ندوة عن التثقيف والإيجابيات البيئية في المركز الكاثوليكي للاعلام | عقدت ظهر اليوم ندوة صحافية في المركز الكاثوليكي للاعلام، بدعوة من اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام عن "التثقيف والإيجابيات البيئية"، شارك فيها مدير المركز الخوري عبده أبو كسم، الرائد البيئي بديع أبو جوده، الشيخ يحيى الرافعي، رئيس مجلس أمناء "تجمع البيوتات الثقافية" في لبنان جورج طربيه، والمؤرخ فارس الغول. ابو كسم بداية رحب أبو كسم بالحضور باسم رئيس اللجنة الأسقفية لوسائل الإعلام المطران بولس مطر، وقال: "تندرج هذه الندوة في إطار التوعية على أهمية التثقيف البيئي بمعنى المحافظة على البيئة لكونها عطية من عطايا الله الموضوعة في خدمة الإنسان، إذن المحافظة على البيئة والإهتمام بها، ينبعان من صلب إيماننا بعطايا الله ومواهبه". طربية ثم كانت كلمة لطربيه قال فيها: "قد يكون الكثيرون منا غابوا عن الصورة البيئية العالمية البكر، لكني ممن يزعمون أن الوجوه تتعدد، والروح واحدة، فالأوطان والمجتمعات هي روحها أولا وقبل كل شيء. وهذه الروح هي التي تجدد ولادات طائر الفينيق عبر الأجيال. هذه الروح كانت سنة 1962 ولم تزل قائمة عبر أشكال الحراك الشعبي البناء المختلفلة. إنها "روح الجماعة" كما سماها ابن خلدون يوما وسماها الفرنسيون والأنكليز في قواميسهم "Esprit de corps". إنها روح العصبية التي تشد العصب وتجمع وتبني وترفع المداميك. من هنا هي بناءة على الصعد كافة بعكس نقيضها التعصب الأعمى المغلق المجرم الهدام". الغول بدوره تحدث الغول عن ابو جودة فقال: "ابتكر أبو جوده درع البيئة الذي يرمز الى اليوم الحدث، يكرم من خلاله المجلين والبارزين في المجتمع. فالمحافظة على البيئة ورعايتها، يشكل بعمق، المفهوم المشرق والمشرف للإنتماء الى الوطن والى الانسانية المؤمنة بقيم المجتمع وقيمة جوهر الله في الانسان، باحترام كوكبنا الارضي". وقال: "نجد عند أبو جوده أدب السلوك بالعربية والفرنسية، أدب المناسبات كتبا في الأدب والتربية والاعلام، كما في التاريخ والايمان والدين. قديسون من تربتنا: الحرديني ، اسطفان نعمه ، يعقوب الكبوشي ، حيث نتلمس في هذه الكتب جوهر المحبة والايمان وسر القداسة. بالإضافة الى المهرجانات العديدة التي تمت في الجودة برعاية رؤساء الجمهورية، نذكر منها على سبيل المثال: مهرجان المتن الشامل الاول 1966، مهرجان المتن الشامل الثاني 1974، مهرجان المتن الشامل الثالث 1990". وختم: "أعمال كثيرة وانجازات هامة ومواقف مشرفة أنجزها الدكتور ابو جودة اشاد بها كبار الرجال في العالم، في مقدمهم الامين العام للامم المتحدة بطرس غالي، البابا يوحنا بولس الثاني، وأخيرا البابا فرنسيس، الى جانب رؤساء جمهورية وحكومة ووزراء ورجال دين وفكر وسياسة من لبنان". الرافعي ثم كانت كلمة للرافعي قال فيها: "معنى البيئة هو الوسط الذي يعيش فيه الإنسان. إذا تربى الطفل في بيئة اجتماعية صالحة يصبح وينشأ موطنا صالحا. ولقد دعت جميع الأديان السماوية للمحافظة على البيئة لأنها تصب في مصلحة الإنسان والمجتمع. وأرسى الإسلام الأسس والقواعد والمبادىء التي تضبط وتقنن علاقة الإنسان ببيئته لتحقيق التوازن بين متطلبات الإنسان من مأكل ومشرب ووقود ومسكن ومتطلبات البيئة في الوقت نفسه، لأنها ضروة للانسان والمجتمع. والجدير بالذكر أن قضية البيئة وما تعانيه من تدهور واستنزاف وسوء استخدام أصبحت من القضايا الملحة في عالمنا المعاصر بعد ظهور مشكلات بيئية لا طاقة للبشرية بها وأغلبها من صنع الإنسان". أضاف: "لقد جعل الله الإنسان خليقة في الأرض وليس مالكا لها، وهو مسؤول ووصي عليها لا يتصرف فيها بأنانية ويدمرها لأجل مصالحه الذاتية الموقتة، كما نشاهد اليوم في بلدنا الحبيب لبنان. وكان من مفروض علينا جميعا أن نتصرف في الارض تصرف الأمين والمسؤول عنها وأن نتعامل معها برفق وأسلوب رشيد من أجل مستقبله ومستقبل الأجيال القادمة. فهل نتعظ ونرجع عن إفساد البيئة؟". أبو جوده وتلاه أبو جوده: "البيئة أمانة في اعناقنا وأنا مؤمن بهذه الامانة وحريص على تطبيقها. لذلك سخرت عمرا لخدمة "القضية الخضراء"، وقد استبقت برنامج يوم البيئة العالمي 5 حزيران 1972 في استوكهولم بعشر سنوات، واليوم البيئي العالمي الاول في لبنان 29 حزيران 1962، وتبعه كرنفال بيئي". أضاف: "لكن اليوم تبدو البيئة الحلقة الأضعف في الساحة اللبنانية، غاباته الكثيفة اخضراره ينخر فيها، الانقراض يحل ضيفا ثقيلا، يحدثوننا عن المياه المصابة بالتلوث، بدأت الامراض تشق طريقها الى الاجسام من جبال القمامة المكدسة. في اختصار، واقعنا البيئي لا نحسد عليه. واتت ازمة النفايات في لبنان لتضاعف معضلات البئية. مع العلم بان النفايات مصدر طاقة متجددة يضاف الى الشمس والرياح والجاذبية والامواج والانهار". وتابع: "من الحلول التي نقترحها، فضلا عن الحل التقليدي، اعادة تصنيع كل مادة على حدة: - الطريقة الأولى الحرق، وبه تتحول النفايات الصلبة الى رماد مع استرجاع الطاقة يخفض حجمها الى 96 بالمئة ويخفف وزنها الى 75%. - الطريقة الثانية الانحلال الحراري، في غياب الاوكسيجين وتفكك المواد العضوية الغنية بالكربون، فننتج منها فحما صلبا بنسبة 35% وزيتا سائلا بنسبة 40% وغازا اصطناعيا بنسبة ما يقارب الـ 10%. - الطريقة الثالثة بتحويلها الى غاز اصطناعي، وقد يتم ذلك باستعمال المحارق التكنولوجية الحديثة، وقد تحول ايضا الى اسمدة عضوية لتحسين خصوبة التربة، او البيوغاز، الغاز الحيوي واستعماله في محركات الاحتراق الداخلي وتوليد الكهرباء والحرارة". وختم: "سأبقى وفيا للبيئة حتى الرمق الأخير".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع