السيد حسين في لقاء حواري مع اساتذة "الوطني الحر": لا اقبل. | نظم اساتذة "التيار الوطني الحر" لقاء حواريا موسعا مع رئيس الجامعة اللبنانية الدكتور عدنان السيد حسين في مقر مركزية التيار - سن الفيل، بحضور عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية في الجامعة اللبنانية الدكتور كميل حبيب، عميدة كلية الصحة العامة الدكتورة نينا زيدان، عميدة كلية التربية الدكتورة تريز الهاشم وعدد من مديري الفروع والاساتذة في الجامعة اللبنانية وناشطين من التيار. حبيب استهل اللقاء بالنشيد الوطني ونشيد الجامعة، ثم القى حبيب كلمة رحب فيها برئيس الجامعة اللبنانية باسم النائب العماد ميشال عون ورئيس "التيار الوطني الحر" الوزير جبران باسيل، وقال: "أنتم عندما توليتم سدة رئاسة الجامعة وضعتم خطة استراتيجية لنهضتها، وقد حاولتم ولا تزالون تطبيق هذه الخطة على اكمل وجه، قضايا الجامعة اللبنانية لا تنتهي عمرها من عمر الجامعة. ونحن شئنا هذا اللقاء ان يسلط الضوء على قضايا الجامعة اللبنانية في ما يهم الاساتذة والرئاسة معا". أضاف: "لا بد لنا ان نذكر أنه تم في عهدكم تفريغ الاساتذة الجامعيين وتشكيل مجلس الجامعة لأنكم مؤمنون بعمل المؤسسات". السيد حسين أما السيد حسين فقال: "كم أتمنى لو استطعنا تنفيذ كل خططنا من اجل تطوير هذه الجامعة المعروفة في كل الدول التي نزورها بسمعتها الأكاديمية الرفيعة، وقد رفع خريجوها اسمها واسم الوطن في مختلف اصقاع العالم بنجاحاتهم وانجازاتهم. فجامعتنا قوية ومتفوقة ومستواها العلمي رفيع جدا، ولكنها في الوقت نفسه تعاني كثيرا، فهي جامعة ضخمة بحجم الوطن ولكنها تعاني من التسييس والطريقة اللبنانية في التعاطي مع جامعة الوطن من قبل السياسيين. لم يكن التخطيط للجامعة اللبنانية ابدا ان تتجمع في الحدث او في الفنار او غير ذلك فقد كان مخططا لها قبل الاحداث اللبنانية ان تكون الهندسة في الشمال والطب في الجنوب والزراعة في البقاع والآداب في بيروت وهكذا دواليك، وانما الاحداث والظروف الصعبة في الحرب الاليمة هي التي فرضت توزيع وتفريع الجامعة على هذا الشكل. ونحن ما زلنا رغم مضي السنوات نعيش تحت وطأة الاحداث التي عصفت بنا". أضاف: "معظم الشروط مؤمنة لاشادة المباني للفروع ولكن المشكلة في الاقرار والتنفيذ من قبل السلطة. اذ ندفع كل سنة عشرين مليار ليرة لبنانية بدون صيانة المباني الجامعية المستأجرة. ولكن عوض ذلك يأخذون من موازنة الجامعة ليخنقوها ماليا، لذلك ليس لنا من حل الا بتوحد اهل الجامعة الى اي فئة انتموا". وتوجه الى الحضور بالقول: "احموا الجامعة تحمون وطنكم". وأشار الى أنه يهدف "من خلال الجامعة الى اطلاق تيار وطني فكري سياسي شعاره الاول هو المواطنة الحقة". وقال: "يا أهل الجامعة اللبنانية، انا قناعتي الشخصية ان الجامعة لن تنهض الا بوحدة اهلها وهي تنهض بالوطن، فأنا لم اقفل الباب في الجامعة امام السياسة بل منعت التقاتل والانقسام بين 8 و14 آذار داخل الجامعة، فالجامعة ليست مكانا للتقاتل بل مكان للعلم والبحث والفكر والتنمية، ابوابها مفتوحة لكل بحث وعند اساتذتها كل احلول لمشاكل ساستنا المعقدة. ولكن الخطأ الكبير اننا نعمل في ظل عدم اهتمام رسمي، فهذا البلد لن يستطيع الاستمرار بطريقة العشوائية والزبائنية". أضاف: "للأسف كل ما يقرر على الورق لا ينفذ لأن الفساد يخنقنا، لن يكون نجاح في اي مجال الا اذا كانت المواطنة والوفاء للأرض والوطن وخدمة الانسان اللبناني هي المعيار، وانا أطالب عن قناعة تامة بإنقاذ المسيحيين في لبنان ليس بإقامة كانتونات ولكن عبر سيادة دولة القانون وان يكونوا روادا للعروبة كما كانوا رواد عصر النهضة العربية، وبالتالي علينا هندسة مستقبلنا على قاعدة المواطنة وليس المذهبية". وختم: "لا أقبل بأي نزعة طائفية في الجامعة اللبنانية، وعلى اهل الجامعة ان يخرجوا من الانقسامات التي وضعت من قبل البعض، فالجامعة هي جامعة الوطن وكل المواطنين".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع