مقدمة نشرة اخبار تلفزيون “الجديد” | إفتتح الرئيس الأميركي باراك أوباما بالآمال اجتماع كيري لافروف، وأبرق إلى وزيري خارجية الكون بتمنيات تتوخى النتيجة الايجابية للقاء جنيف المطول والمعقود على كيميائي سوري ورزمة تفاهمات للحل السياسي، وهي بمضمونها ترجمة لاتفاق كان قد أبرم بين بوتين وأوباما وفضحته نظرات الزعيمين وابتساماتهما في قمة سان بطرسبوغ. وكما رفد أوباما اجتماع جنيف بالحياة، كان الرئيس السوري يقدم في المقابل ضمانات داعمة للقاء، معلنا أنه سيسلم المعلومات عن الأسلحة الكيميائية إلى هيئات دولية بعد شهر من انضمام دمشق إلى معاهدة حظر الأسلحة. لكن الأسد ربط تنفيذ المبادرة بتوقف واشنطن عن التهديد بضرب سوريا، وقال للتلفزيون الروسي لقد وافقنا على تسليم الكيميائي استجابة لمقترح موسكو لا خوفا من التهديد الأميركي. لكن، أي ترسانة سيسلمها النظام والكيميائي سنجده بعد قليل بين أيدي البقالين وفي حانات السمانة، ومن وفرته وصل إلى المعارضين وربما جربوه في خان العسل وبات سلاحا سهل التصنيع صعب الإتلاف. البنتاغون لم يصدق حتى اليوم أي رواية عن استعماله من قبل المعارضة، وقال إن روسيا هي الوحيدة المقتنعة بهذه الفرضية، وذلك في انتظار تقرير لجنة التحقيق الدولية التي توقعت فرنسا بدء طلائعه اعتبارا من يوم الاثنين المقبل. بوتين الذي أمسك بقرار كسر الأحادية الأميركية، وحرك دبلوماسيته على نطاق واسع وطمأن الأسد الى أن سلاحه الكيميائي من العب للجيبة، راح يستعمل سلاح الرأي العام الأميركي ويخاطبه عبر صحفه قائلا في نيويورك تايمز إن المعارضة السورية تقف وراء ضرب ريف دمشق، واستعملت الغازات السامة في الغوطة لتحريض الولايات المتحدة على التدخل عسكريا والوقوف إلى جانب الأصوليين. وليس كل من كتب حالفه الحبر فإذا كان لقيصر روسيا قلم من حنكة ولعب على الهواجس الأميركية فإن لقيصر لبنان فؤاد السنيورة أقلاما تروج الدمار، هو كتب لأوباما في الـ”فورين بوليسي”يحفزه على ضرب سوريا ويقول له أن لا فائدة من جنيف، ويدعوه إلى تغيير المسار ويبرر للمعارضة حملها السلاح ويشي له بإيران وحزب الله وروسيا، ويخلص إلى أن عدم تنفيذ الضربة من شأنه أن يرسل رسالة كارثية إلى طغاة العالم، فأي مشاعر تنتاب الكاتب اللبناني اليوم وهو يشاهد من كتب إليه وقد عقد صفقة للتسوية مع سوريا، ومن يمحو له تلك العبارات المحرضة على الموت والتدمير التي ضربت عروبته قبل أن تضرب سوريا. لبنانيا، وعلى مستوى إعلان بعبدا بيان من القصر يفاجئ بقية القصور، ووفقا لوكالة الأنباء المركزية فإن حزب الله وقوى الثامن من آذار سوف يصدرون غدا بيانا حاسما يعتبرون فيه أن إعلان بعبدا لم يكن صالحا في يوم لأي حكومة وأن إلغاء معادلة الجيش الشعب والمقاومة غير وارد.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع