حلواني حاضر عن " ادارة النفايات في مدن الفيحاء: بين الواقع. | خاص تريبولي سكوب : ليلى دندشي     عقدت ندوة في كلية الهندسة في الجامعة اللبنانية -الفرع الاول بطرابلس حول " ادارة النفايات في مدن الفيحاء: بين الواقع والمرتجى" بدعوة من قسم الهندسة المدنية في الكلية وحاضر فيها رئيس قسم البيئة والصحة في كلية الصحة في الجامعة اللبنانية ورئيس لجنة البيئة في مجلس بلدية طرابلس الدكتور المهندس جلال حلواني ،بحضور اساتذة القسم وطلاب السنوات الثالثة والرابعة والخامسة.   وإستهلت الندوة بكلمة ترحيب من رئيسة قسم الهندسة المدنية في كلية الهندسة الدكتورة ربى دالاتي رافعي أكّدت فيها أهمية الندوة وأشارت إلى التعميم الصادر عن رئاسة الجامعة اللبنانية بضرورة فرز النفايات في كل كليات وفروع الجامعة اللبنانية قبل ان تقوم شركات جمع النفايات بتسلمها.ثم قامت بتوزيع كتيب في إطار حملة التوعية لفرز النفايات وتضمّن إرشادات حول أنواع النفايات المنزلية الصلبة ومخاطر سوء إدارة النفايات وطرق الجمع والنقل والفرز والمواد التي يمكن إعادة تدويرها إضافة إلى التسبيخ والطمر الصحي وقواعد النظافة العامة. وتحدث الدكتورحلواني عن ادارة النفايات في طرابلس ، فذكر بداية" ان اتحاد بلديات الفيحاء اعتمد مشاركة القطاع الخاص في ادارة النفايات وان كنس وتنظيف الطرقات ونزع الملصقات وجمع ونقل النفايات تقوم بها شركة (لافاجيت) تحت اشراف البلديات، وان طمر النفايات وادارة المكب تقوم به شركة (باتكو) تحت اشراف مجلس الانماء والاعمار".   وعدّد مهام شركة (لافاجيت) وفقا للعقد ومنها :رفع النفايات من المستوعبات وترحيلها إلى المكب،وكنس وتنظيف الطرقات من النفايات آلياً أو يدوياً أو بكلتا الطريقتين معاً ،لم النفايات المبعثرة على الطرقات ولا سيّما المرمية من قبل المشاة، جمع النفايات من سلل المهملات ،رفع الردميات والصلبيات الملقاة على جوانب الشوارع أو على الأرصفة ،رفع دواليب الكاوتشوك التي ترمى أو تلقى على حافة الطرقات ونقلها إلى موقع محدد من قبل الاتحاد ،شطف الأسواق ومحيط الأماكن الأثرية والدينية. إضافة إلى تنظيف وتعقيم المستوعبات وسلل المهملات بالمواد المطهّرة، نزع الملصقات عن كافة جدران الأبنية الخاصة والعامة المطلة على الطرقات، كذلك نزع اليافطات والصور وكافة أنواع الإعلانات التي تعلّق على الأشجار والأعمدة الكهربائية غير القانونية وصيانة الآليات والمعدات ،وتصنيع، تركيب وصيانة سلل المهملات ، وتوزيع وصيانة المستوعبات. و شرح حلواني كيف تتم عملية جمع النفايات وترحيلها وعملية كنس وتنظيف الطرقات وما هي  الآليات والمستوعبات المستعملة في المهمتان. ثم قدم حلواني شرحا مستفيضا عن عوائق في المدينة والتي جمعها في 20 سببا هي :التعدي على الارصفة والشوارع من قبل المحلات وانتشار المقاهي العشوائية على الارصفة وكثرة بائعي القهوة المتجولين ،مواقف انتظار الباصات والسرفيس على الطرق الرئيسية ،السيارات القديمة المهجورة والمكسّرة على الطرقات ،وجود بؤر مهجورة في املاك خاصة ومولدات كهرباء على الطرقات مع تسرب مازوت وانبعاث دخان اسود ،رمي مخلفات المحلات وخاصة الورق المقوّى(الكرتون) على الأرض بشكل عشوائي ،مخلفات بسطات عصير الليمون والجزر. ومنها أيضا رمي مخلفات ورش البناء على الطرق والاراضي المخصصة حدائق عامة والعقارات الخاصة المهجورة،محلات الخضار لا تلتزم برمي النفايات في المستوعب وخاصة فى الاسواق وكورنيش نهر ابو علي ،تواجد الأبقار الشاردة على الطرقات  وقرب المستوعبات وخاصة في القبة وابي سمراء ،رمي المخلفات من قبل السائقين ،رمي النفايات من الشرفات بشكل عشوائي . وأشار إلى قيام البعض بنبش المستوعبات في الطرقات واخذ انواع من النفايات غير العضوية (كرتون، بلاستيك، حديد، قماش، ...)،وجود بعض الطرق الغير معبّدة ومن دون إنارة ،سحب العديد من المستوعبات من بعض الطرق لدواعي أمنية، ورفض بعض اصحاب المحلات والمباني السكنية وضع مستوعبات في حيّهم ،رمي النفايات من خارج الإتحاد من قبل شركات خاصّة في مناطق الضم والفرز ،نواطير البنايات لا يلتزمون بمواعيد رمي النفايات كما أنّهم يرمونها بشكل عشوائي ،قلة عدد مستوعبات النفايات وسلل المهملات بسبب الاهتراء والحرق ،قيام أصحاب المحلات التجارية بتنظيف محلاتهم يومياً صباحاً ورمي النفايات خارج المحلات على الأرصفة والطرقات ،رمي أكياس نفايات داخل سلل الارصفة، كما هناك مشاكل بحرق هذه السلل من قبل المواطنين الذين يضعون السجائر المشتعلة داخل السلل ،قيام بائعي العربات المتجولة برمي بقايا الخضار والفاكهة في الطرقات.   وعرض حلواني لصور توضح المشاكل الانفة الذكر، ثم انتقل الى الجزء الثاني من المحاضرة فتناول واقع  المكب العشوائي المراقب التابع لاتحاد بلديات الفيحاء فشرح آلية العمل فيه وفقا للعقد مع شركة باتكو والذي يتلخص بفلش النفايات وتغطيتها بالتراب، جمع العصارة ومعالجتها ، وتجميع البيوغاز وحرقه مع عرض صور وافلام. وقال :ان 90% من النفايات التي تطمر في مكب النفايات هي منزلية، والباقي ناتج عن كنس الشوارع وبقايا المسالخ والدواجن ونفايات مصنفة صناعية وزراعية. وإن كمية النفايات التي تم إدخالها إلى المكب من عام 2000 الى عام 2015، هي بمعدل يومي  280 طنا من سنة 2000 الى 2004 وارتفع الى 320 طنا من سنة 2005 الى 2009 وبلغ  350 طنا خلال الفترة من  سنة 2010 الى 2014 مع الاشارة الى سنة 2015 حيث زاد المعدل اليومي الى 400 طنا. وعن مصادر هذه النفايات قال حلواني انها بالاساس من مدن اتحاد بلديات الفيحاء (طرابلس، الميناء، البداوي والقلمون) اضافة الى المنتجعات البحرية في رأس مسقا ومخيم البارد. وعن ارتفاع أعلى نقطة في المكب ، قال حلواني انه في سنة 2000 عندما تم تأهيل المكب بعد الكارثة التي شهدها المكب كان ارتفاعه حوالي 16 مترا ووصل الى 23 مترا سنة 2010 والى 30 مترا سنة 2013 وهو الحد الاقصى المسموح به هندسيا ووصل الارتفاع بداية الشهر الحالي إلى 33 مترا.   وعن العصارة ( LIXIVIAT - LEACHATE ) فان الشركة المشغلة كانت تعالج حوالي 30% من الكمية الناتجة عن المكب بواسطة محطة متخصصة وان هذه المحطة متوقفة عن العمل منذ حوالي سنتان وبالتالي فان كل العصارة تنساب الى البحر مباشرة او عن طريق نهر ابو علي.   اما عن تجميع الغاز الحيوي ( Biogaz ) ومعالجته فان المحرقة متوقف العمل بها منذ سنة 2013 وبالتالي فان الغاز المتولد يتوزع عشوائيا في هواء المكب سواء مباشرة او عن طريق شبكة الانابيب وان هناك امكانية حدوث حرائق وخاصة اذا كان اشخاص يدخنون في حرم المكب.   ولخص حلواني الواقع الحالي للمكب "انه قنبلة موقوتة يمكن ان تنفجر باي لحظة وان جبل النفايات في المكب قد وصل الى حده الأعلى المسموح به فنيا ولم يعد يستوعب المزيد من النفايات وهناك احتمال امكانية حدوث انهيارات اذا كان هناك امطار غزيزة او رياح عاتية".   ودق حلواني ناقوس الخطر مؤكدا "انه يجب ايجاد حل في اسرع وقت قبل حدوث كوارث، وذكر انه تقدم بمشروع متكامل الى مجلس اتحاد بلديات الفيحاء لانشاء مركز جديد لادارة النفايات يحل مشكلة النفايات لمدة 25 سنة قابلة للتمديد 25 سنة اخرى على ان يتم معالجة المكب الحالي وتحويله الى حديقة عامة. ولم يشأ حلواني الدخول بتفاصيل المقترح المقدم لان المشروع هو حاليا قيد الدرس لدى اعضاء المجلس واعدا باعطاء كل الشروحات والتفاصيل بعد اقراره. وطالب الدكتور حلواني بانتهاج سياسة جديدة في ادارة النفايات في لبنان بشكل عام وفي طرابلس بشكل خاص تعتمد المبادئ التالية : تربية الجيل الجديد وتوعية المواطنين حول موضوع النفايات،مشاركة المجتمع المدني والمؤسسات التربوية في انشطة التوعية،تخفيف حجم النفايات من المصدر،فرز النفايات من المصدر،تشجيع التدوير واعادة الاستعمال للنفايات الغير عضوية، فرض غرامات على المخالفين لشروط النظافة العامة،جمع نوعي دوري للنفايات (ورق، حديد، بلاستيك، ..)تشجيع الصناعات التدويرية ومنحها حوافز مالية ،تشجيع مشاريع انتاج الطاقة من النفايات waste to energy ،تشجيع المبادرات الفردية والجماعية في الاحياء والمؤسسات التربوية والصناعية والتجارية.   كما طالب حلواني احترام القوانين الصحية والبيئية وخاصة المتعلقة بالنظافة العامة وبوضع حد للتعديات وللاعمال المخالفة للقوانين والتي تؤدي الى انتشار للنفايات على الارصفة وفي الشوارع، وتأسيس لنظام جديد لجمع النفايات في الاسواق والمناطق السكنية .   وأعقب ذلك حوار حول القضايا التي جرى طرحها وتركزت على مشكلة النفايات في طرابلس وكيفية الخروج منها. ثم سلّمت الدكتورة دالاتي درعا تكريمية للدكتور حلواني.  

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع