الهوية والسيادة: نربأ بالمقاومة الموازنة بين ما هو انتصار مجل والحكمة. | رأى "لقاء الهوية والسيادة" في بيان بعد اجتماعه الدوري، تلاه مؤسس اللقاء الوزير السابق يوسف سلامه "ان الساحة اللبنانية شهدت مؤخرا أحداثا طالت الاقتصاد الوطني والأمن العسكري في لبنان. ففي ما يتعلق بالحدث الإقتصادي، وتحت شعار الإصلاح المرجو، وتحقيق المصلحة العامة، أقفلت مرافئ إقتصادية أبوابها لزمن. ومن مفارقات هذا البلد أن الإصلاح في لبنان لا يصيب إلا غير المحميين من اللبنانيين، ويعرف كيف يحمي دائما مصالح بعض المسؤولين الكبار ومن وراءهم، في دولة دمرت فيها أبسط أصول الإدارة والمراقبة والمساءلة والشفافية". اضاف: "في شركة كهرباء لبنان تتعرض الشركة لخسارة سنوية، من دون أن يبحث بعمق المشكلة التي لها علاقة بنوعية وبأسعار النفط المستورد، وبملكية الشركات القابضة على مؤسسة كهرباء لبنان، والتي توزعت محاصصة على القيمين في السلطة ورعاتهم، المحليين منهم والعابرين للحدود، وفي مرفأ بيروت، ننشئ مرفأ ثم نردمه تحت شعار المصلحة العامة، متناسين ما يجري فيه من تهريب تحت أعين المسؤولين المعنيين، وبغطاء ومشاركة منهم أكثر الأحيان، مع ما يترتب على ذلك من خسائر تطال مالية الدولة وتصيب بنية الاقتصاد الوطني، وفي كازينو لبنان، كلنا يعلم كيف تتم المحاصصة وعلى أعلى المستويات، بعدما أصيب بعض من هؤلاء القيمين على شؤون الدولة وإدارتها بمرض فقدان المناعة على مستوى المصداقية والأخلاق". وتابع: "أما في ما يتعلق بالأمن العسكري، فقد قام حزب الله بعملية نوعية ضد إسرائيل كرد على عملية القنيطرة.وفي هذا الإطار، نريد أن نعتقد أن ما قام به حزب الله في مزارع شبعا، وما حققه حتى الساعة من المساهمة في تحرير لبنان من الاحتلال الإسرائيلي من جهة، ومن فرض توازن الرعب من جهة أخرى، هو انتصار لكرامة لبنان ومن خلاله لدنيا العرب. ولأننا نريد ذلك ونتمناه، نربأ بالمقاومة الإسلامية والشيعية تحديدا أن توازن بين ما هو انتصار مجل، والحكمة الواجبة في تدارك "كارثة جديدة" قد تؤدي إلى عواقب وخيمة على الساحتين الوطنية والإقليمية.فمن هذه الموازنة العاقلة والمطلوبة من حزب الله، عليه أن يضع كامل إمكانياته وانتصاراته بتصرف الدولة اللبنانية بكامل مؤسساتها الشرعية، وعندها يمكن أن تنبثق إمكانية قيام سلام عادل ومشرف، قد يفتح آفاق الترقي والنمو لمنطقة المشرق، إن أحسن من هم في موقع القيادة والسلطة والمسؤولية، اجتراح المعادلة السياسية التي تفضي إلى ذلك. هذا السلام، نريده سلاما شاملا بين كل المكونات الاجتماعية في المنطقة، والتي ثبت أنه لن يكون إذا ما استثنيت إحداها، أو إذا تم إقصاء هذه الفئة أو تلك في سياقه، أو إذا أفضى إلى تكريس الظلم وخنق العدالة". وختم بيان اللقاء:"لعل الأحداث المتسارعة في منطقتنا وما تحمله من معان عميقة انقسم في شأنها الناس، وطوبوا لهذه الشريحة أو تلك، أنصاف آلهة على مساحة هذا الشرق، بأهله، وناسه، وطوائفه، ومذاهبه، لعل هذه كلها تنبئ بظهور سلام حقيقي بين أبناء ابراهيم في هذا المشرق المتألم والمعنف في آن".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع