اخبار الصحف ليوم الاربعاء 18ايلول صحيفة ” الاخبار” | الاخبار:بدء معركة قيادة الدرك سياسياً الاخبار كتبت:تنضم قيادة الدرك في تشرين الأول إلى المراكز الأمنية الشاغرة بفعل الخلافات السياسية على تعيين من يشغلها، في حين يشكو البلد من الانكشاف الأمني وازدياد الجرائم بأنواعها والتفجيرات يستمر الفراغ بالزحف على المراكز الامنية والعسكرية والإدارية، ليحط رحاله في 2 تشرين الأول المقبل في قيادة الدرك، مع إحالة قائده العميد جوزف الدويهي على التقاعد. ورغم وجود قدرة قانونية على تعيين قائد أصيل للدرك خلفاً للدويهي، من خلال صدور مرسوم عن رئيس الجمهورية يحمل تواقيع رئيس الحكومة ووزيري الداخلية والمالية، فمن المستبعد اللجوء إلى هذا الإجراء، لتنضم وحدة الدرك الإقليمي إلى 7 وحدات أخرى في الأمن الداخلي(رئاسة الأركان، القوى السيارة، أمن السفارات، الإدارة المركزية، الخدمات الاجتماعية، المعهد، المفتشية العامة)، التي يرأسها ضباط وكلاء، بسبب غياب التوافق السياسي على تعيين أصلاء، ما يعطل مجلس قيادة المديرية(مؤلف من 11 عضواً بينهم المدير العام). ويأخذ تعيين قائد جديد للدرك أبعاداً سياسية مختلفة عن البحث في تعيين قادة الوحدات الآخرين، بسبب الهوية المذهبية لقائد الدرك، كشاغل «أرفع منصب ماروني في قوى الامن الداخلي ولأن صلاحياته تشمل المناطق اللبنانية كافة، باستثناء العاصمة بيروت. وتشير مصادر أمنية إلى أن المعركة السياسية على خلافة الدويهي اندلعت، ولو أنها تهدف حصراً إلى تعيين قائد وكيل لا أصيل. وأبرز مرشحين لخلافة الدويهي، هما العميدان الياس سعادة(قائد وحدة القوى السيارة بالوكالة)والعميد عبده نجيم(قائد منطقة جبل لبنان الإقليمية). وفيما لا يزال رئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشال عون ملتزماً الصمت حيال هذا الأمر، ولم يسمّ مرشحه لهذا المنصب، أكدت مصادر أمنية ان رئيس الجمهورية ميشال سليمان يدعم وصول نجيم إلى قيادة الدرك. كما يحظى الأخير برضى تيار المستقبل، بحكم علاقته التي كانت قوية جداً باللواء الراحل وسام الحسن، وكونه واكب «بأمانة عمل المحكمة الدولية، عندما كان رئيساً لمكتب المباحث الجنائية المركزية، بإشراف مباشر من المدعي العام التميdزي السابق القاضي سعيد ميرزا. ورغم صمت عون، تؤكد مصادر أمنية معارضته لخيار رئيس الجمهورية، لافتة أيضاً إلى أنه جرت العادة خلال السنوات العشر الماضية على أن يكون للنائب سليمان فرنجية رأي مرجّح في تعيين معظم من تولوا قيادة الدرك، الذين كان عدد كبير منهم من قضاء زغرتا. عون:مؤامرة لمنع استخراج النفط في مجال آخر، أعلن عون أنه يشعر بأن «هناك مؤامرة لمنع لبنان من استخراج نفطه، معتبراً ان «حكومة تصريف الاعمال التي لا تجتمع مسؤولة عن هذا الموضوع. وسأل عون «لماذا لا يستأجرون السراي وساحتها لإقامة مخيمات للنازحين السوريين لكي يشعروا بأن هناك أزمة معهم؟. وعن شبكة اتصالات حزب الله، قال:«من أسس هذه الشبكة يعترض عليها اليوم، فمن كان مسؤولا عندما تأسست الشبكة فليعطنا حلا اليوم كي لا يتكرر 5 و7 أيار. من جهتها، اوضحت «الكتلة الشعبية برئاسة النائب السابق ايلي سكاف أن «ملف شبكة اتصالات حزب الله موضوع قديم وليس مستجداً، وطالبت في بيان الرأي العام الزحلي بـ«عدم التهوّر والانجرار وراء بعض الشعارات والمؤتمرات الصحافية التي سمعناها في اليومين الماضيين، والتي من شأنها تأزيم الوضع لا حلحلته وشددت على أن أمن المجتمع الزحلي «هو خط أحمر لا يمكن لأحد أن يتجاوزه، معتبرة أن «الوقت ليس مناسباً لاستغلال هذا الحادث سياسياً، ولإطلاق هذه التصريحات النارية التي تصب الزيت على النار. من ناحية اخرى، تابعت اللجنة الموفدة من رئيس المجلس النيابي نبيه بري والتي ضمت النواب:ياسين جابر، ميشال موسى وعلي بزي، شرح المبادرة للكتل النيابية التي أبدى بعضها تحفظات واشتراطات للسير بها بينما أيدتها كتل أخرى. والتقت اللجنة امس كلا من الرئيس أمين الجميل وكتلة نواب الكتائب، وكتلتي الوفاء للمقاومة والقوات اللبنانية ورئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط. ورحب جنبلاط وكتلة الوفاء بالمبادرة، فيما دعا النائب سامي الجميل إلى تنسيق مسألة الحوار مع رئيس الجمهورية ميشال سليمان. من جهته، أعلن رئيس حزب «القوات سمير جعجع، أن جوابه الأولي على المبادرة هو «ان تجربتنا مع طاولة الحوار منذ 2005 كانت غير مشجعة والبعض كان يستعملها لخطوات ليس بما يأتي في الحوار. ورأى أن مبادرة بري «لا تؤدي الى مكان بشكلها الحالي من ناحيتها، أكدت كتلة المستقبل بعد اجتماعها الأسبوعي ان «الحوار يجب ان يتركز على الموضوع الوحيد المتبقي على جدول اعمال هيئة الحوار الوطني وما ينبثق عنه من مسائل تتعلق بسلاح حزب الله وضرورة سحب عناصره من سوريا ووقف تورطه في القتال الى جانب النظام السوري بما يسهم في اخراج التداخل اللبناني من الوضع السوري. مقتل سوري في حالات بانفجار عبوة به على الصعيد الامني، قتل السوري موسى مصطفى ابراهيم العلي بعد انفجار عبوة ناسفة رجّح المحققون أنها كانت في حوزته، خلف الغرفة التي يسكن فيها على طريق حالات البحرية. وقدرت زنة العبوة حسب بيان لقيادة الجيش بـحوالى 250 غراما من المواد المتفجرة. واوقف فرع المعلومات صديقة القتيل وشقيقه وزوجة شقيقه، الذين كانوا يسكنون معه في الغرفة. وقالت مصادر امنية لـ «الأخبار إن العلي انتقل إلى لبنان من سوريا قبل نحو شهر ونصف شهر. ونفى مسؤول في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ما تداولته بعض وسائل الإعلام لناحية القول إن القتيل هو ضابط في الجيش السوري، لافتاً إلى أن أحد الموقوفين قال إن العلي قضى جزءاً من خدمة العلم في الاستخبارات السورية، قبل أكثر من 7 سنوات. وقالت مصادر أمنية إن المحققين عثروا في مكان وقوع الحادث على آثار لمادة نيترات الأمونيوم التي تدخل في تصنيع المتفجرات، ويمكن شراؤها كمواد تدخل في صنع الأسمدة. على صعيد آخر، تابع المحقق العسكري القاضي عماد الزين أمس تحقيقاته في قضية زرع عبوات ناسفة على طريق المصنع استهدفت مواكب لحزب الله، فاستجوب الموقوف عامر ح، وأصدر مذكرة توقيف وجاهية في حقه. كما أصدر الزين مذكرة توقيف غيابية في حق معتصم ح.(سوري الجنسية). وأرجأ الجلسة الى 23 أيلول الجاري لمتابعة استجواب مدعى عليهم اظهرهم التحقيق

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع