مؤتمر للجمعية اللبنانية للطب النفسي وتأكيد أن الاضطرابات النفسية عامل. | نظمت“الجمعية اللبنانية للطب النفسي”في بيت الطبيب مؤتمرا عن“الطب النفسي والجريمة”، بمناسبة“يوم الصحة العقلية”، شارك فيه نخبة من المختصين والخبراء اللبنانيين والأجانب في مجال الطب النفسي والقضاء. وتناول المحاضرون علاقة الطب النفسي بالجريمة من مختلف الجوانب، ومنها المسؤولية الجزائية، والعقل الإجرامي، وشخصية الضحية، والجرائم الجنسية، وجرائم الشغف، والجرائم المرتبطة بسلوكيات الإدمان، والجريمة في فترتي المراهقة والطفولة، وسواها من المواضيع. افتتح المؤتمر بكلمة لرئيس“الجمعية اللبنانية للطب النفسي”الدكتور ايلي كرم الذي أشار إلى أن“ما يميز تصرف انسان عن سلوك انسان آخر هو الدماغ، وما يصيب الدماغ من عطل أو ضرر أو إنحراف، قد يؤدي إلى إضطرابات عدة في السلوك، منها الجرائم”. وأشار إلى أن“القانون يفرض التأكد عند حصول الجريمة من توافر الوعي والإدراك لدى من ارتكبها، أو بمعنى آخر حرية التصرف”. ثم ألقى رئيس المؤتمر الدكتور شارل بدورة كلمة مقتضبة عرض فيها لجدول أعمال المؤتمر. وتولى بدورة والدكتورة جوزيان سكاف إدارة الجلسة الاولى التي حاضر فيها الخبير الفرنسي في الطب النفسي الشرعي والقضايا الجنائية ذات الصلة بالصحة العقلية الدكتور برنار كوردييه(فرنسا)عن“تطور اللامسؤولية النفسية الجنائية”. وتطرق كوردييه في محاضرته إلى الاسباب التي تؤدي الى ارتفاع حالات انفصام الشخصية في السجون. وقال:”إن 6 في المئة من السجناء في فرنسا يعانون ذهانا إنفصاميا. وانفصام الشخصية يمكن أن يظهر خلال فترة السجن وخصوصا في حالات العزل القصوى”، مشيرا إلى أن“السجناء الذين يعانون هذا المرض تتم معالجتهم في سجونهم”. وقارنت مديرة قسم الطب النفسي في المستشفى اللبناني في الجعيتاوي الدكتورة جوزيان سكاف بين الصحة العقلية للمرأة السجينة في الولايات المتحدة والمرأة عموما. وأشارت إلى أن“الدراسات تبين أن 80 بالمئة من النساء السجينات عانين مشكلة نفسية مرة على الاقل في حياتهن”. وأضافت أن“دراسة مقارنة اخرى تظهر ان 60 في المئة من السجينات يعانين مشكلات نفسية، ومنها الانفصام، والاكتئاب، والاضطرابات النفسية الجنسية، والإدمان والتبعية، في حين أن 26 في المئة من النساء عموما يعانين هذه المشكلات”. وأشارت إلى“وجود رابط بين ما تعرضت له النساء السجينات من استغلال جسدي وجنسي وعاطفي خلال مرحلة الطفولة، وبين المشاكل النفسية التي يعانينها كراشدات، وخصوصا منها الاكتئاب والاجهاد ما بعد الصدمة، والهلع، والامراض المتعلقة بالاكل، وأكدت أن“لدى السجينات مشكلات نفسية اكثر مما لدى السجناء”. وتحدث رئيس جمعية“بلاد–دون عنف وفئوية وإدمان”للعلاج والدراسات النفسية الاجتماعية الدكتور احمد عياش، فلاحظ أن“لا وجود للجريمة خارج دائرة الشر”، معتبرا أن“جريمة القتل هي بالتأكيد أعلى مراتب الشر، لذلك يجب البحث عن دوافع الشر الكامنة في اعماق الذات الانسانية”. وأورد عياش احصاءات عن الجريمة في لبنان، فأشار إلى أن 33 في المئة من مرتكبي الجرائم تراوح أعمارهم ما بين الثامنة عشرة اوالثالثة والعشرين، في حين أن غالبية الضحايا تراوح أعمارهم ما بين الثامنة عشرة والتاسعة والعشرين. وأكد أن معظم هذه الجرائم يرتكبها أشخاص يعانون اضطرابات نفسية، رغبة منهم في الانتقام أو الدفاع عن الشرف أو لدوافع مادية. وتناولت الدكتورة جوسلين عازار موضوع“علم الضحايا وشخصية الضحية”وفق نظريات عدة. ولاحظت أن“الأبحاث في علم الجريمة بدأت منذ ثمانينات القرن الفائت تتركز على الضحية وشخصيتها ودراسة نتائج الجريمة وكيفية مساعدة الضحايا”. وأوضحت أن“دراسة علم الضحايا تعني دراسة نفسية ضحايا الجنح والجرائم، وعلاقتهم بالجناة وامكانية مساعدتهم”، وشرحت ان“علم الضحايا يتمثل في دراسة ضحايا الجنح والجرائم، ووضعهم النفسي والاجتماعي، وعلاقتهم مع الجناة، أو العوامل التي جعلت منهم هدفا لهؤلاء”، مشيرة إلى أن“الأبحاث سعت إلى معرفة ما إذا كانت ثمة ملامح معينة لشخصية الضحية، وما إذا كانت ثمة صفات نفسية معينة تجعل شخصا ما هدفا تفضيليا للمجرمين”. وتحدث الدكتور انطوان سعد عن العقل الإجرامي من وجهتي نظر القانون وعلم الأعصاب، وتحدث بالتفصيل عن الاكتشافات الحديثة المتعلقة بالدماغ الإجرامي، مشيرا إلى أن“ثمة دورا في هذا المجال لأنزيمات MAOA والناقل العصبي المسمى السيروتونين وهرمون التستوستيرون”. أما الجلسة الثانية، فتناولت موضوع“الجرائم الجنسية والقانون”، وتحدث الدكتور سامي قواس عن الطابع الطبي القانوني للتعديات الجنسية، وقال إن“4 في المئة من الذين أوقفوا في لبنان في العام 2009، أوقفوا في قضايا آداب ومن بينها اعتداءات جنسية”. وأشار إلى أن“اعتداءات كثيرة من هذا النوع لا يتم الإبلاغ عنها وعددها يزيد من سنة الى سنة”. وكشف أن“9 في المئة من النساء ضحايا الاعتداءات الجنسية هن من عاملات المنازل الأجنبيات، في حين أن 20 في المئة من الاعتداءات الجنسية هي اعتداءات من الرجال على زوجاتهن، مع العلم أن القانون اللبناني لا يعاقب الاعتداءات الجنسية بين الأزواج”. وشدد القاضي بيتر جرمانوس على أن القاضي ملزم تطبيق القانون، لكنه دعا المجتمع المدني ومجلس النواب الى التحرك لتعديل بعض القوانين اللبنانية المتعلقة بالمسائل الجنسية، ومنها النصوص المتعلقة بالمثلية الجنسية والزنى. واشار الى أن ضحايا التحرش والاعتداءات الجنسية“غالبا ما يخجلن من الذهاب الى القضاء”، مشيرا في هذا الإطار إلى أن“ثمة حالات اغتصاب كثيرة لا يتم الإبلاغ عنها”. وحاضرت خبيرة الطب الشرعي السيدة ريتا كلوفيس معلوف عن المسؤولية الجنائية في لبنان في علم الجريمة وخصوصا في ما يتعلق بالجرائم الجنسية. وشددت على“أهمية الحفاظ على مسرح الجريمة، وجمع الأدلة الجنائية العلمية وحفظها واستعمالها من الشرطة والمحققين والمحاكم”. وتناول برنار كوردييه في مداخلته الثانية الجرائم الجنسية والاضطرابات الجنسية الغرائبية(بارافيلياس)، حيث شرح مفهوم البارافيلياس، وتطرق الى أنواع الاعتداء جنسيا على الاطفال، متحدثا عن شخصية مرتكبي الاغتصابات التسلسلية، ونتيجة الابحاث في هذا المجال. وفي جلسة ثالثة بعنوان“الجريمة والاعتلالات النفسية”، تحدثت الدكتورة ندى زهرالدين، عن جريمة الشغف، فقالت:“لدى الرأي العام مشاعر متناقضة حيال الجريمة العاطفية، مشيرة إلى أن“اضطرابات نفسية عدة تدخل في إطار الجرائم العاطفية، منها الغيرة المرضية وجنون العظمة وسواهما، إضافة الى جوانب عدة من الشخصية ومنها الضعف النرجسي والقلق من من الانفصال وغيرهما”. وتحدث الدكتور فرنسوا قزعور عن“ارتباط السلوك الإدماني بالجريمة والقضايا القانونية عموما”. وقال:”ان أكثر من 60 الى 70 في المئة من التوقيفات مرتبطة مباشرة وغير مباشرة بتعاطي المخدرات”. وأشار الى أن“تاثيرات ادوية الامراض النفسية قد تؤدي الى اضطرابات في السلوك وإلى عدوانية”. وتحدث رئيس قسم الطب النفسي في مستشفى سان شارل الدكتور ايلي شديد عن“الشخصيات المرضية والجريمة”. وأشار إلى أن 65 في المئة من الرجال السجناء هم من ذوي الشخصيات المريضة، بينهم 47 في المئة يتسمون بشخصيات معادية للمجتمع. ان ثمة ستة أنواع من الشخصيات المرضية التي يكون سلوكها عنيفا واجراميا، ومنها تلك المعادية للمجتمع والمصابة بجنون العظمة والنرجسية، أو حتى تكون تعاني مزيجا من اضطرابات عدة”. ولاحظ الدكتور جون فياض أن“الشخص قد يرتكب جريمة في مرحلة ما قبل البلوغ، لكن هذا الأمر نادر الحصول، ويرتبط بالأمراض النفسية الخطيرة فضلا عن البيئات الاسرية السلبية. خلال فترة المراهقة، ترتفع معدلات الإجرام، وثمة ارتباط بين ذلك وبين اضطرابات السلوك وعوامل مختلفة أخرى نفسية وعصبية واجتماعية”. وعرض دراسات على الأطفال والمراهقين الذين ارتكبوا أنواعا مختلفة من الجرائم، وتحدث عن“عوامل الخطر البيولوجي النفسي الاجتماعي التي تؤدي إلى مثل هذه الأعمال في سن مبكرة، والظروف المرضية المرتبطة”. وفي جلسة رابعة تناولت كيفية الرعاية والحالات المحددة، حاضر الدكتور اسامة دحدوح عن الرعاية الطبية للجريمة، وميز بين الجرائم الصغيرة(الجنوح)والجرائم الخطيرة متطرقا الى المفاهيم القانونية المختلطة مع الطب والطب النفسي، معتبرا أن الجانحين هم مرضى لديهم الاستعداد للجريمة، سواء بفعل عوامل وراثية أو بفعل البيئة التي يعيشون فيها”. وأوضح أن“مرتكبي الأفعال الجرمية هم في الغالب أشخاص يتسمون بشخصية ذات بنية غير سليمة”. وتحدث عن الادوية والعلاجات النفسية للمجرمين في“بيئتهم الحاضنة”، أي السجن. وأشار إلى أن“13 في المئة يعاودون ارتكاب الجرائم بعد خمس سنوات من العلاج، وخصوصا في حالات الاعتداء الجنسي المثلي على الأطفال”. وتناول رئيس قسم الطب النفسي في مستشفى اوتيل ديو الدكتور سامي ريشا قضية اغتصاب الأطفال في فرنسا المعروفة بقضية“أوترو”، شارحا كيفية بناء قضية قضائية في مثل هذه الحالات، والصعوبات التي يواجهها القضاة لاكتشاف المذنب، شارحا التفاوت بين مناهج عدة للخبراء في الطب النفسي الشرعي. أما رئيس قسم الطب النفسي في مستشفى جبل لبنان الدكتور وديع نجا، فحملت محاضرته عنوان“قصة حب في اوبرا بكين”، واستعاد فيها قصة جاسوسية امتزج فيها التحول الجنسي والمثلية الجنسية، ليخلص إلى ضرورة أن يأخذ العلاج النفسي في الاعتبار“التاريخ والجغرافيا والبيئة الثقافية للشخص المعني”. وتحدث عن“الطب النفسي العابر للثقافات”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع