أطر التصدي للظاهرة الإرهابية في ظل التحولات الجيوسياسية في منطقة. | خاص tripoliscope - ليلى دندشي   استضافت جمعية الشباب اللبناني للتنمية (برنامج مكافحة المخدرات ) والهيئة الوطنية لمكافحة المخدرات رئيس شعبة التحقيق والتفتيش في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي العميد الدكتور عادل مشموشي في محاضرة بعنوان "أطر التصدي للظاهرة الإرهابية في ظل التحولات الجيوسياسية في منطقة الشرق الأوسط "وذلك في مقر غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس . بحضور وليد قضماني ممثلا الرئيس سعد الحريري، مقبل ملك ممثلا الرئيس نجيب ميقاتي ، الدكتور بسام شعراني ممثلا النائب ميشال عون، كمال زيادة ممثلا الوزير أشرف ريفي، الدكتور عمر الحلوة ممثلا الوزير السابق فيصل كرامي، المهندس جان حداد ممثلا النائب سامي الجميل، المهندس جاد الشامي ممثلا محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، نقيب المحامين فهد المقدم، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة توفيق دبوسي، قائمقام بشري ربى شفشق، المقدم سايد إبراهيم ممثلا قائد الجيش، المقدم قؤاد محفوض ممثلا مدير عام قوى الأمن الداخلي ،المقدم سهيل كيلاني ممثلا قائد الدرك، المقدم فادي الرز ممثلا مدير عام أمن الدولة، المقدم أمين فلاح ممثلا رئيس فرع مخابرات الجيش في الشمال، وحشد من ممثلي الجمعيات والهيئات. افتتح اللقاء بالنشيد الوطني اللبناني ثم بالوقوف دقيقة صمت حدادا على ارواح شهداء الجيش وقوى الأمن الداخلي وكلمة تقديم من عضو الجمعية أحلام حلواني. دبوسي وكان لرئيس الغرفة توفيق دبوسي كلمة أكد فيها أن متابعة القضايا الراهنة على مختلف الصعد من شأنها تحريك العجلة الاقتصادية التي بدورها تتيح فرص العمل أمام شباننا وفي ذلك الضمانة الكبرى لمجتمعنا في مواجهة المخدرات والإرهاب والعنف وكل الآفات التي تتسبب في خلخلة مجتمعنا اللبناني . وقال: من هنا إصرار الغرفة على احتضان كل الأنشطة في سبيل قيام مجتمع معافى ومن أجل وطن يتيح فرص العمل لأبنائنا ويصون مجتمعنا فالاقتصاد دعامته الكبرى هو الأمن وبقدر ما يكون الأمن مستتبا بقدر ما يكون إقتصادنا جيدا ومعافى وبقدر ما يتحقق المزيد من الإستثمارات . مشموشي ثم إستعرض العميد الدكتور مشموشي تداعيات ومخاطر الظاهرة الإرهابية فتوقف عند "فداحة وفظاعة الإعتداءات الإرهابية "وقال"الإرهاب ذو أوجه متعددة وله أدوات قد لا نستطيع حصرها إذ بمستطاع الإرهابي وهو الذي يندفع ويتحرك بدوافع غير إنسانية أن يسخّر كل ما تستسيغه أفكاره الدنيئة للإيقاع بأكبر كمية من الأضرار وبسقوط أكبر عدد من الأبرياء ،فالإرهاب وسيلة إبتزاز كونه يكون على إكراء شخص معين من خلال التهديد والعنف ضد الفئة البريئة ولأجل دفعه لإتخاذ موقف معين . وقال: إن أخطر أنواع الإرهاب هو ما تقف خلفه دول متغطرسة للنيل من أعدائها وخير دليل على ذلك هو الاعتداءات الإسرائيلية، فإسرائيل تقوم على الإرهاب منذ وطأت أرض فلسطين جاليات غريبة عنها وطردت أهلها تحت ذرائع مختلفة وكلنا سمع وشاهد كم نكّلوا بأهلنا في فلسطين وكم من مجازر لحقت بهم لإرهابهم ودفعهم إلى ترك أراضيهم واللجوء إلى دول الجوار وخاصة لبنان والإقامة في مخيمات ،والإرهاب الذي شاهدناه في فلسطين هو إرهاب دولة . كما تناول الوسائل والأدوات التي يلجأ الإرهاب لإستخدامها ومنها الأسلحة العادية والكيميائية والبيولوجية والنووية ،وغيرها في ضوء تطور الأدوات كما حصل في 11 أيلول حين إستخدمت الطائرات المدنية لمهاجمة البرجين المدنيين وقد تكون هذه الأساليب أكثر فظاعة وإلحاقا للأضرار كالمتفجرات مثلا . ورأى أن تصنيفات الإرهاب تخضع للدوافع مثل الإرهاب التحرري أو الثوري أو إرهاب سلطة فالعمل الإرهابي لا يكون دافعه بالضرورة غير مشروع قد يكون هذا الدافع مشروعا لكن بعض المجموعات تسيىء إستعماله بطرق غير مشروعة كالتعرض للأبرياء وقد عمدت بعض القوى الإمبريالية إلى تغليب التصنيف على التوصيف بإلصاق التهم الإرهابية ببعض الدول أو الجماعات ووصمها بكل الأفعال والأعمال الإرهابية ،من هنا أدعو إلى وجوب مواجهة التضليل والإعتماد على تعريف جامع مانع للنشاط الإرهابي كما هو الحال بالنسبة إلى جرائم القتل . وتوقف عند "الحالات  الجيوسياسية الطارئة على منطقتنا العربية وتأثيرها على النشاط الإرهابي من حيث سرعة وتيرته وأهدافه فعندما نتكلم عن هذه التحولات نعني بذلك تأثير الجغرافيا على المواقف السياسية إذ تتحكم الجغرافيا بأبعادها المختلفة من حيث التضاريس وطبيعة الأرض والإنتشار الديموغرافي بحيث تتكشف لنا مواضع وأسباب التنافس بين الدول وسعي كل دولة لبسط نفوذها عالميا . وتناول موقع الشرق الأوسط كونه محط أنظار القوى الصناعية في العالم والدول الكبرى منذ الإستعمار القديم إلى اليوم ونظرا لتعدده الثقافي والديني فهو منبع ومنشأ الديانات السماوية وبالرغم من ذلك وصلنا إلى أعمال التلذذ بقتل الأبرياء تحت عناوين دينية أحيانا والله بريء من هذه الممارسات الإرهابية التي لا تمت للدين بصلة والتي تدفعنا اليوم للبحث بعمق عن أسباب هذا الخلل وفي هذا الإطار أرى أن المرجعيات الدينية على اختلافها وتنوعها خاصة في بلدان الشرق الأوسط مدعوة لتصحيح هذا الخلل والتشويهات في بعض المفاهيم الدينية التي تسيىء إلى الأديان التي هي بعيدة كل البعد عن الإرهاب وعن هذه الممارسات اللإنسانية . وأعاد التذكير بتقسيم المنطقة منذ معاهدة سايكس – بيكو وإقتسامها بين الدول الإستعمارية وتأثير ذلك على نمو حركات تحررية ونسبت إليها أعمال إرهابية في حين ننسى أن سبب تفشي الإرهاب هو زرع إسرائيل في المنطقة التي تشهد اليوم تحولات متسارعة تحت مسمى الربيع العربي الذي كنا نتمنى أن يكون متكاملا ولا يشوبه أي شائبة ولكن المصالح الدولية المتعارضة تعمل على تخريب وحرف هذه التحولات عن مجراها الطبيعي. ورأى أن من الصعوبة تحديد ما ستؤول إليه الأمور في ليبيا وسوريا بعد أن أصبحتا ساحة نموذجية للنشاطات الإرهابية بكل الاتجاهات وأعتقد أن الشعب العربي من حقه العيش بكرامة وسلام ولكن المنطقة لم تكن بمنأى عن الصراع الجيوسياسي وعن التدخلات السياسية ولو كانت الدول العربية حازمة في أمرها ولو كانت مجتمعة على موقف واحد لما كان بإمكان أحد التدخل في شؤون المنطقة. وقال صحيح أن هناك تباين في المصالح السياسية ولكن على الدول المعنية في الشرق الأوسط احتواء الخلافات والتباينات للحد من انتشار الظاهرة الإرهابية ل "داعش" ما يجعل الكثير من الدول تعيد حساباتها أمام التمدد السريع لهذه الظاهرة الإرهابية ،وما ترتكبه من ممارسات لا إنسانية الأمر الذي عجّل في تشكيل حلف دولي لمواجهتها . وتوقف عند ما طرأ من إعادة هيكلية وبناء بعض الجيوش لتمكينها من محاربة التنظيمات الإرهابية مثل داعش ،وختم "ونحن في لبنان وفي ظل الصراعات السياسية وعلى الرغم من كل شيىء نجح الجيش وقوى الأمن في اعتماد إجراءات وقائية حالت دون وقوع المزيد من الأعمال الإرهابية التي دفعنا ثمنها غاليا ،ونتمنى أن تمر هذه المرحلة بأقل خسائر ممكنة وأن تنجح الدول الإقليمية والعربية في إيجاد حلول سلمية لكل هذا المخاض الذي تمر به المنطقة. ثم أدار رئيس الجمعية محمد مصطفى عثمان حوارا بين المحاضر والحضور وتم تسليم العميد مشموشي درعا تكريميا . وفي الختام أقيم حفل كوكتيل بالمناسبة.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع