المعارضة. الراعي:حكومة بالتزامن مع القانون وفي سياق متصل، وبعد 48 ساعة على لقائه رئيس الحكومة نجيب ميقاتي، دعا البطريرك الماروني الكاردينال بشارة الراعي إلى تشكيل حكومة جديدة تقود الانتخابات. وأكد الراعي في عظة الأحد“أنه لا يحق للسياسيين الذين نذروا، في الأساس، أنفسهم لخدمة الخير العام، أن يتسببوا بغيابه وتعطيله بسبب انقساماتهم السياسية”. وكشف عن فحوى لقاءاته السياسية والخطوط العريضة لقانون الانتخاب المأمول، موضحاً“إننا نتعاون مع كل ذوي الإرادات الحسنة على الخروج من هذه الانقسامات بالحوار والتشاور والتفاهم وبالمصالحة الوطنية، بدءاً من وضع قانون جديد للانتخابات، ملائم لمبدأ حسن التمثيل في المجلس النيابي، وحرية المواطن في الإدلاء بصوته وتحريره من المال السياسي، ومبدأي المناصفة والعيش المشترك السليم والهادئ، بالتزامن مع تشكيل حكومة جديدة تتحمل المسؤولية أمام الأوضاع الداخلية والإقليمية الراهنة، وتعالج الأزمة الاقتصادية والاجتماعية، وتقود البلاد الى إجراء الانتخابات النيابية في موعدها الدستوري”. عون يتمنى لبنان دائرة واحدة من جهته، تمنى رئيس تكتل التغيير والإصلاح ميشال عون أن يكون لبنان دائرة انتخابية واحدة، معتبراً“أن البعض لا يرى الوطن اليوم هو أوطان بسبب الدائرة الانتخابية التي تعزل لبنان عن بعضه. وشدد على أن“اختصار الوطن بدوائر صغيرة وفردية يفكّكه، ولذلك يجب أن يكون الوطن بذهننا هو كل سنتيمتر أينما يكون”. وجدد التأكيد على“أن عكار وطرابلس من لبنان، وأنه لا نستطيع أن ننأى بأنفسنا عن عكار وطرابلس رغم أننا ننأى عما يحصل في سوريا”. ورأى خلال غداء هيئة قضاء عكار في التيار الوطني الحر في جبيل أن“الأمن في عكار داخلياً موجود، لكن الأمن السياسي مفقود بسبب معادلة داخلية لا يجرؤ أحد على كسرها”، وأكد أن“القوة الأقوى تستطيع أن تفعل الأحداث، لكنها لا تريد. والقوى الأصغر لا تستطيع، ومن هنا لبنان ينعم بالاستقرار. ولبنان لا يمكن أن يضرب استقراره إلا بتدخل عسكري من الخارج، ومن هنا نحن نتفاءل بالاستقرار”. بدوره، سأل أمين سر تكتل التغيير والإصلاح النائب ابراهيم كنعان“هل يقبل تيار المستقبل مع حلفائه بالسير عكس الإرادة المسيحية وموقف بكركي الداعي الى إقرار قانون انتخاب جديد وعدم الإبقاء على قانون الستين الذي يبقي أكثر من عشرين مقعداً تحت الهيمنة السياسية والمذهبية لغير المسيحيين”. اقتراح جديد وفي اقتراح جديد لإخراج قانون الانتخاب من أسر“قوى 14 آذار”، دعا عضو“كتلة التنمية والتحرير”النائب غازي زعيتر الى إجراء استفتاء شعبي على أي قانون انتخابات نريد. وأوضح في لقاء إعلامي عقده في دارته في بعلبك أن“بين أيدينا مشروع الحكومة واقتراحات جاءت من كتل نيابية أو بإضافة اقتراحات جديدة نحتكم فيها الى الشعب اللبناني ليقول فيها كلمته الفصل حيال هذا الموضوع. وعندما نحتكم الى الشعب والرأي العام حول أي قانون نريد نكون بذلك قد أخذنا برأيه ومشورته، ونكون قد قطعنا الطريق على من يريد تعطيل المجلس النيابي، كما يحصل الآن من خلال المقاطعة النيابية الجارية”. من جهة أخرى، رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ نبيل قاووق أن“فريق 14 آذار يطلب من حزب الله ما تطلبه أميركا وإسرائيل”، وأكد“أننا نتمسك الى أقصى حد بحقنا في المقاومة لاستكمال تحرير كل حبة تراب في الوطن والدفاع عنه”، مشيراً الى أن“استهداف فريق 14 آذار للمقاومة مدفوع الثمن عربياً”، وموضحاً أن“الإنفاق العربي يزداد كلما اقتربنا من الانتخابات النيابية التي يريدون من خلالها أن يعبروا الى الإمساك بالسلطة واستكمال المقاومة واستهدافها”. ورأى قاووق أن“فريق 14 آذار لا يريد الحوار لأنه لا يريد الاتفاق على قانون انتخابي جديد، ويقطع الطريق على قانون انتخابي جديد، ليصل الى اعتماد قانون الستين الذي له نتيجة واحدة، هي دفع لبنان الى أزمات جديدة ومسارات مجهولة”، مؤكداً أنه“لا يمكن أن نصل الى الانتخابات من دون الاتفاق على قانون يرضي جميع الأفرقاء ويطمئنهم ويضمن مناصفة حقيقية وشراكة فعلية للجميع”. ولفت الى أن“المدخل الضروري للخروج من الأزمة هو الاتفاق على قانون انتخابي جديد”. وشدد وزير الصحة علي حسن خليل على“ضرورة استئناف الحوار بين مختلف المكونات السياسية من أجل تحصين الوحدة الداخلية”. وأوضح في لقاء جمعه الى رؤساء البلديات والفاعليات في الخيام أنه“عندما نطرح الحوار لا نطرحه من موقع قوة ولا من موقع ضعف، بل نطرحه كحاجة ماسة لكل اللبنانيين لكي يلتقوا ويناقشوا كل قضاياهم بمسؤولية”. في المقابل، رأى رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع أن المواجهة التي نخوضها في لبنان ليست مواجهة حزبية سياسية بالمعنى التقليدي، بل هي مواجهة وجودية بين مشروعين كبيرين. وشدد جعجع في كلمة ألقاها في عشاء قطاع المحامين في“القوات”على أنه“ممنوع على أحد المسّ بالسيادة الوطنية لبلدنا، وإذا أردنا أن نعيش أحراراً وأن يكون لدينا استقرار فعلي، فعلينا أن نتخذ قراراً بقيام دولة في لبنان، وإذا أردنا هذا الأمر يجب ألا نسير بمعادلة:شعب، جيش ومقاومة”. المجلس الشرعي وعقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى جلسته العادية السبت الماضي. وكانت الجلسة هادئة على ما قالت مصادر دار الإفتاء. وقد بحث المجتمعون البنود المطروحة على جدول أعمال الجلسة. وعندما وصل المجتمعون الى بند إجراء انتخابات المجلس، أكد أعضاء المجلس المقربون من تيار المستقبل ضرورة إجرائها في وقتها. وقالت مصادر دار الإفتاء إن التيار أصبح مقتنعاً بعدم قدرته على التمديد للمجلس الحالي، لذلك فضل المشاركة في الانتخابات.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع