هيئات نقابية وثقافية وتربوية في طرابلس كرمت الدكتورة خياط | خاص : tripoliscope-ليلى دندشي كرمت هيئات نقابية وثقافية وتربوية في طرابلس الدكتورة بسمة الزين خياط الحائزة على شهادة الهندسة الكهربائية من الجامعة اللبنانية -الفرع الأول بطرابلس وعللى شهادة الدكتوراه في الهندسة من جامعة ليل بفرنسا وشغلت مناصب هامة في المؤسسات التعليمية البحثية في العالم ترتكز على تكنولوجيا النانو والطاقة الشمسية. وأقيم بالمناسبة إحتفال في ثانوية روضة الفيحاء في طرابلس التي تلقت فيها الدكتورة الزين تعليمها في المراحل الأساسية والمتوسطة والثانوية .   د كمال الدين وبعد النشيد الوطني اللبناني قدّم رئيس اللجنة الإعلامية في الثانوية الدكتور محمد كمال الدين للإحتفال فعرض أهم المناصب التي تقلدتها المكرمة وأهمها :مديرة مركز الأبحاث وتطوير المناهج في كلية الهندسة وهندسة المعلومات في جامعة الأعمال والتكنولوجيا في المملكة العربية السعودية وباحثة في معهد تكنولوجيا النانو والإلكترون في جامعة ليل وعضو في الجمعية الأميركية للهندسة الكيميائية والإشراف على العديد من الأبحاث العلمية وتسجيلها برائتي إختراع بإسمها في الولايات المتحدة الأميركية في مجال الطاقة الشمسية. وجرى عرض فيلم تضمن أبرز المراحل الحياتية والدراسية للمكرمة. د المرعبي ثم القى المدير العام لثانوية روضة الفيحاء الدكتور مصطفى المرعبي كلمة قال فيها:تمثل الدكتورة بسمة النموذج الطيب الذي تطمح الروضة أن تقدمه ضمن قوافل خريجيها ونأمل أن يسير على دربها كل طالب علم في ثانويتنا ،إنه درب المواجهة والتحدي وخوض الغمار في أي حقل علمي مهما علا قدره وأية جامعة مهما ذاع صيتها ،وما يثلج الصدر أن ترى روح الإنتماء للوطن وللمدينة وللروضة أيضا عند خريجينا وقال:نثمن عاليا عودة الدكتورة اليوم إلى مؤسستها الأم واشكرها على ما عرضته في وضع إمكاناتها وعلاقاتها العلمية لصالح طلاب الروضة ليكون الإنتماء  إلى هذه المدرسة جسر تعاون وتواصل بين أبنائها المبدعين وبين زملائهم السائرين على دربهم الذين يحتاجون إلى النصح والإرشاد مما يهون عليهم الدرب ويذلل أمامهم الصعاب.   د  بخاش وألقى الدكتور باسم بخّاش كلمة مدير كلية الهندسة طرابلس – طرابلس الدكتور إميل يوسف:  منوها بأهمية إختصاصات الباحثة الدكتورة بسمة في مجالات القطاعات الإلكترونية والطبية والتي تشكل ثورة تكنولوجية هائلة في عالم الصناعة ،ذلك ان كل الدول المتقدمة اليوم متقدمة في هذا المجال التكنولوجي سواء في مجال الطب والإتصالات ،وتوليد الكهرباء والطاقة الشمسية .وتناول تطبيقات الدكتورة الزين في مجال صناعة الخلايا لتوليد الكهرباء وكلنا يعرف ان المشكلة الكبرى اليوم والتي تهدد الكرة الأرضية هي التغير المناخي وأن احد الحلول لكي نخفف من تلوث البيئة يكمن في الطاقة المتجددة والطاقة الشمسية والدكتورة بسمة طبقة أجدد تكتولوجي التي هي النانو تكنولوجي على الطاقة الشمسية بتصنيع خلايا لتوليد كهرباء بطاقة كبيرة ونحن في لبنان نعلم جميعا مدى المشكلة الكبرى التي نعاني منها على صعيد الكهرباء وما يتم صرفه من مبالغ كبرى لتأمين هذه الطاقة .لذلك فإن خبرة وإختصاص الدكتورة الزين التي نكرمها اليوم قد تفيد في تطوير القطاع الكهربائي في وطنها مستقبلا . تابع:من المفرح لنا جميعا ومحط إعتزاز لنا ايضا ان نعلم أنه تم تسجيل براءتي إختراع بإسم الدكتورة بسمة في الولايات المتحدة الأميريكية في مجال الطاقة الشمسية ومع الأسف أن مجتمعنا في المقابل يتخبط اليوم في إقتتال ومشاكل وإضطرابات في المنطقة وفي المقابل العالم المتطور يعيش صراعا من نوع آخر هو الصراع لتسجيل المزيد من براءات الإختراعات ووضعها في خدمة البشرية. د ميقاتي وتحدث المشرف العام لجمعية العزم والسعادة الدكتور عبد الإله ميقاتي فقال:إن أهمية الأبحاث التي تقوم بها الدكتورة بسمة والباحثون الدوليون في عالم تقنيات النانو تكمن في أن هذا العالم بدا يتأهب للإنتقال من عصر الكومبيوتر وعصر الإنترنت الذي ميز نهايات القرن العشرين وبدايات القرن الحالي إلى عصر النانو وقد بدا العالم يخطو نحو عصر النانو بخطى واثقة نظرا لإستعمالاته الواسعة جدا. وأضاف شارحا" النانو ميتر كواحد على المليون من الملم وهو أصغر ما توصل إليه العلم الحديث كجزئية يمكن التحكم بمسارها وأدائها وسرعة تحركها وإختراقها للأجسام الأخرى "وأشار إلى ان الطب الحديث قد إستفاد كثيرا من تقنية النانو في تصنيع الأدوية المعدة للإستنشاق وفي صناعة الأنابيب النانومترية لتوصيل الأدوية والعقاقير إلى مختلف أنسجة الجسم وفي توصيل الجينات المختلفة إلى داخل النواة دون إحداث إصابات بالغة في الخلية وإن إستعمالات تقنية النانو تحظى بإهتمام كبير في كل أنحاء العالم وفي مختلف مجال الصناعات والمنتجات وإستخدامات الطاقة الشمسية التي تميزت بها باحثتنا الدكتورة بسمة التي سبق أن حاضرت متطوعة في مركز العزم لأبحاث البيوتكنولوجيا الذي ساهمت في إنشائه جمعية العزم والسعادة الإجتماعية ليكون معلما بحثيا في طرابلس والشمال بالتعاون مع الجامعة اللبنانية جامعة كل الوطن .   د خليل وألقى الدكتور محمد خليل كلمة مركز العزم لأبحاث البيوتكنولوجيا فقال مع إقتراب يوم المرأة العالمي أود القول بأن المرأة قد أضحت في عالمنا الحاضر من ركائز المجتمعات وتساهم في تطورها وخير مثال على هذا النوع من النساء هي الدكتورة بسمة التي شغلت العديد من المناصب الإدارية والأكاديمية لافتا إلى أهمية المركز الذي يضم العديد من الباحثين الذين يقومون بأبحاث جديدة من نوعها وبعضهم لديه أكثر من 80 مقالا علميا منشورين في أهم المجلات والمؤتمرات العالمية والبعض الآخر سجل براءات إختراع وهم في الحقيقة دينمو المركز وما كان ليتطور بدونهم. وأكد"ان المجتمعات والدول لا تتطور إلآ بمثل هؤلاء الباحثين والباحثات أمثال الدكتورة بسمة التي نتمنى عودتها إلى بلدها حاملة خبرتها فهؤلاء الباحثون هم أهل النمو والإنماء وأمل هذا الوطن وشعبه وهم الوجه الحقيقي لهذه المدينة المنسية طرابلس ومستقبلها الزاهر.   د كبارة وتحدث رئيس المجلس الثقافي للبنان الشمالي نزيه كبارة فقال إذ نكرّم إبنة الفيحاء وخريجة ثانوية روضة الفيحاء نكرم في الوقت ذاته العلم والعلماء ،المعلم الذي تميزت به حضارتنا العربية التي أضاء نورها الكون في زمان مضى لكننا مع الأسف الشديد تخلفنا عن في ايامنا هذه في زماننا الحطب هذا مع إننا أمة (إقرأ) ، أمتنا اليوم لا تقرأ إلآ قليلا وتقارير التنمية الصادرة عن مراكز البحوث الأصيلة لاتشرف أمتنا الغارقة في جهلها وخلافاتها وأنظمتها الفاسدة ،فهل يشرفنا أن يكون في أمتنا سبعون مليون أمي ؟وزاد في مأساتنا أنها مهددة بإجتهادات ما أنزل الله بها من سلطان ،تتعرض جوهريا مع مفاهيم الإسلام السمح مع مفاهيمنا الإيمانية الحضارية الإسلامية الإنسانية . وتوجه إلى "طلابنا وطالباتنا أمل الميتقبل وندعوكم إلى النهل من العلوم العصرية والتفوق فيها لأنها السبيل الوحيد لإقالتنا من عثراتنا ولوضعنا في طريق التقدم والعصرنة والحداثة" ،وتوجه إلى الباحثة المكرمة"مبارك لك هذا التكريم الذي أنت أهل له وتستحقينه عن جدارة فقط رفعت إسم طرابلس ولبنان عاليا    د الزين والقت أخيرا المحتفى بها الدكتورة الزين كلمة عرّفت فيها بإختصاصها وفي إستخداماته المختلفة لاسيما في مجال الأمراض المستعصية وفي صناعات الأدوية ومجال الطاقة الشمسية وقالت: إن القدرة على التحكم في أبعاد وأحجام المادة بمقياس النانو تقودنا اليوم إلى تقنيات جديدة ومن المتوقع أن تؤثر في جميع جوانب حياتنا اليومية والإقتصادية، والكشف عن الأمراض في مراحلها المبكرة مما ييسر معالجتها بنجاح فضلا عن التطور في الأنظمة الطبية التشخيصية والعلاجية ورفع قدرات وكفاءات الحاسبات والأجهزة الإلكترونية وتعزيز أداء عمليات تحلية وتنقية المياه والإقتصاد في ري وتخصيب المحاصيل في المناخات الجافة وتقديم العناصر المحفذة لتوليد الطاقة . وأشارت إلى ان لفظة نانو مشتقة من لفظة نانوس الإغريقية والتي تعني القزم إلآ أنها تستخدم اليوم للدلالة على واحد من المليار من المتر .وقال:إن هذا التكريم ما هو إلآ دافع قوي لكل الشباب المنتج والمبدع للإستمرار والعطاء وتقديم المزيد من النجاحات وأن لا يكتفي شبابنا بتلقي التقدير والتكريم من خارج لبنان بل أن يكون محط تقدير وإحترام من قبل وطنه وهو الذي يعمل على رفع إسمه عاليا وأن تكون نتائج إكتشافاته وإبداعاته ما يعود بالخير والثناء على بلده الذي يحاول أن يخرج من التخبط والصراعات غير المبررة التي يعيشها . وفي الختام تسلمت المحتفى بها دروعا تقديرية من المؤسسات المكرمة .

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع