محاضرة عن ازمة النفايات وسبل معالجتها في غرفة طرابلس | حاضر كل من الدكتورة فيفي كلاب ومنسق التيار الوطني الحر في طرابلس ومستشار وزيري الطاقة والخارجية طوني ماروني، عن ازمة النفايات وسبل معالجتها بدعوة من تجمع سيدات الاعمال، في قاعة مؤتمرات غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس ولبنان الشمالي، بحضور كمال زيادة ممثلا الوزير اشرف ريفي، محافظ الشمال رمزي نهرا، ورئيس الغرفة توفيق دبوسي، ورئيس الرباطة الثقافية رامز الفري، ورئيسة سيدات الاعمال ليلى سلهب كرامي ومهتمين. بداية النشيد الوطني، ثم كلمة ترحيب للزميلة روعة رفاعي، والقى دبوسي كلمة رحب فيها بالمحافظ وبدوره وادائه، ولفت الى ان اللقاء "على شيء من الاهمية لاننا من خلاله نفكر معا ونتعاون ونتدارس سبل الحفاظ على البيئة السليمة والنظافة في بلدنا، وطالما ان بيئتنا الفكرية سليمة فلا بد من ان نتوصل معا الى الحلول النافعة السليمة"، ولفت الى "اهمية التعاطي مع ملف النفايات المنزلية بطريقة علمية وصناعية بما يفيد البلد ويعود بالنفع عليه". وختم املا ان "تبقى سيدات الاعمال ورجال الاعمال على الساحة اللبنانية من ركائز الاقتصاد الوطني وان يكونوا كذلك بالنسبة لطرابلس وحيث علينا جميعا ان نسعى لتحقيق نقلة نوعية وان نلعب الدور الايجابي". ثم تحدثت سلهب فشددت على "ضرورة العمل لتدارك تداعيات ازمة النفايات وحيث يعاني لبنان من كارثة بيئية حلت ببيروت العاصمة وحيث الخوف ان تعتمد طرابلس مكبا لنفاياتهم، واننا بصدد جريمة بيئية ليست اقل شانا من نتائج العدوان الاسرائيلي على منشآت الجية الحرارية والتي تسببت باكبر سبب ملوث على شاطيء البحر المتوسط"، ورأت اننا "امام كارثة موصوفة لها تداعياتها على البيئة والتنمية المستدامة على الساحة اللبنانية"، وسألت: "لماذا لم يعتمد بعد مطمر الناعمة كمحطة لتوليد الكهرباء؟ وماذا عن فكرة الطاقة المتجددة والانتقال الى طاقة المستقبل الجوية والحرارية والشمسية والتي تعتمد الرياح". نهرا ثم القى نهرا كلمة اشار فيها الى "اننا في لبنان نعرض الكثير من النظريات ويبقى التطبيق بعيدا"، مؤكدا التصدي "لاي محاولة لتهريب النفايات الى الشمال، وقد حصل أن قمنا بذلك فعلا وأحلنا من سعى لنقل النفايات الى شكا للنيابة العامة، وعممنا على الجميع انه ممنوع تهريب النفايات الى اي منطقة في لبنان الشمالي، واذ ما اقرت الحكومة اي جديد فاننا لا بد ان نلتزم به وبمفاعيله، الا انه وفي هذا الوقت فان نقل النفايات الى اي منطقة شمالية امر ممنوع وسنعترضه ونقوم بمنعه واتخاذ اللازم بحق من يقوم به". وقال: "انه لمن غير المقبول في العام 2015 ان لا نملك حلا لمشكلة النفايات المنزلية، فلقد ارست دول العالم سبلا علمية ناجحة لذلك وقد تحولت النفايات الى ذهب في بعض العالم ومصدر لدخل مالي ولباب من ابواب الصناعة، وما نقرأه في لبنان ان البحث يجري عن مطامر لهذه الثروة او اننا نعمل على رميها". وختم: "اننا نامل ان تكون الازمة نافعة ومناسبة للتوعية وان لا تكون النفايات سببا لأزمة بل سببا لربح وفرز وتدوير، وان يكون الوعي مصدر خير وان نتوصل الى مردود ايجابي "، مبديا "كل الثقة بالقرار الرسمي المنتظر على ان يكون المستقبل جيدا كما نتمناه ونطمح اليه". كلاب وماروني ثم بدات الندوة، حيث لفتت كلاب الى ان "النفايات في لبنان تحولت الى قضية سياسية، في حين ان معالجة النفايات المنزلية تبقى امرا غير معلوم بدقة بالنسبة للمسؤولين اللبنانيين، كما ان المجتمع اللبناني يكاد يجهل الكثير من المعطيات المتعلقة بالنفايات المنزلية وسبل معالجتها، وعلى سبيل المثال لماذا نرفض في لبنان طمر النفايات؟ الجواب يعود الى غياب المعرفة من جهة والى خوف اللبنانيين من عدم صدق المسؤولين ومن عدم ايصال الحقيقة للمواطن". وشرحت مصادر النفايات وانواعها "عضوية وقابلة للتدوير وخطرة وغير خطرة"، كما شرحت تقنية التخلص من كل نوع فرزا او طمرا او حرقا، رافضة متابعة الحرق لافتة الى "تراجع وتقلص عددها في دول العالم حيث اعتمدت لاسباب تتعلق بتسبب رمادها المنبعث بامراض السرطان بشكل مباشر"، وتحدثت تاليا عن "محاذير الطمر العشوائي في لبنان من دون دون الفرز"، مقترحة طمر النفايات العضوية بعد فرزها كما طمر النفايات غير الخطرة وإيجاد الطرق اللازمة للتخلص من النفايات الخطرة من طبية وصناعية وغيرها". ودعت الى "حل جذري للنفايات الالكترونية ما يتطلب قرارا من مجلس النواب يلزم الشركات المصدرة باسترداد الاجهزة بعد انتهاء مدة استخدامها"، وشددت على "دور البلديات وضرورة اشراكها في المعالجة لانها الجهة المعنية اكثر من غيرها بهذه المسالة"، كما حثت المواطن اللبناني على "لعب دور مباشر والدفع نحو اجراءات مفيدة وقوانين ملزمة والشروع بنفيذ اللامركزية الادارية". ثم قدم ماروني مداخلته معتبرا اننا "امام فرصة مؤاتية للافادة من التجارب لاختيار الحلول الفضلى"، واضاء على سبل التخلص من النفايات ومخاطرها على اعتماد الطرق السليمة التي تؤدي الى المبتغى، ومخاطر الحرق وتاثيراته عالى البيئة والمناخ. وقدم بعد ذلك عرضا عن عدد من المشاكل والمفاهيم البيئية في لبنان ومنها "طرق التخلص من المياه المبتذلة من خلال الابار ذات القعر المفقود وهي منتشرة بكثرة في عكار وقد جرى اقفال عدد منها"، وعرض للافكار الخاصة بفرز النفايات وامكانية الافادة من التدوير كما توقف عند "محاذير تدوير بعض المواد الملوثة كالبلاستيك الملون او المكون من مواد ملوثة ومشعة وهي تتسبب بضرر كبير على عمال المصانع حيث تجري عملية التدوير واعادة التصنيع"، مؤكدا على "ضرورة المعالجة المتقنة وتجنب الاخطاء الخطرة". وشرح "السلبيات الناجمة عن تخمير المواد العضوية وما ينتج عن ذلك من ملوثات وبكتيريا وحيث يعتبر التخلص غير البيئي السليم من بعض النفايات العضوية سببا في ولادة انواع من البكتيريا الضارة بالانسان"، متوقفا عند "النزوح السوري واعبائه على البيئة سواء لجهة انتاج كميات اضافية من النفايات او لجهة تواجد النازحين في معظم الاماكن في مواقع غير مؤهلة بالبنى التحتية".  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع