أخبارالصحف ليوم السبت في 21 ايلول صحيفة ” اللواء” | اللواء:“حزمة تسهيلات”من 14 آذار.. ولا ولادة وشيكة للحكومة الأمن الشرعي في الضاحية الإثنين.. والمبادرة لم تُنقذ جلسة برّي كتبت“اللواء”تقول:محطتان بارزتان مطلع الأسبوع، يسبقهما كلام على درجة من الأهمية للرئيس المكلف تمام سلام اليوم بعد اللقاء مع الرئيس ميشال سليمان في بعبدا. لا يحمل الرئيس سلام إلى بعبدا أية أفكار جديدة، ولا تشكيلة لإصدار مراسيمها قبل سفر الرئيس سليمان غداً، بعدما أطاح لقاء وفد“حزب الله”مع النائب ميشال عون بصيغة كان يجري طبخها على نار هادئة، وكادت تنضج قبل مؤتمر نيويورك. وتنبع أهمية مواقف الرئيس المكلف من استباقها للتطورين التاليين: 1–بدء تنفيذ خطة أمنية جديدة تقضي بنشر قوة شرعية قوامها ألفا عنصر وضابط من قوى الأمن والجيش اللبناني والأمن العام، مهمتها السيطرة على المعابر التي تنتشر عليها عناصر“حزب الله”، من زاوية أن الأمن مسؤولية الدولة، وأن لا حاجة لأية عناصر حزبية بعد تجربة لم يكتب لها النجاح، وشكلت سبباً اضافياً من اسباب السجالات والتجاذبات في البلاد. 2–اما المحطة الثانية، فهي امتحان مبادرة الرئيس نبيه برّي على أرض الواقع من خلال مصير الجلسة النيابية المحددة منذ شهر والمؤجلة مراراً، والحافلة بجدول أعمال لا يزال يتضمن البند التاسع والذي ينص على“اقتراح قانون معجل مكرر يرمي إلى تعديل السن القانونية لتسريح الضباط الذين يتولون قيادة أو رؤساء الأركان في الجيش وإدارة المؤسسات الأمنية في قوى الامن الداخلي والأمن العام وأمن الدولة”. ولم يتوقع مصدر نيابي بأن يكون مصير الجلسة الخامسة أفضل من سابقاتها، والتي سبقها الرئيس برّي بانتقاد تيّار“المستقبل”واعتبار أن ثمة توزيع أدوار بين أعضاء الكتلة، فيما أعلن رئيس حزب“القوات اللبنانية”سمير جعجع انه لا يؤيد المبادرة. وعلمت“اللواء”أن الوسطاء المتحركين بين عين التينة والرابية في ملفات عدّة، يشككون في حضور كتلة“التيار الوطني الحر”الجلسة، على الرغم من الرسالة الإيجابية التي بعث بها عون إلى بري حول“تطييب”مبادرته. وقال مصدر نيابي في كتلة“المستقبل”النيابية أن موقف الكتلة من موضوع الجلسة منفصل عن موقفها من موضوع مبادرة رئيس المجلس، خصوصاً لجهة جدول أعمالها الفضفاض، مشيراً إلى أن الجلسة مرشحة لأن يطير نصابها الاثنين، لنفس الاسباب التي حالت دون انعقادها على مدى خمس دعوات. وبحسب المصدر نفسه، فان الجلسة ستؤجل حتماً إلى العقد العادي في أوّل ثلاثاء يلي الخامس عشر من تشرين الأوّل المقبل، أي إلى الثلاثاء في 22 تشرين، حيث ستكون الجلسة إلزامية حسب النص الدستوري لتجديد هيئة مكتب المجلس واللجان النيابية، وبإمكان الهيئة الجديدة للمكتب أن تضع جدول اعمال جديداً، غير الجدول الفضفاض، ولكن هذه نقطة من المبكر الآن الخوض فيها. اما بالنسبة إلى مبادرة برّي، فان اوساطاً مقربة منه أوضحت أن الرجل بدأ في جوجلة المواقف السياسية التي حملتها إليه اللجنة النيابية التي انتدبها لشرح مضمون مبادرته، واستبعدت أن يُطلع رئيس الجمهورية على نتيجة هذه الجوجلة، قبل سفر الرئيس سليمان إلى نيويورك، وقبل أن يلتقي الرئيس فؤاد السنيورة، في وقت قريب، للاستماع منه إلى الموقف النهائي لكتلة“المستقبل”. إلى ذلك كشفت مصادر نيابية في تيار“المستقبل”ان اجتماع اقطاب 14 آذار انتهى الى حزمة من التسهيلات نقلت الى الرئيس سليمان والرئيس المكلف في ما خص ضرورة الاسراع بتأليف حكومة ولو سياسية، لحاجة البلاد الملحة اليها في هذه المرحلة، ولا بأس بأن تكون من غير وجوه نافرة. وبالتزامن، اكد سفير المملكة العربية السعودية علي عواض عسيري ان بلاده تحث اللبنانيين على التلاقي وبناء توافق وطني وتشكيل حكومة جديدة تلبي طموحاتهم في هذه المرحلة التي تتطلب تضامن كافة القوى السياسية، نافياً بشكل قاطع اي دور لبلاده في مسألة التشكيل والحجم والمكونات، مستغرباً اصرار بعض الجهات على زج اسم المملكة في هذه المسائل. واكد السفير عسيري ان موقف المملكة ثابت لا يتغير، وهو عدم التدخل في شؤون لبنان الداخلية، وفي مقدمها موضوع تشكيل الحكومة وكافة المسائل الاخرى التي للاشقاء اللبنانيين وحدهم حق اتخاذ القرارات المتعلقة بها. مؤتمر نيويورك وعلى صعيد آخر، ابدت مصادر قصر بعبدا لـ”اللواء”تفاؤلها بالنتائج التي يمكن ان تفضي اليها“مجموعة الدعم الدولية للبنان”، والتي تنعقد في الخامس والعشرين من ايلول الحالي في نيويورك، مشيرة الى ان للمؤتمر بعدين سياسي واقتصادي، وان انعقاده يعكس رسالة واضحة حول اهمية تحييد لبنان عن النزاعات الاقليمية ودعم استقراره وسيادته. واشارت المصادر الى ان الحديث عن امكانية طلب لبنان قروضاً لمواجهة الاعباء المترتبة عن استقبال النازحين السوريين ليس صحيحاً، وكذلك الامر بالنسبة الى ان المؤتمر يسعى فقط الى الحصول على مساعدات او استجداء اموال لملف النازحين، مشيرة الىان الاقتراح المطروح في هذا الصدد هو انشاء صندوق ائتماني يديره البنك الدولي والحكومة اللبنانية على حد سواء من اجل عملية التمويل وقبول الهبات. واوضحت ان هدف المؤتمر يتجاوز هذا الكلام، لان العناوين الرئيسية الواردة فيه تؤكد ان ما يطالب به لبنان هو ايضاً توفير الدعم لاقتصاده المتعثر نتيجة الازمة السورية، وكذلك لمؤسساته على اختلافها، ولا سيما الجيش اللبناني. ولا تخفي المصادر الدور الفرنسي في انعقاد هذا المؤتمر الذي يشارك فيه الى الرئيس سليمان الامين العام للامم المتحدة بان كي مون، ووزيرا خارجية الولايات المتحدة جون كيري وروسيا سيرغي لافروف، والامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي وممثلون عن البنك الدولي وبرنامج الامم المتحدة للتنمية والمفوضية العليا للاجئين التابع للامم المتحدة والدول الدائمة العضوية في مجلس الامن ومفوضة الشؤون الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاترين آشتون. ووصفت المصادر نفسها الكلمة التي سيلقيها الرئيس سليمان في المؤتمر بالشاملة، لافتة الى انه سيشير الى العناوين الرئيسية ويبرز حاجات لبنان وسيسلط الاضواء على الخطوات اللاحقة، اما خطابه في الجمعية العامة فسيركز على سياسة النأي بالنفس التي انتهجها لبنان منذ اندلاع الاحداث في سوريا. اما بشأن احتمال لقاء الرئيس سليمان بالرئيس الاميركي باراك اوباما، فقد اكدت المصادر انه ليس محسوماً بعد، إلا انه اذا انعقد فسيكون حتماً في مقر الامم المتحدة، مشيرة الى ان اللقاء مع الرئيس الايراني حسن روحاني بات مؤكداً، والى ان هناك لقاءات اخرى لكن جدول المواعيد قابل للتعديل، بحسب الاجتماعات التي ستكون في نيويورك. خطة الضاحية وبيروت الكبرى وعلى هامش اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة متابعة ملف المخطوفين اللبنانيين في أعزاز السورية، والذي أكد أن هؤلاء المخطوفين بخير، وأنهم خارج منطقة أعزاز، وفي منطقة آمنة ضمن الأراضي السورية، بحسب ما أشارت“اللواء”أمس، أعلن وزير الداخلية مروان شربل أنه وقّع مرسوماً باستدعاء نحو 2000 عنصر من احتياط قوى الأمن الداخلي برتب معينة، لبدء مهمة الحفاظ على الأمن والنظام في الضاحية الجنوبية اعتباراً من الاثنين المقبل، مؤكداً بأن الأمن الذاتي مرفوض. ولم يشأ العميد شربل الكشف عن تفاصيل أخرى، لكن مصادر مطلعة، كشفت بأن الخطة بدأ البحث فيها مع قيادة“حزب الله”منذ نحو ثلاثة أسابيع، وهي ترمي إلى تأمين نحو 5000 عنصر على مراحل من مختلف الأجهزة الأمنية، على أن يكون العديد الأكبر من الجيش الذي سيكون عليه استدعاء عناصر وضباط من الاحتياط، بالتزامن مع حملة تطويع عناصر إضافية لسد النقص. وتهدف الخطة إلى انكفاء عناصر“حزب الله”عن الحواجز التي أقامها عند مداخل الضاحية في أعقاب انفجار الرويس، واستبدالها بعناصر من الجيش وقوى الأمن الداخلي والأمن العام، من دون أن يكون هناك وجود لعناصر حزبية. وبالتزامن مع هذه الخطة، أعلنت قيادة الجيش عن سلسلة تدابير أمنية وقائية اتخذتها بالتنسيق مع الأجهزة الأمنية والرسمية المختصة، بدءاً من منطقة بيروت الكبرى، على أن تستكمل تباعاً في باقي المناطق اللبنانية، لمكافحة عمليات التفجير وضبط الأمن والاستقرار. وتشمل هذه التدابير تسيير دوريات مكثفة وإقامة حواجز وتركيز نقاط مراقبة للسيارات والمارة، وإصدار بطاقات تعريف خاصة بأصحاب السيارات، ومنع وقوف السيارات في محيط المساجد والكنائس، وبخاصة يومي الجمعة والأحد، ودعت القيادة المواطنين إلى التعاون مع قوى الأمن وشرطة بلدية بيروت لمنع وقوف السيارات في الأماكن غير المسموح بها، ومراقبة السيارات والأشخاص المشبوهين والإبلاغ عنهم.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع