ورشة عمل للهندسة اللبنانية عن مهارات المتابعة والتقييم في نقابة. | خاص :tripoliscope- ليلى دندشي نظم قسم الهندسة المدنية في كلية الهندسة الجامعة الللبنانية - الفرع الأول بطرابلس ورشة عمل تدريبية على مهارات المتابعة والتقييم ووضع الأولويات . وأقيم بالمناسبة إحتفال في نقابة المهندسين حضره نقيب المهندسين ماريوس بعيني ممثلا بنائبه المهندس حبيب الشامي ،رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة توفيق دبوسي ،عميد كلية الهندسة الدكتور رفيق يونس ، مدير الفرع الأول بطرابلس الدكتور إميل يوسف،وحشد من المهندسين المشرفين على مشاريع الطلاب المشاركين في ورشة العمل .  بعد النشيد الوطني اللبناني ثم تم توزيع الطلاب على فرق تابعت كل منها مشروعا تنمويا معينا بغية وضع أسسه العلمية وأهدافه وجدواه الإقتصادية والإجتماعية .وألقت رئيسة قسم الهندسة المدنية في كلية الهندسة الدكتورة ربى دالاتي رافعي كلمة ترحيب واشارت إلى أهمية ورش العمل التدريبية . يوسف ثم ألقى مدير الفرع الأول الدكتور إميل يوسف كلمة منوها بالدعم الذي تلقاه كلية الهندسة من نقابة المهندسين على مختلف الصعد اللوجستية والمادية في إطار التعاون المشترك بين الكلية والنقابة ،كما نوّه بالتعاون مع غرفة التجارة بطرابلس وبالتشجيع الذي يحظى به الفرع الأول من عميد الكلية مشيدا بالجهود التي يبذلها طلاب قسم الهندسة المدنية وبالإهتمام من قبل رئيسة القسم الدكتورة دالاتي التي تقوم بتدعيم التواصل والتعاون بين النقابة والكلية.    دبوسي من جهته أكّد رئيس الغرفة توفيق دبوسي "وضع كافة إمكانيات الغرفة بتصرف الشراكة مع كلية الهندسة – الفرع الأول ،هذه الشراكة التي تصب في مصلحة المجتمع والوطن ككل. أضاف:صحيح أننا موجودون في طرابلس والشمال ولكننا نؤمن بأن كل الطوائف والمذاهب والمناطق هم شركاؤنا وعلينا ان نتفاعل سوية عبر مؤسساتنا مع شبابنا وشاباتنا وأن نعوّل عليهم ليكونوا في المستوى الراقي واللائق علميا وثقافيا وفي كل المجالات.   الشامي وألقى نائب رئيس النقابة المهندس حبيب الشامي كلمة النقيب ماريوس بعيني وقال:التخطيط هو إسلوب ومنهج يهدف إلى حصر الإمكانيات والموارد المتوفره ودراستها وتحديد إجراءات إستغلالها لتحقيق أهداف مرجوة خلال فترة زمنية معينة ،ويجب أن نعلم أنك إذا فشلت في أن تخطط لمستقبلك فقد خططت لفشلك أما إذا نجحت في أن تخطط لمستقبلك فقد خططت لنجاحك . أضاف: موجها كلامه إلى الطلاب المشاركين في ورشة العمل"التخطيط يساعدك على تحديد الإتجاه لأنه مبني على أهداف سبق لك أن حدّدتها فالأهداف الواضحة المتناغمة تقود إلى إتجاه ،والتخطيط يزيد الإتجاه وضوحا ،فلا بد من رسم تصورات للمستقبل في الحاضر للعمل بعد ذلك على تحقيق تلك التصورات التي تم رسمها على أرض الواقع . وختم:نحن نحتاج إلى مبدعين وليس فقط إلى متفوقين لأن هذه المهنة يلزمها الإبداع فكل سنة يتخرج 550 طالبا وطالبة منكم ولكن عدد المبدعين قليل ،في حين ان المطلوب هو زيادة في عدد المبدعين وعندنا مساحات ومواقع عديدة لهذا الإبداع. يونس ثم تحدث عميد كلية الهندسة الدكتور رفيق يونس فتوقف عند البرامج الأكاديمية في الكلية وما تم إستحداثه من أقسام جديدة وقا ل " بدأنا السنة الماضية بقسم جديد هو قسم البترول والغاز وهذه السنة هي الثانية على التوالي وهناك ماستر جديد بدانا به هذه السنة وهو هندسة إدارة الطرقات والمرور بالتنسيق مع إحدى جامعات إيطاليا ،وفي السنة القادمة سيكون لنا تنسيق مع امعة ليل في فرنسا بإستحداث ماستر للإنشاءات البحرية والأرضية ،ومع هذين "الماسترين " أصبح هناك أكثر من ماستر بحثي بل تخصصي ،في حين أن" الماسترات" السابقة كانت بحثية ،ونحن نحاول منذ السنة الماضية إدخال التخصصات لذلك هناك إعداد لماستر ثالث للسنة القادمة وهو يتعلق بإدارة المؤسسات الهندسية . أضاف:أقول ذلك لاشير "إلى أن برامجنا الأكاديمية أصبحت قديمة ونحن ننكب اليوم على ورشة عمل لتحديثها وسننتهي من ذلك في مرحلة قريبة جدا "، وذكر أن"الكلية تضم حاليا خمسة أقسام وكل قسم يضم اربعة إختصاصات أي ما مجموعه عشرين إختصاص وسيتم توزيعها على الفروع الثلاثة بحيث لا تكون هذه الإختصاصات محصورة بفرع واحد . وأشاد بالوظائف التفاعلية لكلية الهندسة في الجامعة اللبنانية مع المجتمع والذي من شأنه أن ينعكس ذلك على خريج الكلية بحيث يزداد تفاعله مع مجتمعه ومحيطه مشددا على أهمية إتاحة الفرصة أمام طالب الهندسة لكي يمضي سنة دراسية في الخارج وأن يتوزع عدد الطلاب الذين ستشملهم الدراسة في الخارج على مختلف السنوات على أن لا تنحصر في طلاب السنة الخامسة فقط دفعة واحدة. ونوّه بالإتفاقيات المعقودة بين الكلية من جهة وبين المؤسسات الأمنية ونقابة المهندسين والبلديات وبتشكيل مركز للدراسات والأبحاث في الكلية وتفعيل التعاون مع جامعات خارج لبنان ووعد بالإستمرار في زيادة عدد الطلاب الذين يتم قبولهم في الكلية من 590 طالبا حاليا إلى 620 طالبا في السنة القادمة. دالاتي ثم تحدثت رئيسة قسم الهندسة المدنية في الكلية الدكتورة ربى دالاتي فتوجهت إلى الطلاب المتدربين والفرق في ورش العمل مشيرة "إلى أن تنفيذ المشاريع التنموية يتطلب وجود تخطيط جيد ومبني على أسس علمية سليمة مع متابعة تنفيذ الأهداف المنشودة والمشروع يعتبر تنمويا عندما يكون له جدوى إقتصادية وإجتماعية ،وعملية التقييم لها أهميتها من حيث انها تبين مدى تطابق التنفيذ الفعلي لأنشطة المشروع مع ما تم التخطيط له من أهداف ،كذلك قياس الآثار الناتجة عن تنفيذ أنشطة المشروع على المجتمعات المستهدفة، وعملية التقييم تتم من خلال مقيمين خارجيين أو داخليين أو التقييم بالمشاركة وذلك على مختلف مراحل ومستويات المشروع من حيث إسلوب الإعداد والتجهيز للمشروع ،كيفية تقدير الإحتياجات المجتمعية ،تخطيط أنشطة المشروع، إسلوب التطبيق والإستخدام . وشددت على أهمية المتابعة على مدار عمر المشروع لجمع المعلومات عن تشغيل وإنجازات المشروع وتأثيراته ثم إعداد المعلومات وتوصيلها إلى إدارة المشروع، أو غيرها من الجهات المعنية ،وبيّنت اسباب إجراء عملية المتابعة وأهدافها والآثار الناتجة عن غياب عملية المتابعة. كما تناولت عملية التقييم التي هي عملية قياس مدى نجاح المشروع في الوصول إلى الأهداف التي كان مخططا لها ،وأهمية التقييم في الكشف عن كفاءة وفعالية الجهود المبذولة والإسهام في إتخاذ القرار والمساعدة في التخطيط والكشف عن مواطن الضعف والوصول إلى أصوب القرارات وتقييم وتحفيز العاملين على العمل.   قدور وألقى المهندس فضل القدور مداخلة حول"التخطيط الإستراتيجي للتنمية المستدامة "،معرفا التنمية المستدامة بأنها تطوير الأرض والمدن والمجتمعات وكذلك الأعمال التجارية بشرط أن تلبي إحتياجات الحاضر من دون المساس بقدرة الأجيال على تلبية حاجاتها حيث يواجه العالم خطورة التدهور البيئي الذي يجب التغلب عليه مع عدم التخلي عن حاجات التنمية الإقتصادية وكذلك المساواة والعدل الإجتماعي. وتناول العناصر الأساسية للإستدامة التي تشمل الأبعاد الإجتماعية والإقتصادية والبيئية إلى جانب العناصر الإجرائية للإستدامة ومنها إتخاذ القرار والتوازن والحلول البديلة فالمشاركة الشعبية والتشاور وأدوات تقييم الأثر ،وأشار" إلى أن أهداف التنمية تحتاج إلى نظام منسق يضم السياسات التكنولوجية والإقتصادية والإجتماعية في خطة شاملة للتنمية". كما تناول مصطلح التنمية المستدامة وفق ما إعتمده المجتمع الدولي في قمة الأرض المنعقدة في البرازيل عام 1992 إضافة إلى مكوناتها وشدد على ضمان حصول البشر على فرص التنمية دون التغاضي عن الأجيال المقبلة بمعنى ضرورة الأخذ بمبدا التضامن بين الأجيال عند رسم السياسات التنموية. وشدد على 16 مبدأ تتضمن التخطيط الإستراتيجي ووضع اهداف واقعية بالتزامن بين الميزانية والأولويات وكذلك ما يتعلق بلا مركزية ورفع الوعي وتحقيق العدالة بين الأجيال وصولا للحفاظ على الموارد الطبيعية. النتائج ومن ثم تم الإعلان عن المشروع الفائز والذي انجزه فريق العمل الذي ضم :محمد خالد، كريستيل طبيش،دانا ضاهر،مصطفى ميناوي،شادي نعمة، أية ريمة. وفي الختام أقيم حفل غداء.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع