لقاء حواري مع نقيب المهندسين في الشمال في جامعة بيروت العربية | خاص : tripoliscope - ليلى دندشي   نظمت جامعة بيروت العربية فرع طرابلس لقاءً حوارياً مع نقيب المهندسين في الشمال ماريوس البعيني حول "دور نقابة المهندسين في تطوير وحماية مهنة الهندسة" في حرم الجامعة في طرابلس، بحضور نائب رئيس الجامعة د. خالد بغدادي، مساعد الأمين العام لشؤون فرع طرابلس محمد حمود، الدكتور أحمد اللقاني مدير كلية الهندسة، الدكتور نبيل محارب مدير كلية الهندسة المعمارية، مدراء الكليات والفروع والأساتذة وأعضاء مجلس نقابة المهندسين وطلاب كليات الهندسة الذين سيتخرجون هذا العام. بدايةً النشيبد الوطني اللبناني ثم نشيد الجامعة، ألقى بعدها الدكتور بغدادي كلمة رحب فيها بالنقيب بعيني مشيراً الى ان جامعة بيروت العربية تحرص دائماً على إعداد مهندس قادر على الخوض في سوق العمل، ليس فقط في لبنان بل في الدول العربية وسائر أنحاء العالم وذلك من خلال تطوير مناهجها لتواكب التقدم السريع في مجال العلوم الهندسية. كما تعمل على بناء شخصية المهندس من خلال دراسة مواد إنسانية بجانب المواد الهندسية. و أشار الى وجود مركز تعليم مستمر في الجامعة والغرض منه تقديم دورات تدريبية وتأهيلية وورش عمل لإمداد المواطن اللبناني والعربي بكل ما هو جديد في مجالات الهندسة والصيدلة والطب والإدارة والحقوق. تابع: إن نقابة المهندسين هي الغطاء الذي يحمي مهنة الهندسة وهي المؤسسة التي ترعى المهندسين وتعمل على تنمية قدراتهم ويشهد على ذلك المؤتمرات والندوات التوعوية والدورات التعليمية والحقيقة "أنني ألمس نشاطاً واضحاً ومتميزاً للنقابة وللنقيب الصديق ماريوس". وأكد البغدادي أن الجامعة تضع كل إمكانياتها للتعاون مع نقابة المهندسين في تطوير مهنة الهندسة التي تعتبر من أقدم المهن التي عرفتها البشرية . وختم شاكراً النقيب البعيني على تعاونه مع جامعة بيروت العربية والدكتور باسم بخاش رئيس اللجنة العلمية و إستشهد بكلمة للزعيم المصري سعد الزغلول "لو لم أكن مهندساً لوددت ان أكون مهندساً" . بعدها قدم الدكتور بغدادي النقيب البعيني في نبذة عن سيرته الذاتية . وقدم له ميدالية وباقةً من الورود عربون شكر على تعاونه الدائم مع الجامعة. النقيب بعيني شكر في بداية ندوته الدكتور بغدادي وعمداء كليات الهندسة وكل فريق عمل الجامعة ووقال" أريد أن احيي زملائنا المهندسين الذين سيتخرجون هذا العام وانا فخور بهذه الزيارة وبالتعاون القائم بين النقابة والجامعة عبر الندوات والدورات المتوالية ". وقام بشرح مفصل عن النقابة وهيكليتها وتطور مهنة الهندسة التي تعد واحدة من أقدم العلوم والتي تناقلتها حضارات مختلفة وتركت لنا روائع معمارية لا يزال تأثيرها فاعل حتى يومنا هذا. وتحدث عن فروع الهندسة وتشعب الإختصاص الواحد الى عدة إختصاصات من الهندسة المدنية الى الهندسة الكهربائية والهندسة الزراعية وهندسة الميكانيك والهندسة البيئية ، مشير الى ان إنتشار عدد كبير من كليات الهندسة على الأراضي اللبنانية قد ساعد على تجدد مهنة الهندسة وإنفتاحها على إختصاصات جديدة وعلى فئات إجتماعية كانت في السنوات الماضية ما تزال خارج هذا القطاع. وعن إحصائيات وأعداد المهندسين في نقابة طرابلس أشار الى أن المنتسبين الى نقابة طرابلس بلغ 5754 في لبنان و2339 خارج لبنان. كما أن نقابة بيروت تضم 32951 مهندساً في لبنان و11812 خارج لبنان. وأن الهندسة الكهربائية تشكل النسبة الأكبر من الأعداد. وعن سوق العمل أشار البعيني الى ان الدراسة التي وضعتها المؤسسة اللبنانية للإستخدام مع نقابة المهندسين في بيروت عام 2002 تبين أن هناك مهندس واحد لكل 160 شخصاً وفي العام 2014 أصبح هناك مهندس واحد لكل 80 شخص وهي نسبة مرتفعة إذا ما قيست بحاجات سوق العمل للمهندسين. كما بينت الدراسة الى أن درجة رضا المهندسين عن عملهم تختلف بإختلاف دخلهم وعمرهم وجنسهم وإختصاصهم وجامعاتهم ومستوى شهاداتهم ومناطق عملهم ودرجة إتقانهم للغات الأجنبية ومنهم من هاجر بحثاً عن فرص عمل أفضل. كما ان بعض النتائج أظهرت أن فئات الدخل تختلف بشكل واضح بحسب الجامعات التي تخرج منها المهندسون وان حوالي نصف المهندسين العاطلين عن العمل مستعدون للعمل في الخارج. وتطرق الى قوانين النقابة في حماية المهندس ومهنته مؤكداً أن للنقابة قوانين تهدف لحماية الهندسة والمهندس في أدبيات وأخلاقيات المهنة والصندوق التقاعدي والمساعدات الإجتماعية. مفنداً كافة المواد والقوانين التي ترعى وتحمي المهندس وتطرق  إلى صندوق التقديمات الإجتماعية لنقابة المهندسين في طرابلس وغاية هذا الصندوق وتحديد قيمة المساعدات في حال وفاة المهندس أو إصابته بعلة تحول دون إكمال مسيرته العملية وتقعده عن العمل . وخلص الى أن الرغبة بالسفر تطال مختلف الأعمار وبنفس النسب تقريباً، وإعتبر أنه لا بد من إطار توجيهي يمكن من وضع اليد على مكامن الخلل وإيضاح صورة الإختصاص ليصار الى إعداد توجيه مهني سليم يساعد الطالب في نهاية دراسته الثانوية أو في بدء مرحلة تخصصه من إختيار الإختصاص الذي يناسبه ويلائم سوق العمل. وختم: مؤكداً للطلاب أن للنقابة نظام داخلي وقوانين عديدة تنظم وتحمي مهنة الهندسة وتحافظ على قيمتها كما تحمي المهندس وعائلته خلال ممارسته المهنة أو خلال عجزه أو وفاته عبر تقديمات ومساعدات متنوعة. بعدها رد النقيب البعيني على أسئلة الطلاب التي تمحورت بمجملها حول كيفية وشروط الإنتساب الى النقابة بعد تخرجهم. وكان النقيب بعيني جال برفقة نائب رئيس الجامعة ومدراء الكليات ومجلس نقابة المهندسين على أقسام الجامعة وزار المختبرات والمشاغل التابعة لكليات الهندسة بمختلف إختصاصاتها.

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع