مصلحة طلاب القوات في الشمال اطلقت برنامجها الجديد ممثل جعجع: لا يمكن. | أطلقت دائرة الشمال في مصلحة طلاب "القوات اللبنانية" برنامجها الجديد للعام 2016 - 2017 خلال عشائها الذي أقيم في منتجع "فلوريدا بيتش" في الهري برعاية رئيس حزب القوات الدكتور سمير جعجع ممثلا برئيس التنشئة السياسية طوني حبشي. وحضور ماهر الضناوي ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي، المحامي هاني المرعبي ممثلا الوزير المستقيل اللواء أشرف ريفي، جورج دروبي ممثلا النائب سمير الجسر، النائب السابق مصطفى علوش، رئيس إتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس عامر الطيب الرافعي، رئيس رابطة مخاتير قضاء البترون حنا بركات، رئيس مصلحة النقابات في القوات اللبنانية شربل عيد، رئيس مصلحة الطلاب جاد دميان، الرئيس السابق جيرار السمعاني، الرئيس السابق لدائرة الشمال خليل يمونة، مسؤولة جهاز المرأة في دائرة الشمال ماريان سعد، ومنسقي القوات اللبنانية من كافة المناطق والأقضية وحشد من الطلاب من كافة جامعات الشمال. شديد افتتح العشاء بالنشيد الوطني، فنشيد القوات والوقوف دقيقة صمت عن روح الراحل شربل عضيمي، ثم ألقت المحامية رنا شديد كلمة رحبت فيها بالحضور وقالت: "وقت السلم، نحن اليد التي تبني، ووقت الخطر، قوات. نعم هي القوات اللبنانية التي تبني وتؤسس وتتصدى، تبني وطنا، تؤسس لمجتمع واع وتتصدى لكل خطر. هذه هي القوات اللبنانية، هذا أنتم يا شباب القوات اللبنانية، أنتم الحراس الذين لم ولا ولن ينعسوا، ولن يستكينوا، لذا فلا خوف على وطن في ظل شباب القوات اللبناني، الموجودين في كل زمان ومكان، فخفافيش الليل لن تقوى عليكم يا حراس الجمهورية. أنتم الأمل، أنتم مستقبل لبنان". وتابعت: "هذا أنتم يا طلاب القوات اللبنانية، شاباتها وشبابها، أنتم العين الساهرة، أنتم قلب لبنان النابض، أنتم قلب القوات اللبنانية. "وما تنسوا إنو القلب عالشمال". فكيف إذا كان شباب القوات في قلب الشمال في دائرة لا تأبى المصاعب، حتى في أدق الظروف. دائرة تنتصر، دائرة تخرق اللوائح في الإنتخابات الطلابية في الجامعات على إمتداد محافظة الشمال، دائرة تحقق الإنجازات، إنجازا تل الآخر. إنها دائرة الشمال، من ساحل البترون وجسر المدفون، مرورا بالكورة الخضراء، وطرابلس العلم، الى زغرتا الأبية وبشري الشامخة، وصولا الى عكار الصامدة. على إمتداد هذه المناطق تنشط دائرة الشمال في مصلحة طلاب القوات اللبنانية، لتساعد، وتحمي، وتوجه، وتثقف، وتدعم، من خلال المساعدات المادية في الجامعات، الدورات، النشاطات التثقيفية، والمحاضرات التوعوية والتوجيهية". وختمت: "نشاط دائم ومستمر بالتعاون مع نواب القوات اللبنانية والمنسقيات في كافة المناطق. إنها مثل يحتذى به، أعني دائرة الشمال في مصلحة الطلاب في القوات اللبنانية." ثم تم عرض شريط مصور عن المرحلة السابقة والخطة المستقبلية للقطاعات والخلايا في الدائرة. وهبه قم ألقى المسؤول الاعلامي في الدائرة وهيب وهبة كلمة قال فيها: "كم من شهيد ينظر وينتظر، كم من مقاوم إنتظر لفئة، كم من طالب بطل سعى ويسعى لإبراز طاقاته وقدراته على تقديم الغالي والنفيس من أجل القضية؟ وفاء لتضحيات مقاومينا، ومن أجل إندفاع طلابنا في دائرة الشمال ومثابرتهم في العمل لإبراز أنقى صورة عن القوات اللبنانية، تعلن دائرة الشمال في مصلحة طلاب القوات اللبنانية عن إطلاق مجلتها التي ستتكلم عن نضال آبائنا وتضحياتهم، التي ستظهر قوة طلابنا في العمل الحزبي والإجتماعي، التي ستوفيكم ولو قليل من تعبكم". اضاف: "اليوم وأمامكم رفاقي، سنطلق وبفخر كبير العدد الأول من مجلة دائرة الشمال في مصلحة طلاب القوات اللبنانية. "شمالنا"، وما من كلمة أحق لتختصر شمال الأبطال، نعم شمالنا، شمال الوفاء، شمال المقاومين، شمال المثقفين، شمال العيش المشترك، شمال التطور، وسنسعى جاهدين الى الإضاءة على ما يجعل من شمالنا أكثر تطورا لا سيما لجهة الإنماء الذي تفتقده معظم مناطقنا دون إستثناء، (طرقات، مياه، تلوث...) وتابع: "من الأسباب الأساسية التي دفعتنا أيضا الى إطلاق هذه المجلة هي الطاقة والإندفاع الكبيرين لدى طلاب دائرة الشمال. فمن خلال هذه المجلة، يمكنهم إيصال صوتهم وآرائهم ما يشعرهم أكثر بالمسؤولية تجاه القضية ويريحهم في الوقت نفسه عندما يطمئنون بأن إندفاعهم لا ولن يذهب سدا بل سيظهر بمكان ما". وختم: "شمالنا" ستوزع بشكل مجاني على طلاب دائرة الشمال، ولكي نستطيع الإستمرار بها سيكون هناك إشتراك سنوي بقيمة 50 دولارا، وكل من يشترك فيها يقوم بتشجيع المجلة ودائرة الشمال ويساعدنا على الإستمرار بتقديم المزيد للدائرة التي خرجت أبطالا حموا الأرزة وإستشهدوا لأجل القضية ليبقى لبنان". سعد وبعد عرض فيلم وثائقي تحدث خلاله الطلاب من مختلف أقضية الشمال وجامعاتها ألقى مسؤول دائرة الشمال غابريال سعد كلمة إستهلها بالقول: "يمتحن الذهب في النار ففي النار رمينا ومن النار ذهبا خرجنا"، هذه هي دائرة الشمال وهؤلاء هم أبطال بشري، زغرتا، الكورة والبترون أبطال الجامعات الNDU برصا والبلمند، الجامعة اللبنانية، LIU والUSJ عائلة واحدة إسمها دائرة الشمال". وتوجه الى الطلاب بالقول: "يجب أن تكونوا فخورين للانتماء الى دائرة الشمال، هذه الدائرة التي خرجت من صفوفها رئيسين لمصلحة الطلاب شربل عيد وجيرار سمعاني. هذه الدائرة شبابها أبطال أمثال شربل عضيمي لا يتعبون ولا ينعسون ويستمرون في النضال الى آخر دقيقة في حياتهم فتحية لروح شربل عضيمي. هذه الدائرة بالرغم من كل الصعوبات التي مرت بها إستطاعت لملمة صفوفها ونظمت نفسها ووصل عدد مشاركتها في يوم الطالب في ال2015 الى سبعمئة شاب وفتاة أي أكثر من ثلث مشاركين عدد مصلحة الطلاب والرقم الأول، تشهد هذه الدائرة اليوم مرحلة تنظيمية عالية كبيرة وأصبحت تضم كافة جامعات الشمال وكل مناطق الشمال وأصبح لها اليوم خلية تحديدا في منطقة طرابلس، واليوم تطلق برنامجها السنوي ضمن مجلتها وشعارها وخطة خلاياها في المستقبل". وأضاف: "إنكم تتحضرون ضمن دائرة الأبطال للانتساب الى حزب القوات اللبنانية، هذا الحزب الذي قدم قائده المؤسس الشهيد الشيخ بشير الجميل، هذا الحزب الذي سقط له خمسة عشر ألف شهيد ليدافع عن هذا الوطن وإضطهد شبابه وتعذبوا وسقط منهم شهداء وعلى رأسهم في مرحلة السلم رفيقنا الشهيد ر مزي عيراني، وسجن قائده 11 سنة لرفض العيش ذميين للبقاء محافظين على ما تبقى آنذاك من الحرية والسيادة والإستقلال". وتابع: "هذه السياسة التي تتبعها الحكومة اليوم، بدءا من النفايات على الطرقات أم القرارات القضائية لتخلية سبيل مجرم إسمه ميشال سماحة تعيدنا، الى الوراء في مرحلة الوصاية السورية عندما كانت تصدر الأحكام بحق القوات اللبنانية وبحق الدكتور سمير جعجع، هذه الحكومة اليوم يسيطر عليها حزب الله تسعى يوما بعد يوم الى جعلنا نيأس ونترك بلدنا ونهاجر، ولكن نحن نقول لهم لن نتعب ولن نيأس وسوف نبقى نقاوم الى آخر دقيقة من حياتنا دفاعا عن هذه الأرض ودفاعا عن هذا الوطن، لن نرضى بولاية فقيه من هنا ولا بدولة إسلامية من هناك، وندعوه الى قراءة تاريخنا من خمس عشر ة سنة الى اليوم ومن ثلاثين سنة ومن 1400 سنة الى اليوم هكذا يعرف عم نتكلم". وتوجه الى الطلاب قائلا: "مستقبل القوات والمستقبل أمامكم وأنتم تختارون ماذا يكون هذا المستقبل، ولكن هذا المستقبل لا يمكنه إلا أن يشبه شباب الشمال وعلى رأسهم الدكتور سمير جعجع، الذين قاوموا في فترة الحرب على كل الجبهات لبقاء هذا الوطن، لا يمكن أن يشبه إلا القضية التي من أجلها إستشهد فيها رفاقنا. فمن هنا إسمعوني جيدا، أدعوكم ان تكونوا القدوة والمثال في مناطقكم وجامعاتكم، كونوا موجودين في كل حي وشارع وفي كل جامعة تعلمون شبابنا عن تاريخ حزبهم وتخبروهم عن بطولات شهدائهم وتكونوا رسلا للقضية التي إستشهدوا من أجلها، أما إذا إخترتم أن يكون مستقبلهم غير هذا المفهوم وإنغريتم في سلطة المال والسلطة وتكبرتم على بعضكم البعض ستأخذون مستقبلكم ومستقبل حزبكم الى الزوال، ولكن أقول لكم أن القوات اللبنانية ستبلعكم وترميكم خارج صفوفها". ثم قدم سعد درعا تكريمية لرئيس دائرة الشمال السابق خليل يمونة الذي شكر بدوره الحضور والطلاب على "مواكبتهم له وتعاونهم خلال ثماني سنوات"، مؤكدا على "ضرورة مواصلة النضال من أجل الحفاظ على روح المقاومة الحقيقية". حبشي ثم كانت كلمة جعجع ألقاها ممثله الدكتور طوني حبشي إستهلها بالقول: "ألف عام في عينك يا رب كأمس الذي عبر، والوعد الذي حملناه منذ اليوم الذي كانت فيه جماعة تسكن المغاور والوديان تفتت الصخر وتزرع الزيتون وتجلل الوادي لتتسلق درجة درجة الى ربها بالقداسة. منذ ذلك اليوم حملنا وعدنا للعائلة، للفقير، لكل عامل وعرق جبين، للفلاح، للانسان الحر، نكمل هذا الوعد ولن نهدأ ولن نستكين ليبقى لبنان الذي حلم أجدادنا به، لبنان في ثقافته ووجه المنفتح وإنسانه الكبير". وتابع مستذكرا "إنتفاضة 12 آذار التي قادها جعجع في وجه الإقطاع السياسي الذي أراد يومها رهن لبنان للسياسات الخارجية وللقرار السوري"، مؤكدا أن "لبنان بني إنطلاقا من الشمال منذ القرن الثاني عشر مرورا بالقرن العشرين ولولا رفض القوات اللبنانية لإحتكار القرار السياسي لمجتمعنا لما حصلت ثورة 14 آذار. وهذا الإقطاع السياسي الذي فضل مصلحته العائلية على المصلحة العامة تمكنت القوات اللبنانية من إسترداد القرار منه تباعا بعد 15 كانون الثاني سنة 1986 وإسقاط الإتفاق الثلاثي وإسقاط إرادة حافظ الأسد والإرادة الإقليمية الدولية بفرض رئيس للجمهورية، قاطعنا إنتخابات ال92 التي لم تتخط المشاركة المسيحية فيها ال12 في المئة، وأجرينا مصالحة الجبل وكانت قرنة شهوان وفي هذا الإطار نتمكن من فهم إطار الرفض بالإمساك بقرارنا ومنع الخارج من فرض رئيس للجمهورية علينا، وبهذا الإتجاه وبهذا الإطار نتمكن من فهم ترشيح القوات اللبنانية للعماد ميشال عون لرئاسة الجمهورية". أضاف: "إن الذي يحصل اليوم دقيق جدا، فبعد إتفاق الطائف الذي يتألف من شقين، شق مرتبط بالتوازن الداخلي وشق مرتبط بسيادة لبنان، لكن لم يتم إحترام التوازن الداخلي ولم تتم المحافظة على سيادة لبنان لا في زمن الوصاية ولا بعدها، والتوازن الداخلي بات ضرورة لأنه لا يمكن بناء وطن في ظل غبن لأحد مكوناته وسيادة لبنان باتت ضرورة لأنه لم يعد مسموحا لأي فريق أن يستفرد بقرار الآخرين وجرهم الى حروب خارج أرضهم. لذا قررت القوات اللبنانية وعلى غرار 12 آذار ال85 و15 كانون الثاني 86 و18 كانون الثاني 2006 بعد نحو 30 سنة تستمر مسيرة رفضنا لتعليب القرارات خارج بلادنا لنؤكد انه لا يمكن لأحد ان يرهن مصير الدولة اللبنانية. رفضنا لنقول نريد قانونا إنتخابيا يسمح للناس بإنتخاب من يمثلهم ولا يفرض عليهم برأس المال أو بالبندقية أشخاصا لا يمثلونهم". وأشار الى أن "من يقرأ البيان الذي وزع في 12 آذار ال 1985 يدرك بأن المبادئ الموجودة في إتفاق معراب لم تتغير عنها"، معتبرا أن "إتفاق معراب هو بوابة حقيقية للحل في لبنان ولكل إنسان حر في لبنان وللقول لا للسلاح الذي لا يخيفنا"، ودعا الى "الإلتزام بخيار لبنان والنزول الى مجلس النواب وإنتخاب الجنرال ميشال عون رئيسا للجمهورية الذي بموافقته على النقاط العشر لن يسمح بأن تسلب الدولة وتسلب قراراتها، ولن يسمح بإستمرار وجود دويلة داخل الدولة". وتابع: "نقول من خلال إتفاق معراب لا لأي مكون إيديولوجي يتحف مسمعنا بأنه جندي بولاية الفقيه، وترشيحنا للجنرال ميشال عون هو تأكيد على أننا لسنا أناسا يخافون فخلال الأحداث إحترفنا الحرب وفي السلم نحترف السياسة ووسائلها. والإنطلاقة معكم اليوم هي خير دليل على إرادتنا قوية بوضع البندقية وراءنا ونستعمل الكلمة وسيلة للديمقراطية للوصول الى أهدافنا، لا تخيفنا الصواريخ وأعداد المقاتلين لا تهمنا نحن أناس بحبة خردل من الإيمان نهز جبالا. عشنا في نضال مستمر وسنبقى نناضل من أجل لبنان ولن نسمح لأي يد تمتد عليه. لبنان يعيش اليوم بمرحلة دقيقة وصعبة، لذا، يجب علينا الوعي كي لا نسمح لمشروع ولاية الفقيه فرض سيطرته علينا وندعو كل الناس من حلفائنا ومن الموجودين في 8 آذار الى تلقف مبادرة معراب بشكل إيجابي لأن إعادة التوازن وإعادة السيادة هما المدخل الى الحل الحقيقي ونحن لا نسعى الى أخذ دور أحد، وندرك تماما بأن لبنان لا يمكن أن يكون موجودا إلا بكافة مكوناته ولكن لبنان لا يمكن أن يكون موجودا كدولة بوجود سلاح حزب الله ولن نقبل إلا بالدولة". وتوجه الى الطلاب بالقول: "أدرك تماما حماسكم ولكن للأسف نحن اليوم في مجتمع يفتش عن الجبنة في النفايات وأملي بأن لا تدخل سوسة الفساد الى نفوسكم ولا تدعو السلطة تأكلكم إنظروا حولكم ولا تدعوا هذه العدوى تدخل بيوتكم وضعوا نصب أعينكم نضال أجدادكم وأن الإنسان بحد ذاته قيمة حرة في زمان ومكان، ولم يرض بالسكوت عن الحق، وعلينا كأحرار رفض كل أوجه الإستعباد خصوصا وأننا من رحم الحرية خلقنا مسيرتنا ولن ترتاح روحنا إلا حين نصل الى هذه الحرية التي من رحمها ولدت المقاومة اللبنانية الحقيقية التي إنتفضت وصنعت وطنا لكل اللبنانيين ونحن نتجرأ على القول بأننا أقل من الوطن". وختم متحدثا عن مرحلة التسعينيات "حين كثرت العروضات على الدكتور سمير جعجع من وزارات ونيابة أو الخروج من لبنان أو السجن لكنه فضل البقاء في لبنان، مؤكدا بأنه لن يغادر ولن يبيع القضية حفاظا على شهداء المقاومة ورفض كل الخيارات المطروحة وفضل خيار جماعتنا التاريخية وذهب الى المقاومة الحقيقية من زنزانة لم تتخط مساحتها المترين، وقال البعض بأنه يومها وضع رأسنا في فم الأسد ولكن بفضل هذا القائد اليوم رأسنا على أكتافنا ونشارك في صنع قرار لبنان وأسنان الأسد الذي كان يريد إبتلاعنا وإبتلاع لبنان قد سقطت. وعلينا جميعا أيها الرفاق الشباب أن يكون هذا المثل ولا تنغروا بأي مظاهر تعترض مسيرة مقاومتكم الشريفة".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع