أديان اختتمت مؤتمرها عن الدين والديموقراطية | أختتمت“مؤسسة أديان”، بالتعاون مع الجامعة اللبنانية الأميركية و”مؤسسة كونراد أدناور”، المؤتمر الدولي“الدين والديموقراطية في أوروبا والعالم العربي”برعاية رئيس الجمهورية اللبنانية العماد ميشال سليمان. وبحث المؤتمر، بحسب بيان للمؤسسة،“بما أنتجه الربيع العربي من تحولات في العملية السياسية وإدارة الشأن العام، وعلاقة ذلك بالمسألة الدينية. وذلك من خلال مقارنة النماذج والتجارب المختلفة في العالم العربي، والشرق الأوسط عامة وأوروبا. وتميز بمشاركة مروحة واسعة من السياسيين الذين ينتمون إلى التيارات الإسلامية والليبرالية وأحزاب الوسط مع ممثلين عن المجتمع المدني وأكاديميين من 15 دولة وخاصة من الدول المعنية مباشرة بهذه التحولات كمصر وتونس وسوريا. وفي جلسة الختام، تم عرض الحصاد الأولي للأفكار الأساسية التي دارت حولها جلسات المؤتمر، وتقاطعت آراء المشاركين حولها، ومنها أننا أمام صحوتين الاولى دينية أو دينية سياسية والثانية ديمقراطية. كما تم التعبير في الجلسة الختامية عن عدد كبير من التمنيات والاقتراحات التي قدمت من قبل الباحين والسياسيين المشاركين اهمها، إدانة الاستبداد تحت أيّ إسم كان، والخروج من حالة الأسر في الإستقطاب الثنائي(علماني / إسلامي)حيث يصبح الخصم عدوا إلى التعددية والحوار البناء في إدارة التنوع، ودعوة المسلمين لحمل مسؤوليتهم في استمرار الحضور المسيحي الفاعل في الدول العربية، والعمل الجدّي على تنقية الذاكرة والمصالحة عبر عدالة إنتقالية”. وكان المؤتمر افتتح بجلسة عامة وعلنية صباح الخميس الماضي، حيث ذكرت منسقة المؤتمر ومديرة قسم الدراسات في التلاقي الثقافي في مؤسسة أديان الدكتورة نايلا طبارة في كلمتها انه“عندما بدأت مؤسسة أديان بالتحضير لهذا المؤتمر قبل عام، كان كل من العالم العربي والاوروبي يشهد تغييرا جعل ملامح مستقبلهم مبهمة”. اما رئيس الجامعة اللبنانية الأميركية البروفسور جوزف جبرا، فاشار الى انه“على الرغم من صعوبة الجزم بما سينتجه الربيع العربي، نلاحظ أن الأحزاب الإسلامية قد أعلنت استعدادها للمشاركة في انتخابات ديمقراطية، وطبق هذا في عدد من الدول العربية…كما تشير الدراسات التي تجرى في العالم العربي، الى أن هناك عددا متزايدا من المسلمين لديهم رغبة حقيقية لايجاد طرق تضع الاسلام والديمقراطية في بوتقة واحدة…”. ثم كانت كلمة لضيف الشرف مساعد رئيس الجمهورية المصرية لشؤون التحول الديمقراطي، المستقيل من منصبه سمير مرقس، فخاطب الحضور قائلا:”جئت لكم من مصر 25 يناير التي انطلق فيها المصريون، يحدوهم الأمل في بناء مصر جديدة“. وتابع،“ان الأمل كبير في الإدراك بأن عقارب الساعة لن تعود إلى الوراء مهما طالت فترة التحول السياسي”. وألقى وزير التربية والتعليم العالي حسان دياب كلمة باسم رئيس الجمهورية اشار فيها الى“ان خصوصية لبنان وتنوع طوائفه انعكست على الممارسة الديموقراطية في لبنان، منذ ارتضى اللبنانيون الديمقراطية نظاما فكريا وسياسيا لهم، بحيث ارتكزت هذه الممارسة على التوافق بين اللبنانيين في القضايا المصيرية الكبرى، وهو ما أطلق عليه رئيس الجمهورية تسمية“الديمقراطية التوافقية”، التي تشرك جميع الشرائح في اتخاذ القرارات، ولا تقسم البلاد بين حدين متباعدين من السلطة والمعارضة”. اضاف:“أما البعد الديني في قلب هذا النظام، فقد لعب في معظم الأحيان دور الجامع للبنانيين على قيم المشاركة، والحوار، والمحبة، والتضامن، في خضم الصراعات السياسية والتحديات المختلفة التي تواجههم، وإن حاول بعض الأطراف السياسية في ظروف ومراحل مختلفة، تجيير مواقف المرجعيات الدينية، لصالحه، كسبا لتأييد أوسع لطروحاته وموقعه”.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع