كرامي خلال مشاركته في حفل توقيع "هذا الأزرق أنا" : لا خلاص. | جدد الوزير السابق فيصل كرامي تأييده "لمطالب الحراك الشعبي الذي تشهده المدن اللبنانية"، معتبرا "ان الخلاص بقانون انتخابات عصري يفرز قيادات جديدة". وقال خلال مشاركته في حفل توقيع "هذا الأزرق أنا" للزميل طلال شتوي، بدعوة من "دار الفارابي" ومجلة "طرابلس بوست"، في "فوبور بو خليل" في البحصاص - طرابلس، في حضور رئيس البلدية عامر الطيب الرافعي وشخصيات:" هناك حراك شعبي تشهده المدن اللبنانية، وعلى رأسها مدينة بيروت، هذا الحراك المدني لي منه موقفان، الأول:يتعلق بمدينة طرابلس، فأنا احيي ما يسمى بحراس المدينة الذين هم يتعاونون مع بلدية طرابلس من أجل حماية المدينة من الأوبئة التي "استحلوها" لطرابلس، كنا ننتظر المشاريع والانماء المتوازن، فأرسلوا إلينا "زبالة"، فانتفضت المدينة بقواها الشعبية والمدنية وحملة حراس مدينة طرابلس، فهنيئا لنا بهكذا شباب ولاخوف على المدينة ومستقبلها لوجود هؤلاء الشباب، وشكرا الى بلدية طرابلس والى رئيسها المهندس الرافعي، على هذا الموقف المشرف، بعد ان كنا حذرنا من الشوائب وكان التجاوب سريعا وعاليا جدا". أضاف :"أما الموقف الاخر، فهو حول ما يحدث في بيروت، نحن مع الحراك المدني ومع كل المطالب المطروحة، وللأسف، سمعت بالأمس كلاما مفاده ان عدد المتظاهرين قل عن عددهم في التحرك السابق،" عم يعدوهن"،اقول ليس المطلوب ان ينزل نفس العدد او أكثر في كل مرة، وعلى السلطة الحاكمة أن تسمع أصوات الناس الجالسين في بيوتهم، وبحسب الاحصاءات، هناك نحو 80% من الناس الجالسين في منازلهم هم مع هذه المطالب التي يرفعها الشباب بالساحات". و تابع كرامي: " هناك أمر اخر، يقولون إن المتظاهرين مرتبطين بالسفارات الأجنبية، والسؤال: من من السياسيين في الطبقة الحاكمة ليس مرتبطا بالسفارات الاجنبية؟ لو أننا محصنون في البيت الداخلي بالخدمات البديهية التي يطالبون بها، كهرباء،ماء وجمع الزبالة، هذا ما يطالب به الناس، لو كنا محصنين بيتنا كما يجب لم يستطع الغريب الدخول الى بيتنا،اذا كان هناك من غريب، نحن نؤيد هذا الحراك الشعبي ونشد على اياديهم، ونقول، لا خلاص للبنان إلا بقانون انتخابات عصري يفرز قيادات جديدة من هذه القيادات الشابة التي نراها ونسمعها والتي هي فعلا ترفع الرأس وتكبر القلب". وعن توقيع الكتاب، قال كرامي: " نحن نشارك في كل النشاطات الثقافية والأدبية في طرابلس، فكيف اذا كان النشاط هو كتاب جديد للأديب والشاعر والصديق طلال شتوي، فإرتأينا انه من واجبنا الحضور لنبارك للاستاذ طلال كتابه الجديد على أمل ان يكون هناك كتاب ثالث ورابع والمجلدات، كما توقعنا عند اصداره الكتاب الأول، هنيئا لطرابلس بهذا الاديب وهذه الاخلاق وهذا الصديق، هنيئا لطرابلس بالاستاذ طلال شتوي والى مزيد من التألق والنجاح في مسيرته الادبية وان شاء الله تكلل هذه المسيرة بمسيرة صحافية ناجحةايضا". الرافعي تلاه رئيس البلدية الرافعي، فقال: " طلال شتوي هذا المبدع، نحن نفخر به ونعتز، طلال شتوي أبدع في طرابلس وابدع في كل بلدان العالم،انطلاقا من ذاك البرنامج في تلفزيون المستقبل في التسعينيات " الليل المفتوح" الذي اعتقد أنه من بعده انتقل الى العالمية وأبدع في العالم، نحن في طرابلس نعتز بطلال شتوي ونتمنى ان يكون في المدينة أكثر من طلال شتوي واحد، هذه المدينة التي تزخر بالكثير من العلماء والفنانين والمبدعين. نحن سعداء في توقيع هذا الكتاب "هذا الأزرق أنا" وسبقها بالكتاب الأول "بعدك على بالي". وان شاء الله،الايام والسنون القادمة والعمر المديد للاستاذ شتوي، تتحفنا بالكثير من المؤلفات التي ستكون حتما على مستوى طرابلس".    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع