الصفدي في حفل تكريم طلاب الشهادات الرسمية :للتصدي لتفكّك الدولة. | الصفدي: تمويل مشروع سلسلة الرتب والرواتب الذي اقترحته كان مؤمناً من الموازنة العامة   اعتبر النائب محمد الصفدي انه "كان بالإمكان تأمين مبلغ من الموازنة العامة لتمويل مشروع سلسلة الرتب والرواتب الذي اقترحه حين كان وزيراً للمالية لإنصاف المعلمين والإداريين في الدولة، دون الدخول في متاهات مجلس النواب، الا انه جاء من يهمس في آذان البعض ليرفضوه واعداً بإعطائهم المزيد، ففعلوا مع الأسف ودخل المشروع في متاهات اللجان ثم تبدلت الحكومة ولا يزال المعلمون يبحثون عن حقوقهم".   كلام الصفدي جاء خلال حفل تكريم "مركز الصفدي الثقافي" 184 طالباً متفوقاً في الشهادات المتوسطة الرسمية من 34 مدرسة رسمية  في طرابلس، برعاية وزير التربية والتعليم العالي الاستاذ الياس بو صعب ممثلاً بمدير التعليم الاساسي الاستاذ جورج حداد وبحضور رئيسة المنطقة التربوية في الشمال السيدة نهلا حاماتي ممثلة برئيس دائرة التربية في الشمال بالتكليف عبد الباسط عباس، ورئيسة رابطة معلمي التعليم الثانوي في الشمال السيدة ملوك محرز، ورئيسة رابطة معلمي التعليم الابتدائي السيدة فداء طبيخ، ورئيس لجنة الاهل السيد عبد الحميد عطية، ونائب رئيس مؤسسة الصفدي الثقافية السيدة فيولات خيرالله الصفدي، والسيد احمد الصفدي، والسيدة لارا الصفدي، ومدير عام مؤسسة الصفدي رنا مولوي، ومدير عام مؤسسة الصفدي الثقافية سميرة بغدادي، ومدير مركز الصفدي الثقافي السيدة نادين العلي عمران، ومدراء المدارس واهالي الطلاب المكرمين والاصدقاء. ورأى الصفدي في كلمته ان "المدرسة الرسمية كما المستشفى الحكومي والطريق العام، هي مساحة مشتركة بين اللبنانيين، يتساوون من خلالها في الحقوق والواجبات فيتعزز بذلك شعورهم بالانتماء إلى الوطن لتبدأ من هنا عملية بناء الدولة" معتبراً ان "التفكك الذي يصيب الدولة اللبنانية لا يمكن التصدي له إلا بمشروع سياسي إنمائي يحقق النهضة المرجوة لجميع اللبنانيين، من دون تمييز بين المناطق أو بين الطوائف، تكون ركيزته الأولى نظام تربوي تعليمي متكامل، يؤمّن في الوقت نفسه مقومات التربية الوطنية والمدنية وجودة التعليم". واشار الى ان "لبنان تميز قبل العام 1975 بالمستوى التعليمي الرفيع الذي بلغته مدارسه وجامعاته"، لافتاً الى ان "الحرب تسببت بتراجع على هذا المستوى، في حين لم تشهد السنوات العشرين الأخيرة اهتماماً حقيقياً من جانب الدولة لتعزيز قطاع التعليم الرسمي الذي يضم العدد الأكبر من تلاميذ لبنان وطلابه"، معتبراً ان " أموالاً طائلة أنفقت تحت عنوان الإنماء فيما المدرسة الرسمية لا تزال تعاني من النقص والحاجة، بشراً وحجراً". واسف الى "ارتفاع أصوات المعلمين كل سنة لنيل حقوقهم، دون ان يحصلوا عليها، ودون ان تقوم الدولة بواجباتها في الاهتمام بجودة التعليم" لافتاً الى انه "إلى جانب ذلك، تبرز مسألة هدر الأموال في مشروع تجميع المدارس في وقت تعاني فيه مدارس أخرى من اكتظاظ بشري، وأحيانا من ظروف قاسية وغير آمنة، لافتقاد بعض المدارس لأدنى معايير الصحة والسلامة العامة، مستدركاً  انه "وبالرغم من ذلك، لا تبخل المدارس الرسمية في عطاءاتها ويحقق تلاميذها نتائج باهرة". وتوجه الى الطلاب بالقول " نجاحكم برهان قاطع على أن مؤسسات التعليم الرسمي، وعلى الرغم من الإهمال المزمن، لا تزال قادرة على تخريج المتفوقين، فعلى السياسيين والمسؤولين جميعاً، وفي أي موقع كانوا، أن يأخذوا العبرة وأن يعطوا المدارس الرسمية والجامعة اللبنانية، ما تستحق من اهتمام ومن موازنات". و لفت الى ان "مؤسسة الصفدي تؤمن بأن الاستثمار في قطاع التعليم الرسمي هو استثمار لصالح بقاء لبنان واستقراره وتعزيز فرص العمل لأبنائه، وهي تدرك أهمية المدارس الرسمية، ولهذا السبب كان لها منذ انطلاقتها قبل خمسة عشر عاماً، سلسلة من برامج التعاون لصالح التلاميذ والطلاب، أعطت نتائج باهرة ومنها: اجراء دورات تدريبية لتعزيز قدرات التلاميذ في المدارس الرسمية والطلاب في الجامعة اللبنانية، مما انعكس نجاحاً في الامتحانات الرسمية، ودراسات تقوية في اللغة الفرنسية لتلاميذ وطلاب الصفوف الثانوية في المدارس الرسمية والجامعة اللبنانية، فضلاً عن برنامج تأهيل الطلاب لنيل الشهادة اللازمة التي تخولهم الدخول إلى الجامعات في فرنسا".   بدوره اعتبر حداد "انه يوم فرح بالانجاز ودعوة الى الابتهاج في ظلّ اجواء ملبدة في الداخل والخارج، كما انه مؤشر لتمسك اهل هذه المدينة بالعلم سبيلاً الى التقدم واحراز التفوق في المستقبل واشارة لأصالة اهلها وترسيخ اخلاقياتها وتقاليدهم وتاريخهم بأنها مدينة العلم والعلماء". وشدّد على ان "التكريم والتشجيع والاحاطة امور اساسية في حياة الشباب وفي مسيرة الهيئة التعليمية وعناصر تحفيز واندفاع متجدد نحو الاجتهاد والمثابرة من اجل الحفاظ على المستوى المشرف وتحقيق المزيد" لافتاً الى ان "التكريم حافز للتلامذة الآخرين بأن يحذوا حذو رفاقهم المكرمين ليحصلوا على الاهتمام عينه". واشار الى ان "المجتمع الحاضن للمدرسة الرسمية هو مجتمع يبشر بمستقبل واعد" وان "الشخصيات القيادية في السياسة والحقل الاجتماعي والانساني التي تخصص الوقت والجهد والمال لدعم مسيرة التربية هي شخصيات راقية واصيلة ولصيقة بحياة المواطن وعالمة بحاجاته وساعية الى دعمه بكل الوسائل".   كما القت المديرة السابقة لمدرسة التربية الحديثة السيدة سعاد المصري كلمة مدراء المدارس الرسمية المتفوقة، لتسجيل مدرستها نسبة نجاح بلغت مئة في المئة في نتائج الشهادة المتوسطة حيث نال 22 طالباً فيها درجة جيد جداً مقابل 44 طالباً درجة جيد. ورأت في كلمتها ان "الهمّ اليوم هو معرفة كيفية الارتقاء بالحالة التربوية الى افضل المستويات خدمة للوطن والمواطن لأننا في ظروف تشتدّ فيها الحاجة الى مواطن صالح مزوّد بالمعرفة ومؤسس على العلم ومبادئ القيم والاخلاق" مشيرة الى ان "كلّ هذا لا يتمّ الا بواسطة التربية والثقافة". واعتبرت ان "المستوى الجيد الذي وصلت اليه المدرسة الرسمية في طرابلس والانجازات التربوية والثقافية التي حققتها هي الشاهد اليقين على ضخامة الطاقات التي تضمها المدرسة الرسمية" موضحة ان "اللقاء اليوم دليل على تعلق الجميع بالمدرسة الرسمية وهي الاطار الصالح الذي يسعى لاحتواء غالبية طلاب لبنان وهي المؤسسة المثلى التي يتمّ فيها عملية الانصهار الوطني".   وتوجهت الطالبة المتفوقة سراب شوك بإسمها واسم زميلاتها وزملائها بكلمة شكرت فيها "الوزير الصفدي والمدارس والمعلمين، على الاهتمام والرعاية والتشجيع للسير قدماً نحو غد علمي أفضل" متمنية للمركز "دوام التقدم والتطور والازدهار في المجالات العلمية والثقافية كافة".   وقبل توزيع الجوائر على الطلاب المتفوقين، قدّم الطالب الموهوب خليل سامح فقوعة من مدرسة القلمون الرسمية مقطوعات موسيقية على آلة البيانو فيما شاركت مدرسة ابي سمراء المتفوقين بلوحة استعراضية فولكلورية.    

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع