إطلاق برنامج الشراكة بين الجامعة اللبنانية الدولية وأي دي بي أيلتس. | أطلقت الجامعة اللبنانية الدولية برنامج الشراكة بين الجامعة اللبنانية الدولية و"أي دي بي أيلتس أوستراليا" (IDP IELTS Australia) بعد أن تم توقيع الإتفاقية الشهر المنصرم بين شركة "نيتكوم سيستيمز" و"أي دي بي أوستراليا" اتفاقية شراكة مع الجامعة اللبنانية الدولية لتصبح الجامعة بموجبها الشريك الرسمي لإجراء اختبار اللغة الانكليزية الدولي (الأيلتس IELTS) الذي تديره "أي دي بي أوستراليا". وبذلك، يمكن الخضوع لاختبار الأيلتس الرسمي في أي من فروع الجامعة اللبنانية الدولية الموزعة على كامل الأراضي اللبنانية من خلال كلية التربية في الجامعة. وتم توقيع العقد في حرم الجامعة في بيروت، بين نائب رئيس الجامعة اللبنانية الدولية الدكتور سمير أبو ناصيف ومدير مركز اختبارات الأيلتس راندي سانتياغو، على أن تجرى أولى الاختبارات في شهر شباط المقبل. وستتولى الجامعة اللبنانية الدولية (رمز LB104) مسؤولية تسجيل الطلاب ومراقبة الامتحانات وتصحيحها، في سابقة من نوعها في لبنان، لتسلط الضوء على مجموعة الموارد المتنوعة المتوفرة في الجامعة، بما يسهل التغيير التنظيمي ويشكل نقطة تحول أساسية في تاريخ الجامعة اللبنانية الدولية، برعاية وحضور رئيس الجامعة اللبنانية الدولية LIU عبدالرحيم مراد، وكل من السيد بلال شاغوري مدير شركة سكور (SCORE) ونيتكوم سيستمز، الدكتور ماهر البكري المدير الإقليمي لأي دي بي السيد دارين فاردوم مدير العمليات الإقليمي، السيد عمر شاغوري صاحب ومدير نيتكوم سيستمز، السيد راندي سانتياغو المسؤول عن اختبارات الأيلتس، الشيخ نابغ ذبيان ممثلا مؤسسات العرفان، ممثلي الأنروا نائب الرئيس للشؤون الإدارية ونائب الرئيس للشؤون الأكاديمية، وأعضاء الهيئة التعليمية والإدارية في الجامعة. بعد النشيد الوطني ونشيد الجامعة تحدث المدير العام الإقليمي لمنطقة الشرق الأوسط في "أي دي بي" د. ماهر البكري ورأى أن "اختبار اللغة الإنكليزية تقيمه "أي دي بي" بالشراكة مع "جامعة كامبردج" و"المجلس الثقافي البريطاني"، وقد بوشر به عام 1989، وبلغ عدد من خضع لهذا الامتحان نحو 2.5 مليون طالب". وأشار إلى أن "توقيع الاتفاقية مع "الجامعة اللبنانية الدولية" هو الأول في لبنان، على أن يبدأ أول اختبار في العشرين من شباط المقبل". كوثراني ثم رحب عميد كلية التربية في الجامعة اللبنانية الدولية الدكتور أنور كوثراني بالحضور وقال: "لطالما كانت الجامعة اللبنانية الدولية السباقة في دعم مبادرات من شأنها أن تعزز مهامها وأهدافها، إذ إن الجامعة تعي جيدا أن أي استثمار في مجال التربية -محليا كان أم خارجيا- يعتبر الحجر الأساس للنمو الشخصي والفكري للفرد، وهو ما يظهر جليا في رؤيا الجامعة اللبنانية الدولية. وهكذا، تنظر الجامعة اللبنانية الدولية إلى نفسها على أنها طرف أساسي في ضمان أفضل الظروف لشركاء يبادلونها الثقة والاحترام. وكلنا إيمان ببرامجنا التعليمية التي تقود تلاميذنا وطلابنا في القرن الحالي إلى بر الأمان". وختم: "بطبيعة الحال، لا يمكن للجامعة اللبنانية الدولية أن تتوسع من دون أن تلقي بثقل استثماراتها في الجودة، وهي استثمارات نحصل عليها بسهولة، شرط أن تكون فلسفة التربية التي ننتهجها والنظم التعليمية التي نتبعها على قدر من التنافسية والجاذبية. لذا، أصبح لزاما على الجامعة اللبنانية الدولية أن تحتفظ بضمان الجودة بما يسهم في رفع معايير التربية في لبنان أو في الخارج، وذلك عبر فسيفساء من الطلاب يختلفون ويتنوعون بتنوع حيويتهم وإبداعاتهم ليتوزعوا على فروع تسعة على الأراضي اللبنانية، فتغدو الجامعة اللبنانية الدولية أسرع الجامعات نموا في لبنان والمنطقة". مراد ونوه مراد "بالدور الذي قامت به كلية التربية للوصول الى هذا الإتفاق مع شركة نيتكوم سيستيمز وأي دي بي أوستراليا (IDP IELTS Australia)"، وأكد أن "هذا النجاح في الشراكة مع المؤسسات التربوية المحلية والعالمية ما هو إلا ثمرة لنجاح طلابنا في إختبارات الكولوكيوم في إختصاصات مثل الصيدلة، المختبر،التغذية وغيرها، التي تقيمها وزارتي الصحة والتربية، وفي مجالات العمل كافة، وما وصلنا إليه اليوم هو إنجاز جديد يضاف إلى إنجازات الجامعة الأكاديمية والتربوية. فالشراكة مع منظمي إختبار الآيلتس، الإختبار العالمي للغة الانكليزية المعتمد في معظم الدول الأنغلوفونية، حيث تسهل جامعتنا فرصة الخضوع لهذا الامتحان من اكبر فئة من الطلاب في كافة المناطق عبر انتشار الجامعة بفروعها التسعة موزعة على كافة المحافظات، تحت شعار تنتهجه الجامعة و هو أن العلم حق للجميع ويجب أن يصل التعليم الى طالب العلم لا ان يتكبد الطالب عناء الوصول اليه، ومن هنا كان انتشارنا بكل المناطق وبأسعار مدروسة جدا". وأمل "كخطوة ثانية أن تتطور هذه الإتفاقية لتشمل فروع الجامعة المتواجدة خارج لبنان (اليمن و موريتانيا و السنيغال) ولاحقا إن شاء الله في مصر، السودان وعمان، حيث قدمت الجامعة طلبات ترخيص في هذه الدول، وقريبا سنفتتح فرع الجامعة اللبنانية الدولية - القاهرة بعد إبرام اتفاقية تعاون اكاديمي مشترك بين الجامعة وجامعة القاهرة، لنكون أول جامعة عربية تعقد اتفاقية أكاديمية مع جامعة القاهرة التي تعد من اعرق الجامعات في عالمنا العربي والمنطقة. وإيمانا منا بدور مصر في قيادة الوطن العربي وحمايته وتوحيده وهذه السياسة التي تنتهجها الجامعة نابعة من ايمانها بالوحدة التربوية التي تتوافق مع الهدف الاكبر الذي هو وحدتنا العربية". أبو ناصيف وأشار الدكتور سمير ابو ناصيف الى أنه "عندما بدأنا مشوارنا التربوي منذ 37 عاما، اردنا ان نستبدل ارادة الشر بارادة الخير، وان نبني مؤسسة تربوية تكون على قدر طموحات اللبنانيين والعرب والعالم، ونحن اليوم ما زلنا في اول الطريق على صعيد لبنان والعالم العربي، ومثلما غزت الجامعة الاميركية لبنان تعليميا سننافسهم في كل الوطن، وباذن الله نعمل من اجل بناء 22 فرعا في الوطن العربي، بما فيها على ارض غزة، ارض فلسطين قضيتنا المركزية". وأكد أن "ما وصلت اليه الجامعة اللبنانية الدولية اليوم، هو بفضل الطاقم الاداري والتعليمي، وبفضل ثقة الطلاب بها، بهم تكبر هذه الجامعة ومن اجلهم تستمر نحو غد أفضل".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع