ميقاتي يدق ناقوس الخطر: لتربية صالحة تحمي المجتمع والوطن من الأخطار. |   أكد المشرف العام على جمعية العزم والسعادة الاجتماعية د. عبد الإله ميقاتي على  أن التربية الصالحة وفق الأسس السليمة والقيم الوطنية يجب أن تتلازم مع التعليم. ودق ناقوس الخطر معتبراً أن عدم الاهتمام  بمستوى التربية سيكون له انعكاسات كارثية على المجتمع اللبناني، معتبراً ان المسؤولية جماعية، ويجب العمل مع جميع أطراف العملية التربوية لتحسين الأداء، لحماية مجتمعنا ووطنا من الأخطار الداهمة على أكثر من صعيد.   وشدد د.ميقاتي على دور الأهل والمدرسة كطرفين أساسيين في العملية التربوية، التي من شأنها العمل على بناء جيل سليم واعد، لافتاً إلى  أهمية التثقيف المستمر للأهل من خلال الدورات التربوية المتخصصة.   كلام د. ميقاتي جاء خلال لقاء مع ممثلين عن تجمع لجان الأهل في المدارس الرسمية عقد في مركز "منتديات وقطاعات العزم" في طرابلس.   ويهدف اللقاء الى العمل على النهوض بالمجتمع على المستويات التربوية، والتعليم الرسمي، وفق الاستراتجية التي وضعتها جمعية العزم والسعادة، والتي بدأت تثمر  على أكثر من صعيد، لا سيما عبر برنامج الدعم المدرسي السنوي المستمر، الذي كان له انعكسات ايجابية على نتائج الطلاب. بداية، أشار د. ميقاتي إلى أهمية التربية المنزلية في صقل شخصية الطفل وإعداده لمواجهة تحديات الحياة، لافتاً إلى أنه "إذا كان الأبوان دكتاتوريين، فسيتحول الطفل إلى مجرد متلقٍّ للتعليمات، دون أدنى مشاركة في اتخاذ القرارات، الامر الذي من شأنه أن ينعكس سلباً على المستوى النفسي، وبناء شخصيته ". وركز د. ميقاتي على ضرورة التدرج في التعاطي مع الأطفال وفقاً لأعمارهم، ومراعاة الأصول التربوية التي تشير إليها جملة من الأحاديث الشريفة.   ونوه د. ميقاتي بأهمية إفساح المجال لمناقشة آراء الأولاد والدفاع عن وجهة نظرهم، تمهيداً لتربيتهم على التحليل الصحيح، وإلا تحولوا إلى أشخاص عاجزين عن مواجهة ضغوطات  وتحديات الحياة،  لافتاً إلى أن ذلك يرتب مسؤولية على الطرفين الأساسيين في العملية التربوية: البيت والمدرسة.   وأشار د. ميقاتي إلى خطوات عملية في هذا المجال، عبر دورات متخصصة يدعى إليها المعنيون، بإشراف أساتذة جامعيين متخصصين في التربية الأسرية.   ونوه  د. ميقاتي بأهمية الأنشطة الهادفة، التي يجب أن تساهم في تعزيز انتماء أبنائنا إلى وطنهم. هذا علاوة على النشاطات الرياضية. ورحب د. ميقاتي بمشاركة المدارس الراغبة بهذه الأنشطة، بما يؤدي إلى التخفيف من الظواهر السلبية بين طلابها.   وفي نهاية اللقاء، كانت مداخلات من الحضور، ركزت على عرض تجارب شخصية مع العملية التربوية، واقتراحات للتعاون بين مختلف أطراف هذه العملية، من بيت ومدرسة ومجتمع.      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع