زمكحل دعا لاتفاق سياسي شامل يريح الاقتصاد | زار رئيس مجلس ادارة تجمع رجال الأعمال الدكتور فؤاد زمكحل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، يرافقه أعضاء مجلس الإدارة: كلود بحصلي، باتريك فراجيان، ايلي عون، ميشال عسيلي، فريد الدحداح، نبيل الجميل، عبودي قاسم، أنطوان صاصي وجورج تابت في السراي الحكومي. وأفاد بيان صادر عن زمكحل أنه "قدم عرضا موضوعيا وواقعيا للوضع الاقتصادي الحالي الصعب للغاية بالنسبة للشركات مهما كان حجمها ورجال الأعمال والمستثمرين، والطلاب ويبدو ان جميع المسائل والواقع التي جعلت من 2015 سنة الكوارث مستمرة في عام 2016 أو بالأحرى ستزداد مع مرور الوقت بسبب الفراغ الرئاسي وتجميد الصلاحيات التنفيذية والتشريعية والحروب في البلدان المجاورة، والتوترات في المنطقة التي تزداد تعقيدا يوما بعد يوم مع بصيص أمل ضئيل جدا في الأفق". ولفت إلى أن "الأزمة الاقتصادية التي بدأت منذ أكثر من 5 سنوات والتي كنا نظن ونأمل انها موقتة وقصيرة المدى مثل الأزمات السابقة، ظهرت بالعكس أطول بكثير، وذات الإدارة الصعبة للغاية وها هي الآن جزء من الخطط والاستراتيجيات والتوقعات التي نضعها بدت كأنها أصبحت جزءا من حياتنا اليومية". وشدد على أن "رجال الأعمال اللبنانيين يحاولون دائما الضغط واقتراح الخطط والاستراتيجيات بانتظام لتحسين البنية التحتية المتهالكة في بلدنا مثل الكهرباء، والاتصالات، والمياه، والطرق التي تعاني تراجعا مستمرا، وها نحن نطلب اليوم أو بالأحرى نتسول ونكافح روحا وجسدا للحصول على حقوقنا الإنسانية، التي هي أساسية وجوهرية للغاية الا وهي: ازالة قمامة النفايات من أمام أبواب منازلنا ومداخل شركاتنا ومدارسنا ومستشفياتنا. في السابق كان المصورون العالميون يأتون لالتقاط صور للبنان من السماء. وكان من الممكن التمييز بين مشهد البحر الرائع والغابات الخضراء والجبال المغطاة بالثلوج التي لطالما سحرت العالم مثيرة الغيرة عند الكثير من البلدان. لكن ما لبث انه تم استبدال هذه اللوحة الرائعة بخليط من القمامات المتعددة الألوان التي تلوثنا وتتسسبب لنا بالأمراض". أضاف: "صحيح أن رجال الأعمال اللبنانيين أظهروا دائما روح المرونة والمثابرة، وكانوا بجاهدون في مواجهة أي نوع من المشاكل والصراعات، فقد استثمروا في المولدات الخاصة لملء فراغ الكهرباء، وقاموا بشراء صهاريج مياه لتلبية الطلب اليومي، وهم موصلين بشبكات دولية لتحسين وسائل الاتصال الخاصة بمساكنهم ، كما وقاموا بتزفيت الطرق حول بيوتهم، لكن للأسف لهذه المرونة حدود، وكان هذا الاكتفاء الذاتي والاستقلالية بمثابة سيف ذو حدين، اذ اعتاد السياسيون على الاعتماد بشكل منتظم على قدرات القطاع الخاص على الوفاء بالتزاماتهم نتيجة إهمالهم وفشلهم. وها نحن اليوم نواجه مأساة تتجاوز للغاية قدرات وامكانيات رجال الأعمال اللبنانيين". أما في ما يتعلق بالتوترات السياسية والإقليمية الأخيرة، فقد شدد زمكحل على ان "رجال الأعمال اللبنانيين والمغتربين وكل الاقتصاد اللبناني هم الذين يدفعون الثمن الباهظ للتوترات السياسية التي تلاحقنا والخارجة عن سيطرتنا. لطلاما أصررنا وكررنا أنه لنكون فعالين ولكي نحافظ على أعمالنا فمن الجوهري أن نفصل الاقتصاد عن السياسة. فقد كان دائمار جال الأعمال اللبنانيين يقومون بالبحث عن الفرص والأسواق الجديدة والبلدان التي تتمتع بإمكانات نمو عالية". وأضاف: "كان المغتربون يسافرون دائما، ويهاجرون باتجاه أراض خصبة لتحسين إيراداتهم، ومستوى معيشتهم بعيدا عن الاعتبارات السياسية والدينية والطائفية. ومن المبالغ فيه حقا ان نجعلهم يدفعون ثمن التوترات السياسية التي ليسوا مسؤولين عنها. بالتأكيد لا يريد رجال الأعمال اللبنانيون الدخول إلى ساحة المواجهة المتوترة، وسط صراع سياسي حاد، بل يودون البقاء بعيدا حتى تمر هذه السحابة السوداء في أسرع وقت ممكن. نحن لا نريد بأي حال من الأحوال أن نقف بجانب بلد ضد بلد آخر، والعكس بالعكس، أو حتى أن نختار التعامل مع بلد معين وليس مع بلد آخر بل نود أن نكون على مسافة واحدة من الجميع، والحفاظ على علاقات ممتازة مع جميع شركائنا التجاريين وبناء أسواق جديدة ذات إمكانيات كبيرة بعيدا عن اي اعتبارات سياسية. لطالما كان هذا الانفتاح الاقتصادي وهذا الحياد التجاري من مزايانا منذ عقود وسيبقى كذلك". وشكر للرئيس سلام "صبره وهدوءه وحكمته وارادته وبذله قصارى جهده لإدارة الأزمات التي تتوالى دون توقف". وشدد على أنه من المؤسف التحدث عن الاستقالة أو النظر فيها خلال هذه الفترة غير العادية التي يمر بها لبنان، لأنه من جهة، نعلم جميعا أن الحكومة الحالية سوف تصبح حكومة تصريف للاعمال لفترة طويلة، اذ سيكون لهذا الشكل من أشكال الحكم الذي كان مقررا لفترة قصيرة تأثيرا سلبيا على الشفافية، وحوكمة الدولة وعلى الاقتصاد والبلاد عموما". وختاما، شدد زمكحل على أن "رجال الأعمال اللبنانيين يطلبون وبصوت عال ليس فقط رئيس جمهورية ولكن أيضا إتفاقا سياسيا كاملا وشاملا، يتضمن رئيس الوزراء، والوزراء، والقانون الانتخابي ومواعيد الانتخابات النيابية لإعطاء القليل من الأوكسجين والراحة لاقتصادنا الذي يمر في محنة قوية. سيتسبب غياب اتفاق عام بحدوث مشكلة تلو الأخرى ونقل الفراغ والشلل من مكان الى آخر مع فرصة ضئيلة بالخروج من الأزمات. طاولة حوار اقتصادي واجتماعي تشمل جميع الجهات الفاعلة الاقتصادية والاتحادية والعمالية وذلك من أجل أن نبني معا خطة انقاذ اقتصادية واجتماعية ووطنية. اجتماعات منتظمة يوميا لمجلس الوزراء، مع موضوع واحد على جدول أعماله الا وهو مشكلة النفايات حتى التوصل الى حل واضح". وتعهد زمكحل باسم رجال الأعمال اللبنانيين وكذلك أعضاء الوفد ب "المثابرة والحفاظ على أعمالهم قائمة، والكفاح من أجل الاستمرار وخصوصا مواصلة الانفتاح على العالم من خلال تنظيم البعثات الاقتصادية في كل قارة لبناء بوجه خاص التآزر مع رجال الأعمال اللبنانيين الموجودين في جميع أنحاء العالم. بالتالي، فإن تجمع رجال الأعمال اللبنانيين في طور توسيع قاعدته وبرنامجه ليشمل رجال الأعمال اللبنانيين في جميع أنحاء العالم".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع