زهرا خلال تدشين مولد كهربائي في بلدة حبلا البترونية: من حقنا ان نطمح. | اشار عضو "كتلة القوات اللبنانية" النائب انطوان زهرا الى "حملات التهويل والتخويف التي نسمعها عن ان المنطقة تغلي واننا ذاهبون الى المجهول ونسمع تهديدات بالويل والثبور وعظائم الامور ومحاولات تخويف المسيحيين على مصيرهم، آخذين امثلة من الذي جرى في العراق وسوريا وانه اما ان نحتمي بأحد ما ونكون في ذمته، واما لا ندري ماذا سيحصل لنا." كلام زهرا جاء خلال تدشين مولد كهربائي في بلدة حبلا البترونية قدمته جمعية cddg مركز التنمية والديمقراطية والحوكمة والقوات اللبنانية، في حضور رئيس الجمعية وسام راجي، منسق القوات في البترون شفيق نعمه، مختار حبلا الياس ابي ضاهر ومهتمين. بداية عرض راجي للمشاريع التي تقدمها الجمعية وتحدث عن "القوات اللبنانية الجاهزة دائما بين ناسها واهلها ولجوئها الى التنمية لمساعدة الناس على الصمود" متعهدا "ان تبقى يد الجمعية مع يد النائب زهرا ومنسقية البترون لمساعدتهم على زيادة التنمية في المنطقة". زهرا ثم تحدث زهرا وقال :"نحن موجودون في لبنان لانه حصن الحريات ولا احد يعيش في حماية احد ونحن موجودون لانه على مدى 1400 سنة دفعنا كما هائلا من الشهداء وصولا الى ان كل "كمشة تراب" مخصبة بدم شهيد، وهذه ارض وهذا شعب لا يقال لهم يجب ان يحميكم احد لان الله وارادة شعبنا تحمينا، ونحن لسنا بحاجة الى حماية من أحد، ولا اعتقد ان احدا ذاكرته قصيرة وينسى انه من 40 عاما كان الخطر على كل لبنان وان مسيحيي لبنان هم من حافظ على الدولة ومنعوا الخطر وليس من يدعون اليوم انهم سيدافعون عن لبنان وعن المسيحيين." وسأل :"أين كان هولاء عندما كان البلد في خطر والدولة تسقط؟ وبماذا كانوا يفكرون وماذا كانت مصالحهم يومها؟ والآن يريدون منا بالقوة ونتيجة اختراع عدو غذوه بتصرفهم وتطرفهم لان التطرف من الجهتين وجهين لعملة واحدة." و ذكر بما قاله الدكتور جعجع "من انه اذا دعا داع او داعش او دواعش فنحن لها، وفي التاريخ اثبتنا اننا الوحيدون الذين يحلون محل مؤسسات الدولة عندما تغيب، وعندما يصبح هناك امل بأن تعود وتتولى زمام الامور فأننا ننسحب الى الظل وندعها تعمل، هكذا كنا وهكذا سنكمل". وتابع:"واذكركم بما قاله الحكيم في يوم الطالب من ان القوات اللبنانية وحدها تحمي الشرعية، وليس الشرقية، اي كل لبنان والدولة اللبنانية والمؤسسات الدستورية وعلى رأسها رئاسة الجمهورية التي لم يعد جائزا ولا لحظة وتحت اية حجة او عنوان او خزعبلات تمارس كي يكون هناك تأخير في انتخاب رئيس، لان هذا البلد جسم كامل وممنوع ان يبقى بلا رأس لان المدخل الى كل الحلول هو انتخاب رئيس للجمهورية والباقي باطل الاباطيل وكل المعارك الاخرى وهمية ولا تبني دولة لانها معارك مصالح شخصية وعائلية وفردية، والمعركة الفعلية تبدأ بانتخاب رئيس وتأكيد سيادة الدولة على اراضيها ووحدة السلاح ووحدة السلطة وساعتها نعود بلدا محترما بين دول العالم." وعلى المستوى الانمائي قال زهرا:"ان اول من تعاون معه الدكتور وسام وجمعيته ونفذنا مشروعا فاقت قيمته ال 300 الف يورو، والان كنا نتكلم عن مشاريع اخرى والفكرة، ان القوات اللبنانية التي هي ابنة البيئة الصامدة والمناضلة وهي التعبير الآني عن حالة نضالية عمرها 1400 سنة من اجل الحرية والسيادة والاستقرار والازدهار في لبنان والشرق ولا نستطيع ان نكون الا قرب وامام الشعب الذي انبثقنا منه والقوات مؤتمنة على مشروعه، وطموحه بناء الدولة وتأمين الاستقرار والدفاع دائما عن قدس اقداس لبنان وهي الحرية وكرامة الانسان." اضاف :"شيء بسيط جدا ان توضع كل الامكانات التي تستطيع القوات ان تنالها من مؤسسات دولية واقليمية على دعم مادي للتنمية، خصوصا في المناطق الريفية من اجل تثبيت الناس في ارضهم فتسمح ظروف حياتهم بالابتعاد عن الهجرة الاولى نحو المدينة والتي تكون عادة المقدمة للهجرة الى خارج لبنان، وبالتالي فالخطوة الاولى هي التجذر في ارضنا للحفاظ على مجتمعنا وامنه واستقراره. ونحن لسنا منذورين ان نعيش الحروب على مر التاريخ وان نبقى دائما على حدود الخطر ومن حقنا ان نطمح بحياة آمنة ومستقرة، وان يعود اولادنا الى بيوتهم فلا يكونوا برسم الخطف والقتل كما نرى في محيطنا وكما يحرص جزء من اللبنانيين الى اعادة جر لبنان له وكأنهم لم يتعلموا من دروس التاريخ ان العنف هو اسوأ انواع التعبير عن الرأي وعن الموقف وانه من الضروري ومن الطبيعي ان يعيش الانسان الاستقرار والازدهار وان يعيش الامان". وأسف زهرا لأن "هذه المشاريع تذهب الى اماكن يفترض ان تكون مؤمنة من الدولة دون جميل او منة، ونحن يهمنا ان تكون هناك مشاريع تؤمن فرص عمل وتؤمن البنى التحتية، ويهمنا ربما ان نقيم مشروع طاقة متجددة او طاقة بديلة، ولا نعود الى ايام المازوت لان الدولة لا تجيد ان تحسم امرها وتصلح قطاع الكهرباء الذي رتب ثلث الدين العام في لبنان نتيجة الفساد والهدر ونتيجة انهم يضعون خطة لمعامل تعمل على الغاز، وفجأة هذه المعامل تشتغل على الفيول ولا تعود صالحة للعمل على الغاز ونكمل الهدر والصفقات والتلوث والتراجع الى الوراء، والمؤسف، اننا ناقشنا وتكلمنا كثيرا حتى صارت الشمس طالعة والناس قاشعة ومع ذلك لم يعالج هذا الملف." وتابع:"كون الدولة لا تحسم امرها وتعالج هذا الملف، فنحن مضطرون حيث نستطيع ان نساهم في سد الثغرات لتأمين شيء لائق لناسنا". وختم زهرا:"أريد ان اهنئكم بتضامنكم كقرية واريد ان اشكركم على تاريخكم وحاضركم، وانا متأكد ان مستقبلكم في الخط نفسه، خط الصمود الوطني والايمان بالله وبلبنان وخط الناس الراضين بهذا الكم من التضحيات خصوصا من قرية صغيرة قدمت هذا الكم من الشهداء وهذه القرية، نرى انها تستطيع ان تحمينا وليس اصحاب ادعاء الحماية، والى اللقاء في خطوات مستقبلية في الانماء والازدهار والاستقرار وكل مناسبة وانتم بخير.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع