أخبار الصحف ليوم الأربعاء في 25 ايلول صحيفة ”. | الشرق:محادثات لبنانية اميركية موسعة وثنائية حصنت موقف لبنان من التطورات كتبت“الشرق”تقول:تحصّن العماد ميشال سليمان بدعم دولي قوي وبمظلة من الاهمية قد تغيّر كل التوقعات والمعايير الداخلية. فاللقاء الذي جمع الرئيس سليمان بالرئيس الاميركي باراك اوباما لمدة ساعة من الوقت لم يكن لقاء عادياً بل استثنائياً بامتياز، فالجانب الاميركي الذي لم يسبق له أن اعتاد تمديد مواعيد رسمية لرؤساء الوفود المشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، قد مدّد للقاء سليمان على مدى ساعة من الزمن بدأ موسعاً في حضور جميع أعضاء الوفد اللبناني المرافق، فيما تمثل الاميركيون بالرئيس أوباما ووزير الخارجية جون كيري والطاقم الرسمي الاميركي. هذا وأمل رئيس الجمهورية في المشاركة المهمة للولايات المتحدة في اجتماع مجموعة الدعم الدولي للبنان لتأمين الدعم السياسي والاقتصادي له ودعم الجيش اللبناني بالاضافة الى الدعم اللازم لاستيعاب اللاجئين السوريين، مشددا على ان شبكة الامان السياسية التي ارساها الدستور اللبناني مرتكزا الى اتفاق الطائف تتطلب مواكبة دولية عبر شبكة امان دولية للبنان في ظل الصراعات التي تتوالى حوله. ورأى الرئيس سليمان ان العملية السياسية في لبنان يجب ان تستكمل بتطبيق اعلان بعبدا“الذي نجهد لتطبيق بنوده من قبل كل الاطراف اللبنانية”. وتطرق الى المفاوضات الفلسطينية الاسرائيلية املا ان تكون في سياق المفاوضات الشاملة للوصول الى حل عادل وشامل في المنطقة، داعيا الى المحافظة على المكونات الحضارية المتجذرة في الدول العربية عبر اشراكها في العمل السياسي دون النظر الى عددها لا بل الى حضارتها. من جهته، اثنى الرئيس اوباما على كل الجهود التي يقوم بها الرئيس سليمان، مجددا موقف بلاده من دعوة الجميع في لبنان الى عدم الاقتراب من النزاع في سوريا رافضا بشدة الانخراط الشديد لحزب الله فيه، كاشفا عن زيادة المساعدة العسكرية للجيش اللبناني بمبلغ 8،7 مليون دولار من اجل المحافظة على استقرار لبنان وصون حدوده. كلام الرئيسين اللبناني والاميركي جاء في مستهل اللقاء الموسع الذي عقد عند الحادية عشرة والنصف(بالتوقيت المحلي)في مقر الامم المتحدة في نيويورك وأعقبه لقاء ثنائي. الرئيس اوباما في بداية اللقاء، ألقى الرئيس اوباما كلمة هنا نصها: “إنه لمن دواعي سروري البالغ ان استقطع هذا الوقت للقاء للرئيس اللبناني العماد ميشال سليمان خصوصا انه قد اظهر قيادة استثنائية في اوقات عصيبة مر بها لبنان وتمر بها المنطقة، ونقدر له شجاعته وتصميمه على المحافظة على استقرار لبنان ووحدته. والولايات المتحدة تؤيده في جهوده. السيد الرئيس، اننا نثني على كل الجهود التي تقوم بها لا سيما واننا دعونا الجميع في لبنان الى عدم الاقتراب من النزاع في سوريا، والولايات المتحدة الاميركية ترفض بشدة الانخراط الشديد لحزب الله في النزاع السوري الذي ادى الى نزوح الملايين من اللاجئين وزعزعة استقرار المنطقة. ويسعدنا ان هنالك تقدما في مجال لم الشمل في سوريا ومن اجل ألاّ يؤثر هذا النزاع على دول الجوار وعلى دول مثل لبنان. وفي خطابي اليوم قلت انه لمن الضروري ان تكون هناك تسوية بشأن النزاع في سوريا تحفظ حقوق الجميع ولا سيما ايضا حقوق المسيحيين. ان الشعب اللبناني اظهر سخاء في مواجهة هذه الظروف العصيبة لا سيما وانه استقبل اكثر من مئة الف نازح سوري هم موجودون الان في ديارهم وقراهم، والولايات المتحدة قدمت اكثر من 254 مليون دولار للمساعدة من اجل معالجة موضوع النازحين وتقديم الدعم للمجتمعات المحلية التي تستضيفهم في لبنان . وكما ذكرت اليوم في خطابي انه على الاسرة الدولية ان ترفع من دعمها وتمويلها من اجل المساعدة الانسانية للاجئين السوريين. إن الولايات المتحدة تؤيد بشدة دعم الجيش اللبناني ودوره من اجل المحافظة على استقرار لبنان. وفي هذا الصدد تقدم مبلغا اضافيا وقدره 8،7 مليون دولار لتوفير الدعم لمعدات يحتاجها الجيش من اجل المحافظة على استقرار البلاد وايضا صون الحدود اللبنانية. السيد الرئيس، ان الولايات المتحدة تؤيدكم وتدعمكم بشدة من اجل المحافظة على استقرار ووحدة لبنان ونرجو منكم ان تشعروا بثقة تامة بأننا سنعمل بشكل جاهد ليس فقط معكم وانما مع الاسرة الدولية من اجل دعم لبنان في هذه الظروف العصيبة، والحؤول دون تدفق هذا النزاع عبر الحدود”. الرئيس سليمان ثم ألقى الرئيس سليمان كلمة جاء فيها: “بداية، اود شكر الرئيس اوباما على تحديد هذا الموعد الذي اجده مهما في الظرف الذي يمر به لبنان والشرق الاوسط، في هذه المرحلة الصعبة التي نجتازها حيث يقع لبنان بين صراعات وازمات متعددة واصبح يتهدد كيانه الصراع الاسرائيلي-الفلسطيني الذي افرز نزوح مئات الآلاف من اللاجئين الفلسطينيين إليه. واليوم ايضا ادت الازمة السورية الى لجوء نحو مليون سوري وأكثر الى لبنان بما يوازي ربع سكانه. قامت الولايات المتحدة بدعم متكرر للبنان وخصوصاً دعم العملية السياسية فيه ودعم الجيش اللبناني واليوم سمعنا اضافة الى هذا الدعم مبلغ 8،7 مليون دولار وما قدمته الولايات المتحدة لغاية الآن من دعم للنازحين السوريين والمساهمة في صدور البيان الرئاسي لمجلس الامن الدولي في 10 تموز الماضي والذي يعتبر بمثابة خارطة طريق لدعم لبنان من كافة النواحي. وعشية اجتماع المجموعة الدولية لدعم لبنان نأمل المشاركة المهمة للولايات المتحدة في هذا الاجتماع لتأمين الدعم السياسي والاقتصادي له ودعم الجيش والدعم اللازم لاستيعاب اللاجئين السوريين. وهذا الاستيعاب يتوقف على مشاركة لبنان في تقاسم الاعباء المالية لإيواء النازحين والاعباء العددية عبر التفكير بمشاركة الدول في استقبال اعداد من اللاجئين، وهذا الامر يتطلب ايضا التفكير في ايواء اللاجئين في اماكن آمنة داخل سوريا في حال حدوث المزيد من التطورات والاضطرابات هناك للتمكن من الحد من تدفق اللاجئين، وايضا العمل على اعادة بعض اللاجئين الى سوريا والى اماكن آمنة عبر منظمات الامم المتحدة اذا كان هناك مساحات واسعة واماكن آمنة داخل سوريا خصوصاً ان مساحة سوريا توازي 18 ضعف مساحة لبنان. اما على المستوى السياسي فإن الدستور اللبناني الذي ارتكز على اتفاق الطائف ارسى شبكة امان سياسية في لبنان ساعد لبنان على تجاوز المرحلة الحالية، وهذا الامر يتطلب ايضا مواكبة دولية عبر شبكة امان دولية للبنان في ظل الصراعات التي تتوالى حوله. هذه العملية السياسية يجب ان تستكمل في لبنان بتطبيق اعلان بعبدا وهو الاتفاق الذي اقره اعضاء هيئة الحوار الوطني وينص على عدم التدخل في الشؤون السورية من قبل كافة الاطراف اللبنانيين ونحن نجهد لتطبيق بنود هذا الاتفاق من قبل كل الاطراف اللبنانية. وفي المقابل نتمنى إعطاء الجهد الكامل لدعم الجيش اللبناني في خطة التجهيز والتسليح الخمسية لتمكينه من تولي شؤون الدفاع عن الاراضي اللبنانية بمفرده وايضا للتصدي لعمليات الارهاب التي بدأت تطاول كافة انحاء العالم والتي يمكن ان يكون لبنان معرضا لمثل هذه العمليات نظرا لتمدد التطرف والارهاب الى المنطقة. هذه الامور تأتي في سياق الحلول المنتظرة للمنطقة وبداية الحل في سوريا الذي ربما يكون الاتفاق بين الولايات المتحدة والاتحاد الروسي حول السلاح الكيماوي بداية لايجاد حل سياسي يؤمن الديموقراطية في سوريا ويعيد السلام والامن لهذا البلد الجار للبنان. كما نتوقف ايضا عند المفاوضات التي تجري برعاية الولايات المتحدة بين الاسرائيليين والفلسطينيين حول موضوع الصراع الفلسطيني الاسرائيلي ونأمل ان تكون هذه المفاوضات خطوة في سياق المفاوضات الشاملة للوصول الى حل عادل وشامل في الشرق الاوسط يرتكز الى مرجعية مدريد وقرارات الامم المتحدة وايضا على المبادرة العربية للسلام لان هذا الحل يؤثر على دول الجوار خاصة ان لبنان لديه ملف في هذا الموضوع يتعلق برفض توطين اللاجئين الفلسطينيين على ارضه وهذا ما نصت عليه المبادرة العربية للسلام. وفي مطلق الاحوال نتمنى ان تتم العناية بأمن المنطقة العربية المتنوعة ثقافيا وحضاريا وهي مهد الديانات السماوية وان يتم اتخاذها كهدف استراتيجي للسلام في منطقة الشرق الاوسط وربما في العالم. ويتم ذلك بالمحافظة وتسهيل بقاء المكونات التي تتألف منها الدول وأعني المكونات الحضارية المتجذّرة في هذه الدول وهي الاقليات عبر المحافظة على وجودها الحر والفاعل، ليس فقط من طريق تأمين الحاجات الفيزيولوجية والامن لهؤلاء الناس، بل ايضا عبر إشراكهم في العمل السياسي في هذه البلاد من دون النظر الى عدد هذه الاقليات والمكونات لا بل الى حضارة هذه الاقليات”. وكان رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان قد اكد انه“يسعى للتعامل مع تداعيات النزاع السوري على لبنان على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة بالتعاون مع مجموعة الدعم الدولية في لبنان”. واشار سليمان في حديث الى صحيفة“لوفيغارو”من نيويورك على هامش مشاركته في اعمال الجمعية العامة للامم المتحدة الى انه“تمّ تسجيل اكثر من 800 الف نازح سوري رسمياً اضافة الى 300الف من العمّال السوريين وينضم اليهم 90الفا من النازحين الفلسطينيين الذين استقروا في لبنان، ما يشكل اكثر من 35 في المئة من إجمالي السكان، وهو ما يتجاوز بكثير قدرة لبنان على الإستيعاب”، مشددا على ان“لبنان في حاجة الى دعم دولي في هذا الاطار”. وقال“لبنان عانى من اضرار بالغة بسبب الحرب السورية، وبالفعل فقد انفق 7 مليارات ليرة وفقا للبنك الدولي، ونحن في حاجة إلى دعم دولي سيما وان المنطقة كلّها تمرّ في حال اضطراب كامل، ومن مصلحة الجميع مساعدتنا من خلال الدعم المادي للاجئين السوريين”. واعرب سليمان عن امله في“تنفيذ الإتفاقات حيال الترسانة الكيميائية في سوريا وان يؤدي الأمر إلى حلّ سياسي لإنهاء الأزمة لأن مصلحة لبنان تقضي في ان يعمّ السلام في سوريا”، واضعاً الحديث عن نقل الأسلحة الكيميائية الى لبنان في خانة“الشائعات”. وفي الشأن الداخلي اللبناني، شدد رئيس الجمهورية على“وجوب ان تكون هناك سلطة تنفيذية شرعية في مكان ما تحسباً للانتخابات الرئاسية في شهر آذار وحتى ايار”، كاشفاً ان“في الامكان تشكيل الحكومة بجهود مشتركة بينه وبين رئيس الحكومة المكلف تمام سلام قبل اوائل تشرين الأول المقبل”. وعن سلاح“حزب الله”، اوضح سليمان انه“لم يستخدم مصطلح“نزع السلاح”،“لأن“حزب الله”لعب دوراً رئيساً في تحرير معظم الأراضي اللبنانية المحتلة من قبل إسرائيل في العام 2000 مؤكدا ان“السبيل الوحيد للمضي قدماً في إقناع“حزب الله”بتسليم سلاحه هو تعزيز قدرات الجيش مع الدفاعات المضادة للطائرات وانظمة مدفعية فاعلة”، لافتاً الى ان”اولئك الذين يعتقدون ان الجيش هو تحت تأثير“حزب الله”على خطأ”. ومن جهة ثانية، واصل رئيس الجمهورية سليمان لقاءاته امس في مقر اقامته في نيويورك والتقى رئيس الاتحاد الاوروبي هيرمان فان رومبوي وبحث معه في التعاون القائم بين لبنان والاتحاد الاوروبي والمساعدات التي يقدمها الاتحاد للبنان، بالاضافة الى موضوع تنامي اعداد اللاجئين السوريين الذي بات يفوق طاقة لبنان وقدرته على الاستيعاب. وجدد رومبوي دعم الاتحاد الكامل للبنان في شتى المجالات. واعرب عن الاستعداد للمشاركة بفعالية في اجتماع مجموعة الدعم الدولية من اجل لبنان وزيادة المساعدات المقررة خصوصا للنازحين السوريين، منوها بالجهود التي يبذلها الرئيس سليمان للحفاظ على الاستقرار والوحدة الوطنية وتمسكه بنهج الحوار والتوافق. واعرب عن امله في التوصل في شكل سريع لحل سياسي للازمة السورية. وبحث الرئيس سليمان مع الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي في العلاقات بين لبنان والجامعة والمساعي والاتصالات التي تقوم بها والدول العربية من اجل ايجاد حل سياسي للازمة السورية. كما تطرق البحث الى موضوع النازحين السوريين. واستقبل رئيس الجمهورية قنصل سانتا لوسيا لدى الفاتيكان المغترب اللبناني جيلبير شاغوري. ومساء، لبى رئيس الجمهورية دعوة الرئيس الاميركي باراك اوباما الى استقبال اقامه وقرينته على شرف رؤساء الوفود المشاركة في اعمال الجمعية العمومية وقريناتهم في والدورف استوريا. وقد شارك رئيس الجمهورية في إفتتاح أعمال الجمعية العمومية للأمم المتحدة بدورتها الـ 68 والتقى رئيس البنك الدولي جيم يونغ كيم.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع