ملاحظات قانونية لرئيس تجمع محامي الطعن وتعديل قانون الايجارات على. | اعلن رئيس رئيس تجمع المحامين للطعن وتعديل قانون الإيجارات المحامي أديب زخور، في بيان اليوم، عن "ملاحظات قانونية عديدة حول بعض القرارات التي تصدر استنادا الى قانون الايجارات الجديد غير القابل للتطبيق"، مبديا عددا من الملاحظات القانونية". وعلق على "قرار الغرفة الحادية عشر برئاسة القاضي ايمن عويدات والتي قضت بفسخ عقود الايجار استنادا الى المادة 562 موجبات وعقود دون ترتيب اي تعويض كون الاضرار اللاحقة بالبناء ناتجة عن قدم البناء والعوامل الطبيعية، وليس استنادا الى القانون 160/92. واشار زخور الى ابرز ملاحظاته، فقال: "لو سلمنا جدلا بصحة هذا التحليل لكانت اغلبية الابنية والعقود المنظمة فيها عرضة للفسخ لان معظم الابنية هي قديمة العهد ولكنا وجدنا ان الاحكام على مدى سبعين سنة كانت ستفسخ جميع عقود الايجار لهذه الاسباب، إلا ان كل الاحكام والقرارات حافظت على عقود الايجار وبترميم البناء". اضاف: "إن القانون 160/92 وقوانين الايجارات الاستثنائية كافة كانت واضحة بالنسبة لجميع الحالات التي يمكن ان تمر بها العلاقة بين المالك والمستأجر ونصت بصراحة انه رغم كل اتفاق مخالف تمدد عقود الايجارات، وفرضت زيادات معتدلة على مر السنوات ووزعت الصيانة وترميم البناء بين المالك والمستأجر وكان اخرها قانون الايجارات 160/92 في المادة عشرين منه . وإذا كان البناء تعرض للاضرار بسبب الحرب اللبنانية يطبق المرسوم الاشتراعي 7/77، كما ذكر في الدعوى الراهنة والقرار الصادر عن هذه المحكمة". وتابع: "بالفعل، ان تأكيد القرار ان قانون الايجارات هو استثنائي ولا يجوز التوسع بتفسيره هو صائب، الا انه عند التعارض بين النص الخاص والنص العام يطبق النص الخاص وهنا هو قانون الايجارات الاستثنائي160/92 الذي نص صراحة في المحافظة على مبدأ تمديد عقود الايجار وصيانة البناء، وليس فسخ العقود استنادا الى نص عام هو المادة 562 م.ع.، والقاعدة هي المحافظة على البناء في ترميمه استنادا الى القانون 160/92 ولا سيما المادة 20 منه التي القت على المستأجر موجب الصيانة في بعض الحالات المحددة وعلى المالك في الحالات الاخرى في المحافظة على البناء وترميمه، والا لتم التحايل على القانون وتركت الابنية دون صيانة او ترميم وتم استردادها دون اي تعويض، ولكن بالطبع ليس هذا ما نص عليه القانون وعالج جميع هذه الحالات، والاستثناء هو في استرداد المأجور للهدم لقاء التعويض، وبذلك لو اراد المشرع ان يضع حالات اخرى في الاخلاء لكان نص عليها صراحة، ومن هنا لا يجوز التوسع بتفسير احكامه كونه نصا خاصا واستثنائيا، وبالتالي ان القول في القرار ان القانون لم يلحظ هذه الحالات فذلك مخالف بشكل صريح للقانون وللاجتهاد الثابت". وقال: "كما يتبين من الوقائع ان المأجور واقع على خطوط التماس التي كانت قائمة سابقا وان الاعمال الحربية ساهمت في الاضرار الحاصلة، وقد جاءت المادة 26 من قانون الايجارات 160/92 لتعالج هذه الاوضاع ايضا وتقول صراحة انه خلافا لما نصت عليه الاحكام القانونية التي ترعى عقود الايجار تبقى العقود الخاضعة لاحكام هذا القانون والعائدة للابنية التي تضررت بسبب الاحداث الحاصلة اعتبارا من 9/9/1982 وتاريخ العمل بهذا القانون التعديلي قائمة بمفاعيلها كافة بين المؤجرين والمستأجرين رغم هلاك المأجور او تغيبه او حرمان المستأجرين الانتفاع به او ببعضه، وتتطبق احكام الباب الاول من المرسوم الاشتراعي رقم 7/77 على هذه الابنية المتضررة، وبالتالي ان القول بعدم وجود حل في القانون لتطبيق النص العام هو مخالف لنصوص صريحة ولاجتهاد المحاكم المستمر والثابت طوال سنوات طويلة". واوضح "ان ذات الغرفة تعتمد تنفيذ قانون الايجارات الجديد غير القابل للتطبيق وكان باستطاعة المحكمة ان تستند إليه، والذي اكد ان الدعاوى المقامة قبل نفاذه ترعاها حصرا القوانين النافذة التي اقيمت في ظلها وليس القانون العام وتكون المحكمة قد ناقضت بذلك الاحكام السابقة التي اصدرتها والقانون الذي تستند اليه في بعض احكامها، كما ناقضت الحكم الصادر مؤخرا عن القضاء الجزائي الذي ألقى المسؤولية على المالك بعد انهيار المبنى على المستأجرين والذي تسبب بمقتل 27 شخصا واصابة 12 آخرين وبأضرار مادية ومعنوية والزمه بالتعويض والحبس".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع