النهار : زحمة موفدين دوليين تسابق موجات النزوح هنية ووفد 14 آذار:. | كتبت“النهار”تقول:في غياب أي وساطة بين الحكومة وهيئة التنسيق النقابية، نفذت هذه الهيئة برابطاتها التعليمية والموظفين اضرابا عاما أمس شل القطاع العام، فيما توقفت الدراسة في المدارس الرسمية والخاصة باستثناء خروق في عدد من المناطق. ورفع ممثلو الحركة النقابية الذين ينتمون الى مختلف الاطراف السياسيين في 14 و8 آذار سقف خطابهم ملوحين بالتصعيد اذا استمرت الحكومة في“المماطلة”وصولا الى الاضراب المفتوح ما لم تحل سلسلة الرتب والرواتب على مجلس النواب. ويتواصل الاضراب اليوم ايضا مع اعتصام مركزي أمام مبنى الضريبة على القيمة المضافة التابع لوزارة المال، الى اعتصامات أخرى في عدد من المناطق. هذا التطور الاجتماعي لم يصرف الانظار عن مواقف وتحركات سياسية اكتسبت دلالات بارزة ان في موضوع الحوار والتغيير الحكومي، أم في موضوع الانتخابات النيابية وقانونها. واذ بدا في حكم المؤكد ان تؤجل جولة الحوار المقررة غدا لتمسك قوى 14 آذار بمقاطعة أي نشاط او تحرك تشارك فيه الحكومة، علم ان شخصية من هذه القوى ستزور قصر بعبدا اليوم لابلاغ رئيس الجمهورية ميشال سليمان موقفها من الحوار. وأبلغت اوساط قريبة من رئيس الجمهورية“النهار”ان الحوار لا يزال قائما في موعده حتى اشعار آخر، وعندما يتلقى الرئيس سليمان جوابا نهائيا بعدم مشاركة قوى 14 آذار في الاجتماع المقرر غدا يصدر بيان عن رئاسة الجمهورية بارجاء الموعد الى وقت لاحق. بيد ان موقفا للرئيس سليمان امس استرعى الانتباه من حيث المرونة التي تضمنها حيال موقف المعارضة ومطالبتها بتغيير الحكومة. فمع ان رئيس الجمهورية انتقد ربط موضوع الحكومة بالحوار وعده“مسألة خاطئة”غير انه قال في المقابل إنه“اذا كانت هناك رغبة في تغيير الحكومة فلماذا لا يأتون الى طاولة الحوار ويعلنون ذلك مباشرة”. بل مضى في تفنيد“ثلاث افكار حول شكل الحكومة العتيدة فاما تكون حكومة وحدة وطنية وإما حكومة أكثرية وإما حكومة حيادية”، موضحا ان“ما ينبغي طرحه على طاولة الحوار هو مسألة تغيير الحكومة وليس البحث في شكلها وتركيبتها وتفاصيلها”. أما الموقف البارز الآخر، فتمثل في تشديد البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي عقب عودته أمس من الفاتيكان على اجراء الانتخابات النيابية في موعدها حتى بقانون الستين. وقال:“اذا لم يستطيعوا التوصل الى قانون جديد للانتخابات فهناك قانون الستين قائم والمهم ألا تؤجل الانتخابات ونصر على احترام المواعيد الدستورية”. وأبرزت أوساط في قوى 14 آذار لـ”النهار”أهمية الموقف البطريركي من هذا الاستحقاق ورأت فيه“ردا على كل التساؤلات التي ألقت ظلالا من الشك على امكان اجراء الانتخابات النيابية في موعدها”. وأشاعت تلبية عدد كبير من نواب 14 آذار دعوة رئيس مجلس النواب نبيه بري الى الغداء التكريمي الذي أقامه في عين التينة على شرف الرئيس الارميني سيرج سركيسيان أجواء مريحة، خصوصا أن الغداء جمع عدداً كبيراً من شخصيات 8 آذار و14 آذار. واغتنم الرئيس بري المناسبة ليحض على العودة الى اتفاق الطائف وطاولة الحوار، داعياً“الى صياغة تفاهم حول المواضيع المتنوعة والمصدرة للخلافات دون انتظار مصير سوريا”. ويشار في هذا السياق الى أن وفداً من الحزب التقدمي الاشتراكي سيزور اليوم“حزب الله”في اطار شرحه للمبادرة التي أطلقها رئيس الحزب النائب وليد جنبلاط. 14 آذار في غزة الى ذلك، برزت أمس زيارة الوفد النيابي لقوى 14 آذار لقطاع غزة كخطوة غير مسبوقة أثارت اهتماماً نظراً الى ابعادها المهمة على صعيد علاقة تحالف 14 آذار مع القوى الفلسطينية. وقد ضم الوفد النائبين في كتلة“المستقبل”جمال الجراح وأمين وهبي والنائب في كتلة“القوات اللبنانية”انطوان زهرا. وأبرز اللقاءات التي عقدها في غزة كانت مع رئيس الوزراء الفلسطيني المقال اسماعيل هنية. ونقل موفد“النهار”ايلي الحاج الذي رافق الوفد عن اعضائه تأكيدهم لهنية والمسؤولين الآخرين الذين التقوهم في القطاع أن هذه القوى اللبنانية تؤيد الشعب الفلسطيني في القطاع وعموم الأراضي الفلسطينية في سعيه الى اقامة دولته المستقلة وتضامنها معه في وجه التعنّت والحروب والاعتداءات الاسرائيلية، مشددين على أهمية الوحدة الفلسطينية، مستندين الى تجربة 14 آذار في لبنان. ورحب هنية بالوفد الزائر وحمله تحياته الى أقطاب 14 آذار وأبلغ الوفد ان حركة“حماس”ترى في الربيع العربي جزءاً من أسباب الانتصار الذي حققته في معركتها الأخيرة. كما أكد أن حركته“لا تساوم على المبادئ وقد ابلغنا المسؤولين في طهران انكم تهددون علاقاتكم مع العرب جميعاً في سبيل نظام في سوريا لن يستطيع الاستمرار في الوقوف في وجه شعبه”. موفدون دوليون في غضون ذلك، برز تنامي الاهتمام الدولي بأوضاع النازحين السوريين الى لبنان في ضوء الارتفاع المطرد لاعدادهم والخوف من تدفق موجات اضافية منهم في ضوء الاحتدام الواسع للمعارك العسكرية في سوريا. واتخذ الاهتمام الدولي طابعاً استثنائياً يوحي بضخامة المشكلة التي يواجهها لبنان والتي بات المجتمع الدولي يتحسب لتداعياتها. وظهر ذلك مع وصول وكيلة الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الانسانية ومنسقة الاغاثة الطارئة فاليري آموس مساء أمس الى بيروت، فيما تصل في الساعات المقبلة أيضاً الى العاصمة اللبنانية مساعدة وزيرة الخارجية الاميركية لمكتب السكان واللاجئين والهجرة آن ريتشارد للغاية نفسها. وستعقد آموس اجتماعاً اليوم مع رئيس الوزراء نجيب ميقاتي للبحث في أوضاع النازحين السوريين تحضيراً لاجتماع موسع قد يعقد الاثنين المقبل للهيئات المعنية، علماً أن اللجنة اللبنانية للنازحين تجتمع قبل ظهر اليوم في السرايا لهذه الغاية. كما تعقد المسؤولة الاميركية بدورها سلسلة لقاءات مع المسؤولين للبحث في المساعدات الاميركية والدولية للسوريين النازحين الى لبنان. ويشار الى أن الرئيس ميقاتي سيغادر بيروت الاربعاء المقبل الى روما للقيام بزيارة رسمية لايطاليا.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع