النهار : الفاتيكان يجدّد اليوم جمع التناقضات اللبنانية تلميح رسمي. | كتبت“النهار”تقول:بعد شهرين وأسبوع من زيارة البابا بينيديكتوس السادس عشر للبنان في ايلول الماضي، يجمع الفاتيكان اليوم، على غرار ما حصل لدى الزيارة البابوية لقصر بعبدا، معظم تلاوين التركيبة السياسية والطوائفية اللبنانية في الاحتفال الذي سيقام في مناسبة تسلم البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي شارة الكاردينالية. وعشية هذا الاحتفال شهدت روما تدفق وفود لبنانية رسمية وسياسية ودينية ينتظر ان تتظهر معها اليوم معالم تظاهرة واسعة في الاحتفال الذي يرجح ان يفوق عدد المشاركين الرسميين والسياسيين فيه الـ500 شخصية ناهيك بعدد اكبر من الوفود الشعبية. وفيما تتمثل الدولة على أعلى مستوياتها بحضور رئيس الجمهورية ميشال سليمان الاحتفال، خص البابا بينيديكتوس السادس عشر الرئيس اللبناني بلفتة باستقباله اياه أمس في مكتبته مدة نصف ساعة تخللها استنادا الى المكتب الاعلامي لرئاسة الجمهورية، بحث في العلاقات التاريخية الوطيدة بين لبنان وحاضرة الفاتيكان والتي تكللت اخيرا بالزيارة التاريخية التي قام بها الحبر الاعظم للبنان في ايلول. وشدد البابا خلال اللقاء على“دور الحوار بين اللبنانيين سبيلاً لحل مشكلاتهم”، داعياً اياهم الى“ترسيخ الاستقرار في وطنهم لإبقائه نموذج تفاعل على رغم الصعاب والآلام التي تعصف بالمنطقة ومعتبرا اياهم مسؤولين عن وديعة الرسالة التي حملها اليهم والتي كان محورها السلام واسس تعميمه”. واتخذ الحشد السياسي في الفاتيكان بعداً فريداً في ظل تصاعد الأزمة السياسية الداخلية وسط انسداد أفق مشاريع التسويات والجهود المختلفة، علما ان تداعيات هذه الازمة تهدد الموعد المحدد لجولة الحوار المقبلة في قصر بعبدا في 29 تشرين الثاني الجاري، والتي ينتظر ان يبت مصيرها الاسبوع المقبل. وعشية تسلمه شارة الكاردينالية، تطرق البطريرك الراعي الى معظم القضايا الداخلية المطروحة، فاتخذ موقفاً جازماً من رفض العودة الى قانون الانتخاب لعام 1960، لكنه قال:“اذا لم نصل الى قانون جديد يجب ان تحصل الانتخابات في موعدها الدستوري”. واعلن رداً على امكان التمديد لمجلس النواب ورئيس الجمهورية:“اننا مع حماية الدستور اللبناني لحماية الحركة الديموقراطية(…)نحن مع احترام الدستور وضد التمديد”. كما اتخذ البطريرك الراعي موقفاً سلبياً من المطالبة بتسليم المتهمين باغتيال الرئيس رفيق الحريري الى القضاء وقال ان“القضاء هو من يطلب ذلك واذا طلبت المحكمة ذلك فالبطريرك مع تسليمهم، علما ان ليس كل من يتم اتهامه يكون مرتكب الجريمة بل القضاء هو الذي يقول في النهاية من هو المرتكب”. وأثار هذا الموقف لغطاً ولا سيما في صفوف قوى 14 آذار التي امتنعت عن الرد والتعليق عليه واستعاضت عن ذلك بتعليق جماعي مشترك لمحامي“القوات اللبنانية”وتيار“المستقبل”والكتلة الوطنية وتجمع“محامي 14 آذار المستقلين”. وحصر التعليق بالجانب القانوني الصرف فأشار الى ان النظام الاساسي للمحكمة الخاصة بلبنان كما قواعد الاجراءات والاثبات المطبقة امام المحكمة تفرض على الدولة المعنية تسليم المتهمين. كما ان القانون اللبناني يفرض تسليم المتهمين وتوقيفهم الى حين صدور القرار النهائي. التمديد للمجلس؟ اما التطور الآخر الذي برز خلال“الايام اللبنانية”في الفاتيكان، فتمثل في ما نقله موفد“النهار”الى روما لتغطية هذا الحدث حبيب شلوق عن وزير الداخلية والبلديات مروان شربل عن استحقاق الانتخابات النيابية. فقد صرح شربل بانه سيستمر في بذل جهوده لتعديل قانون الانتخاب، لكنه لم يستبعد التمديد لمجلس النواب الحالي ستة اشهر يصار خلالها الى اقرار قانون جديد أو تعديل مواد في قانون 1960 من حيث مهل الترشيح والاستقالة من الوظائف العامة لان المدة المتبقية للانتخابات اقفلت الباب أمام ترشيح موظفين كبار أو رؤساء بلديات أو غيرهم. وتحدث عن سلسلة اقتراحات لقوانين انتخاب منها ان ينتخب المسيحيون نوابهم اي 64 نائبا، والمسلمون نوابهم الـ64 مما يجنب الحديث عن الغبن وعن عدم صحة التمثيل. كما اشار الى مشروع قانون ينتخب بموجبه كل مواطن عشرة نواب ويكون الانتخاب على مرحلتين فينتخب اولا عدد النواب المخصص لدائرته ثم يضيف اليهم اسماء مرشحين يؤيدهم من كل لبنان ليصير العدد الاجمالي عشرة نواب، قائلا ان هذا المشروع يؤمن مشاركة جميع اللبنانيين في اختيار نواب من كل لبنان. عين التينة بدل المجلس في غضون ذلك، اعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري أمس“صرف النظر”عن الدعوة الى جلسة مجلس النواب الثلثاء المقبل لاستقبال رئيس أرمينيا سيرج سركيسيان عازيا ذلك الى“مشاركة عدد كبير من الوزراء والنواب في يوم لبنان في الفاتيكان لإعلان البطريرك الراعي كاردينالا”واستعاض عن الجلسة بتوجيه دعوة“شخصية”الى جميع المدعوين في اليوم نفسه الى مأدبة غداء في عين التينة على شرف الرئيس الارميني. وفي ما بدا نفياً ضمنياً لكون خطوة بري جاءت نتيجة مقاطعة نواب 14 آذار الجلسة، قالت اوساط نيابية في قوى الاكثرية لـ”النهار”ان النائب ابرهيم كنعان ابلغ بري الاربعاء الماضي ان 13 نائباً من“تكتل التغيير والاصلاح”سيكونون في الفاتيكان وسيحضرون القداس الاول الذي يحييه البطريرك الراعي بعد اعلانه كاردينالاً، كما سيتعذر عليهم العودة الاثنين المقبل الى بيروت لعدم توافر طائرة تنقلهم. واجرت دوائر مجلس النواب اتصالا بالسفير الارميني في بيروت فأجاب بعد استشارة بلاده ان الرئيس الارميني يرحب بزيارة مقر رئاسة مجلس النواب. وامام هذا المشهد النيابي وتغيّب نواب 14 آذار، قرر بري صرف النظر عن الجلسة والاستعاضة عنها باستقبال الرئيس الارميني في عين التينة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع