ندوة بعنوان "طرابلس مدينة تستحق الحياة" لتوفيق سلطان في. | إستضاف صالون فضيلة فتال الأدبي توفيق سلطان في ندوة بعنوان: "طرابلس - مدينة تستحق الحياة"، في حضور ممثل الرئيس نجيب ميقاتي مقبل ملك ، رئيس بلدية طرابلس عامر الرافعي، شخصيات وفاعليات شمالية وحشد من المهتمين. بداية، رحبت فتال بالحضور، عارضة لنضالات توفيق سلطان على مدار نصف قرن، ثم تحدث سلطان، فذكر أن "المتنبي زار طرابلس في العام 974 ميلادية وهو في طريقه الى حلب لزيارة سيف الدولة، وقال فيها وبأهلها: "أكارم حسد الأرض السماء بهم، وقصرت كل مصر عن طرابلس". وعرض سلطان لانجازات أبناء طرابلس في العالم وفي لبنان، داعيا الطرابلسيين الى أن "ينسوا الاسلوب الممل بمطالبة الدولة بحقوقهم، لأن فاقد الشيء لا يعطيه"، داعيا إياهم الى أن "يتسلموا زمام المبادرة"، مذكرا أن "طرابلس في التاريخ أمنت من خلال شركات أهلية خدماتها من مياه رشعين وكهرباء قاديشا التي كانت تبيع فائض إنتاجها الى سوريا"، مشيرا الى أن "الدولة التي تعجز عن حل مشكلة النفايات ودفع رواتب عسكرييها، هي أعجز عن إعطاء طرابلس حقوقها". وقال: "على أبناء طرابلس أن ينبذوا أسلوب النزول الى الشارع والاعتصامات وحرق الدواليب، وأن يبادروا بالاتكال على أنفسهم ، وتغيير أسلوب التذمر الذي لا يؤمن فرص عمل ، بل يساهم بالاحباط الذي يدفعهم الى الهجرة، كما نشاهد اليوم آلاف الشباب بل العائلات مع أطفالها تخاطر بحياتها لتأمين مستقبل أفضل". أضاف: "كان إعلان المندوب السامي الفرنسي الجنرال غورو إنشاء دولة لبنان الكبير في مطلع أيلول 1920، بداية النفور بين الدولة وأبناء طرابلس الذين رفضوا الانسلاخ عن محيطه العربي السوري، وتمسكت الادارة السياسية للدولة الوليدة بقرار ضم طرابلس الى لبنان، مع تطبيق سياسة التهميش والتضييق على المدينة وأهلها حتى لا تلعب دورا إقتصاديا متقدما يمكن أن يقوض الدور الاقتصادي ـ السياسي المرسوم للعاصمة المستحدثة بيروت، وهكذا صار العصيان جزءا من مزاج الفيحاء التي تحولت أيضا صندوق بريد سياسيا وأمنيا تستخدمه القوى المحلية والاقليمية مستغلة مشاعر الغبن والحرمان لدى شريحة واسعة من أبناء طرابلس على رغم من الطرابلسيين تحولوا لاحقا الى التمسك بلبنان وبمؤسساته وعبروا عن ذلك في أكثر من مناسبة". وأكد سلطان أن "طرابلس بقيت عربية الهوى، على رغم قبولها على مضض الدخول في الدولة الناشئة حديثا لبنان، وهي لعبت دورا كبيرا ورائدا في نصرة القضايا العربية". ورأى أن "المؤامرة تجسدت على طرابلس في تغيير صورتها النضرة عبر إزالة تمثال الزعيم عبدالحميد كرامي الرمز الاستقلالي في العام 1984 على يد حركة التوحيد الاسلامي التي شيدت مكانه إسم الجلالة بغية الاحراج ومنع عودة التمثال الى مكانه في المدخل الجنوبي"، متسائلا:" لماذا أعيدت كل تماثيل الزعماء في لبنان، ولم يعد تمثال الزعيم عبدالحميد كرامي الى الساحة التي ما تزال حتى اليوم تحمل إسمه؟"، مشيرا الى أن هناك "من يريد إلباس طرابلس ثوبا تنكريا غريبا عنها خدمة لأغراض مشبوهة". وشدد على أن إطلاق إسم "قلعة المسلمين" على طرابلس ، لا يزيد من فرص العمل، ولا يساهم في تطوير السياحة، ولا يؤدي الى تطوير وتحريك الاقتصاد، مشيرا الى أن "المؤامرة بدأت على طرابلس بتهجير أبناء الأقضية منها، ومن ثم الميسورين، والآن بدأ مسلسل تهجير الفقراء والطاقات الشبابية، ما يعني أن هناك من يرسم باتقان المستقبل المظلم للمدينة، وعلينا نحن أبناء طرابلس أن نتعالى عن كل خلافاتنا وأن نتوحد لمواجهة هذا المخطط". وتابع: "بالأمس القريب أطل علينا الرئيس ميقاتي مشكورا بمشروع هو غاية في الأهمية، ألا وهو تأمين الكهرباء لطرابلس 24 على 24 ساعة، هذا المشروع إن تحقق ولسوف يتحقق سيعيد الى طرابلس هيبتها، وسيترك أثرا كبيرا على مجمل النواحي الاقتصادية والأمنية والاجتماعية، وسيعطي طرابلس موقعا متقدما على الصعيد الوطني لأنه سيكون النموذج لحل مشكلة الكهرباء التي ترخي بثقلها على المدينة منذ ربع قرن وحلها متعذر في المدى المنظور". وختم سلطان: "إن عودة الكهرباء بالتزامن مع إتمام البنى التحتية للمرفأ، ومحطة الحاويات والمنطقة الاقتصادية وتأهيل الوسط التجاري للمدينة، سيعيد لطرابلس بعضا من تألقها، وسيضعها على سكة العودة الى تاريخها المجيد".

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع