اللواء : إضراب “التنسيق” يمتد إلى اليوم .. | وواشنطن تتابع ملفّ الحكومة الجديدة سليمان:لن أوقّع قانون تمديد مجلس النواب الجرّاح:هنية أبلغنا أن النصر تم بصواريخ من صنع فلسطيني كتبت“اللواء”تقول:يتقاذف اللبنانيون ملفاتهم الخلافية بطريقة تفتقد الى ابسط قواعد الانتظام العام. ففي حين تتجه الانظار الى الموقف الذي سيعلنه الرئيس ميشال سليمان من تحديد موعد جديد لطاولة الحوار، في ضوء ما بات واضحاً من انها اصبحت بحكم المؤجلة، على خلفية مجاهرة قوى 14 آذار بعدم المشاركة فيها نظراً لعدم جدواها، بدا ان العمل النيابي مهدد ايضاً بالشلل، لان الكتل النيابية المعارضة ماضية في موقفها الرافض للمشاركة في اية اجتماعات او نشاطات رسمية تكون الحكومة مشاركة فيها. وعليه، قفزت المخاوف من التمديد للمجلس النيابي الى الواجهة، لان المسار العام لا يوحي بمقاربة تسمح بانتاج قانون انتخاب جديد، وتأكيد الكنيسة المارونية والتيارات المسيحية المتعاطفة معها، فضلاً عن“حزب الله”، ان قانون الستين الذي جرت عليه الانتخابات الماضية لا يصلح لانتخابات جديدة في العام 2013، مما حمل الرئيس سليمان لقطع الطريق على مثل هذا التوجه، والذي ترعاه قوى 8 آذار بأن كلفة المقاطعة للنشاط النيابي والحكومي ستكون التمديد للمجلس النيابي، وهو ما اعلن رئيس الجمهورية رفضه المطلق له، مؤكداً امام اعلاميين استقبلهم في القصر الجمهوري انه لن يوقع اي قانون يتضمن تمديداً للمجلس النيابي الحالي، ولو لستة اشهر. وفي سياق التقاذف المربك، بدت هيئة التنسيق النقابية التي نظمت اضراباً على مدى يومين امس واليوم، في مواجهة حادة مع حكومة الرئيس نجيب ميقاتي التي يبدو انها فقدت المبادرة ازاء تقديم ما يهدئ من غضب روابط المعلمين والموظفين في القطاعين العام والخاص، فاكتفت باطلاق وعود عبر وزراء مقربين من التيار العوني وحركة“امل”و”حزب الله”للنقابات التي تطالب بالسلسلة، مع ادراك مسبق ان لا جدوى من الوعود الكلامية ما دام القرار مأخوذاً بأن لا احالة للسلسلة الى مجلس النواب قبل توفير التمويل اللازم واعادة النظر بالقوانين التي ترعى الوظيفة العامة، بما في ذلك نسب اقتطاعات التقاعد او الضرائب او الدخل ودوامات وخلاف ذلك. وشل الاضراب الذي دعت اليه الهيئة الادارات الرسمية والوزارات، حيث لم تنجز اية معاملة رسمية، بعدما لبى عدد كبير من الموظفين والاساتذة الدعوة الى الاضراب والاعتصام في بيروت والمناطق، فيما أقفلت المدارس الرسمية أبوابها، والتزم اساتذتها بالإضراب، كانت الدراسة تستكمل بشكل طبيعي في بعض المدارس الخاصة. وأكّد نقيب المعلمين في المدارس الخاصة نعمة محفوض أن الرئيس ميقاتي يلعب على الزمن ولن نخرج من الشارع قبل أخذ حقنا، مؤكداً ان الحكومة أمام مأزق، إما إحالة سلسلة الرتب والرواتب وإما فلتتحمل مسؤولية قرارها. واشنطن على خط الحكومة وعلى وقع هذه البطالة السياسية، تحرّكت السفيرة الأميركية في بيروت مورا كونيللي باتجاه السراي والتقت الرئيس ميقاتي، حيث افيد من مصدر مطلع انها كاشفته بآخر ما توصل اليه في مشاوراته حول مصير الوضع الحكومي، بما في ذلك مصير فكرة التغيير الوزاري وموقفه من مثل هذه المبادرة البالغة الأهمية للخروج من المأزق الحالي. وكشف بيان للسفارة ان السفيرة كونيللي بحثت ورئيس الوزراء التطورات السياسية بما في ذلك مقترحات عدد من القادة اللبنانيين مؤخراً حول كيفية المضي قدماً بحكومة تعكس تطلعات الشعب اللبناني، وتعزز الامن الداخلي وسيادة لبنان واستقلاله في أعقاب تفجير التاسع عشر من تشرين الأوّل الذي اودى بحياة اللواء وسام الحسن. وأوضح البيان أن السفيرة رحّبت بجهود رئيس الوزراء للمضي قدماً في الحوار حول تشكيل الحكومة، كما أثارت السفيرة قلق الحكومة الأميركية حول الاحتياجات الإنسانية المتزايدة للنازحين السوريين الذين فروا إلى لبنان هرباً من العنف المستمر في بلادهم، وعرضت له الزيارة التي ستقوم بها في وقت لاحق هذا الأسبوع مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون اللاجئين والسكان والهجرة آن ريتشارد، حيث ستجتمع برئيس الوزراء ومسؤولين آخرين للتباحث في مساعدات الولايات المتحدة والمجتمع الدولي إلى السوريين الفارين عبر الحدود إلى لبنان. وتتزامن زيارة المسؤولة الأميركية مع المهمة التي حضرت من أجلها إلى بيروت مساء أمس وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ومنسقة الإغاثة الطارئة فاليري اموس، آتية من عمان. مقاطعة الحوار وعلى رغم الأسف الذي اعرب عنه الرئيس سليمان لاعتماد المقاطعة للحوار، الا أن مواقفه أمام الوفد الإعلامي، عكست شبه تفهم لقرار 14 آذار، وحملت مجموعة رسائل تستوجب قراءتها بتمعن اذ قال ان المقاطعة حق ديموقراطي، لكنها حق يتم اللجوء اليه استثنائيا وفي ظروف استثنائية قاهرة. ورأى رئيس الجمهورية ان ربط موضوع الحكومة بالحوار مسألة خاطئة واذا كان من رغبة بتغيير الحكومة فلماذا لا يحضرون الى طاولة الحوار ويعلنون ذلك مباشرة ويسمعون الجواب أياً كان. ولفت الى ان هناك ثلاثة افكار حول شكل الحكومة العتيدة فإما تكون حكومة وحدة وطنية او اكثرية او حكومة حيادية، من هنا فإن ما ينبغي طرحه على طاولة الحوار هو مسألة تغيير الحكومة وليس البحث في شكلها وتركيبتها وتفاصيلها باعتبار ان هذا الامر ليس من شأن طاولة الحوار بل يتعلق بصلاحيات دستورية. واللافت في كلام الرئيس سليمان انه ضمن موقفه مطلب 14 آذار القاضي بتشكيل حكومة حيادية كان اطراف 8 آذار صوبوا في اتجاهها، واعتبروها غير قابلة للحياة، بما يفترض من هذه القوى ملاقاة سليمان ومبادراته الحوارية في منتصف الطريق . وقالت اوساط في المعارضة ان هيئة الحوار الوطني تبحث في جدول اعمال محدد، لسنا في وارد تعديله او قلب اولوياته او تجاوزه والنقطة الباقية للبحث هي ملف الاستراتيجية الدفاعية ومصير سلاح المقاومة خصوصا بعدما وضع الرئيس سليمان رؤيته لهذه الاستراتيجية. اما الحديث عن البحث في الوضع الحكومي في هيئة الحوار فهو خروج على جدول الاعمال، اضف الى ان الحوار حول تشكيل حكومة جديدة يتم عبر مشاورات ثنائية لا عبر طاولة الحوار وان مجرد مشاركتنا في جلسة تتمثل فيها الحكومة يعطيها دفعا اضافيا ويشكل ضربة قاسية لموقفنا في هذا الشأن. ولفتت مصادر نيابية في كتلة“المستقبل”أن أمر الإعلان الرسمي عن إرجاء جلسة هيئة الحوار، يعود لرئيس الجمهورية الذي سبق أن تبلغ مراراً، سواء عبر المذكرة التي رفعت إليه أو من خلال اللقاءات الثنائية، بأن قوى 14 آذار لن تشارك في الحوار، مشيرة إلى أن لا صحة لمعلومات ذكرت أن بعض الشخصيات في هذه القوى ستبلغه الموقف الذي أصبح نهائياً بشكل ثنائي. تجدر الإشارة الى أن كتلة“المستقبل”أرجأت اجتماعها الدوري أمس بسبب مشاركة عدد من النواب في الغداء الذي أقامه الرئيس نبيه بري في عين التينة على شرف الرئيس الأرميني سرج سركيسيان، وليس بسبب غياب الرئيس فؤاد السنيورة الموجود حالياً في دولة الإمارات وستعود الكتلة إلى الاجتماع غداً الخميس. وشددت هذه المصادر أن مشاركة نواب 14 آذار في غداء بري لا يعني خرق قرار مقاطعة اجتماعات المجلس النيابي التي تشارك فيها الحكومة، إذ أن الموضوعين منفصلين. ودعا بري خلال كلمته في المناسبة إلى طائف وطاولة حوار وصياغة تفاهم حول المواضيع الخلافية من دون انتظار مصير سوريا، مشدداً على ان كل المنطقة مهددة بالتشظي والانقسامات وهناك حقن يومي وتمويل وتسليح واثارة لكل عوامل الفتنة. واللافت في كلام بري ان دعوته الى طائف جديد أتت بعد موقف مماثل كان أطلقه رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط، بما يطرح تساؤلات حول توقيت هذا الطرح واهدافه. زيارة غزة اما على صعيد الزيارة التي وصفها النائب في كتلة المستقبل جمال الجراح لـ”اللواء”بأنها“غير مسبوقة وتاريخية لغزة”، فإنها شكلت مادة للسجال والتعليق السياسي بين الاقلية والاكثرية، خصوصاً وان الزيارة جاءت متأخرة، وكان يفترض ان تتم قبل ذلك، بحسب مصادر الاكثرية، الا ان الجراح اوضح لـ”اللواء”ان الاتصالات في شأن الزيارة كانت قد بدأت منذ اكثر من اسبوع وقد احيطت بسرية، لاعتبارات امنية، وكان المفروض ان تتم اثناء العدوان الاسرائيلي، بالتزامن مع زيارة الوزراء العرب، الا ان الترتيبات اللوجستية اخذت وقتاً، لافتاً الى ان الوفد انتقل من بيروت الى مطار العريش في سيناء بطائرة خاصة، ومن ثم انتقل الوفد الى غزة عبر معبر رفح المصري، حيث التقى هناك عدداً من نواب المجلس التشريعي مع نائب الرئيس احمد بحر، قبل ان يلتقي لاحقاً رئيس الحكومة المقالة اسماعيل هنية. واوضح الجراح ان الزيارة كانت رسالة تضامن من 14 آذار بعد العدوان الاسرائيلي على غزة، وتأكيد مساندة الشعب اللبناني للشعب الفلسطيني، كاشفاً بأن هنية أبلغ الوفد اللبناني ان نصر غزة صنعه الفلسطينيون بإمكاناتهم الذاتية، وان الصواريخ التي استخدمها المقاومون كانت من صناعتهم، بعدما تم تطوير قدراتهم وبكفاءة عالية منذ العام 2008، وبفضل هذه الصواريخ التي يصل مداها إلى 76 كيلومتراً استطاعوا فرض واقع جديد ومعادلة توازن مع العدو الإسرائيلي بقواهم الذاتية.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع