اختتام مشروع بناء قدرات المجتمع على تسوية النزاع والمصالحة باحتفال في. | احتفلت جمعية "مرسي كور" بالشراكة مع "مؤسسة الصفدي" وجمعية "عطاؤنا" باختتام مشروعهم "بناء قدرات المجتمع على تسوية النزاع والمصالحة في لبنان"، الممول من الاتحاد الأوروبي. ويهدف المشروع الى المساهمة في تخفيف حدة النزاعات المستمرة في المناطق اللبنانية المختلفة ويؤكد على أن الوساطة هي نهج مستدام يمكن استخدامه في حل النزاعات. جرى حفل الاختتام في "مركز الصفدي الثقافي" بحضور المدير العام لـ"مؤسسة الصفدي" السيد رياض علم الدين، مدير مرسي كور لبنان السيد جورج أنطون مع فريق عمل المشروع في الجمعية، رئيس جمعية عطاؤنا السيد عبد الرزاق اسماعيل، منسقة المركز المهني للوساطة في الشمال السيدة زينة مجذوب، رئيس بلدية عاصون البروفسور مناح جحا، رئيس بلدية بقاعصفرين السيد منير كنج، ممثلون لمؤسسات اجتماعية وكشفية وتربوية في طرابلس والشمال، المدربون في المشروع، إضافة إلى المتدربين وذويهم. بعد النشيد الوطني والترحيب، تقدمت مجذوب بإسم المركز المهني بكلمة شكر الى داعمي ومنفذي وشركاء المشروع، وشكرت "التعاون والثقة بالمركز للقيام بالتدريبات والمتابعة والمرافقة على الارض للمتدربين". كما توجهت بالشكر للمتدربين لأنهم "آمنوا بطرق التواصل اللاعنفي، وطوّروا قدراتهم على الاصغاء وفهم الآخر والوعي لأسباب الخلاف ليتمكنوا من ادارته، والذين اثبتوا بعملهم كوسطاء محليين ان السكان باحيائهم، اناس مسالمين، منفتحين اذا تأمن لهم الاطار المناسب من احترام وثقة واستماع لمشاكلهم".  ولفتت إلى أن "المشروع ساهم بإبراز الصورة الاوسع الاوضح بالتالي الاصدق لاحياء تمتاز بالطيّبة: التبانة، القبة، الاسواق، الزاهرية، الميناء، ابوسمرا والبداوي من مدينة لبنانية عريقة، حلوة، مضيافة على شاطىء البحر الابيض المتوسط هي: طرابلس". بدوره، استهل اسماعيل كلمته بتقديم نبذة عن جمعية عطاؤنا وأهدافها وإنجازاتها. وعن المشروع قال: "ناضلنا سوية للوصول إلى هذا اليوم، وقد واجهتنا صعوبات كثيرة، ولا يمكنني أن أنسى المرحلة التي عملنا فيها في المناطق التي شهدت توترات أمنية والتي عرضتنا للكثير من المخاطر، إلا أننا بفضل عزيمتنا وإرادتنا وبمساعدة ودعم الجمعيات الفاعلة في تلك المناطق، وعلى رأسهم الدكتور بشارة عيد الذي نخصه بالشكر الكبير، استطعنا استكمال العمل متحدين الظروف الأمنية الصعبة آنذاك". وأضاف: "أود أن اخص بالشكر كاتبي المشروع جيسيكا واتمان، من مرسي كور، والمدرب توفيق علوش، والشكر الكبير للاتحاد الأوروبي الذي مول المشروع والذي نأمل منه المزيد من المشاريع المستقبلية لمدينة طرابلس التي تحتاج الكثير، ولحامل المشروع جمعية مرسي كور ولشريكنا الذي نعتز بالتعاون المثمر والبناء معه، وهو "مؤسسة الصفدي"، والشكر الأكبر للشباب المشارك والمثابر على متابعة الورش والنشاطات". ثم ألقت مديرة قطاع التنمية الاجتماعية في "مؤسسة الصفدي" السيدة سمر بولس كلمة، عبرت فيها عن سرورها بحفل اختتام المشروع، واشارت الى انه "بفضل جهود ثلاثة شركاء عملوا سوية على مدى سنتين: مرسي كور وعطاؤنا ومؤسسة الصفدي، وبالرغم من الظروف الصعبة التي مرت بها طرابلس، نجحوا في اتمام المشروع مؤكدة "حرص المؤسسة على القيام بدورها كمؤسسة تنموية تضع نصب أعينها اهدافاً تساهم في التنمية المحلية في طرابلس والشمال، وذلك عبر تنفيذها برامج ومشاريع تعزّز مشاركة المواطنين في مسار التنمية الذي يتطلّب وعي الناس العميق لحاجاتهم، وقدرتهم على صنع المستقبل، والجرأة على المشاركة في الشأن العام وتقرير المصير". وحيت بولس الشباب "الذين آمنوا بالمشروع وبهدفه، وقرّروا أن يكونوا روّاداً في نشر ثقافة الوساطة، كحلّ بديل للنزاعات، فاقترحوا ونفّذوا كمجموعات مشاريع في احيائهم، ساهمت في تعزيز هذه المفاهيم، وأداروا حملات مدافعة تردّ على حاجات واولويات احيائهم، فعملوا على تحريك المعنيّين واشراكهم للعب دورهم في حلّ هذه المشاكل" متوجهة للشباب بالقول "نحن متأكّدون أنكم ستكونون من حاملي رايات المصالحة كتفاً على كتف مع الساعين لتعزيزها في المدينة". وختمت موجهة الشكر إلى الممول والمنفذ والشريك، وخصت بالتحية فريق عمل مؤسسة الصفدي "الذي التزم وثابر لتحقيق النتائج المرجوة من المشروع".   بدوره، اعتبر مدير مرسي كور في لبنان السيد جورج انطون، "أن اهمية المشروع تندرج في كونه يساهم في تعزيز المواقف الإيجابية لدى الأفراد تجاه الإختلافات، وتطوير قدرات أفراد المجتمع والمنظمات الأهلية على المساهمة في تسوية النزاعات المحلية ضمن الاحياء بطريقة سلميّة، وعلى إدارة التوترات الناشئة وتعزيز التعاون ما بين أعضاء الجماعات المختلفة". وشرح خلفيات المشروع واهدافه في ظل التوترات الأمنية التي مرت بها المنطقة، والتي أثمرت ثلاث حملات مدافعة ضمن مبادرات جماعية مصمّمة لتردّ على حاجاتها، إضافة إلى 6 مشاريع مجتمعية تم تنفيذها لتردّ على اولويات المناطق الستة المستهدفة من قبل المشروع والتي جاءت ايضاً بهدف التخفيف من بعض النزاعات القائمة في تلك المناطق". وفي الختام، عرض فيلم وثائقي عن المشروع تضمن شهادات للشركاء والمدربين والوسطاء الذين شرحوا تجربتهم في تعزيز مفهوم الوساطة لحل النزاعات في أحيائهم، معبرين عن "اعتزازهم بهذه التجربة، وشارحين عن المشاريع التي نفذت خلال فترة المشروع في تلك الأحياء". يُذكر ان المشروع استهدف المناطق التالية في مدينة طرابلس: التبانة، جبل محسن، الأسواق، القبة، الزاهرية، البداوي والميناء، واستفاد من ورشات التدريب 200 فاعلاً محلياً موزعين بين: 70 ميسراً محلياً، 30 وسيطاً، و100 شاب يقومون بحملات المناصرة والمدافعة في المناطق المذكورة، حيث تولى  المركز المهني للوساطة التابع لجامعة القديس يوسف عملية التدريب.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع