منسقية طرابلس في المستقبل: نرفض أسلوب التصويب على مشاريع انمائية. | عقد مجلس منسقية طرابلس في "تيار المستقبل"، اجتماعه الدوري، أمس، برئاسة منسق عام طرابلس النائب السابق مصطفى علوش. وتقدمت المنسقية في بيان، "من اللبنانيين عموما وأبناء الشمال تحديدا بخالص التهنئة، مع حلول الذكرى السنوية العاشرة لانطلاق "ثورة الأرز" في "14 آذار"، هذه الانتفاضة التي رسمت تاريخا جديدا للبنان صنعتها حناجر أبناء الوطن من مختلف الطوائف والمذاهب والمناطق والانتماءات، وفجرتها أفئدتهم المليئة والمعبئة بروح الثورة على الطغيان والاستبداد والظلم والقهر وآلة القتل". اضاف: "ان "تيار المستقبل" يعد اللبنانيين، أن يبقى وفيا لهذه المسيرة ومبادئها وشعاراتها، على أمل أن تحمل الذكرى هذا العام، فرصة حقيقية لاحياء هذه الثورة، وتوسيع أطرها التنظيمية، لتكون قادرة على حمل تطلعات وآمال كل اللبنانيين". وتداول المجتمعون مجمل التطورات السياسية والأمنية، وناقشوا القضايا التي تعني الساحة الطرابلسية، فأبدوا "استغرابهم للحملة المنظمة اعتراضا على تنفيذ مشروع "مرآب التل"، من دون أي مبررات وحجج واقعية". واذ وجه أعضاء المجلس "التحية والتقدير لحراك المجتمع المدني باعتباره مصدر غنى لأي نقاش حيوي في المدينة، الا أنهم في الوقت نفسه، يتمنون على بعض الهيئات والشخصيات، عدم الانجرار وراء محاولات تعطيل المشروع لأهداف وتطلعات سياسية ضيقة، والسهر على حسن تنفيذ وادارة المشاريع الانمائية الخاصة بالمدينة". وأعربوا عن "رفضهم القاطع للأسلوب الذي تتبعه بعض القوى السياسية في المدينة، من خلال التصويب على بعض المشاريع الانمائية، وهي في حقيقة الأمر، تسعى لاستهداف "تيار المستقبل" ورئيسه الرئيس سعد الحريري، من خلال تعطيل أي انجاز انمائي يمكن المساهمة في تحقيقه على أرض الواقع لخدمة أبناء طرابلس، وهو ما يذكرنا بالنهج الذي كان متبعا مع الرئيس الشهيد رفيق الحريري، رغم أن تلك القوى لم يرف لها جفن على مدار السنوات الثلاث العجاف الماضية، التي كانوا فيها في سدة الحكم، من دون أن يحققوا اي مشروع انمائي حقيقي للفيحاء". وأكدوا أن "لا صحة للادعاءات التي روجت لها بعض الأطراف السياسية حول تدخل الرئيس سعد الحريري في سبيل فرض تنفيذ مشروع "مرآب التل". وطالب المجتمعون الحكومة اللبنانية "بالاسراع في بت تعيين أعضاء مجلس ادارة المنطقة الاقتصادية الخاصة في طرابلس، وعدم ادخالها في سجال التوزيع الطائفي والمناطقي، والابتزاز السياسي، بسبب حاجة المدينة الملحة لمثل تلك المشاريع الحيوية التي قد تعيدها الى الخارطة الاقتصادية اللبنانية، فضلا عن توفير مئات فرص العمل لشبابها". وأعلن أعضاء المجلس تضامنهم مع وزراء المدينة "الذين قرروا رفض امضاء أي مرسوم حكومي، قبل البت بتعيينات المنطقة الاقتصادية، خصوصا في ظل التوافق على تعيين الوزيرة السابقة ريا الحسن رئيسة لمجلسها الاداري". واستنكر المجتمعون "الواقع المأساوي الذي وصل اليه مركز صندوق الضمان الاجتماعي في طرابلس، والاذلال الذي يتعرض له أبناء المدينة أثناء انجاز معاملاتهم الصحية والاستشفائية، في حكم النقص الهائل بعدد الموظفين نسبة الى التعداد السكاني للمنطقة". وطالب المجلس "وزراء ونواب المدينة في ملاحقة هذه القضية عبر العمل على زيادة عدد العاملين والموظفين في الصندوق من خلال امتحانات يجريها مجلس الخدمة المدنية أو عبر التعاقد الوظيفي".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع