ندوة طبية بعنوان "بين الجمال والتجميل" لمنتدى العزم للفنون | نظم "منتدى العزم للفنون"، بالتعاون مع "قطاع العزم للتمريض والمهن الطبية" ، ندوة طبية تحت عنوان: "بين الجمال والتجميل"، تحدث فيها كل من جراح التجميل د. أنطوان خوري، الأخصائي في علم النفس العيادي د. نبيل خوري، نقيب فناني السينما والمسرح والتلفزيون في لبنان جان قسيس، وذلك في "مركز العزم الثقافي" في ميناء طرابلس. حضر الندوة حشد من رؤساء الجمعيات، وفعاليات ثقافية واجتماعية، اضافة الى د.محمد شمسين ممثلاً رئيس بلدية طرابلس عامر الطيب الرافعي. النشيد الوطني بداية، ثم كلمة لمنسقة "منتدى العزم للفنون" د.عايدة إبراهيم، أشارت فيها إلى أهمية الجمال في عصرنا الحاضر، الذي يعتبر عصر الصورة بامتياز. هذه الأهمية التي دفعت بالبعض، إلى تحويل التجميل الى هاجس و"موضة" بحد ذاته، وعدم الاكتفاء بتحسين العيوب، وتساءلت: "إلى أي مدى وصلت عمليات التجميل في أيامنا؟ وما هي نظرة علم النفس للموضوع؟ كما كانت كلمة لمنسق قطاع الممرضين والمهن الطبية عبد الله ميقاتي، أشار فيها الى العلاقة بين الطب والجمال لاهتمامهما المشترك بالإنسان جسدياً وروحياً، منوهاً بدور الممرضين أثناء العمليات وما بعدها، والمسؤوليات التي تقع على عاتقهم. بعدها، بدأ د. أنطوان خوري كلامه بتعريف الجراحة التجميلية، معدداً التغييرات التي تطرأ على مختلف أجزاء جسم الإنسان، لا سيما الوجه، نتيجة التقدم في العمر، بسبب الترهل الذي يصيب العضلات، واختلاف توزيع الدهون في أنحاء الجسم. وشدد د. خوري على أن العلاج يجب أن يبتعد عن المنحى التجاري، وينطلق من مصلحة المريض، من خلال التعامل معه ككل متكامل، واختيار التقنية المناسبة، سواء من خلال استعمال الأساليب الطبية الصحيحة للتخفيف من آثار التقدم في السن، أو اللجوء لـ "االبوتوكس"، وصولاً إلى الجراحة التجميلية، منبهاً من خطورة الانسياق وراء إغراءات بعض الشركات، أو رغبات المريض التي قد لا تنسجم مع حاجته الحقيقية. وفي ختام كلامه، اكد د.خوري على أهمية الحفاظ على تناسق الوجه وتناغم أجزائه. بدوره، تناول د.نبيل خوري الدوافع النفسية للتجميل، مشيراً إلى أهمية هذا الموضوع بالنسبة للمرأة، خاصة وأنه مرتبط بحاجة الرجل لمشهدية جمالية. ورأى د.خوري أن السبب الأساسي لإجراء هذا النوع من العمليات، هو السعي لتحقيق القبول الاجتماعي، مشيراً في هذا المقام إلى ازدياد الإقبال الذكوري على التجميل. أما الشق السلبي في الموضوع، فقد نبه د.خوري إلى أنه يتمثل في السعي للتماثل مع شخصيات مشهورة، وهذا ما يعتبر مرضاً نفسياً، من هنا يأتي دور الطب النفسي في التخفيف من رغبة التماهي. أما قسيس، فقد أشار إلى نسبية مفهوم الجمال، عازياً سبب اهتمام عدد من الفنانين بالتجميل إلى رغبتهم في الظهور بشكل لائق أمام الجمهور. ولفت قسيس الى دور المنتجين الذين يسعون إلى تسويق الوجوه الجميلة كنجوم في عالم التمثيل، مؤكداً على دور تعابير الوجه والصوت في أداء الدور التمثيلي، وهذان العنصران يتأثران إلى حد كبير بالعمليات التجميلية. ثم كانت أسئلة من الحضور تمحورت حول المضاعفات الناتجة عن بعض العمليات. وتخلل الندوة عرض تمثيلي للفان المسرحي محمد بغدادي، أضاء من خلاله على مشكلة "الهوس التجميلي" بأسلوب ساخر. وفي ختام الندوة، قدم كل من ميقاتي و د .ابراهيم دروعاً تكريمية وهدايا تذكارية للمحاضرين باسم "منتدى العزم للفنون" و"قطاع العزم للتمرضين والمهن الطبية".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع