LAU و”ريستارت” يطلقان دورة تدريبية لضباط قوى. | إفتتح معهد الدراسات النسائية في الجامعة اللبنانية الاميركية(LAU)برنامجاً تدريبياً لمشروع بناء القدرات لدى العاملين على انفاذ القانون في قوى الأمن الداخلي في مجال حقوق الإنسان بالتنسيق مع مركز“ريستارت”لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب وبرعاية المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء أشرف ريفي. حضر جلسة الإفتتاح في حرم بيروت ممثل اللواء ريفي المقدم زياد قائد بيه رئيس قسم حقوق الإنسان في المفتشية العامة لقوى الأمن الداخلي والسيد رينو ديتال القائم بأعمال الممثل إلإقليمي لمكتب المفوض السامي لحقوق الإنسان في الشرق الأوسط والسيدة سوزان جبور مديرة مركز“ريستارت”لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب وأستاذ القانون الدولي الدكتور عمر نشابة والمقدم ايلي الاسمر رئيس مكتب حماية الآداب في قوى الأمن الداخلي وعدد من ضباط المديرية والمدربين. ومن الجامعة حضر رئيسها الدكتور جوزف جبرا، القيم الدكتور جورج نجار، مديرة معهد الدراسات النسائية الدكتورة ديما دبوس-سنسنغ، والمدير التنفيذي للعلاقات العامة والإعلام الدكتور كريستيان اوسي بالإضافة إلى بعض المسؤولين والأكاديميين في الجامعة. اللقاء إفتتح بالنشيد الوطني اللبناني قبل أن يتولى الدكتور اوسي الترحيب بالحضور بإسم رئيس الجامعة. وقال:طبعاً هو قدر أن تكون في خدمة المجتمع كما هي مؤسسة قوى الأمن الداخلي ومن هذه النقطة التقيا على الصالح العام وعلى خدمة المجتمع وعلى تعزيز مصالح الإنسان في هذا المجتمع وفي هذا الوطن. ثم تحدث الدكتور جوزف جبرا مرحباً بالحضور وبممثل اللواء ريفي المقدم قائد بيه وقال:كم هو مهم لل LAU التي يعود تاريخها إلى العام 1835 أن تكون فعالة في سبيل خدمة حقوق المرأة، وكم من المهم أن يكون معهد الدراسات النسائية متعاون مع مركز“ريستارت”لإعادة تأهيل ضحايا العنف والإرهاب من أجل العمل في سبيل حماية حقوق الإنسان عموما والمرأة خصوصاً. نحن مسرورون للمساعدة والتشجيع التي وفرها لنا اللواء اشرف ريفي. اليوم أود ليس فقط التشديد على حقوق السجينة التي تشتمل على عدد من الحقوق التي تبدأ بحق الإنسان وحق الرعاية الصحية والتعامل بالمساواة والولوج إلى الفرص التعليمية والمهنية، وحق الكرامة وسواها. كل هذه لن تودي إلى شيء إلا إذا كانت محاطة بإهتمام ورعاية كيفية فعل ذلك. وتابع قائلاً:علينا أن نبقي على هذه الحقوق، وأذكر لكم قولاً مسني عندما كنت لا أزال في أميركا حين كتبت سجينة إلى مراقب السجن”إن أسوأ عقاب عانيت منه هو الإحترام الذي أظهرته لي وأن حقيقة أنك وجدت في شيئاً جيداً كان بالنسبة لي ذات تأثير كبير، بدأت أشعر بأنني انسانة جيدة.” وختم:هو إعتراف رائع بأنه ليس فقط القانون بل الإهتمام بالآخر هو ما يحدث الفارق وتطبيق القانون برعاية وشعور انسانيين هو المهم. إن تجاهل أن كل إنسان له جانب طيب في كل مجرم هو الخطأ بحد ذاته، وفعل ذلك هو تجاهل لكل القيم الروحية التي ينتسب إليها الإنسان. وألقى المقدم زياد قائد بيه كلمته فقال:يشرفني أن أمثل اللواء أشرف ريفي في إفتتاح هذا البرنامج. نحن سبق وتعاملنا مع“ريستارت”ومع المنظمة الدولية لحقوق الإنسان ومع الدكتور عمر نشابة.. كما أشكر جامعة LAUعلى فتحها أبواب هذا الصرح الكبير أمام ضباط قوى الأمن الداخلي. وتابع:لمن دواعي سروري أن نجتمع في ورشة تدريبية لتعزيز القانون ولا بد من أن ألفت نظر زملائي الضباط إلى أن حقوق الإنسان لم تعد مسألة انتقائية للضابط العدلي لأن هناك أساس قانون واضح وصلب لحقوق الإنسان يبدأ من الدستور اللبناني الذي ينص على أن لبنان هو جمهورية ديمقراطية برلمانية تقوم على العدالة الإجتماعية والحرية والمساواة وهي تحترم المواثيق الدولية والإعلان العالمي لحقوق الإنسان. هذا البرنامج مهم جداً لأن المعاهدات الدولية أعلى من القانون الوطني وهي حجر الزاوية مع القانون اللبناني التي ترسم لنا الطريق. وختم قائد بيه داعياً الجميع إلى المشاركة بقدر ما استطاعوا لمصلحة المجتمع والوطن. مديرة معهد الدراسات النسائية الدكتورة ديما دبوس-سنسنغ قالت:إنّ للمعهد تاريخًا حافلاً في سجون النساء في لبنان. ففي عام 1999 قام المعهد بدراسة واقع سجون النساء وبين 2001-2011 ونفذ برامج تأهيلية عديدة، منها، على سبيل المثال وليس الحصر:استحداث وتجهيز غرف للتدريب المهني، تأهيل المطبخ والحمامات وتوفير المياه الساخنة، استحداث غرفة مواجَهة مجَهّزة بعازل زجاجي وجهاز تواصل، متابعة قانونية وتغطية تكاليف تعيين محامٍ للمرافعة والدفاع عن 14 سجينة أمام القضاء التماسًا لحكم عادل، وأخيراً دراسة ميدانية عن سجون النساء في لبنان تكلّلت بإصدار دليل للعمل داخل سجون النساء في لبنان. إنّ السجناء يدفعون ثمن أعمالهم عندما تُسلب منهم حرّية التنقّل بحكم وجودهم في السجن لكن هذا الثمن لا يستطيع أن ينزع عنهم صِفتهم كإنسان له الحق بحدٍّ أدنى من العيش بأمان وكرامة في السجن. وختمت دبوس-سنسنغ:أتى المشروع الذي نستهلّه اليوم نِتاجًا للخبرة المتراكمة في هذا المجال لدى معهد الدراسات النسائية في العالم العربي ومركز ريستارت لـتأهيل ضحايا العنف والتعذيب والتزامًا وإيمانًا منّا جميعًا بأهمية نشر ثقافة احترام حقوق الإنسان بين العاملين والعاملات في السجون عامة وسجون النساء بشكل خاص في لبنان. الكلمة الأخيرة كانت لمديرة مركز“ريستارت”السيدة سوزان جبور التي اثنت على التعاون مع LAU ومع قوى الأمن الداخلي قبل أن تعطي لمحة عن البرنامج وعن الدورات التدريبية. وتمنت جبور أن يكون العمل تفاعلياً بمشاركة الجميع. ثم كان حفل إستقبال قبل أن تبدأ ورش العمل في البرنامج الذي يشمل مئة وخمسين متدرباً يتوزعون على خمس ورش عمل يومياً لمدة خمسة أيام على أن يصار في الختام إلى إختيار خمسة عشر شخصاً من الذين أبرزوا إهتماماً عالياً ليكونوا مدربين.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع