أخبار الصحف ليوم السبت في 14 ايلول صحيفة ”. | الأخبار:8 و14 آذار:كأنّ بيان بعبدا لم يصدر كتبت“الأخبار”تقول:مع تراجع الموضوع الحكومي وتقدم المبادرات الحوارية تمسكت قوى 14 آذار بإعلان بعبدا، الذي عدّه الرئيس سعد الحريري خريطة الطريق للحوار والاستقرار والتهدئة، فيما رأت قوى 8 آذار أن الإعلان عبارة عن“تفاهمات وطنية”لم تتبلور إلى جانب تزاحم المبادرات الحوارية، تركزت المواقف على“إعلان بعبدا”، ليعود مادة سجالية، كما لو أن بيان القصر الجمهوري، الذي صدر اول من امس، ليس له وجود، ففيما حاول قصر بعبدا إعادة تثبيت إعلانه، بدا أنه لم يوفّق في ذلك، إذ بقي الإعلان حمّال أوجه لفريقي الانقسام السياسي. الرئيس سعد الحريري أعلن في بيان له أمس تعليقاً على بيان رئاسة الجمهورية الصادر أول من أمس، أنه“ليس من المستحب في هذه الايام العصيبة التي تواجهنا جميعا، ان ندخل في جدل عقيم، كمثل الجدل الذي يطلقونه حول اعلان بعبدا”. ورأى ان“البيان الذي اصدرته رئاسة الجمهورية في هذا الخصوص، يوجب تأكيد مضمونه جملة وتفصيلا، ليس من باب التبخير للرئاسة وتوضيحاتها او من باب حشرها في زوايا الفرز السياسي القائم في البلاد، وتصنيفها على خانة هذا الفريق او ذاك، لكن من باب الاقرار بحقيقة تاريخية لا يزيد عمرها على السنة، وهناك مع الاسف من يريد محوها من الذاكرة، ومن المحاضر الرسمية معاً وبضربة اعلامية واحدة من قوى المواجهة والممانعة”. ووصف الحريري البيان بأنه“خريطة الطريق الجدية والمسؤولة عن الحوار والاستقرار وتهدئة الاحوال، فهل يتعظ الممانعون؟”. في المقابل، رأى لقاء الأحزاب والشخصيات الوطنية أن إعلان بعبدا“لا يعدو كونه إصداراً حول تفاهمات وطنية عامة، تعطي البيان قيمة وطنية معنوية لم يتطرق المتحاورون خلال مناقشاتهم الى بلورتها على النحو الذي يمكن اعتمادها كبيان وزاري لأي حكومة”. ولفت إلى أن الرئيس فؤاد السنيورة نسف تلك التفاهمات من خلال مقالته في مجلة“فورين بوليسي”. من جهته، أكد رئيس الحكومة المستقيل نجيب ميقاتي أن“ربط الواقع اللبناني بالأزمة السورية، وانغماس اللبنانيين فيها مباشرة أو مواربة، والرهان على تثبيت واقع أو تغييره، مغامرة خطيرة جداً”، لافتاً إلى أن“خطرها ليس على الأطراف السياسية فحسب، بل أيضاً على لبنان كله، وعلى اللبنانيين جميعاً”. وشدد خلال غداء اقامه في السرايا تكريما للمشاركين في اجتماعات المكتب الدائم لاتحاد المحامين العرب في بيروت، على“أن مصلحة لبنان الوحيدة تكمن في تسريع الحل السياسي في الشقيقة سوريا، وفي رهاننا على عودة السلام إليها”. ورأى أن“كل رهان خلاف ذلك هو مغامرة لا يستطيع لبنان تحمّل تبعات نتائجها”. وأشار إلى أن“الحوار هو السبيل الوحيد لحل المشكلات وصياغة التفاهمات، ومن الضروري عودة المسار الدستوري إلى طبيعته، فتؤلّف حكومة جديدة تستطيع تحمّل الأعباء الكبيرة التي تحتاج إلى التعامل بها على نحو استثنائي”. على صعيد آخر، توقع وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال وائل أبو فاعور نزوح 300 ألف سوري في حال وقوع عدوان عسكري على سوريا، مؤكدا أن هدف مركز استقبال النازحين لن يكون اغلاق الحدود اللبنانية السورية. وشدد أبو فاعور، في مقابلة مع قناة“العربية”، على أن لا شبه بين نزوح السوريين ولجوء الفلسطينيين، لافتا الى أن الشعب السوري عاش في أرضه وسيعود اليها. ورأى، من جهة أخرى، أن المفخخات في لبنان مرتبطة بالأزمة السورية. وأشار إلى أن الحل الوحيد في سوريا هو إسقاط الرئيس بشار الأسد بضربة عسكرية أو بغيرها. وأكد أن“لا تهميش لغازي العريضي، وأنه هو الذي رفض الترشح للانتخابات النيابية”. في الشأن الحكومي، أوضح عضو كتلة“المستقبل”النائب سمير الجسر أن التيار لم يعلن موافقته على صيغة“8 ــــ 8 ـــ 8″لاعتمادها تشكيلة وزارية في حكومة الرئيس تمام سلام المنتظرة،“لكننا لم نقدم اي اقتراح وانتظرنا وجاء الرد من حزب الله بأنهم يرفضون هذا الطرح”. وأكد اننا“نحتاج الى تأليف حكومة في اسرع وقت ممكن، فنحن اليوم ندور في حلقة مفرغة، ولا بد من كسرها والخروج منها. وإن بقي الأمر على ما هو عليه، فلن يكون هناك حكومة”. ولفت إلى ان“الأمر الايجابي في مبادرة الرئيس نبيه بري، هو المبادرة في حد ذاتها، لا مضمونها، فهناك محاولة من قبله للحل”. من جهة اخرى، اكد عضو كتلة القوات اللبنانية النائب انطوان زهرا ان“كل فريق 14 آذار يرى ان معادلة“الشعب والجيش والمقاومة”سقطت بمشاركة حزب الله في سوريا، ولا يمكن العودة الى اعتمادها في اي حكومة”. على صعيد آخر، بحث الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله، مع رئيس“المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية”آية الله الشيخ محسن الآراكي، والوفد المرافق، في حضور السفير الإيراني في لبنان غضنفر ركن آبادي، ورئيس الهيئة الإدارية في“تجمع العلماء المسلمين”الشيخ حسان عبد الله، في“الأوضاع الإسلامية العامة والخطوات التي يقوم بها المجمع من أجل تحقيق هدف التقريب بين المسلمين، وخصوصاً في هذه المرحلة الحساسة”. وفي بوخارست، أعلن البطريرك الماروني بشاره الراعي“ان ما يخيفنا اليوم، هو ما نعيشه من حروب وعنف وقتال على المستوى المذهبي في الشرق الاوسط”. وقال خلال لقائه بطريرك الارثوذكس في رومانيا:“نحن مع السلام والحلول السلمية والدبلوماسية، ولا سيما في سوريا”. في مجال آخر، بحث قائد قوات الأمم المتحدة العاملة في الجنوب الجنرال باولو سييرا، مع الرئيس ميقاتي وقائد الجيش العماد جان قهوجي والمدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم التطورات في الجنوب والمنطقة، والتعاون بين الجيش اللبناني والقوات الدولية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع