حلقة نقاش ل"بيت المستقبل" بالتعاون مع "كونراد. | نظم "بيت المستقبل" بالتعاون مع مؤسسة "كونراد اديناور"، حلقة نقاش بعنوان "وسائل الاعلام وحرية التعبير والشفافية في العالم العربي"، في فندق "لوغبريال" - الاشرفية، افتتحها الممثل المقيم للمؤسسة في لبنان بيتر ريميليه والإعلامي سام منسى ممثلا "بيت المستقبل". ريميليه بداية ألقى ريميليه كلمة أوضح فيها ان "مؤسسة كونراد اديناور مقربة من حزب الإتحاد المسيحي الديموقراطي في المانيا ولديها نحو 80 مكتبا في العالم ومشاريع في اكثر من 120 بلدا وتهدف الى نشر الديموقراطية ودولة القانون". وقال: "الحرية الإعلامية والتعبير هما من شروط الديموقراطية دولة وسلطة القانون. تنبثق السلطة من الشعب في الدول الديموقراطية ولهذا يجب على المجتمعات الديموقراطية ان تكون قادرة على الوصول الى المعلومات التي تريد من اجل تشكيل رأيها حول المواضيع السياسية المتعددة. كما تمارس وسائل الإعلام دور الرقابة على السلطات، وترعى الحوار الوطني والحوار ما بين الثقافات". أضاف: "تنتهج مؤسستنا بناء مشهد اعلامي حر ومتوازن لإرساء اسس التنوع والتعددية وسلطة القانون. وما حصل مع صحيفة شارلي ايبدو يعطينا الفرصة للتشديد على دور الصحافة كدليل ومؤشر للتغييرات الكبيرة. ولقد اعتبرت وسائل الإعلام الأوروبية هذه الهجمات اعتداء على جوهر القيم الغربية. ونحن نسأل هل هذه الإعتداءات طالت القيم الغربية ام القيمة العالمية لحرية التعبير؟". وأشار الى ان "وسائل الإعلام اللبنانية وعددا من الإعلاميين اللبنانيين وقفوا بثبات وشجاعة دفاعا عن هذه القيم ومن بينهم شهيدا الحرية سمير قصير وجبران تويني اللذين دفعا حياتهما والتزامهما دفاعا عن حرية التعبير خلال ثورة الأرز". منسى من جهته، قال منسى: "ان اعادة احياء بيت المستقبل بالنسبة لي حلم لم اعتقد انه سيقدر لي يوما اعادة تحقيقه، ولكن مع الإرادات لا شيء مستحيلا، وان اعادة بيت المستقبل بات حقيقة وسنكون في المبنى الجديد خلال الأسابيع المقبلة". وأوضح ان "اختيار موضوع الحلقة جاء بالتداول مع مؤسسة كونراد اديناور وفي سياق متابعة مؤتمر واشنطن الذي عقد عام 2013 ويصب ضمن المواضيع التي يجب مقاربتها وهي تدور كلها حول عنوان واحد ماذا بعد هدوء العواصف في منطقة الشرق الأوسط؟ وماذا يمكن ان نقدم لمرحلة ما بعد انتهاء العاصفة، اي الثورات، وكيفية المواجهة وطرق المعالجة ومن بينها بلورة مشروع مارشال للعالم العربي للنهوض السياسي والإقتصادي والإجتماعي والثقافي، الحوكمة الصالحة، التربية والتنمية الإقتصادية عبر شراكة قائمة على تعاون وليس على مبدأ الأبوة لا سلطة ولا سطوة ولا وصاية فيه. حاولنا ان يكون معنا اكبر نسبة من المشاركين من الدول العربية حالت دون مجيئهم الأسباب الأمنية وسياسية". الجلسة الأولى التأمت الجلسة الأولى تحت عنوان "الشفافية في وسائل الإعلام العربية تحديات وفرص" ادارتها الإعلامية جيزيل خوري، وقدم خلالها مدير قسم التواصل والإعلام في جامعة القديس يوسف البروفسور باسكال مونان مقاربة لبنانية اعتبر فيها ان "من حق اللبناني ان يكون لديه وسائل اعلام حرة ومهنية". وعرض عوائق العمل الإعلامي، لافتا الى ان "وسائل الإعلام عاجزة عن القيام بدورها بعد ان وزعها قانون الإعلام المرئي والمسموع حصصا وجوائز ترضية على الطوائف والأحزاب"، مشيرا الى أن "الشفافية في لبنان غائبة كليا ويصطدم الإعلامي بنصوص قانونية مجحفة كالمرسوم الإشتراعي 112". بدرخان أما المقاربة العربية فقدمها الإعلامي عبد الوهاب بدرخان الذي رأى ان "الاعلام لا يمكن ان يكون شفافا الا اذا توفرت له المعلومات، ولا يمكن ان يبرهن تلك الشفافية الا اذا تأمنت له الحرية". وقال: "لا مبالغة في القول ان شروط الشفافية غير متوفرة في البلدان العربية، فعلى مستوى التشريعات لم يحصل تقدم لصون الشفافية واحترام الحق في معرفة الحقائق. واما على مستوى التطبيق، كان هناك أمل بأن موجة ثورات الربيع العربي ستسهم في تعزيز الحريات والموضوعية في عرض الأخبار ولكن النتيجة كانت مخيبة للآمال. وان ثقافة السرية على المستوى الحكومي لا تزال هي السائدة، نظرا الى ان ثقافة السلطة وممارسة الحكم لم تتغير". الجلسة الثانية وعقدت الجلسة الثانية تحت عنوان "الشفافية والموضوعية في وسائل الإعلام العربية بين المرتجى والواقع" ادارتها الإعلامية رلى كساب، وتحدث فيها مدير تحرير جريدة "النهار" نبيل بو منصف عن التوفيق بين سياسة التحرير والموضوعية والشفافية، فرأى ان "الصحافة التقليدية تعاني سكرات الموت والمتفائلون يتوقعون صمودها عقدا من الزمن، وقد اصبح فيها كل انسان صحافيا نظرا الى التطورات التكنولوجية". ودعا الى "التمسك بالمعايير الكلاسيكية الأساسية للصحافة فإذا لم تكن هناك شفافية وموضوعية في سياسة التحرير تقضي الصحيفة على نفسها"، معتبرا ان "الموضوعية لا تعني ان يكون الصحافي بلا موقف، وعدم الموقف اسوأ ما في الإعلام". وقال: "أؤمن بموضوعية الخبر ولا اؤمن بأن الموضوعية تمنع من ان يكون لنا رأي. ان اسوأ ما في الصحافة اللبنانية ان تتماهى بازدواجية مع اهل السياسة التي تدعي انها تحاربهم". اما الإعلامية ندى عبد الصمد من BBC فأسهبت بالحديث عن التغطية الإعلامية في المؤسسات المرئية للأحداث الجارية في المنطقة. وقالت: "الموضوعية اليوم تعني ان نرى بعين واحدة وهذا مرفوض. الموضوعية الان اصبحت كلعبة البوكر، لم نعد اليوم نتكلم عن تعريف معايير مهنية. والموضوعية اليوم تتمثل بحجب الموقف المتطرف من الوسائل الإعلامية وهذا مسعى فيه انصاف ونزاهة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع