طرابلس تكرم مارسيل خليفة: مثلما يفترق العشاق ليبقى الحب، عشقتُ. | الوزير عريجي: هذا هو الشمال الغني بتنوعه "أنا كتير فخور ومسرور أني رح إعزف اليوم للفنان الكبير مارسيل خليفة، وفرحتي أكبر إنو شخصياً رح يشاركني العزف، وهيدا شي ما كنت إحلم في". بهذه العبارة البسيطة، لخص أحد أطفال "أوركسترا الفيحاء للأعواد الصغيرة"، ما شعر به كل عضو من الـ 15 طفلاً في الفرقة، فقد تشاركوا عزفاً وغناء مع الفنان الكبير مارسيل خليفة وبقيادة المايسترو خالد النجار، في إحياء الحفل الموسيقي في "مركز الصفدي الثقافي"، الذي دعت إليه "مؤسسة الصفدي الثقافية" و"جمعية شباب البلد" لتكريم خليفة برعاية من وزير الثقافة الأستاذ روني عريجي. كما حضر الحفل الذي غصت به قاعة المسرح جلوساً ووقوفاً، حتى النهاية، إضافة إلى الوزير عريجي، الرئيس نجيب ميقاتي ممثلاً بالسيدة ندى ميقاتي، وزير الشؤون الاجتماعية الأستاذ رشيد درباس، محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا ممثلاً بالمهندس جاد الشامي، محافظ بعلبك والهرمل السيد بشير خضر، وزير العدل اللواء أشرف ريفي ممثلاً بالسيد كمال زيادة، الوزير السابق فيصل كرامي ممثلاً بالسيد ماهر شعراني، النائب محمد الصفدي ممثلاً بالسيد أحمد الصفدي، النائب محمد كبارة ممثلاً بعقيلته السيدة هند، النائب سمير الجسر ممثلاُ بعقيلته السيدة سلام، قائمقام زغرتا السيدة ايمان الرافعي، مدير عام الثقافة السيد فيصل طالب، رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال، الأمينة العامة للجنة الوطنية للأونيسكو البروفسورة زهيدة درويش، ووفود بلدية وثقافية واجتماعية ومحبي الفنان مرسال خليفة.  "ريتا"، "يا بحرية"، يطير الحمام"، "منتصب القامة أمشي"، ترافقه "الأعواد الصغيرة" غنى خليفة مع الجمهورعزفاً على العود بإدارة المايسترو خالد النجار، وجهت إليه الفرقة بأنامل أطفالها الـ 15، تحية خاصة، فعزفت من أجمل ألحانه، وغنى له باخوس هيكل منفرداً وبصوته الدافء "أحن إلى خبز أمي"، فصفق له الفنان مارسيل خليفة متأثراً وشاركه الحضور الغناء. طرابلس التي كانت مزهوة بهذا التكريم، احتشدت في تظاهرة ثقافية وفنية للتعبير عن عشقها الكبير لمارسيل خليفة الذي بادلها هذا العشق، فقال: "طرابلس رافقت أغنيتي منذ ميلادها وحتى اليوم، منها زينتُها، أتقشف في التحديق ولا أطيل النظر.. شيء في داخلي يطلق ريحاً في الغمام.. يولد من بحر قديم ويحررني من قرفي.. أحتاج إلى منديل طرابلسي أمسح به دمعاً حارقاً كالصديد على شهداء سقطوا على تربة نظيفة". واكد خليفة: "لقد أحببت هذه المدينة مذ علمني والدي سحرها الخرافي. وكنت لعشقي للمشوار الطرابلسي وللمينا ولبحرها أحرس الحنين إلى الطفولة بين الأسواق العتيقة وحبات الموج، ينتحرن على قصبة الصيد لتنقرها الأسماك المجنونة.. الزمن لا يقدر على مصادرة حق الحب، مثلما يفترق العشاق ليبقى الحب، عشقت طرابلس وغنيت فيها ولها، فصول الإقامة والرحيل، آتي اليوم لأشارككم فرحتكم لفرقة الأعواد الصغيرة وبشذى عزفهم الفتي والشهي ولأبدي الرغبة في الاعتراف الخافت بغموض الحب-احبه دائماً غامضاً". ودعا خليفة إلى "تخريب المجرى المنطقي للأمور، وإلى عصيان قوانين اللعبة في الحياة الموسيقية عندنا، وإلى هز الغارقين في التوازنات والاعتبارات الفنية الجاهزة، فالتطور ما زال ممكناً". واعتبر "أن الموسيقى في هذا الاحتفال ترفع أطفال طرابلس نحو سماء جديدة لأحلامهم يعيدون الأرض الهاربة، يختلط الواقع بالأسطورة، في هذا الشارع، في هذه الساحة".   وكانت الأمسية قد افتتحت بالنشيد الوطني عزفاً بأنامل الأعواد الصغيرة، وغناء من الجمهور، لترحب بعدها مديرة "مؤسسة الصفدي الثقافية" سميرة بغدادي بالحضور، و"بالفنان العظيم مارسيل خليفة الذي يعتبر من بين أهم الفنانين العرب من حيث الأسلوب والأداء، حيث دمج بين الموسيقى العربية و الآلات الغربية كالبيانو والساكسفون، وهو العازف المُجدد على العود والمبدع من خلال "جدل" بين العود القديم والعود الجديد مع شربل روحانا وغيرها الكثير". وتوجهت إليه بالقول: "أستاذنا العظيم، لقد عرفنا معك عظمة الفنان الثائر الملتزم بقضايا المجتمع المّحقة، كما عرفنا معك رقة أحساس المحب والعاشق، الفنان الذي حقق مزجاً رائعاً بين اللحن المبدع والشعر الراقي والوطني حيث شكَلتَ ثنائياً رائعاً مع الشاعر الوطني محمود درويش كما غنيت للعديد من الشعراء الملهمين كطلال حيدر و حبيب صادق و غيرهم. سفير السلام، أستاذ مرسيل، مجيئك اليوم إلى طرابلس هو عيد للمدينة وتكريم لمجموعة الأعواد الصغيرة، نعم تكريماً وحافزاً لها. هذا اللقاء سيكون عنواناً لإنطلاقة جديدة و دافعاً لهذه الكوكبة من المبدعين على السير قدماً نحو المثابرة من أجل المزيد من الإبداع". بدورها، أطلقت الدكتورة هند الصوفي كلمة جمعية شباب البلد، المؤسسة لأوركسترا الفيحاء للأعواد الصغيرة، كلمة استهلتها بتوجيه تحية إلى "سفير الأونيسكو للسلام الفنان مارسيل خليفة، أحييه وفي البال أغنية، أغنية لم تكتمل نغماتها، الشباب والأطفال لم يصدقوا أن مارسيل خليفة سيشاركهم العزف والغناء، سارعوا للتحضير في فترة قصيرة، سمعوا أغانيه، وحفظوها... كانت الدهشة كبيرة عندما لبى الدعوة دون تردد. لم تكن المرة الأولى التي حاولنا فيها استهداف الفنانين للمشاركة في قضايانا واعتصاماتنا ومظاهراتنا خلال الأحداث التي استهدفت المدينة، خاصو أولئك الذين سمتهم أجهزة الأمم المتحدة رسل للسلام، كنا نسمعهم على الشاشات يصرحون عن شعارات فضفاضة، للأسف كانت مجرد كلمات، كلمات وهمية... مارسيل خليفة، أنت من الكبار، هكذا يكون العظماء، متواضعين دائما في مواقفهم الثابتة: منتصب القامة تمشي، وأوتارك في هذه الأمسية ستطبع لا محال ذاكرة المشاهدين وأداء العازفين الشباب، ستؤجج أحلامهم وطموحاتهم لسنوات طويلة". ثم مرت بإسهاب على محطات أعماله الفنية المضيئة، لتؤكد بعدها، لخليفة "في طرابلس أنت في دارك، هذه المدينة الصامدة في وجه الفقر والمؤامرات والفساد والتطرف، تستحق منك أغنية، أغنية تخصصها لطرابلس، ينتظرها الناس، علها  تبلسم جراحهم وآلامهم، علها تعزز صبرهم وسلوانهم... على أمل أن يكون هذا اللقاء ملهما،  سننتظر هذه الاغنية، دون ملل".  أما الوزير عريجي، فقد ارتجل بكلمة عبر فيها عن فرحته الكبيرة "بوجوده أولاً في طرابلس، المدينة التي عشت فيها وأحببتها، وبلقائي بصديقي مرسال خليفة، المبدع الذي رفع إسم لبنان في كل العالم، ولأوجه تحية خاصة ومن القلب لأوركسترا الفيحاء للأعواد الصغيرة، المكونة من أطفال من طرابلس والشمال، فهذا هو الشمال المتنوع دائماً والذي سيبقى غنياً بهذا التنوع". وفي الختام، انتهت الأمسية الغنائية بتقديم دروع للفنان خليفة من كل من "جمعية شباب البلد"، و"مؤسسة الصفدي الثقافية"، قبل أن يجول الفنان خليفة على أطفال الفرقة ليحييهم فرداً فرداً على إبداعهم، وفي القلب غصة عبر عنها الحضور الذي أراد المزيد والمزيد. 

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع