المستقبل : طرابلس تضجّ بالإشاعات.. |  وجنبلاط الى باريس للقاء هولاند قريباً“فرعية”الانتخابات:نواب 14 آذار ينتظرون جواب برّي كتبت“المستقبل”تقول:فيما بقي الوضع الأمني هاجساً كبيراً في طرابلس في ضوء استمرار الغموض في شأن مصير شبان المدينة الذين وقّعوا في كمين تلكلخ، كان ملف الانتخابات النيابية محور حركة سياسية كسرت الجمود القائم في ضوء انتظار 14 آذار جواب الرئيس نبيه بري على اقتراح عقد اجتماعات اللجنة الفرعية الخاصة بدراسة قوانين الانتخابات في منزل أحد نوابها انطلاقاً من تأكيدها إن مقاطعتها لحكومة“حزب الله”التي يرأسها نجيب ميقاتي لا تعني مقاطعة العمل النيابي المستقل عنها. بناء على ذلك، وفي ضوء ما يتردد عن إمكان إرجاء البت في القانون وتأجيل الانتخابات المقبلة، اتصل رئيس مجلس النواب نبيه برّي بنائبه فريد مكاري، قبل يومين، وبحث معه في المخارج الممكنة لهذه المعضلة، وأصرّ على“وجوب أن نفعل شيئاً حتى لا تقع علينا، كمجلس، اللائمة بأننا كنا السبب في عدم بت قانون الانتخاب وفي تأجيل الانتخابات لانيابية، أو أقله اننا نؤيد ذلك”. ولفته الى أن مشروع قانون الانتخاب يناقش في مكانين:“الأول في اللجان المشتركة والثاني في اللجنة الفرعية التي انبثقت عن الأولى. أنتم، أي 14 آذار، تقولون انكم تقاطعون جلسات اللجان النيابية المشتركة لأن الحكومة ممثلة فيها. ولكن هذه الحكومة لا تمثل في اللجنة الفرعية التي تترأسونها، ولا سبب تالياً حتى تقاطعوها”. هنا، استمهله مكاري بعضاً من وقت حتى“أناقش الأمر مع الحلفاء، وأعود إليك”. وفعلاً، اتصل مكاري بالرئيس فؤاد السنيورة ووضعه في الأجواء وفي اقتراحات برّي. وبدوره، أجرى السنيورة اتصالاته بالرئيس أمين الجميّل ورئيس حزب“القوات اللبنانية سمير جعجع. وجاءت محصلة الأجوبة أن نواب 14 آذار لا يمانعون في إعادة استئناف اجتماعات اللجنة الفرعية خصوصاً أن الحكومة ليست ممثلة فيها شرط أن تعقد في منزل أحد نواب 14 آذار لدواعٍ أمنية”. عند هذا الحد، اتصل مكاري برئيس المجلس وابلغ إليه حصيلة الاجواء، ولا سيما أن يكون الاجتماع في منزل أحد نواب 14 آذار. فردّ برّي، انه كرئيس مجلس، يرى أن يكون الاجتماع في المجلس. ولكن، اذا وافق نواب 8 آذار على الاجتماع في منزل أحد نواب 14 آذار، فلا مشكلة“ولا بأس إذا اجتمعتم على الطريق”. وبدوره، طلب برّي من مكاري بعضاً من وقت حتى يضع نواب 8 آذار في الأجواء على أن يعود إليه لاحقاً. وأشار عضو كتلة“المستقبل”النائب سمير الجسر الى أن“اللجنة مهمّتها تأمين التواصل بين مختلف الجهات، وهذه اللجنة لا تجتمع في حضور أحد من الوزراء، لذا وبما أننا كنا اتخذنا الموقف المقاطع من حضور اللجان المشتركة، فقد شددنا كذلك على أن لا مانع من أن نشارك في اللجنة المصغّرة”. وترتبط مشاركة قوى 14 آذار بشرط رئيس، بحسب الجسر، هو أن“لا تحدّد المواعيد بأوقات معينة حتى لا نعرّض حياتنا للمخاطر”، ولم يمانع“في أن تلتئم هذه اللجنة في منزل أحد النواب لأخذ احتياطات السلامة”. وتوجّه الى الفريق الآخر قائلاً“صحيح أننا مستعدون لمناقشة مشروع قانون الانتخاب لكن“ما تحشرونا”بمواعيد معيّنة للاجتماع داخل المجلس النيابي”. وفي السياق ذاته، أكد جعجع أن لا نيّة لدى فريق 14 آذار“بالتخلي عن المواجهة الحالية للواقع الظالم القائم، والمقاطعة اعتمدت لمواجهة هذا الواقع”، موضحاً أن قرار المشاركة في اجتماعات اللجنة الفرعية التي تدرس مشاريع قوانين الانتخاب“هي من منطلق الرهان الأساس والعميق على الانتخابات للخروج من الواقع الراهن”. وأعرب عن اعتقاده بأن“غاية الفريق الآخر الوصول الى قانون انتخابي يمكّنه، وتحديداً حزب الله، من الامساك بالسلطة أكثر من الوصول الى تصحيح صحة التمثيل”، مشدداً على أهمية“وضع كل الجهد والوقت والتعب الممكن للتوصل الى قانون انتخاب جديد محق”. جنبلاط ـ هولاند الى ذلك، وفيما علمت“المستقبل”ان رئيس“جبهة النضال الوطني”النائب وليد جنبلاط سيقوم بزيارة لباريس منتصف الشهر الجاري يلتقي خلالها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، تابع وفد“الحزب التقدمي الاشتراكي”جولاته السياسية لعرض مبادرة جنبلاط الحوارية وزار أمس الرئيس أمين الجميّل الذي اعتبر“ان لا خيار لنا سوى التواصل”، رافضاً“منطق الطلاق أو القطيعة مهما بلغت الخلافات السياسية”. “إعلان بعبدا” ومرة جديدة، أمل رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في“أن يبقى الجميع في لبنان ملتزمين السياسة التي عبّرت عنها الحكومة وهيئة الحوار الوطني من خلال إعلان بعبدا والقاضية بتحييد لبنان عن صراعات الآخرين وعدم التدخل في شؤونهم”. وإذ شدد على أهمية“ما يقوم به الجيش والقوى الأمنية من تدابير لمنع عبور السلاح والمسلحين الى أي جهة انتموا”، أكد على“القرار المتخذ والتوجيهات المعطاة للقوى العسكرية والأمنية بعدم السماح بمرور المسلحين، كما على المواطنين عدم إيواء المسلحين وتوفير الملاذ لهم انسجاماً مع سياسة الحياد، فضلاً عن أن هكذا عمل يعرّض من يقوم به للملاحقة”. وأمل في أن“يتبصر المعنيون بالمخاطر التي تحيط بالمنطقة ولبنان، والتي لا يمكن النفاذ منها إلا بتفاهم القيادات اللبنانية والعودة مجدداً الى الحوار للبحث في كل المشكلات المطروحة والتفاهم على حلول تبقي الساحة الداخلية مصانة وبعيدة من ارتدادات وانعكاسات ما يحصل حولنا”. طرابلس ولليوم الخامس على التوالي، عاشت عاصمة الشمال أجواء من الحذر والتوتر والقلق بعد انتشار إشاعات عن عمليات خطف واعتداءات متفرقة في عدد من أحياء المدينة تبين فيما بعد انها عارية تماماً عن الصحة لكن بعد فوات الأوان إذ ان معظم المدارس الواقعة قرب مناطق التوتر في التبانة وجبل محسن أو الأبعد في الزاهرية وأبي سمراء والقبة حيث فروع كليات“الجامعة اللبنانية”عمدت الى اقفال أبوابها ظهراً وارسلت الطلاب الى منازلهم. إلا أن حالة القلق لم تؤثر على حركة السير وزحمتها ولا على قرار أهالي الشبان الذين فُقدوا قرب الحدود السورية بإجراء الاعتصام في ساحة التل رغم الاشاعة عن إلغائه. وندّد الشيخ محمد ابراهيم باسم الأهالي المعتصمين بالصمت المريب للدولة، إزاء ما حصل للشباب اللبنانيين وقال“لقد رأينا صورهم وجثامينهم والتنكيل بهم عبر وسائل الاعلام السوري المجرم بعد أن افتقدناهم مساء الأربعاء وحتى الساعة لم نعلم عنهم شيئاً صحيحاً سوى ما شاهدناه على الاعلام الخبيث الذي ذكر في تقاريره أن هناك 21 شاباً من طرابلس قتلوا على يد النظام، رأينا مشاهد الجثث المنكّل بها. ولم يستحوا من الله في إزهاقها(…)وتعرّفنا على خمس أو ست جثث عبر المشاهد الدامية ونسأل الله أن يشفع لأصحابها ولم نتعرف الى الباقين لكثرة التشويه. لكن عدد الذين رأيناهم لا يتخطى العشر أو الاحدى عشرة فأين الباقون؟؟ ولو كانوا بين الشهداء لصوّرهم النظام الخبيث. إذاً هم جرحى أو مأسورون في سجون هذا النظام الوحشي الهمجي، لذلك نسأل الدولة والسلطة أن تطالب بأبنائها”. وكان أفيد، أن ميقاتي أجرى اتصالاً بممثل اللجنة الدولية للصليب الأحمر في لبنان جورج مونتاني وطلب منه التدخل لدى السلطات المعنية في سوريا لاسترجاع جثامين اللبنانيين الذين قضوا ومعرفة مصير الآخرين. الاتصالات على صعيد آخر، عادت ممارسات وزير الاتصالات العوني نقولا صحناوي الى الضوء بفعل رفضه مجدداً تلبية طلبات قوى الأمن الداخلي وتحديداً“شعبة المعلومات”التي تحقق في جريمة اغتيال اللواء الشهيد وسام الحسن. الوزير العوني يتحجج بخصوصيات الناس في رفضه تسهيل التحقيقات في جريمة الاغتيال بالقول إن“شعبة المعلومات تريد الحصول على الرسائل النصية وعلى كلمات المرور الخاصة بحسابات اللبنانيين على موقع فايسبوك”. إلا أن مسؤولاً أمنياً رفيع المستوى أكد ان“الدولة أمام اختبار جدّي. إذ عليها أن تختار بين أولوية كشف الارهابيين والقتلة وأولوية المحافظة على جزء صغير من خصوصيات الناس”. ونقلت محطة“ام.تي.في”عن مصادر قولها ان طلب الحصول على“داتا”الرسائل النصية لفترة تمتد الى ما قبل شهرين من جريمة اغتيال اللواء الشهيد الحسن يعود الى الاعتقاد“بأن الجهة المنفّذة محترفة ولم تستخدم الهواتف للاتصالات انما للرسائل القصيرة(…)وأيهما أخطر، الخصوصية أم المحافظة على حياة الناس وأمنها”. واعتبرت“ان عدم إعطاء“الداتا”هو تغطية للقاتل ولم نعد أغبياء وسيحاسب المسؤولون مهما كلّف الأمر”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع