احتفال في الأمم المتحدة في ذكرى إعلان حقوق الإنسان | أقيم في مبنى الأمم المتحدة في نيويورك احتفال لمناسبة الذكرى السابعة والستين ل"الاعلان العالمي لحقوق الإنسان"، الذي شارك في وضعه الدكتور شارل مالك، برعاية بعثة لبنان لدى الأمم المتحدة وجامعة الروح القدس- الكسليك تحدث في الاحتفال ممثل عن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، ورئيس بعثة لبنان السفير نواف سلام، والبروفسور فيليب سالم. وقال البروفسور سالم، المتحدث الأساسي في الاحتفال: "إن الإعلان العالمي لحقوق الإنسان يشكل واحدا من أبرز إنجازات منظمة الأمم المتحدة، ويعتبر المحاولة الأولى التي تبذلها منظمة دولية من أجل "الاعتراف بالحقوق المتساوية والثابتة لجميع أعضاء الأسرة البشرية". ودعا الأمم المتحدة الى "إعادة النظر في الوثيقة- الشرعة التي تشدد على أن حقوق الإنسان هي "أساس الحرية والعدالة والسلام في العالم" لجعل "الحق في الرعاية الصحية الأكثر قدسية بين حقوق الإنسان". ورأى سالم "أن أي وثيقة لا تتم مراجعتها وتحديثها بصورة منتظمة، تصبح مجمدة ومتحجرة في التاريخ"، مؤكدا أنه "ليس هناك من حق يعلو على الحق في الرعاية الصحية، فالصحة عماد الحياة ولا حياة من دون صحة، وإذا لم تكن هناك حياة، فلا وجود لحقوق الإنسان". وطالب سالم الأمم المتحدة، وعلى وجه الخصوص مجلس حقوق الإنسان، "بتغيير المادة الثالثة في الإعلان لتصبح على الشكل التالي: "الحق الأهم والأكثر قدسية بين حقوق الإنسان هو الحق في الحياة، لكنه غير ممكن في غياب الحق في الرعاية الصحية، فالحياة رهن بالصحة. بناء عليه، جميع الحكومات والمجتمعات مدعوة بإلحاح الى إيلاء الأولوية للرعاية الصحية، والسعي جاهدة لتأمينها بأعلى المعايير الممكنة لجميع مواطنيها". ولفت الى انه "يتوفى ملايين الأطفال سنويا في أمراض يمكن الوقاية والشفاء منها، وذلك لأنهم محرومون من الحق الأساسي في الرعاية الصحية"، مشيرا الى ان الكشف المبكر عن الأمراض يتطلب "سياسات صحية تضمن حق كل شخص في إجراء فحص طبي عام سنويا، والخضوع للفحوص والإجراءات اللازمة التي تتيح اكتشاف الأمراض في مرحلة مبكرة، وبالتالي إنقاذ حياته". وتطرق سالم الى دور نسيبه وابن قريته بطرام- الكورة، الدكتور شارل مالك في إعداد الإعلان العالمي. وقال انه "كان على رأس اللجنة التي شهدت على المراحل التي قطعتها الوثيقة وصولا الى لحظة النصر رجل من لبنان يدعى الدكتور شارل حبيب مالك، والذي ألقى خطابا ظل محفورا في الذاكرة عشية ذلك اليوم المصيري. كان مالك سفير لبنان لدى الأمم المتحدة، والمقرر في تلك اللجنة. ربما يختلف معه البعض في الرؤية السياسية، لكن الجميع يجمعون على احترامه وتكريمه تقديرا لدفاعه المستميت عن كرامة الإنسان وحقوق الفرد". وأنهى سالم كلمته قائلا: "يرقد شارل مالك الآن في دنيا الخلود، على تلة تطل على مسقط رأسي بطرام في شمال لبنان. نتشارك كلانا حبنا الأزلي لهذه القرية، فقد عرفنا جيدا أبناءها وأزقتها وساحاتها ومحالها والكنيسة الجميلة الرابضة في أعلى التلة. وقد تشاركنا نحن الأثنين حكايات أهلنا وعائلاتنا وأقربائنا. وكلانا عشنا طفولة محورها شجرة الزيتون. اننا لمحظوظين حقا لأننا نتحدر من قرى في لبنان".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع