اعتصام موظفي مستشفى البيطار في البترون و الكلمات طالبت بالرجوع عن. | نفذ العاملون والموظفون في مستشفى الدكتور إميل البيطار في البترون، وبدعوة من هيئة دعم المستشفى ونقابة المستخدمين والعمال فيه، اعتصاما في باحة سراي البترون احتجاجا على "الغموض السائد حول مصير المستشفى المهدد بالاقفال في آخر العام الحالي".   وانطلق المعتصمون من المستشفى سيرا على الاقدام باتجاه سراي البترون، رافعين لافتات منددة ب"عدم صدور اي قرار واضح حول مصير المستشفى بعد انتهاء مدة العقد بينه وبين الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي". وتوجهوا الى باحة السراي حيث انضم اليهم النائب سامر سعادة، قائمقام البترون روجيه طوبيا، منسق "التيار الوطني الحر" في قضاء البترون المهندس طوني نصر، كميل مراد، وممثلون عن احزاب وتيارات سياسية وعن هيئات من المجتمع المدني وجمعيات وروابط، وحشد من أبناء المنطقة. وناشد المعتصمون المسؤولين كافة "تحمل مسؤولياتهم بمطالبة الضمان الاجتماعي بالاستمرار في ادارة شؤون المستشفى ريثما تصبح وزارة الصحة جاهزة لاستلامها"، معتبرين ان "اي تلكؤ في هذا المجال جريمة ترتكب بحق المواطنين والعاملين في المستشفى"، ومؤكدين ان "تحركنا سيتصاعد في الايام المقبلة لتحقيق هذا المطلب الحيوي والانساني النبيل، وسيعلن وسيحاسب التاريخ كل من سيتسبب باقفال المستشفى او خصخصته". طوبيا وألقى طوبيا كلمة قال فيها: "ان هذه القضية هي قضية انسانية بامتياز. ان يطلق اسم الدكتور اميل البيطار على هذا المستشفى فانه عمل ليس بعبثي انما له خلفية انسانية بعيدة نفتخر بها نحن ابناء البترون. وكما دافع الدكتور اميل البيطار عن المريض الفقير، يجب ان يبقى مستشفاه رمزا من رموز هذه الانسانية، علنا نرى في هذا القضاء بصيص امل بالدخول الى مستشفى دون شروط تكاد ان تكون كغيرها تعجيزية". باسيل ثم تحدث رئيس نقابة المستخدمين والعمال في المستشفى سعد باسيل، فأكد ان "القرار الواضح والصريح الذي اتخذ ونشر هو قرار انهاء العمل في مستشفى البترون في 31/12/2015 وتشريد العاملين فيه. ان هذا القرار الشجاع من قبل ادارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي حاز على كل التغطية السياسية في حينه دون الالتفات الى العواقب والمساوئ الذي يتركها هذا القرار على جميع العاملين في المستشفى من اطباء ومستخدمين وعلى اهالي منطقة البترون بشكل عام". وقال: "ان السماح بتشريد المستخدمين في المستشفى بقرار متسرع وجائر لن يمر مرور الكرام، نحن من بذل سنين عمرنا في خدمة المستشفى رغم كل العراقيل المتعمدة من قبل الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، لن نرضى اليوم ان نرمى في الشارع او على ابواب الزعماء والسياسيين نستجدي وظيفة. ان وجودنا اليوم هنا هو رسالة الى المسؤولين في ادارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي والى كل الاطراف السياسية لاعادة النظر بكل القرارات التي اتخذت سابقا، واستمرار الضمان الاجتماعي في تحمل مسؤوليته في ادارة المستشفى". أضاف: "لن نرضى أن ندفع ثمن اخطاء الغير، فحقنا في العمل والاستمرارية والعيش الكريم بعد حوالي 40 سنة من العمل والعطاء هو مطلبنا الاول والاخير". وحذر باسم عمال ومستخدمي مستشفى البترون "من الاستمرار في قهرنا وظلمنا والتسويف في اتخاذ القرارت التي تصحح الوضع، فسيكون لنا الموقف التصعيدي الكبير". وختم مناشدا "اهلنا في منطقة البترون لمواكبتنا في التحركات المقبلة الهادفة للحفاظ على صرح استشفائي لائق لكل ابناء المنطقة". غصن ثم ألقى الدكتور الياس غصن كلمة اللجنة الطبية في المستشفى، فتوجه الى المعتصمين بالقول: "نضم صوتنا الى صوتكم المطالب بعدم اقفال المستشفى وباستمرار ادارة شؤونها من قبل الضمان الاجتماعي ريثما تصبح وزارة الصحة مؤهلة لاستلامها، مطالبين المسؤولين في منطقة البترون من وزراء ونواب وفاعليات بالالتزام بهذا الموقف الانساني الحيوي والذين أعربوا أكثر من مرة عن تأييدهم له، ومطالبين في الوقت عينه بالتنسيق السريع بين وزارة الصحة ووزارة العمل وادارة الضمان الاجتماعي لتحقيق هذا الهدف الذي لم يعد يقبل الانتظار لأن حياة المواطنين في خطر". وأكد أن "المحاسبة في هذا المجال ستكون سيدة الموقف ولا يمكن التنكر تحت اية حجة من الحجج لمصالح المواطنين في صحة كريمة ولمصالح العاملين في المستشفى بحياة كريمة. نقول بالفم الملآن لا للخصخصة، لا للاقفال". الطوارىء الشعبية وألقى المونسنيور سمير الحايك كلمة هيئة الطوارئ الشعبية، فقال: "يؤدي هذا المستشفى، منذ عشرات السنين في عهدة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي خدمات جلى لمرضى سائر المناطق اللبنانية. وبعد توقف الضمان الاجتماعي عن استثماره، عاد الى وزارة الصحة التي تمتلكه. يتساءل المواطنون وبحق: هذا المستشفى يقفل او لا يقفل؟ اراء متضاربة، اشاعات، اقاويل، تعهدات. منها أن وزارة الصحة لن تقفل هذا المستشفى ولو ليوم واحد، بل ستعمل على تطويره وتحديثه، وسيواصل القيام برسالته الانسانية كما عهدناه سابقا. مطلب شعبي محق وملح: نناشد وزارة الصحة ان توكل ادارة هذا المستشفى الى من له خبرات علمية ونجاحات، قيم خلقية وتطلعات. ومعا نبني ولحقوق المواطن نعمل وبتحمل المسؤوليات نطالب. وتتوطد اركان الوطن لشعب ديمقراطي سيد حر مستقل". هيئة دعم المستشفى أما كلمة هيئة دعم المستشفى فألقاها المحامي حنا البيطار فقال: "في نهاية هذه السنة سيتخلى الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي عن مستشفى الدكتور اميل البيطار ويعيدها الى مالكها وزارة الصحة، التي اعلنت بلسان وزيرها انها غير قادرة على ادارتها وتقديم الخدمات الصحية للمرضى، مما يعني أنه سيقفل. هذا المستشفى هو المكسب الوحيد تقريبا لهذه المنطقة حققه المغفور له الدكتور اميل البيطار، لن نسمح باقفاله تحت اي ظرف او حجة خصوصا متى كان الظرف غير مؤات والحجج واهية". وناشد "باسم اهلنا في هذه المنطقة، الحكومة والمسؤولين ومن بيدهم السلطة، الرجوع عن قرار الصندوق بالتخلي عن هذا المستشفى"، وطالب ب"تجديد عقد الاستثمار مع الصندوق وخصوصا ان هذا المستشفى حقق ارباحا على مدى السنوات السابقة، فلا يقولن لنا احد بانه مستشفى يخسر الضمان، وفي الاحوال كافة ان الدولة تكون دولة رعاية او لا تكون، نحن في هذه المنطقة دفعنا الضرائب حتى في عز ايام الحرب، من حقنا على هذه الدولة ان تبقى مستشفى البترون موئلا لمرضانا، للفقراء والمسحوقين". وختم: "ان تحركنا هو تعبير رمزي سيتبعه تصعيد يصل الى حد العصيان اذا لم يحقق لنا المسؤولون مطلبنا المحق، وارادة الشعب من ارادة الله، وارادتنا لا ولن تقهر". مراد وألقى كميل مراد كلمة قال فيها: "كلكم تعلمون ان دولة الرئيس نبيه بري هو الولي الفعلي على الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، ولا يحاولن أحد اللف والدوران". وتوجه الى الرئيس نبيه بري، بالقول: "انتم تعلمون يا دولة الرئيس ان الشمال كله محروم وتعلمون جيدا ان هذا المستشفى هو نتاج عمل صادق وطني وانساني للمرحوم المغفور له الوزير اميل البيطار حين خاض معركة الدواء على صعيد كل لبنان، وأنت ايضا يا دولة الرئيس كنت مناضلا ونسألك اليوم ما ذنب منطقة البترون كي يقفل هذا المستشفى؟ هل لأن منطقتنا تدفع ما يتوجب عليها من رسوم كهرباء ومياه بنسبة تفوق النسب في كل المناطق اللبنانية ومعها ايضا منطقة الكورة حسب الاحصاءات الرسمية؟ هل يجازى المواطن الصالح بحرمانه من الطبابة؟ دولة الرئيس، المستشفى مستشفاك، ومنطقة البترون هي منطقة عزيزة عليك ونتمنى ان نتمكن من الوقوف في وجه اقفال المستشفى لأنه ملجأ الفقراء والمساكين من كل الشمال وهم بحاجة له". بعد ذلك، توجه وفد من المشاركين في الاعتصام الى مكتب القائمقام طوبيا وسلموه كتابا حول مطالبهم المتعلقة بمصير المستشفى.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع