أخبارالصحف ليوم السبت في 21 ايلول صحيفة ” الاخبار” | الأخبار:القوة الأمنية تنتشر في الضاحية الإثنين ا كتبت“الأخبار”تقول:تنتشر القوة الأمنية المؤلفة من الجيش وقوى الأمن الداخلي مطلع الأسبوع المقبل في الضاحية الجنوبية لتسلّم الأمن فيها، بعد مطالبة حزب الله الدولة بالقيام بواجباتها. وبعد سنوات من التهرب من المسؤولية، تعود الدولة إلى الضاحية، ابتداءً من الأسبوع المقبل للمرة الأولى منذ سنوات طويلة، تدخل الدولة اللبنانية الضاحية الجنوبية لبيروت، لتقوم بواحد من واجباتها، بعد مناشدة من الأهالي والاحزاب والقوى السياسية في المنطقة. ورغم أن الأمن الرسمي موجود في بلدات الغبيري وحارة حريك وبرج البراجنة والمريجة، إلا أنه غير كاف لتنفيذ خطة طوارئ أمنية، بعد تفجيري الرويس وبئر العبد. وبدءاً من يوم الإثنين تنتشر قوة أمنية كبيرة في الضاحية، بعد كل ما حُكي عن أمن ذاتي إثر التفجيرين. وعلمت الأخبار أن عديد القوة سيكون اكثر من 1000 عنصر، مقسمين بين قوى الأمن، التي ستتسلم مناطق معينة، والجيش الذي ستكون له نقاط أخرى. وبعد بدء تنفيذ خطة الانتشار، سيبدأ حزب الله وحركة أمل، تدريجياً، برفع الحواجز التي أقامها أفرادهما في بعض شوارع الضاحية، وعند مداخلها. وأعلن وزير الداخلية والبلديات مروان شربل أنه وقع أمس قراراً لاستدعاء نحو 2000 عنصر من الاحتياط في قوى الامن الداخلي. وأوضح أنه في ما يتعلق بالضاحية الجنوبية، فإن“الاجهزة الامنية وبدءاً من الإثنين على نحو شبه اكيد، وذلك يتعلق بجاهزيتنا، سوف تتحرك للمحافظة على الامن والنظام في الضاحية، وهكذا نخفف كثيرا من الأوهام، او من الامور التي تزعج الكثير من المواطنين، الذين يقولون إنهم لا يستطيعون المرور في مناطق معينة خوفاً من الخطف، او من الأمن الذاتي، وفي الاساس الامن الذاتي ممنوع، لكن هناك امور نحاول اليوم تذليلها”. أمنياً أيضاً، أعلنت قيادة الجيش في بيان لها أنه”في اطار ضبط الامن والاستقرار في منطقة بيروت، وخصوصا مكافحة عمليات التفجير، يواصل الجيش اتخاذ المزيد من الاجراءات الامنية الوقائية، بما في ذلك تسيير دوريات مكثفة واقامة حواجز وتركيز نقاط مراقبة للسيارات والمارة، كما اتخذت قيادة الجيش بالتنسيق مع الاجهزة الامنية والرسمية المختصة، سلسلة من التدابير، بدءا من منطقة بيروت الكبرى، على ان تستكمل تباعاً في باقي المناطق اللبنانية”. ردود على مبادرة بري في الشأن السياسي، أكدت مصادر مقرّبة من رئيس المجلس النيابي نبيه بري لـ”الأخبار”أن اللجنة النيابية الثلاثية المكلّفة التواصل مع الكتل النيابية، نقلت إليه“ردود فعل إيجابية تجاه المبادرة”. ولفتت المصادر إلى وجود فريقين في تيار المستقبل:“فريق يريد الحوار وقبل الفكرة، لكنه اعترض على البنود، والفريق الآخر وافق على المبادرة كما هي”. وأشارت مصادر عين التينة إلى أن اختيار بري للأفكار التي ستناقش في المبادرة، جاء بناءً على مطالب كل الكتل،“فالبعض يعترض على تدخل حزب الله في سوريا، وعلى سلاح المقاومة، والبعض يريد حكومة، وبري مثلاً لا يمكنه التخلي عن المقاومة وشهدائها وحماية لبنان، لذا أضاف الاستراتيجية الدفاعية. حاول دولة الرئيس أن يضع كل ما يطلبه الأفرقاء للنقاش، وأكد لهم في السابق أن الحوار ضروري جداً، وخصوصاً في هذه المرحلة، وأن يداً واحدة لا تصفق، بل تصفع”. وأضافت المصادر:“البعض لا يريد أن يميّز بين شكل الحكومة وتشكيلها، إذ يجب أن يتفق الجميع أولاً على شكل الحكومة، إن كانت حكومة وحدة وطنية أو حيادية، وهذا ليس مساساً بصلاحيات الرئاستين الأولى والثالثة، ومن ثمّ يؤلّف الرئيس المكلف الحكومة بالتعاون مع رئيس الجمهورية. وكذلك البيان الوزاري، تضعه لجنة وزارية تمثّل الكتل النيابية المعنية في الحكومة، لا رئيس الجمهورية أو رئيس الحكومة، فهل هذا انتقاص من صلاحيات الرئاستين؟”. من جهة أخرى، دعا بري المجلس النيابي إلى عقد الجلسة التشريعية، التي كان قد دعا في الاول من تموز الماضي إلى درس واقرار جدول اعمالها، الذي يتضمن 45 بنداً، وذلك الإثنين المقبل، بعدما أُرجئت اربع مرات متتالية، بسبب فقدان النصاب، ومقاطعة بعض الكتل النيابية للجلسة، بحجة ان جدول الاعمال فضفاض، في ظل حكومة تصريف اعمال. من جهته، وفي اول تعليقٍ له على قول برّي“إنّ الجميع أيّد المبادرة والجلوس الى طاولة الحوار باستثناء رئيس حزب“القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع، الذي أبلغ الوفد النيابي انه لا يرى أنّ مثل هذا الحوار سيصل الى نتائج، في ضوء التجارب السابقة”، قال جعجع:“ما دام الجميع قد أيّد المبادرة، ووافق على الجلوس الى طاولة الحوار، فلتلتئم إذن، ونحن موافقون غيابياً على كل ما يتفقون عليه تحت سقف الدستور والقوانين اللبنانية المرعية”. من ناحيته، اكد السفير السعودي في لبنان علي عواض عسيري ان موقف بلاده“ثابت لا يتغير، وهو عدم التدخل في شؤون لبنان الداخلية، وفي مقدمها موضوع تأليف الحكومة، وكافة المسائل الأخرى التي للأشقاء اللبنانيين وحدهم حق اتخاذ القرارات المتعلقة بها”. موقوفون ومتفجرات أمنياً، أوقف جهاز امن الدولة في البقاع، ثلاثة اشخاص، هم لبناني وفلسطيني وسوري، بعد دهم منزل الاول في بلدة المنارة في البقاع الغربي، ومصادرة كمية من الاسلحة والذخائر والمتفجرات، ثم دهم منزل الثاني، حيث عثر على اسلحة واجهزة تنصت واتصال. وتضم المضبوطات 80 كلغ من المواد المتفجرة، وصواعق وقنابل يدوية. لقاء فارس واليازجي في مجال آخر، أوضح بيان للمكتب الإعلامي لنائب رئيس مجلس الوزراء السابق عصام فارس أن“فارس التقى بطريرك الروم الارثوذكس يوحنا العاشر يازجي، وعقدا لقاءات عمل عرضا خلالها تطورات الاوضاع في لبنان وسوريا، وفي سائر منطقة الشرق الاوسط، وناقشا تداعيات الازمة السورية على الوضع اللبناني، في المجالات السياسية والامنية والمعيشية. وبحثا وضع الأبرشيات والرعايا الارثوذكسية في أوروبا والعالم. وتوقفا عند المبادرات الدولية للحل السلمي للازمة السورية. وأكدا تمسكهما بهذا الحل، تجنبا لاراقة الدماء البريئة، وايقافا لمسلسل القتل والدمار. وناشدا جميع الاطراف تغليب خيار الحوار والتفاهم، توصلاً الى حلول انقاذية تنهي مأساة الشعب السوري، وترفع تداعياتها عن لبنان، الذي يجب ان تؤلَّف فيه حكومة جامعة قادرة”. وأشار البيان الى ان“يازجي وفارس عرضا آخر اتصالاتهما المتعلقة بالمطرانين المخطوفين اليازجي وابراهيم، مناشدين المعنيين العمل على كشف مصيرهما”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع