السفير : سليمان لرد أي قانون لتمديد ولاية المجلس لبنان يلاحق إسرائيل. | كتبت“السفير”تقول:بالتوازي مع الانتهاك الإسرائيلي المتمادي للسيادة اللبنانية والخروق اليومية للسيادة اللبنانية، جدد لبنان تأكيد أولوية تنفيذ مضمون القرار الدولي الرقم 1701 لناحية الانتقال من مرحلة وقف الأعمال العدائية التي نص عليها القرار غداة“حرب تموز 2006″، إلى دعم وقف إطلاق نار دائم بين الجانبين اللبناني والاسرائيلي. وشكل الاجتماع العسكري الثلاثي اللبناني ـ الاسرائيلي ـ الدولي في الناقورة، امس، مناسبة لاعادة تجديد طرح لبنان الرامي الى إلزام اسرائيل ببند وقف اطلاق النار. وتلقى الجانب اللبناني وعدا من قائد قوات“اليونيفيل”الجنرال باولو سييرا برفع الرغبة اللبنانية الى الامم المتحدة التي ناقشت، أمس، على مستوى مجلس الأمن تقرير الأمين العام بان كي مون حول تنفيذ القرار 1701 الذي قدمه ممثله الشخصي في لبنان ديريك بلامبلي، من دون أن تأتي على قضية وقف النار. وجدد التقرير الذي كان مضمونه تقليديا، التشديد على أهمية الحفاظ على الاستقرار اللبناني واستمرار الهدوء في منطقة جنوب الليطاني(بعد إبداء القلق من“الطائرة أيوب”)، وأعلن تأييد“اعلان بعبدا”الصادر عن جلسة الحوار ما قبل الأخيرة، فضلا عن تثمين جهود رئيس الجمهورية ميشال سليمان. واللافت للانتباه أن اسرائيل رفضت الطرح اللبناني الداعي الى وقف النار في اجتماعات الناقورة، من زاوية انه يقيد حركتها ويمنعها من الاستمرار في خروقها للسيادة اللبنانية برا وبحرا وجوا، وخاصة طلعات طائراتها الحربية والاستطلاعية. وقالت مصادر معنية لـ”السفير”ان قائد“اليونيفيل”عبر عن ارتياحه لاجواء الهدوء التي تسود منطقة عمل القوات الدولية، مشددا على أهمية التزام جميع الاطراف بمندرجات القرار 1701. وقالت المصادر ان الجانب الاسرائيلي طرح مسألة اطلاق الصواريخ من جنوب لبنان في اتجاه الاراضي الفلسطينية المحتلة، كما طرح مسألة مقاهي الوزاني لناحية عدم تعرضها لمياه النبع نفسه. وأشارت المصادر الى ان الجانب الاسرائيلي أثار قضية اطلاق الطائرة“ايوب”في عمق اجواء فلسطين المحتلة وصولا الى اجواء مفاعل ديمونة، واعتبر هذا الأمر“تطورا وخرقا خطيرا”، من جانب“حزب الله”، وحذر من أن هكذا اعمال“قد تؤدي الى تأزيم الامور اكثر”. وفي موازاة ذلك، رد الجانب اللبناني مؤكدا رفضه الذرائع الاسرائيلية، مشددا على ان لبنان في موقع المعتدى عليه بشكل يومي وأن الاعتداءات والخروق والتهديدات مصدرها اسرائيل، وبالتالي مسؤولية التأزيم تقع حصرا على الاحتلال الاسرائيلي،“فلولا الاحتلال لما كان هناك امن مهتز في الجنوب، مثلما يبقي الامعان في قطع الطريق على الوصول الى وقف لاطلاق النار، الشرارة مشتعلة بحيث تهدد بالانفجار واشعال الحرب في اية لحظة”. في هذا الوقت، ظل الهاجس الامني يحتل صدارة متابعة المؤسسة العسكرية، خاصة في ظل حادثة قطع احد الشرايين الحيوية في الضاحية الجنوبية، أمس، من قبل عائلة المقداد. واكد قائد الجيش العماد جان قهوجي بحسب ما نقل عنه زواره امس، ان“قرار الجيش حازم بضبط الاستقرار اللبناني، وعدم المس به مهما كلف الامر ومن غير المسموح لاحد بان يتسبب بالتفجير والفلتان”. واعرب قائد الجيش عن تقديره للاحتضان الشعبي لوحدات الجيش وتفاعل المواطنين مع الجنود سواء في الشمال او في الجنوب وصيدا او في الضاحية الجنوبية او في أي مكان آخر، مؤكدا ان ذلك يشكل السند الاساسي لنجاح الجيش في تنفيذ المهام المنوطة به والاجراءات التي يطبقها لتوفير الحماية والامن للمواطنين. سليمان يقبل التمديد المجلسي في حالة واحدة سياسيا، قال مصدر رسمي لـ”السفير”ان رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان ليس في وارد التمديد للمجلس النيابي“حتى ولو اتفقت كل الأطراف السياسية على ذلك، فإن رئيس الجمهورية سيرد قانون التمديد”. الا ان المصدر اشار الى ان رئيس الجمهورية يؤيد التأجيل في حالة وحيدة، وتحديدا إذا ما تم الاتفاق، من الآن وحتى موعد الانتخابات، على قانون يحسن مستوى التمثيل ويخفف من التوتر الحاصل في البلد، عندها إذا ما تبين أن إقرار هذا القانون يحتاج إلى مزيد من الوقت والمهل، لن يمانع رئيس الجمهورية في تمديد المهل الدستورية لبعض الوقت . الى ذلك، وفيما يكرر رئيس المجلس النيابي نبيه بري على اولوية إحياء جلسات واجتماعات المجلس لدرس وإقرار قانون جديد للانتخابات، تتجه المعارضة الى اتخاذ خطوات اعتراضية على ما أسمته اوساطها“الخرق المتواصل للعمل المجلسي”. وهذا الموضوع سيكون مدرجا اليوم في الاجتماع الذي يعقده رؤساء اللجان النيابية ومقرروها واعضاء هيئة مكتب المجلس الذين ينتمون الى“14 آذار”، في منزل النائب بطرس حرب، الذي قال لـ”السفير”ان الغاية من الاجتماع“هي البحث في الوضع الحالي لمجلس النواب، وفي انعقاد اللجان من دون رؤسائها في وقت هم موجودون في لبنان، وبالتالي البحث عن صيغة لا تقسم المجلس النيابي”. أضاف:“إبان الحرب الأهلية، كان مجلس النواب هو المؤسسة الوحيدة التي تجمع اللبنانيين، وما نريده اليوم هو الحفاظ على وحدة المؤسسة التشريعية كمؤسسة جامعة وابقاؤها بعيدة عن الصراعات السياسية. وبالتالي نحن نرفض انعقاد اللجان بمعزل عن رؤسائها. وسيصدر عن الاجتماع بيان نحدد فيه موقفنا مما يجري بروح ايجابية وليس سلبية”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع