ندوة عن الفلسفة الإسلامية "الواقع والمآلات" بمشاركة. | عقد "المنتدى الفلسفي" في "معهد المعارف الحكمية للدراسات الدينية والفلسفية" ولمناسبة "اليوم العالمي للفلسفة"، ندوة إقليمية موسعة تحت عنوان " الفلسفة الإسلامية: الواقع والمآلات" في فندق غولدن توليب - الجناح (الماريوت سابقا)، أدارها عفيف عثمان، وحضرها نخبة من الأكاديميين والباحثين في شؤون الفلسفة وما يتصل بها وعدد من الطلاب. عثمان استهلت الندوة بقراءة آي من الذكر الحكيم تلاها المقرئ حسين صالح.ثم تطرق عثمان إلى الفلسفة الإسلامية "ومحاولات الكثير من المفكرين في تثبيت الفلسفة لدورها في النهضة الإسلامية والعربية". عبد الرحمن ثم تحدث نائب رئيس الجمعية الفلسفية الإسلامية في مصر أحمد عبد الرحمن العطية عن " الدراسات الفلسفية والأكاديميات الفلسفية في الوطن العربي: الواقع والمأمول". وأعرب عن سعادته لوجوده في لبنان، معتبرا أن "كل مفردة في عنوان بحثه تحتاج إلى شرح". ورأى أن "مفهوم الواقع هو مراوغ فهل هو آني أم هناك تجنب في الحديث عن الدراسات الفلسفية دون ربطها بالعربية أو الإسلامية، وماذا يعني المأمول، فهل هو ما نطمح إليه أم أنه المتوقع في إعادة تشكيل الفلسفة وأسلمة المعرفة". ولفت إلى "وجود أفخاخ في الخطاب الفلسفي العربي، إضافة إلى اتهام الفلسفة وإدانتها في بيئتنا، ومثلها ارتباط الفلسفة بالأيديولجيا". وعرض "لكتابات عدد من الفلاسفة في مصر ولبنان، ومؤلفاتهم في مجال الفلسفة". وذكر أن "مواد تدريس الفلسفة في الجامعات الفرنسية والعربية هي ذاتها في الجامعات الفرنسية".كما لفت إلى "ظهور قوي لعدد من الجمعيات العربية المهتمة بأمور الفلسفة في العقود الماضية وربط بين "شخصنة" المشاريع الفلسفية لدى بعض الكتاب العرب ونتاجاتهم، مما أظهرهم وكأنهم غيوم من دون أن يتركوا تأثيرا يذكر". وسأل "هل نخن بإزاء مجموعة من المشاريع الفلسفية؟". وقال: "نحن وبإزاء مشروع فلسفي عربي واحد". وقال إنه "مع تفكك العالم العربي بدأت تظهر مشاريع فلسفية عربية وانضمام إلى الفكر الحداثي، مع دعوات إلى الانتقال من التيارات والمشاريع إلى برامج تنقلنا إلى عالم الفلسفة ودورها". آل بويه ثم تحدث الشيخ علي رضا آل بويه رئيس قسم الفلسفة والكلام في المعهد العالمي للعلوم والثقافة الإسلامية عن "الحراك الفلسفي في إيران، عرض فيها للوضع الفلسفي ماضيا وحاضرا وفي المستقبل في إيران". وانتقد من "يرفض وجود الفلسفة بالمطلق، لأن الفلسفة تتلاقى مع الحكمة والتفكر". وأشار إلى "ظهور المدارس الفلسفية في العالم وإن بعضها لم يكن في طريق الصواب العلمي". وعرض "للرؤية المستقبلية للفلسفة في إيران". فقال: إن "إيران هي مهد الفلسفة الإسلامية، وقد أدت دورا في نشر الفلسفة وتخريج الفلاسفة أمثال ابن سينا والفارابي وغيرهم". ولفت إلى "أن حال الفلسفة شهدت صعودا وهبوطا وأفولها في الحوزات الدينية قبل انتصار الثورة الإسلامية في إيران"، مبديا "أسفه لحصر التعليم في الحوزات بالفقه دون الفلسفة مما خلق صعوبات متعددة لدى طلبة هذه الحوزات". وأكد على "دور الإمام الخميني والعلامة الطبطبائي في إعادة إحياء تدريس الفلسفة في الحوزات"، لافتا إلى "ما واجهه الإمام الخميني من مصاعب كثيرة إلى حد التكفير بالتوقف عن تدريس مادة الفلسفة". وكشف عن "دور الثورة الإسلامية في إعادة الاعتبار إلى تدريس مادة الفلسفة ونشرها وإضفاء المشروعية على هذه المادة". ماجد ثم تحدث أحمد ماجد مسؤول قسم الدراسات في معهد المعارف الحكمية للدراسات الدينية والفلسفية عن "اتجاهات الفلسفة الإسلامية ومناهجها في العالم العربي". قدم لورقته بالحديث عن تقسيمها المنهجي، عاد بعد ذلك للحديث عن ضرورة تفعيل الفلسفة في الجامعات والمؤسسات العلمية، وانتقل للحديث عن المناهج العامة والاتجاهات في دراسة الفلسفة الإسلامية، وتوقف أمام اتجاهين الابستمي المتمثل بمحمد عابد الجابري والظاهراتي عند حسن حنفي، وعدد ما تبقى من اتجاهات ساهمت في تقديم أطروحات فكرية كان لها دورها في الحياة الثقافية، وختم بملاحظات العلمية.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع