ليسيه القديس بطرس تحتفي بعيدي الأم والمعلم | أقامت لجنة الأهل في ثانوية "ليسيه القديس بطرس الارثوذكسية"، "مائدة محبة"، لمناسبة عيدي المعلم والام، برعاية متروبوليت طرابلس والكورة وتوابعهما للروم الارثوذكس المطران افرام كرياكوس وحضوره، في حرم المدرسة. شارك في الحفل مدير المدرسة الاب نقولا مالك، وافراد الهيئتين الادارية والتعليمية، رئيس لجنة الأهل القاضي وهيب دورة والاعضاء، الاب مخائيل الاشقر ورؤساء جمعيات ونوادي وحشد من الامهات. بعد النشيد الوطني ونشيد المدرسة، رحبت رامونا العجيمي بالحضور، ونوهت بـ"دور كل من الام والمعلمة في تربية الاجيال". ثم القى دورة كلمة لجنة الاهل، فقال: "قالوا في الأم الكثير، وكتبوا عنها الكثير، أما انا فحين اريد الحديث عن أمي يثبت لي يقينا بانني امي ولن اضيف"، شاكرا الاب مالك على "الدعم الذي يقدمه للجنة"، كما افراد الهيئة التعليمية على إحتضانهم ابناءنا احتضان الام لوليدها"، ولسيدات اللجنة اللواتي انجزن "هذا النشاط بكل محبة ورحابة صدر". كرياكوس ثم، ألقى المطران كرياكوس كلمة، قال فيها: "في مناسبة عيد الام وعيد المعلم، ارى أغلبية الحضور من المعلمات، ومن الافضل ان نقول مربيات، وافضل من مربيات امهات. وهذه هي الصلة بين عيد الام وعيد المعلم"، مذكرا بـ"قول للقديس نيقولا، انطلاقا من دستور الايمان حيث ان "الجميع يعلم بان الاب ولد قبل الدهور من اب ومن دون ام، انما عندما اراد ان ياتي الينا، ان يتجسد ويشاركنا بحياتنا الانسانية، ولد من ام دون اب"، ويفسر الاب القديس نيقولا ذلك باجتهاده، وكأن الله كان بحاجة الى حنان امه". وأضاف: "فعلا ان الصفة المميزة للعذراء مريم، ولكل ام، هو الحنان الذي من خلاله تربى الولد منذ كينونته جنينا. والاكثر اهمية في كنيستنا وايماننا ان الحنان الذي تختزنه الام، تستقيه من الرب يسوع. لذلك على الام ان تتحلى بالايمان، وتصلي، وتحتضن اولادها بسبب احتضان الرب لها. وهذه افضل صفة تتحلى بها الام الحقيقية التي لا تبغي شيئا لنفسها بل لاولادها". وشدد على ان "المعلم او المعلمة تتمثل بالام في تعليمها للتلاميذ، حيث انه على المعلم عندما يدرس تلاميذه، يجب ان لا يعلمهم من منطلق الواجب، اذ انه من اكثر الصعوبات ان يصبح مجرد موظف ويقوم بعمله بشكل روتيني دون شعور او حس، فالمعلم الناجح هو الذي يتصرف مثل الامهات، يحتضن تلاميذه فيكون لتعليمه فعالية"، متمنيا من جمع الامهات "ان يكونوا امهات طيبات". بدوره، أكد الأب مالك ان "لا شيئ في الدنيا يمكنه وفاء الام حقها، بحيث ان رسالة الام اعظم رسالة في الحياة، وكل ما يقال فيها لا يعبر عن تضحياتها وعظمتها في المنزل والمجتمع". ونوه بلجنة الاهل ودورها الفاعل في المدرسة، شاكرا "كشافة مرشدات التربية والمعلمات والامهات على انجاحهم الحفل". ثم ألقى قصيدة من وحي المناسبة بعنوان "زينة الاكوان". من جهته، عرض امير بدر حسون عبر شاشة عملاقة، "تقنية صناعة الصابون الطبيعي البلدي"، واصفا اسهامه "في نشاطات المدارس بنقطة الارتكاز لتوجيه الجيل الجديد للارث الحضاري، الذي تختزنه الطبيعة بكل مقوماتها، وتشجيعهم على الصناعات الحرفية التقليدية باوجهها الايجابية". ورأى ان "خان الصابون في الكورة يوجه صورة حضارية عن الشمال ولبنان في زمن تتشوه فيه صورة الوطن، لاسيما بعدما دخل مجموعة "غينيس" وحمل معه رسالة السلام الى العالم". في الختام، قدمت لجنة الاهل درعا تقديرية للمطران وباقة زهور، كذلك درعا للأب مالك. وتم توزيع باقات من الزهور وهدايا تذكارية من الصابون وايقونة للعذراء على خلفيتها شعر للام من كلمات الاب مالك على جميع الامهات.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع