بلدية طرابلس تكرم المعلم في عيده | لمناسبة عيد المعلم أقامت بلدية طرابلس احتفالاً تكريمياً لمدراء ومديرات التعليم الثانوي والابتدائي وذلك على مسرح الرابطة الثقافية بحضور رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس الدكتور نادر الغزال، قائمقام زغرتا الزاوية ايمان الرافعي ممثلة محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، رئيسة المنطقة التربوية في الشمال نهلا حاماتي ، مدير التعليم الثانوي الدكتور محمد بدوي ممثلاً بالأستاذ محي الدين كشلي، عضو مجلس بلدية طرابلس جان الشاطر، رئيس الرابطة الثقافية رامز الفري وحشد كبير من مدراء المدارس الرسمية والطلاب. بداية النشيد الوطني اللبناني ثم كانت كلمة ترحيبية من فراس حمزة قسم العلاقات العامة  في بلدية طرابلس ثم عروضات فنية لثانويات القبة الرسمية وطرابلس الرسمية ومواهب أسطة وفضل المقدم فقصيدة للدكتور حسن الشهال. حاماتي كانت لها كلمة بالمناسبة جاء فيها: في شهر آذار، في هذه الأيام التي ترهص ببشاءر الربيع تأتي ذكرى " عيد المعلم" فتكتسي من الربيع عطر الزهور. وبقدر ما تفوح طيباً، فهي محطة للتأمل في حال التعليم لدينا، وهي في الوقت عينه وقفة للتبصر في حال المعلم الذي وصل الى الدرك الأسفل معيشياً واقتصادياً، واذا بمعلم اليوم غيره معلم الأمس. كنا نحن العرب في سالف القرون أمة " اقراً" أمة الابصار لا العماء، أمة العلم لا الجهل، فانظروا أين أصبحنا؟ والى أين المصير؟ لقد أهملنا الانسان، أهملنا صناعة الانسان، وأهملنا من هو قادر على صناعة الانسان. اليوم تأتي خطوة بلدية طرابلس لفتة وفاء وعرفان من رئيسها المتعلم والمتنور، الرئيس الغزال أستاذ جامعي مرموق هو في الأساس معلم ، ومن ثم رئيس بلدية، ولأنه كذلك فهو يعيش هموم التعليم وشجونه، وهو يعرف من قرب مكابدة المعلمين وما يعانون.فشكراً لبلدية طرابلس وشكراً للمجلس مجتمعاً، ولعل هذه الخطوة، برمزيتها الرائعة تستتبع بخطوات عملية، فالبلدية حسب قانون البلديات، لها حيز مهم في التربية وفي تعاطي شؤون المؤسسات التعليمية الواقعة في نطاقها البلدي، وعسى أن يتعمق التعاون القائم ما بين بلدية طرابلس واتحاد بلديات الفيحاء من جهة والمنطقة التربوية شمالاً من جهة أخرى. كشلي تلتها كلمة للأستاذ كشلي أكد فيها على أهمية المعلم في هذا الزمن، والذي غالباً ما نراه يقبض على الجمر، ويقف في وجه التخلف وجهل الحكام، ويمضي في ارشاد النشء وهدي البنين والبنات، أمله أن يرى فيهم الغد المشرق. المعلمون هم المفكرون الرهبان والشعلة المتقدة التي تنير للآخرين دروب العلم وتجلو أفكارهم، فان رأيتم راهباً ينحرف ببصره الى زخرف الدنيا فهو راهب فاسد. وان رأيتم معلماً يجعل غرضه الأول المال والجاه وعرض الدنيا فهو معلم فاسد، فثروة المعلم سمعته. وفي الختام أشكر كل من ساهم في انجاح هذا الحفل وأخص بالذكر الرئيس الغزال والأعضاء الأفاضل الذين شرفوا بالعطاء وسموا بمكارم الأخلاق. الغزال الغزال كانت له كلمة  قال فيها: هل هناك أشرف وأحب ممن ينشء النفس والعقول، لا شك أنصفكم التاريخ ولم ينصفكم الساسة، فظن البعض منهم أنكم سلعة من السلع تباع وتشترى هنا وهناك، ولكن أقول لكم وأنا فرد منكم أنتم النجوم التي تتلألأ في سماء الأمة لتنير الأجيال، فالأجيال يعرفون حقكم كما الأهالي. في عيدكم هذا أقول ان فرحة المعلم لا تأتي مرة واحدة في عيده فقط، انما فرحته تأتيه عند كل طالب يتفهم معلومة جديدة فتكتمل فرحته عند تخرج أبنائه الطلاب، لا بل اقول أكثر من ذلك جهتين على وجه الأرض تسعد بأن يتفوق عليها جهة أخرى ألا وهما الأهل والأستاذ، فالأستاذ يسعد جداً حين يرى تلميذه قد تفوق عليه وكذلك الوالد والوالدة. وأضاف: في معرض الحديث عن كلمة " اقرأ" يقول غالب العلماء أن الله عز وجل قد فضل وقدم العلم على الايمان ، فالعلم يأتي لينير طريقك ولذلك كان للأستاذ الدور الأول حتى في مجال الايمان فلا تهتموا لمن يحرص أن يأخذكم الى صفقة هنا أو هناك، انطلاقاً من أهمية العلم نقول بأننا لن نستبدل قصراً ثقافياً بمرآب للسيارات، انما نسعى الى تكامل العمل المديني المدني التطويري، والمجلس البلدي حينما رفض في أول جلسة له موضوع المرآب كان يتضمن موقفاً لسيارات الأجرة فرفض على هذا الأساس، وأما الآن وبعد أن أدخلت التعديلات الجذرية عليه ، كوننا نتحدث عن قصر ثقافي يتشمن ذاكرة طرابلس وكذلك محضناً للمعالم ومسرحاً ولو علمنا ذلك قبل الاعتصام لما اعتصمنا. ولمن نتحدث عن الأولوية نقول هي مطروحة منذ سنوات طويلة فلما يتذكرونها اليوم؟ الأفضل للجميع تقديم مصلحة المدينة على كل شيء. ما تعيشه مدينة طرابلس اليوم أمر في غاية الأهمية، كوننا شغلنا لبنان بالكامل، والحمدلله أننا لم نشغله بحالة قصف ومشاكل أمنية وانما انمائية، أصبحنا اليوم نتحدث عن تحديات التطوير والبناء لنضغط على الحكومة المركزية ونحن مع كل من اعتصم تجاه سوء تنفيذ المشاريع في المدينة، ولكننا لا نستطيع ونحن وحدة متكاملة أن نقف في وجه المشاريع الانمائية بل يمكننا وكما فعلنا اجراء التعديلات. الواقع بأن الوزراء الحاليين لم يقصروا في استجلاب المشاريع للمدينة وما علينا الا ان نتلقف كل هذه الجهود في سبيل تطوير مدينتنا. ثم كان توزيع الدروع التقديرية على المدراء والمديرات وأقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع