نقابة محامي طرابلس اطلقت موقعها الالكتروني | أطلقت نقابة المحامين في طرابلس، موقع النقابة الالكتروني، خلال حفل أقيم في مبنى النقابة بحضور نقيب المحامين في الشمال فهد المقدم، سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان كريستيان لاسين، مدير مشروع دعم المعونة القضائية في لبنان زياد منصور، المدير العام لدار الكتاب الالكتروني اللبناني عبد الرحمن قرقوتي، أعضاء من مجلس النقابة وحشد من المحامين. عيسى بداية تحدث المحامي كوستي عيسى فرحب بالحضور وقال: "إننا نعمل بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي على موضع إعادة العمل وتطوير الموقع الالكتروني لنقابة المحامين، واليوم هو تتويج وإعلان واطلاق لهذا الحدث.ونتيجة المتابعة مع الاتحاد الأوروبي، ومع مشروع إعلان المعونة القضائية، استطعنا التوصل إلى بروتوكول او اتفاق يتعلق بدعم موضوع المعونة القضائية من خلال نقابة المحامين في طرابلس وتحديدا من خلال لجنة المعونة القضائية التي هي إحدى اللجان الموجودة لدينا في النقابة". أضاف: " إن الاتحاد الأوروبي يعمل معنا بمبلغ 30 ألف يورو، خصص لدعم موضوع المعونة القضائية وسيكون الإشراف على صرف المبلغ وتحديد المستفيدين من الزملاء عبر لجنة المعونة القضائية، ونحن نرحب بأي زميل يحب أن يكون معنا في هذه اللجنة بهدف تطوير اللجنة من ناحية وبهدف اشراف على صف المعونة القضائية المستحقة من ناحية أخرى، وإن قيمة المعونة القضائية الواحدة ستكون 400$ أي 600 ألف ليرة لبناني، لكن المطلوب أيضا، هو القيام بتقرير عن كل معونة تمنح لزميل وهذا ما يهم الاتحاد الأوروبي، حتى يعلم الجميع هذه الأموال أين تذهب". وتابع عيسى: "سيكون هناك 3 مراكز من ضمن هذا البروتوكول، مركز رئيسي في نقابة المحامين، ومركزان آخران في المناطق على أن يغطيا المساحة الأكبر من محافظة لبنان الشمالي وعكار، فهناك مركز في محكمة حلبا، وآخر في محكمة أميون، والمركز الرئيسي في طرابلس". وختم: "نعدكم أن هذه الخطوة ليست إلا البداية بالتعاون مع الاتحاد الاوروبي، وما كان ذلك ليتم لولا متابعة وسهر النقيب فهد المقدم وكذلك الأستاذ زياد منصور والاستاذة يارا عيسى". مدير المشروع ثم كانت كلمة لمدير المشروع منصور عيسى شرح فيها "أهمية المعونة القضائية". وقال: إن "جوهر مشروع المساعدة هو ضمان الحصول على خدمات المساعدة القانونية للمهمشين، ونحن نعلم أن إصلاح المنطقة التي تلامس حياة الكثيرين من الناس المعرضين للخطر ليس من السهل القيام به، ولا يمكن أن ينجح ذلك إلا من خلال تحالف واسع بقيادة وزارة العدل، وإن وجود وفد الاتحاد الأوروبي يساعد في الدعم من خلال المساعدة التقنية الشاملة ونقل أفضل الممارسات الاوروبية للمساعدة القانونية فضلا عن المنح المالية لتحقيق ذلك". المقدم ثم كانت كلمة للنقيب المقدم رحب فيها بالحضور وقال: "إن اهتماماتكم المشكورة لم تزل تتوالى إلى هذه النقابة، لإيمانكم بأنها الحاضن الأساسي لحاجة الإنسان في هذه المحافظة من لبنان، وما يتعرض له من ضيق وفقر، لذلك قدمتم إلينا مساعدات مالية وظفت وفقا للضرورة، وآخرها موقع المستشار القانوني، وارتباطه الإلكتروني على نفقتكم. وقد سبق أن قدمتم على عهد النقيب السابق ميشال الخوري هبة، وها هي اليوم قد أصبحت في خزانة صندوق النقابة، حملتموها اليوم معكم لتكون دعما للمعونة القضائية، وهذه حاجة ماسة لفئة من الناس، تضطرها ظروفها الاقتصادية لطلب المعونة لانتشالها من واقع قضائي يستوجب مبلغا من المال، لمتابعة قضيتها". اضاف: إن "دعمكم هو تأكيد على بعد اهتماماتكم بالاستقرار الإنمائي والتطور الإداري لمؤسسات المجتمع المدني، ونحن نحمل في هذا المجال، الراية المتقدمة سعيا في سبيل إنهاض المجتمع والانسان". وختم: "إن صداقتكم لهذه المؤسسة هي سعادة وشرف لجمهور المحامين وللمجتمع في محافظة الشمال، ولكل الساعين في سبيل خير الإنسانية، شكرا لحضوركم، ولمن تمثلون، وعلى أمل استعادة السلطة الدستورية العليا بانتخاب رئيس للجمهوية، وعودة الأمن، والاستقرار إلى ربوع الوطن، أحييكم وأشكر تشريفكم، وأتمنى استمرار اللقاء والتعاون معكم". سفيرة الاتحاد الاوروبي وتحدثت سفيرة الاتحاد الاوروبي فقالت: " أود في البداية أن اشكركم على حضوركم، خصوصا اننا نحتفل في اليوم العالمي لحقوق الإنسان الذي خصص هذه السنة للحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والمدنية، وهي مسؤولية كبيرة لنا جميعا لاسيما في سياق الأحداث الإقليمية التي تجري". وأضافت:"إن المشروع الذي نتطرق إليه اليوم هو بالغ الأهمية واساسي بالنسبة إلى الاتحاد الاوروبي، لأنه يتعلق بالمعونة القضائية.وكان تأسيس لجنة المعونة القضائية في نقابة المحامين في طرابلس أسياسيا ونقطة بداية مهمة، من أجل مأسسة هذه الخدمات، كما أن إنشاء الموقع الالكتروني هو أداة أساسية لتوعية مختلف الأطراف والمحامين والطلاب والجمهور على وجود هذا النوع من الادوات، زبعد أن اتخذنا هذه الخطوات الأولى نتطلع إلى استكمال التعاون مع نقابة المحامين في طرابلس، الممثلة بشخص النقيب المقدم والأستاذ عيسى لنتابع تقديم هكذا نوع من الخدمات". وتابعت: "الاعداد الكبيرة اللاجئين تتطلب الحماية التي يحتاجونها منذ قدومهم في عام 2011، حيث زادت الضغوطات على البلاد وعلى الموارد المحدودة لنقابة المحامين، وللمنظمات غير الحكومية، فالنقص في الوصول إلى المعونات القضائية داخل السجون وفي مراكز التوقيف مقلق جدا، خصوصا وأن أعداد اللاجئين تجاوزت المليون ونصف المليون لاجئ، وهذا ما يحتم الحاجة إلى الدعم الملح لضمان الوصول إلى المعونة، كما نأمل بالتعاون مع الجميع أن نقدّم أداة مهمة للمعونة القضائية، ونؤمن الوصول إلى المساعدة القضائية في لبنان".      

Tripoli Scope - أخبار طرابلس لبنان - Lebanon News Now 24 | تريبولي سكوب - موقع طرابلسي يتفرد بتسليط الضوء على مدينة طرابلس خاصة والشمال ولبنان عامة. طرابلس ، لبنان ، تريبولي سكوب ، أخبار... - Akkar,lebanon,tripoli,tripoliscope,news,scope,north , Lebanon, News, Middle East, Lebanon News, Middle East News, News in Lebanon, Breaking News Lebanon, Lebanese news portal, Politics, Economy, Sports, Entertainment لبنان ٢٤، لبنان، أخبار، الشرق الأوسط، أخبار لبنان، أخبار الشرق الأوسط، خبر عاجل لبنان، سياسة، إقتصاد، رياضة، ثقافة

Back End Admin
 
تواصل معنا
        
خاص بالإعلانات
آخر الأخبار
 

خاص الموقع